PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Season Premiere : 3 qasa'id sikah 2/3 (munira)



fredlag@noos.fr
09-09-2006, 18:23
اتضح لي أني سهوت، منذ بداية مشاركتي في هذا المنتدى، عن تقديم أي تسجيل بصوت سلطانة الطرب منيرة الهدية.
تسجيل منيرة لقصيدة «غيري على السلوان قادر» هو في الواقع ذو قيمة تاريخية ومنهاجية أكثر منه ذو قيمة فنية. تقلد فيه السلطانة أداء الشيخ أبو العلا محمد ولا تكاد تغير شيئا في اللحن شبه المرتجل الذي أسسه في تسجيله لقصيدة البهاء زهير عام 1912، بل تبسّط قليلا بعض الجمل المعقدة، وتعيد جملا أخرى دون أن تأتي بشيء جديد أو أن تقترح نهجا مغايرا. هكذا نشاهد تثبيت لحن أبي العلا وتحويل صورة المؤدي المبتكر إلى صورة الملحن، بالمعنى المعاصر للكلمة.
من الواضح أن صوت منيرة، رغم جماله، لا يمكنها من أداء الجزء الأول من القصيدة، والذي يظل في حيز القرار، بالليونة اللازمة فتبدو جاهدة منزعجة تنتظر أحبالها لحظة الانعتاق عند بلوغ درجات الجواب في الوجه الثاني. أخيرا، صوتها «يلعلع» على طريقتها المشهورة وتصل بنا إلى حالة الطرب.
Baidaphon 83520/21, circa 1923

Munira al-Mahdiyya, qasidat "ghayri ‘ala al-silwan qadir", poem by al-baha' Zuhayr (13th century), composition by Abu al-Ila Muhammad (on Gramophone and Baidaphon records, 1912)

أما تسجيل منيرة لروعة الشيخ سلامة «سلوا حمرة الخدين» فأترككم تحكمون عليه، وأراها أوفر حظا في التوفيق مما سمعناه عند تقليدها لأبي العلا.

Baidaphon 82403/04, circa 1920 ?
Munira al-Mahdiyya, qasidat "salu humrat al-khaddayn", composition by Salama Higazi (on odeon record, circa 1905-7)

zeryab
09-09-2006, 23:10
جديده يا آسطى فريدريك : سلوا حمره الخدين بصوت السلطانه؟ وآيضا القصيده للجعبري ! وقد آعيتني السبل في معرفه الشاعر فشكرا

ابو ناصر الشايجي
09-09-2006, 23:55
الف شكر لك استاذ قريد على هذه النوادر القيمة

fredlag@noos.fr
10-09-2006, 11:05
@ Zeryab


ملاحظتك حول نسب القصيدة إلى الجعبري جعلتني أشك في صحة ما كتبته فعدت إلى ديوان الجعبري، بعد قلب نصف مكتبتي والقيام ببعض الحفريات في شقتي، واتضح أني تسرعت في النسب فصار نحلا.
وقع خطأي بسبب خلطي بين «سمحت بإرسال الدموع» التي هي فعلا من نظم الجعبري، و«سلو حمرة الخدين» التي لا ترد في الديوان فأرجو المعذرة على هذه المعلومة الخاطئة
إذن عدنا إلى نقطة البداية : لمن هذه القصيدة، التي ليست قصيدة أصلا بسبب ترداد لفظة «قلبي» في القافية عدة مرات؟

zeryab
10-09-2006, 13:19
شكرا على الإستدراك والقصيدة أمتلكها منذ زمن بعيد وحتى من قبل أن أستمع لها بصوت الشيخ سلامة حجازي ولم أجد أي مصدر ينسبها لشاعر معين والبناء الشعري يعتبر ركيك نوعا ما والقصيدة التي عندي هي بهذا الشكل

سلوا حمرة الخدين عن مهجة الصب / ودر ثناياكم عن المدمع الصب
ولا تنكروا لحظ العيون فإنه / لسيف إلى قلبي وسحر إلى لبي
بعدتم عن العينين فازداد حبكم / فأنتم احبائي على البعد والقرب
وخلفتموني في الغرام معذبا / ولاشيئ أحلى من عذابكم العذب
أعاتب نفسي في هواكم فإنها / لأبعد شيئ في الغرام عن الحب
واسأل قلبي اي شيئ جنيته / فلم يعترف قلبي بشيئ سوى الحب
فإن كان ذنبي شدة الحب عندكم / سألتكم بالله لا تغفروا ذنبي
وكنت خليا اعذل الناس في الهوى / فأصبحت ولهانا وأمري إلى ربي
فوالله ما ادري أروحي ألومها / على الحب أم عيني القريحة أم قلبي
فان لمت قلبي قال لي العين أبصرت / وإن لمت عيني قالت الذنب للقلب
فعيني وقلبي في دمي قد تشاركا / فيارب كن عونا على العين والقلب
ويارب لا تحرم محبا حبيبه / ويارب لاتحكم على الناس بالحب

هذه الأبيات كاملة ولايفوتني بأن الست منيرة متفوقة جدا في غناء قصائد الشيخ سلامة حجازي وبشكل رائع بالنسبة لي وتحياتي


@ Zeryab

ملاحظتك حول نسب القصيدة إلى الجعبري جعلتني أشك في صحة ما كتبته فعدت إلى ديوان الجعبري، بعد قلب نصف مكتبتي والقيام ببعض الحفريات في شقتي، واتضح أني تسرعت في النسب فصار نحلا.
وقع خطأي بسبب خلطي بين «سمحت بإرسال الدموع» التي هي فعلا من نظم الجعبري، و«سلو حمرة الخدين» التي لا ترد في الديوان فأرجو المعذرة على هذه المعلومة الخاطئة
إذن عدنا إلى نقطة البداية : لمن هذه القصيدة، التي ليست قصيدة أصلا بسبب ترداد لفظة «قلبي» في القافية عدة مرات؟

أبو علاء
10-09-2006, 15:26
لقد أمكنني الآن الاستماع إلى القصيدتين ورأيي مطابق لرأي فريديريك، فنصيب منيره من التّوفيق في سلوا حمرة الخدّين أوفر بكثير منه في غيري على السّلوان قادر، ويتّضح ذلك منذ دولاب العواذل، وهي منطلقة تغنّي براحة كبيرة وبتلقائيّة لا أثر لها في غيري على السّلوان، ولعلّ ممّا ساعدها في ذلك ارتفاع الطّبقة المعتمدة في لحن الشّيخ سلامه بخلافها في غيري على السّلوان ؛ والغريب أنّ تسجيل هذه الأخيرة، موجود لديّ نسخة منه منذ ردح من الزّمن، وإن لم تكن بنفس جودة هذه النّسخة، إلاّ أنّي لم أستمع إليه قبل الآن ؛ وفي رأيي أنّ منيره فشلت في غناء غيري على السّلوان فشلا ذريعا ليس لأنّها لم تملك أن تخرج عن محاكاة صيغة أبي العلاء المرتجلة أو شبه المرتجلة كما لو كانت لحنا ثابتا فحسب (فشتّان بين محاكاتها ومحاكاة الصّفتي مثلا) بل لأنّ غناءها بدا مصطنعا وكأنّما رُكِّبَ النّغم على الكلام تركيبا، ولذلك في نظري سببان أحدهما ذاك الّذي ذكره فريديريك من عدم ارتياحها للغناء على درجات منخفضة جدّا والحال أنّ اللّحن كلّه مبنيّ لا على الانطلاق من القرار فحسب بل وعلى المراوحة بينه وبين الجواب، لذلك فإنّي لا أجدها قد تحرّرت من تلك المشكلة حتّى في أواخر القطعة ؛ والسّبب الثّاني لغويّ بحت هو عدم استئناسها بمثل هذه النّصوص بمفرداتها (انظروا كيف تنطق "صريرة") ولا بكمّيّاتها المقطعيّة (المدّ والقصر) و نِسَبِها الزّمنيّة (الإيقاع) ولا بخصائصها التّركيبيّة (حدود الجمل) ؛ والحال أنّ مستوى النّظم في غيري على السّلوان أعلى وأعقد بكثير منه في سلوا حمرة الخدّين الّتي أشاطر زرياب في اعتبارها من النّصوص المبتذلة الّتي لا تزيد عن كونها نظما ومن الجزاف نسبتها إلى الشّعر.
والحقيقة أنّي لم أتمالك عند سماع غيري عن السّلوان عن المقارنة مع فتحيّه وأمّ كلثوم فبدا لي البون شاسعا بينهما وبين منيره، إلاّ أنّي أعود فأقول إنّ أداءها لقصيدة الشّيخ سلامه كان أوفق بكثير، ولعلّ ذلك يُفسَّر بيسر النّصّ وملاءمة الطّبقة النّغميّة كما قد يفسّر بدربة زائدة على قصائد الشّيخ.

Najib
11-09-2006, 15:05
I think she is more clever mimicking Higazi.

I liked the 2nd one better.

Thanks

drhasanin
30-05-2009, 16:08
لم يبق إلا البحث على الإنترنت ، وقد فعلت ، فوجدت من ينسب القصيدة للشيخ سلامة حجازي نفسه ،
فما رأي أهل الاختصاص؟
إليكم الرابط
www.almoajam.org/poet_details.php?id=2845 (http://www.almoajam.org/poet_details.php?id=2845)

مع ملاحظة أن المؤسسة صاحبة الموقع-كما يعلم الأكثرون- من المعاهد الرائدة في هذا المجال ، ولديهم قاعدة بيانات تستند إلى مكتبة عملاقة في مجال الشعر خصوصا.
خالص تحياتي وتبجيلي

محمد جبر
30-05-2009, 19:18
ناظم الغزالي يشدو ببيتين مما أنشدت المهدية : سلوا حمرة الخدين ....
فان لمت قلبي قال لي العين أبصرت * وإن لمت عيني قالت الذنب للقلب
والذي يليه لكنه يبدأ بقوله : كم لمت قلبي