PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : فايل رمضاني



Najib
25-09-2006, 12:40
قصة هذا التسجيل ظريفة

فعندما قابلت عازف الرق الصديق شريف إبراهيم قلت له أني أستطيع تحويل أشرطه قديمه الى سيديهات و قال لي أن لديه شريط يحتوي على صوت قطه الحبيب مشمش وهو يقول ماما وأضاف أنه يحتوي أيضا على تسجيل من السبعينات سولو للحفناوي يعزف فيه أنا في انتظارك وشدّد أن لا يهمْه الحفناوي بقدر ما يهمّه القط

عندها تبرّعت بأن أفصل القط عن الحفناوي وتمت العمليه بنجاح

فأليكم ملف الحفناوي ويرافقه بخوف كبير إبن العشرين ربيعا شريف زكي

الجلسه هي من معهد الموسيقى عام 1971

آسف فالتسجيل ليس بحاله ممتازه ولكن فقدانه سيكون خساره

مهدى الى كل الشبيبه السمّيعه ولكن بالأخص محمود الشامي لأن من الصعب أن أهديه شيئا لا يملكه

هالمرة نقشت


Hifnaoui Playing in 1971 with Riqq player Sherif Zeki in the Cairo Music Institute.

أبو علاء
25-09-2006, 18:12
شكرا يا نجيب.
الحقيقة أنّي تردّدت في إنزال الملفّ والتّعليق عليه لأنّي بوجه عامّ لا أحبّ أسلوب الحفناوي، وأعتقد أنّه كان يمثّل الحلقة الضّعيفة في تخت أمّ كلثوم، على الأقلّ إذا ما قورن بالقصبجي وعبده صالح، ولا وجه للمقارنة عندي ؛ ثمّ إنّي أنزلت الملفّ واستمعت إليه ؛ ولا أخفي أنّ هذا التّسجيل لم يقدني إلى تغيير رأيي، حتّى أنّي بدا لي عمل عازف الرّقّ أدعى للاحترام.
أتمنّى أن لا يضايقك هذا الرّأي وإن كنت أعلم أنّك على أيّ حال قد اعتدت على مواقفي.

Najib
25-09-2006, 18:25
تعرف أني أحترم رأيك جدا

باستثناء الشوا من من الكمنجاتيه لعب مع أم كلثوم وهل تفضّل أحدا منهم أم أن الغلبة دائما للقصبجي و لعبده صالح؟

بالنسبة لي القصبجي لا يقارعه أحد ولكنّي أصبحت مغرما بتسجيلات عبده صالح مع صالح عبد الحي أكثر من أم كلثوم

أبو علاء
25-09-2006, 18:31
اوافقك الرّأي في النّقطة الأخيرة، وسبب ذلك فيما أعتقد بسيط، وهو أنّ أمّ كلثوم لم تكن تفسح له المجال كي يقسّم، وحتّى القصبجي هل ترى كنّا سنعرف قيمته الحقيقيّة كعازف لو وقفنا عند تسجيلات حفلات السّيّدة ؟
أعتقد أنّ ذلك السّبب بالذّات هو الّذي حرمها من عبقريّة سامي الشّوّا.
في اعتقادي أنّ الحفناوي خصوصا في العقود الأخيرة لم يكن يختلف كثيرا عن عبده داغر ؛ أمّا عازفي الكمان عداه فإنّي لا أعرف الكثيرين، غير أنّي أعتقد لأوّل وهلة أنّ لبيب حسن مثلا كان أفضل منه.

Najib
25-09-2006, 18:34
آسف لجهلي ولكن أوّل مرّه أسمع به

فهل لدينا حفلات أم كلثوم مسجّله يكون فيها هو العازف

وإذا كان لديك تساجيل صولو له أيضا يكون عظيم

أبو علاء
25-09-2006, 18:46
لبيب حسن صاحب صالح عبد الحي (وهو مثلا صاحب التّقسيم في وصلة اللّه يصون دولة حسنك) أمّا عن العزف مع أمّ كلثوم، فلا أعلم شيئا عن ذلك، ولا بدّ هنا من سؤال محمود.
تذكّرت الآن عازفا آخر هو جميل عويس الّذي لازم عبد الوهاب فترة طويلة.
سأحاول البحث وإن ظفرت بما يستحقّ الذّكر سأعود إليك به.
سؤال لمحمود : من العازف الّذي يقسّم في بداية المقطع الرّاست من أغنية اذكريني ومن يقسّم في غنّى الرّبيع في مقطع راح اللّي راح ؟ هل يمكن أن يكون الحفناوي في سنوات شبابه ؟ (هذا الشّكّ هو ما جعلني أتحرّى بإضافة عبارة "خصوصا في العقود الأخيرة").

zeryab
26-09-2006, 01:41
أعتقد بأن جميل عويس عازف عادي بالنسبة للشوا .. لكن هناك عازف شامي ثالث ( كمثل عويس والشوا ) وهو توفيق صباغ وهو عازف ممتاز ومثقف وماهر ولكن يعيبه شيئان وهما طريقة الفيبراتو أي إهتزاز النغم مبالغ به كثيرا جدا وأيضا عقده كبيرة إسمها سامي الشوا وهناك يمكن عيب ثالث وهي أن إسمه الحقيقي إلياس وكان يكره هذا الإسم لأنه يعني اليائس !!! لذلك بدله بإسم توفيق تمنيا التوفيق والنجاح وهذا أمر عجيب

oudman
26-09-2006, 08:07
المرحوم الاستاذ توفيق الصباغ كان صديق جدي وتعرفت عليه وعمري تسع سنوات وكان مدرسا بدار المعلمات بحلب وأعطى خالتي دروسا على الكمان,كان عازفا فريدا ماهرا ومؤلفا موسيقيا من العظماء ومؤلفاته الموسيقيه معروفه ومشهوره بين العازفين ومقطوعة الوداع كانت معجزه بين عازفي الكمان ,لم تكن عنده عقدة نفسية من سامي الشوا ,على العكس تماما كان بين العازفين احترام واعجاب شديد وقد حاول الشوا حين ذهب توفيق الى مصر من السودان بعد عمله هناك مع خاله سنين حاول سامي أن يشترك في العزف مع فناني تلك الحقبه ولكن توفيق دائما كان يفكر بحلب والعودة لأهله وحين عاد هدأت نفسه وبدأ العمل فورا في أحسن صالات حلب وشكل نادي للموسيقى وبدأ في التأليف لكن مشكلة توفيق الصباغ الكبيره هي ان حياته كانت اقسى حياة فقد فقد زوجته الجميله بعد ثلاثة أشهر من ولادة ابنه نديم وبعد سنه فقد ابنه نديم وبعد فترات حين كان مسافرا لبيروت قتل أفضل أصدقائه في حادث سياره ونجى هو باعجوبه....لقد كانت حياته جحيما ولكن رغم كل ذلك فحين كرس حياته للتأليف والتدريس والعزف أثبت عبقريته وهناك الكثير ممن كانوا يسمعوا له يقولون انه كان أمهر من سامي الشوا ولكن بدون أي دعم ولا صحافه ولا بريق لأنه عزل نفسه عن الأوساط الفنيه وتقوقع في دمشق أولا وبعدها في حلب وحتى الآن هناك من يحتفظ بالكثير من تسجيلاته في جلسات خاصة في حلب وقد سمعت بعضها وأجزم أن عزفه كان يضاهي ويفوق على عزف سامي ....اذا استطعت احضار بعض هذه التسجيلات فسأضعها هنا.
أعتقد ان التاريخ لم يعطى هذا العبقري حقه ولكن الدارسين والباحثين بدأو بالتعمق في أعماله ولا بد ان يضعه التاريخ في مكانه المناسب.

أبو علاء
26-09-2006, 11:08
أخواي زرياب وصاحب العود، المقارنة مع سامي الشّوّا لا تهمّ هنا بقدر ما تهمّ المقارنة مع الحفناوي، ويهمّني أن أعرف تقويمكما له بين سائر عازفي الكمان، خصوصا تقويم زرياب باعتبار اهتمامه الخاصّ بهذه الآلة.

zeryab
26-09-2006, 22:15
بالنسبة للحفناوي فأنا لا أستطيع الحكم عليه لعدم الإلمام لكن هناك حادثة مهمة فأنا وبحكم وظيفتي بوزارة الإعلام بالكويت كنت دائما أبحث بالمكتبة الصوتية للإذاعة وهي ضخمة جدا جدا وبحثي في الكثير من الأحيان يكون عشوائي بسبب عدم دقة السجلات .. عموما وجدت تسجيلات للحفناوي لصالح الإذاعة عندنا و كان يعزف بعض الأغاني أذكر منها عندما يأتي المساء لعبدالوهاب وأيضا تقسيم بيات قصير وقد قمت بتحويل المادة إلى كاسيت وبعد ذلك إستمعت إلى التقسيم البيات فوجدته يقلد سامي الشوا ( والتقسيمة مسجله بكمان الشوا ) وبشكل لا شك به ولكن بإسلوب سيئ جدا جدا مما أثار إمتعاضي وإمتنعت عن تكملة الشريط وهذا كل ما أعرفه عن الحفناوي وهو غير كاف طبعا للحكم عليه أما بالنسبة لتوفيق الصباغ وسامي الشوا فأرجو العودة إلى بعض المجلات القديمة وأيضا كتاب المؤتمر الموسيقي لفيكتور سحاب الذي ينقل من إحدى المجلات القديمة خبر ومجمله هو أن توفيق الصباغ في لقاء معه ذكر بأن بعض الموسيقيين غير أكفاء للعزف والإستشارة في المؤتمر وقد سمع بأن أحدهم يعزف الكمان وعلى وتر واحد ( كان سامي الشوا قد أشتهر في بعض حفلاته مثل حفلته للملك فاروق ولملك إيطاليا كما أعتقد بأنه كان يعزف الكمان بعد أن يقوم بقطع الأوتار جميعها ماعدا وتر الكردان الأول ) وهو أي توفيق الصباغ يتحدى هذا بانه يستطيع عزف سماعي شد عربان بالكامل وبإصبع واحد :) كما أذكر .. عموما أنا لا أقلل من قيمة الصباغ الفنية ولكن شتان التأثير الموسيقي العظيم الذي تركه الشوا على الموسيقى الشرقية في مصر وبجميع أنواعها والعراق أيضا والشام وكذلك بعض التسجيلات الكويتية الرائعة والتي تدل على مستوى عال وأما تأثير توفيق الصباغ فهو محدود وإن كان عازف ماهر وكذلك أنا امتلك بعض الإسطوانات وسأحاول البحث عن سماعي شد عربان وهو من تسجيلات شركة بيضافون كما أذكر وأرفعها إذا شاء المولى ولا يفوتني بأن تهجم الصباغ على الشوا كان في أكثر من موقع ومنها كما أذكر مقدمة كتابه والذي بحثت عنه سريعا الآن في مكتبتي ولم أجده بارزا , في حين لم أجد أي ردة فعل من سامي الشوا بتاتا مما يدل على أخلاق عالية جدا

Hattouma
29-09-2006, 10:16
فعلا الكلام ده عن الصباغ قرأته في كتاب ف سحاب عن مؤتمر القاهرة
في واحد اشتهر لفترة هو يعقوب طاطيوس
شكلة أننا لا نعرف أسماء العزفين عامة مع المطربين في تسجيل معين
كان فيه حلقة من فترة من ألحان زمان عن العزفين المصرييين ,هي عندي و أعتقد أحد رفعها في زرياب

ovide
05-10-2006, 21:52
لبيب حسن صاحب صالح عبد الحي (وهو مثلا صاحب التّقسيم في وصلة اللّه يصون دولة حسنك) أمّا عن العزف مع أمّ كلثوم، فلا أعلم شيئا عن ذلك، ولا بدّ هنا من سؤال محمود.
تذكّرت الآن عازفا آخر هو جميل عويس الّذي لازم عبد الوهاب فترة طويلة.
سأحاول البحث وإن ظفرت بما يستحقّ الذّكر سأعود إليك به.
سؤال لمحمود : من العازف الّذي يقسّم في بداية المقطع الرّاست من أغنية اذكريني ومن يقسّم في غنّى الرّبيع في مقطع راح اللّي راح ؟ هل يمكن أن يكون الحفناوي في سنوات شبابه ؟ (هذا الشّكّ هو ما جعلني أتحرّى بإضافة عبارة "خصوصا في العقود الأخيرة").


أبا علاء،
حرام عليك... الحفناوي لا يختلف عن عبده داغر؟
لا شك عندي في قوة فراستك ودقة سمعك، لكنني أراك قاسياً بحق عم عبده.

إذا تناسينا أنه اليوم أحد القلائل، إن لم يكن الوحيد الذي يعلم تلامذته، بجد، ويعطيهم ملامح فعلية من الموسيقى الشرقية ، رغم بعض "الحركات"،
وإذا ما شئنا الاستماع إلى تقاسيمه، فإننا برأيي الضعيف قد نرى احساساً رائعاً بالمقام، وبروحيته، وقدرة على إيصالها نادرة، كما أن عم عبده، أظن، من أمهر اللاعبين في المساحات الضيقة، والمناورين أمام المرمى، ومن أبرع اللاعبين في مخاتلة المستمع، والإيحاء إليه بالانتقال الوشيك إلى مقام، ثم مباغتته بآخر,,, حتى وددت أن أطلق عليه "روماريو الكمان"
أعرف أن ما يزعجك هة غالباً المصاحبة الصاخبة للشيخ عمران، لكن فيها أيضاً جمالاً وتجاذباً يأبى أن يكون للغناء فيه الأسبقية على الآلة، ولعل ذلك في ذاته يخلق حيوية ويستفز الشيخ كما أشعر أحياناً، وأرجو ألا يكون ما قلته قد استفزك، فإن في سعة صدرك متسعاً للنكنكة والزكزكة.

chakli
23-10-2006, 22:59
شكرا على هذه أغنية
واتمنى ان اسمع اغنيات لأحمد الحفناوي فقط
:)

أبو علاء
23-10-2006, 23:39
أبا علاء،
حرام عليك... الحفناوي لا يختلف عن عبده داغر؟
لا شك عندي في قوة فراستك ودقة سمعك، لكنني أراك قاسياً بحق عم عبده.

إذا تناسينا أنه اليوم أحد القلائل، إن لم يكن الوحيد الذي يعلم تلامذته، بجد، ويعطيهم ملامح فعلية من الموسيقى الشرقية ، رغم بعض "الحركات"،
وإذا ما شئنا الاستماع إلى تقاسيمه، فإننا برأيي الضعيف قد نرى احساساً رائعاً بالمقام، وبروحيته، وقدرة على إيصالها نادرة، كما أن عم عبده، أظن، من أمهر اللاعبين في المساحات الضيقة، والمناورين أمام المرمى، ومن أبرع اللاعبين في مخاتلة المستمع، والإيحاء إليه بالانتقال الوشيك إلى مقام، ثم مباغتته بآخر,,, حتى وددت أن أطلق عليه "روماريو الكمان"
أعرف أن ما يزعجك هة غالباً المصاحبة الصاخبة للشيخ عمران، لكن فيها أيضاً جمالاً وتجاذباً يأبى أن يكون للغناء فيه الأسبقية على الآلة، ولعل ذلك في ذاته يخلق حيوية ويستفز الشيخ كما أشعر أحياناً، وأرجو ألا يكون ما قلته قد استفزك، فإن في سعة صدرك متسعاً للنكنكة والزكزكة.

يا أبا الفداء، ربّ ضارّة نافعة، فلم أكن قد انتبهت من قبل إلى تعليقك، وهو لا يزعجني البتّة، غير أنّ ذلك لا يعني أنّي لن أصرّ على مخالفتك الرّأي تمام الخلاف.
أمّا عن عبده داغر وشأنه في تعليم الموسيقى الشّرقيّة، فأعترف أنّك وضعت الإصبع على أحد مواقع الجهل في ثقافتي ومكامن القصور في علمي وما أكثرها إذ أنّي لست أعلم شيئا عن ذلك، إلاّ أنّي أرى أنّه إنّما يعلّم الموسيقى الشّرقيّة وأصولها أو حتّى بعض ملامحها من أوتي علم تلك الأصول أو الملامح أو بعضها، فإن انتفى العلم انتفى ملكة نقله وإن وجدت الرّغبة أو النّيّة الحسنة.
وأمّا التّلاعب والمناورة والمخاتلة، فقد يوجد كلّ ذلك في جعبة هذا العازف أو بعضه، ولكن أين ذلك من الموسيقى الشّرقيّة ؟ أحسب أنّ ما وصفت أحرى بالبهلوان والمَرَدة (وهي عبارات استخدمت فعلا بالحرف في منتديات غير هذا المنتدى لتقديم بعض المقطوعات والعازفين)، أو هي أخلق بصراع الثّيران أو لُعَب الكرة بأنواعها ممّا وصفت وما لم تصف، ولِمَ لا سباق السّيّارات الّذي انتهت بطولته لهذا العام البارحة... أمّا الموسيقى، أو على الأقلّ هذه الموسيقى، فنظامها غير ذاك النّظام وناموسها غير ذاك النّاموس ومنطقها غير ذاك المنطق.
وأمّا عن التّناوب على السّبق مع المطرب وجعل الآلة صنوا لصوته ومحاورا كفؤا فيا حبّذا لو كان، إلاّ أنّ ما سمعته ورأيته هو أقرب إلى مزاحمة سادة بعض قبائل العرب أراذلَها (أو العكس) على بعض القوت أو ما زاد عليه...
ذاك رأيي يا أبا الفداء، وإن صدقت مقالتك عن الاستفزاز، أمّا عن سعة الصّدر فلا خوف طالما اقتصر الأمر على الانتصارلأستاذ "الحركات" أو الاحتجاج على دعاة الرّصانة والسّكنات مثلي ولم يقرن القول بالفعل، والفعل هنا أعزّك اللّه هو رفع الملفّات ومقارعة الحجّة... بالضّجّة (ضجّة كمان روماريو طبعا:) ).

ovide
29-10-2006, 22:45
وأمّا التّلاعب والمناورة والمخاتلة، فقد يوجد كلّ ذلك في جعبة هذا العازف أو بعضه، ولكن أين ذلك من الموسيقى الشّرقيّة ؟.. أمّا الموسيقى، أو على الأقلّ هذه الموسيقى، فنظامها غير ذاك النّظام وناموسها غير ذاك النّاموس ومنطقها غير ذاك المنطق.
أمّا عن سعة الصّدر فلا خوف طالما اقتصر الأمر على الانتصارلأستاذ "الحركات" أو الاحتجاج على دعاة الرّصانة والسّكنات مثلي ولم يقرن القول بالفعل، والفعل هنا أعزّك اللّه هو رفع الملفّات ومقارعة الحجّة... بالضّجّة (ضجّة كمان روماريو طبعا:) ).[/size][/quote]

لجميع الإخوان عذري عن التأخر في مشاركتكم فرحة التهنئة بالعيد، في منتدى الأدب الكريم، برغم الزمن اللئيم.

أما عن عبده داغر،
فليقر أبو العلا (نعم الإسم والمسمى) عيناً وليهنأ بالا، فمن أنا لأقارع حجته بما يراه ضجة، وقد أراه حجة، إنما هي خواطر سنحت فارتأيت البوح بها.

السؤال الرئيس الذي يطرحه علينا، ليس عن عبده داغر فقط، بل عن علاقة المناورة والمباغتة والانتقال النغمي بالموسقى الشرقي ونظامها وناموسها.

الرد متشعب بالطبع، ولن أخوض في مزاج العازق أو شخصيته، وما إلى ذلك، بل سأمضي إلى ما أراه قلب المسألة، التي تظهر هنا وهناك، كثعبان البحر كما يقولون بالفرنسية، في مواضيع المنتدى

السؤال هو عن تعريف الطرب، ما دام المعيار الوحيد الذي لا نملك سواه (بما أن الحد الزمني غير مرضٍ وليس في أصل التعريف المنشود) لتقرير ما يلائم المنتدى، وهو بالطبع تعريف ناقص، لأنه، جزئياً، ذاتي وذوقي.

لكن بالامكان ربما توضيح الخطوط العريضة للفكرة.
ما علاقة المخاتلة والمناورة بالطرب؟
الطرب خفة، كما يقول اللسان. لكن هي ترى تغيرت شروط الخفة منذ أيام سي عبده، إلى أيام عم عبده؟ أحسب أن الرد إنما يكون بالإيجاب، وأحسب أن هذا يبرر اعتباري أن الطرب إنما يعيش اليوم بتجارب للموسيقى الآلية، وبأناس مثل عم عبده وعلّا، وغيرهم.

أما أسنادي فأولهم ما يذكره فريديريك عن العقاد الكبير الذي رفض استخدام الحوامل المعدنية في القانون لأن ذلك سيغير أسلوب العزف الذي كان إلى ذلك الحين يقوم على سبر امكانات المقام نفسه، أكثر مما يقوم على التنزه بين المقامات، فما تخوف منه العقاد البصير حصل، لكن حدوثه غيرّ أيضاً في ذائقتنا، ولم يمر مرور الكرام، فما يطربنا اليوم ليس هو نفسه ما يطرب من سبقونا بقرن ونيف، وإن استمعنا إلى الغناء عينه، ولا مجال هنا لمعاندة الزمن.

ففي المنتدى نفسه، أمثلة كثيرة على الاهتمام بتحليل الثراء المقامي في مقطوعة ما،
وفيه أمثلة كثيرة أيضاً على الاندهاش بمفاجأة الخروج من مقام إلى آخر (من الهزام إلى الكرد مثلاً)، في سياق غير متوقع.
بل إن الاهتمام يكاد ينحصر في هذه المجالات، بالإضافة إلى التصرف بالتلاعب مع الإيقاع (ولنا في ذلك عذر لأن جمال جملة موسيقية لا يمكن تحليله بل لا يسعنا سوى التنبيه عليه، أما العناصر التي ذكرت فلدينا أدوات تسمح بتحليلها).

فأرى إذاً أن الطرب إنما جوهره المفاجأة، وشرطاها المخاتلة والمباغتة،
وأرى في عم عبده أحد ممثلي الذائقة "الجديدة" (أي ما بعد العقاد) في الموسيقى الشرقي، التي بات ناموسها يتضمن هذه الألعاب ويشترطها.

إلى ذلك، أستطيع أن أستشهد في دفاعي بجوانب أخرى من عزف عم عبده، على صعيد اللعب الإيقاعي، والتأليف، والقدرة على الارتجال، والمهارة العالية في ابتكار السكك، وفي الزخرفة وابداع الحليات، وهو في هذا معين لا ينضب للعازفين.

أما عن مصاحبة الشيخ عمران، فما أراه استفزازاً للشيخ ليأتي بخير ما عنده، يراه أبو العلاء استفزازاً للمستمع، ولا حول ولا قوة إلا بالله في هذا الاختلاف، لكن لا بد من سبب كان لمرافقة عم عبده للشيخ عمران، وللصداقة الطويلة التي جمعت بينهما، ولم تفسدها هذه الاستفزازات!

هنالك أيضاً ملحظ أخير أود الإشارة إليه، هو استخدام ما اعتبره أحد الإخوان ضريبة ثقيلة من لوازم أغاني عبد الوهاب وأم كلثوم، فإنني أحسب في هذا الاستخدام استملاكاً (بالمعنى القانوني) للجمل من قبل العازفين، وتمثلاً لها، ولا أحسب أن اللوازم من دواليب وتحميلات، أو عواذل، كانت أمراً آخر. أي إنها وسيلة الشعب كي تصير هذه الموسيقى موسيقاه، وتمهيد كي يهضمها، قبل أن يعيد صياغنها كما ينبغي به.

وإلى أن يأذن لنا أبو العلاء بوضع بعض "الضجة" في المنتدى، (ولولا الضجة ما عرف الصمت)، أرجو من الإخوان أن يبعثوا لي على الخاص، بما يجود به كرمهم من تسجيلات عم عبده، التي أحتاجها عازفاً ومستمعاً ومدمناً.

وأرجو من أبي العلاء وله دوام الحلم، فإنه له زينة وعلامة، وبه متعلق ومنه مستقى.

ovide
30-10-2006, 13:53
مثال ثانٍ، تنبهت إليه للتوـ على تطور استماعنا وذائقتنا،

سرور العزيز نجيب الفائق بتمثيل المطرب للدور، والبحث عن أسس التعبيرية في غناء الشيخ سلامة على سبيل المثال، والإعجاب بتطابق التعبير ما بين اللحن والكلمة ...الخ، مما لم يكن في صلب اهتمامات المدرسة النهضوية على ما اعتقد.

أبو علاء
30-10-2006, 14:04
أبا الفداء، لنا عودة إلى هذا الحوار الشّيّق، وليت النّجيب والفريد ينضمّان إلى مجلسنا، بيد أنّي أحتاج لحدّ أدنى من التّفرّغ وخلوّ البال لمواصلة هذا السّجال اللّطيف، وإن لم يكن فما من خيار لي إلاّ رفع الرّاية البيضاء دون الاستدراك على عبارة التّسليم الواجبة في مثل هذا المقام، وهل لي قِبَل بمجاراة فكرك الثّاقب وفصاحتك حتّى وإن تأتّى لي ما طلبت، فما بالك وصوارف السّاعة من دوني ؟ لنا لقاء.

Najib
30-10-2006, 17:34
شكرا يا فادي على إهتمامك بالمنتدى رغم انشغالك بالدراسه

هنالك نقطه أثرتها

سرور العزيز نجيب الفائق بتمثيل المطرب للدور، والبحث عن أسس التعبيرية في غناء الشيخ سلامة على سبيل المثال، والإعجاب بتطابق التعبير ما بين اللحن والكلمة ...الخ، مما لم يكن في صلب اهتمامات المدرسة النهضوية على ما اعتقد

هل فعلا هذا لم يكن في اهتمامات المدرسه النهضويه أم انهم كانوا يغنّون أحيانا على طريقة ال
Actors Studio

بحيث إذا قال لك أحد أن أباك قد توفّي قد تجاوبه بالضحك بدلا من البكاء؟

ملاحظتي حول تمثيل المنيلاوي نبعت من أن عبد الوهاب يجعل بداية التناغم الوجداني النغمي مع سيد درويش وليس مع من كانوا قبله

ovide
30-10-2006, 19:52
العزيز نجيب

بالطبع كانت المدرسة النهضوية تعرف هذا النوع من البحث،
بدليل التعليقات التي كانت حول ابكاء سي عبده لمستمعيه في ليالي حزنه.

لكن التعبيرية لم تكن قيمة، بهذا المعنى فإنها لم تكن في صلب الاهتمامات، على خلاف البحث عن الطرب، والتصرف,,,الخ.

ما حصل مع سيد درويش هو تحويل هذه الشذرات التعبيرية إلى بحث مستقل، لكنه بالطبع لم يأت دون سوابق, وفي هذا فإن عبد الوهاب وكمال النجمي مخطئان في قولهما إنه أول من فتح هذا الباب, لكنه بلا شك مؤسس لنمط من فهم الموسيقى وبحثها، وإن كنا نختلف في قيمة هذا النمط "الجديد"، وفي مسؤوليته عن الحال التي وصلنا إليها.

ابو ناصر الشايجي
09-11-2006, 03:58
يا اخوان انا مش حتكلم كثير بس اقولكم اسمعوا عمي عبده داغر
في اقل من 2 دقيقة يعمل اية ؟

يا خبر اسود

ovide
09-11-2006, 22:11
مشكور جداً يا أبا ناصر

لكنني أحسب أن أبا العلاء فرض، بحق النقض، ألا نرفع ما يعتبره "ضجة" على سبيل الحجة، لذا أرجو منك أن تمدني على الخاص بما يجود به كرمك من تسجيلات عن عبده، إلى أن يأذن أبو العلاء لنا بأن تخرج مبادلاتنا من اللاشرعية إلى الشرعية، ومن الخفاء إلى العلن :)

ابو ناصر الشايجي
11-11-2006, 00:18
انا اعشق العم عبده داغر ككمنجاتي
احساس وجمل وموسيقي مخضرم تكنك لابأس به

وانا حاضر بالي تأمر فيه

ovide
11-11-2006, 15:27
بل الأمر لله

والجود من أهله

luay
17-11-2006, 04:49
I just wanted to give my opinion here, as an "Om Kulthoum listener", and not as someone
who knows the names of musicians, understands anything about playing the violin (or any instrument for that matter), or know about playing styles.

I do believe Hafnawi was amazing. To me, what makes him that, along with Qassabji and Abdu Saleh, is not their taqaseem, but rather, the way they follow Om Kulthoum when she improvises, and the way they understand what she wants to do and "prepare" the "scene" for her (sorry, I can't use any musical terms, since I'm ignorant in that area). I can list so many
cases where what he (Hafnawi) does makes one's heart melt.

As for Abdu Dagher, what I hear is noise. The other violoinist who "makes so much noise" also is A'bboud A'bd-El-A'al (I heard him once playing with Souad Mhammad while she was
singing Wahashtini, and I couldn't believe that she even allowed him to play the violin with her). Not to mention, of course, the stupid stuff he did with Wahab's "old" songs (by introducing violins, keyboard, etc.).

Luay

theoudman
29-03-2007, 23:35
I was just doing a search on Abdu Dagher to see what had been posted and found this old post that disturbed me.
I was wondering, what music have you heard of his to declare it "noise"?
This is a giant, probably the greatest Arabic violinist living today. I think most of the violinists today are just playing "noise" compared to him.