PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Season Premiere : 3 qasa'id sikah 3/3 (Shaykh Yusuf)



fredlag@noos.fr
13-09-2006, 16:27
بالرغم من شهرة هذه القصيدة وذيوعها من بلاد المغرب حتى العراق (يغنيها قارئو المقام العراقي)، لم أعثر على قائلها (وإن كان المحبي ينسب عجز البيت الأخير إلى مجنون ليلى في كتابه نفحة الريحانة، وهي نسبة لا تقدم ولا تؤخر علما بأن مجنون ليلى ليس شاعرا حقيقيا بل أسطورة أدبية...).
.
إن شكوت الهوى فما أنت منا / احمل الصد والجفا [يا سيدي] يا معنى
لو وجدناك صابرا لبلانا / لعطيناك كل ما تتمنى
تدّعي مذهب الهوى ثم تشكو / أين دعواك في الهوى يا معنى
ما عشقناك للصفات ولكن / نحن قوم إذا نظرنا عشقنا
نحن قوم نرى المعزة ذلا / قد وهبنا أرواحنا واسترحنا
قم من النوم واترك الوهم عنا / يا مليحا إذا مشى يتثنى
قم فقد قامت الطيور تغني / لا يكون الحمام أطرب منا

لا أظنها ظهرت سابقا على أي منتدى ، وهي من أروع ما «لحنه» وغناه الشيخ يوسف. إنها من قصائده الطويلة المحبوكة المسيرة اللحنية، ومن الواضح أن الانتقالات المقامية فيها لم تأت بنت الإبداع الفوري فحسب بل نتيجة تفكير سابق ومران طويل.
إنها قصيدة عراق، يسمع فيها العراق والهزام، والوجه الثاني جزء كبير منه محصور في البياتي/نوا.
انتبهوا إلى جمال القفلات، والمساحة العجيبة (قمة الجواب عند «تدعي مذهب الهوى» الجبارة
3'55
وتقنية الشيخ يوسف في تقطيع البيت لتطويعه ضرورات الوحدة
لا يكون الحمام أ أ أطرب منا منتهى في الرقة، وكذلك قم من النوم الخاتمة.
أما موضوع نطق الشيخ «العامي» للفظي «قوم» و«نوم»، فليس فريدا من نوعه في قصائد المدرسة الحامولية (ومن ينسى ليل أم كلثوم في تسجيلها لأراك عصي الدمع)، ولا يؤثر على سلامة البحر الخفيف، ولكن قد يساعد المطرب في المد، ولا شك أنه من ضمن هذه القواعد المفقودة التي لا يمكن لنا إلا أن نستنتجها من التسجيلات نفسها، قاعدة موسيقية معترف بها عند أهل الكار تبيح تحويل الواو الساكنة المسبوقة بالفتحة إلى واو مشبعة ممدودة على طريقة المشارقة، وكذلك بالنسبة إلى الياء، وتلاحظون أن هذه القاعدة أهملت بعد الثلاثينات بل صارت ممجوجة، إلى درجة أنه قد يرمى الشيخ وجميع مطربي عصره بجهل قواعد اللغة، وهذا طبعا خلط ما بين قواعد اللغة والقواعد الخاصة بغناء القصائد في وسط معين وفترة معينة.
أترك عصر الأعاجيب المقامية والصوتية لأبي علاء ولنجيب، وأنا واثق أنهما سيوافقانني في رأيي إذ أرى هذه القصيدة من أروع ما سجل في هذا الفن.

Yusuf al-Manyalawi
qasidat / In shakawta l-hawa fa-ma anta minna
Gramophone 012514/15
matrix nb : 1757/1758c, recorded january 1909

أبو علاء
13-09-2006, 17:16
في انتظار الاستماع إلى التّسجيل (ولن يكون ذلك اللّيلة ولا غدا) هناك خلل في البيت الثّاني لا يستقيم له الوزن، وهو يستقيم إذا ما قرئ البيت مثلا هكذا:
لو وجدناك صابرا لهوانا/لوهبناك كلّما تتمنّى
والملاحظ أنّ رَوِيّ القصيدة غير منتظم ؛ وإذا ما أضفنا ذلك إلى بساطة المعاني وخلوّ النّصّ من أيّة صورة تذكر فإنّه لا غرابة في أن يكون النّصّ لناظم مغمور.

fredlag@noos.fr
13-09-2006, 17:56
تم تصحيح البيت
أما عن قلة قيمة الأبيات، فهذا أمر لا يؤثر على قدرتها التأثيرية عند الغناء، فأكثر الصور البيانية ابتذالا وتردادا تُكسى بجدة منعشة حين يكتشف المطرب التركيبة اللحنية الملائمة

Najib
13-09-2006, 18:26
وكيف لا نوافقك يا فريد المحاسن

للحقيقه أنه سلطان الطرب بلا منازع

القصيده بغض النظر عن القالب الشعري جميلة جدا والمنيلاوي هنا يوزّع الفن والزخرفه والطرب توزيعا رائعا على مدّة وجهين من اللذّه المتناهيه

بعض اللقطات من هذه القصيده

يفتتح العراق بكل أبّهه على د0 و75

قفله هزام إعجازيه في منّا عند ما يغنّي فما أنت منّا على د 1 ث 52 وطبعا هنا الهزام كمقام مركّب من الصعب جدا أن يقفل المطرب بسرعه على سائر نغماته وذكرني هنا بعلي محمود وقفلات البستنكار الإعجازيه في أيا جيرة الشعب اليماني

ثم تذهلني طريقه بناءه لقفلات لو وجدنا الثلاثه حيث يبدأ بدرحة الراست في د2 ث 10 ويرجع الى السيكاه ثم في الثانيه يسلطن على درجة الراست ويستعملها قاعده لينطلق الى ثالث لو وجدناك وسلطنة الجواب الرائعه والقفله الإنسيابيه الرائعه رجوعا إلى السيكاه

أما في الوجه الثاني فستلاحظون سيطره بيات النوى على معظمه بدون إي عوده لدرجة السيكاه لغاية الأخير

ثم في د7 ث 50 يلون المعلّم حجاز نوى لكي يحضر قفلة الهزام الأخيره

آخر سلطنه وألف شكر يا فريديريك

zeryab
14-09-2006, 02:10
أزيدك بأن القصيدة تغنى عندنا في الموروث الكويتي على نوعين من القوالب الغنائية القديمة وهي صوت خيالي ويستخدم تقريبا نفس القصيدة المرفقة وكذلك تغنى بقالب الإستماع وهو غناء إندثر الآن تقريبا بالكويت واللحن على مقام البياتين وتبدأ القصيدة من البيت الذي يقول تدعي مذهب الهوى وقد أرفقت لكم الكلمات التي سمعتها للتو من أحد المطربين القداما عبر تسجيل نادر وقد ذكر بيتا من الشعر لم تذكره ايا من المصادر والبيت به خلل وسقيم المعنى
-----
هذا التسجيل ذكرني بحادثة عندما زرت أحد الهواة فوجدت عنده أكثر من ثلاثين إسطوانة للمنيلاوي ولم أكن قد إستمعت إلى شيئ منهم من قبل وكانت هذه القصيدة من ضمن الإسطوانات وقد سجله مجموعة بسيطة من الإسطوانات بسبب زحمة الوقت حيث أن وجود الإسطوانات عند صديقي كانت لدواعي التسجيل ولم يكن يملكهم لذلك لم أرهم مرة أخرى
----

تدعي مذهب الهوى ثم تشكو
أين دعواك بالهوى يامعنى

خف من الله ياسراج الغواني
لي قتيل قتلته وهو منا

قم من النوم وإطرد الهم عنا
ياغزالا إذا مشى يتثنى

Najib
14-09-2006, 10:37
شكرا أحمد و يا ريت ترفعلنا النسخه الكويتيه

أبو علاء
14-09-2006, 22:04
فريد، أوّلا أعتقد أنّك أفرطت في المعالجة الصّوتيّة هذه المرّة وليتك ترفع لنا النّسخة الأصليّة قبل المعالجة.
أمّا بعد، فتقديرك كالعادة لا يخيب سواء في مدى جمال هذا اللّحن أم في حبكته الّتي تجعل من المستبعد أن يكون الشّيخ قد ارتجله ارتجالا خالصا.
أمّا ملاحظاتي التّفصيليّة فتخصّ جملة أمور أوّلها السّيكاه المستخدم في هذه القصيدة بمختلف ألوانه، وقد بادرتَ إلى ذكر المزج أو المراوحة بين العراق والهزام ؛ ولكن ما تلك التّنويعة في الدّقيقة 2' - 2' 7" (احمل الصدّ والجفا يا معنّى) ؟ لم أهتد إلى تسمية المقام هنا وتحديد ما إذا كان الشّيخ لم يخرج عن السّيكاه وإنّما حصر جملته بين مبتدَئها ومنتهاها في مساحة ضيّقة جدّا من الدّرجات على خلاف المعتاد، أم أنّنا هنا إزاء تلوين أو مقام فرعيّ قائم بذاته (هل تكون "لَفتة" خاطفة إلى السّيكاه بلدي مثلا ؟)، فأرجو أن تستمعوا إلى الجملة جيّدا وتفيدونا.
قسم راست الكردان بداية من مطلع الدّقيقة الثّالثة وتلوين السّوزناك بديع، وبديع مثله تلوين الشّوري بدءا من د 5' 17" (نحن قُوم)، ولكن ألا ترى أنّ صوته خانه في قُوم الأولى حتّى شارف على النّشاز ؟ ؛ ولكنّ الملاحظة الأهمّ فضلا عمّا ذكره نجيب من استحواذ البياتي وفرعه الشّوري على القصيد طيلة الوجه الثّاني حتّى قفلة النّهاية وكأنّ الشّيخ نسي معه نفسه ؛ وتخلّصه من البياتي وعبوره إلى السّيكاه عن طريق الحجاز أوّلا د 7' 46" ثمّ المستعار (أليس كذلك ؟) د 8' 01" بدعة (بمعنى trouvaille) من بدع الشّيخ.
بقيت بعض الإشارات إلى علامات مبثوثة في القصيدة هي بمثابة "توقيع" المنيلاوي الفنّي (his trademark) وقد ألفنا أمثالها في تسجيلات سابقة مثل تقطيع الص-صدّ د 1' 20" وترجيف (هل هي العبارة المناسبة) النّون الممدودة في لعطيناك د 2' 19" و"القفز" على الياء الممدودة في ياااآه يا معنّى ضمن قفلة الوجه الأوّل د 4' 13" والمدّ "الانسيابيّ" في الطّيووور د 7' 26"... ومسك الختام تلك الالتفاتة العجيبة بعد تقسيم القُفل : قم من النّوم بدلا من يا ليل.

fredlag@noos.fr
14-09-2006, 23:46
amrak muta3, this is the "sada" file. But you will find it in a really sorry state, and although the filtering was indeed a little harsh, slightly metallic, it really makes the piece hearable and enjoyable. Compare and tell me what you prefer. Of course, a real clean original record (not the case of this one, obviously used) + professional filtering would be heavens.
2'7" at first hearing sounds musta3ar, will listen again tomorrow (isn't it like "wa mushabbahun bil ghusn qalbi la yazal 3alayhi tayer" in Abu al-Ila's "ghayri 3ala s-silwan"?)
Can't see nashaz in the first "nahnu qoomun", listen to the qanun, exactly the same notes, right?
I totally agree with your analysis of the bayyati > sikah way back, but I don't think he "forgot" himself in bayyati, I rather see this as a planned tour de force... Which doesn't make it any less impressing.
Please compare with later renditions of qasida 3ala al-wahda, shaykh Yusuf makes it so clear that the real finesse in this art has nothing to do with long notes, long breath, and zakharef in the high notes + standard qaflat. It is really a much more intellectual construction, a real architecture, with surprising pillars and unexpected rooms suddenly opened.

Hattouma
15-09-2006, 00:32
أشكرك سيدي ..دي فعلا درس صعب سيحتاج وقت للهضم لكن هانسمع يمكن نع
:)
how i wish 78 rpm had more recording time to offer :)

zeryab
15-09-2006, 00:42
أرفقت لكم تسجيلين مختلفين أحدهم التسجيل الذي تم رفعه هنا للشيخ المنيلاوي ويمكن تسجيلي أفضل وإن كانت النقاوة ضعيفة وقد رفعته منذ مدة طويلة في منتدى زرياب والثاني تسجيل إستماع عربي بصوت شيخ ولكن الشيخ هنا يقصد به من الأسرة الحاكمة الكويتية وهو من أشهر رموز التوثيق ومن المراجع المعتبرة في مجال التاريخ المحلي للكويت وقد سجل مجموعة من الأغاني النادرة وذلك بعد إستدراجه لهذا التسجيل وهو لايعلم ولم يظهر التسجيل إلا بعد وفاته عن عمر يناهز المئة وست سنوات وهو طبعا ليس بمطرب إنما حافظ للألحان فقط .. وهو الشيخ عبدالله الجابر الصباح

أبو علاء
15-09-2006, 12:45
زرياب : نسختك فعلا أنقى من نسخة فريديريك لكنّها مشطورة (بمعنى أنّها تقتصر على الوجه الأوّل من الاسطوانة فقط)، كما أنّك أبطأت السّرعة أكثر بكثير ممّا يجب فالفرق في المدّة يبلغ دقيقة كاملة بين تسجيلك وتسجيل فريديريك حتّى أنّ الصّوت صار غليظا فضلا عن كوننا نعلم أنّ مدّة وجه أيّة اسطوانة من اسطوانات 78 لفّة تتراوح بين ثلاث دقائق وأربع دقائق، أليس كذلك ؟

Fred, you're right, the original is really in a bad shape. Actually, I would go for something in between. I could try my own processing and provide you with the result if I reach an interesting one. I still have doubts as to the part in min 2'-2' 7" being musta'ar. 7' 46" is clearly musta'ar, but not that one. Let us see what Najib thinks. I forgot to say an important thing. which upholds your assumption that Manyalawi pre-conceived the melodic structure of this qasida. The shift to bayati in the beginning of the second side doesn't seem to be a spontaneous one. Actually, there isn't any kind of transition between sikah and bayati there, especially that we're talking here of bayati nawa and wouldn't have been the change of side, it would have been even more abrupt and unpredicted change, unlike the revert to sikah towards the end

Najib
15-09-2006, 13:03
I haven't listened again yet to solve the Mustaa'r question.

But with regards to the Bayat Neva on the 2nd face, I agree with Fred, it seems premeditated. As in he agreed with the musicians to go for Neva and maybe told them leave the coming back to Huzzam to me!

fredlag@noos.fr
15-09-2006, 15:10
أرى كذلك إبطاء الأخ زرياب لسرعة الاسطوانة مفرطا فيه، غير أن خامة صوت الشيخ أعجبتني وجعلتني أبحث عن سرعة وسطى بين الوثيقة المفلترة الأولى ووثيقة زرياب، وأعدت التنقية بصورة أخف من المرة الأولى، فلعل هذه المحاولة تعجبكم.


4 minutes per face is a not an absolute limit, since sound engineers could decide to lower the speed to record a longer material. But 5 minutes as in Zeriab's file really seems excessive, I tried here a 4'30 length, allowing for 9 minutes altogether, and it really sounds nice.
The new filtering leaves more khashkhasha, but doesn't sound as metallic as the first version.
As for the maqam question, investigations continue. will ask for the help of Nidaa...

Najib
15-09-2006, 15:28
سمعتها الآن د2 ث 7

إذا اعتبرنا أنه قبلها بدأ من درجة السيكاه فما يفعله هنا بعد النوى هو تكمله لمقام السيكاه الصرف الذي لا نراه كثيرا في الموسيقى العربيه بحيث ان الأغلبيه يلونون حجاز وبذلك يؤدّون مقام الهزام

fredlag@noos.fr
15-09-2006, 15:47
yes, that's it. Thanks Najib.

alshame
15-09-2006, 18:26
تسجيل رائع حقا شكرا فريد وشكرا لكل من ساهم في الرد وإضافة المعلومات عن التسجيل

أبو علاء
15-09-2006, 21:46
Thanks, Najib and yes, Fred, I do like this new version of yours better.

zeryab
15-09-2006, 22:59
ساقوم برفع الملف لاحقا وبنقاوة أعلى وأرجو أن يكون كاملا

Hattouma
18-09-2006, 15:02
Please compare with later renditions of qasida 3ala al-wahda, shaykh Yusuf makes it so clear that the real finesse in this art has nothing to do with long notes, long breath, and zakharef in the high notes + standard qaflat. It is really a much more intellectual construction, a real architecture, with surprising pillars and unexpected rooms suddenly opened.

Seems the long notes ..long breath ...etc were left to be exhausted in the other parts of the Wasla (dor , mawwal ..) ...one can imagine the qasida ala -alwahda coming (at the end) as a release from all these on a new final (quicker tempo) trip with the almost "sufi" sphere starting off with the dulab el-awazel ,as Fred mentions in his study .
I am begining to think that the Qasida ala-wahda was so much linked in its logic and aesthetics to being a part (finale?) to the Egyptian Wasla ,that it was the quickest to disappear with the disappearance of the The Wasla....