PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Abu al-Ila Muhammad 2/3



fredlag@noos.fr
27-09-2006, 18:18
تلبيةً لطلب أبي علاء :
مرة أخرى اسطوانة تجمع بين موشح وموال بصوت الشيخ أبو العلا محمد. هذه المرة، يخصص أبو العلا وقتا معقولا لأداء موشح «ما احتيالي يا رفاقي» (دقيقتين)، وإن لم يطوره التطوير اللذيذ الذي نسمعه عند نادرة أمين مثلا.
يلي هذا الموشح الحجاز موال
يا قلبي مالك بتتنهد وبتقول آه
جمل الشيخ اللحنية منذ الدقيقة الخامسة أعجوبة
لا أراه في تنقلاته المستمرة بين الجواب والقرار خليفة للشيخ سلامة بقدر ما أتوسم فيه قدوة سيحتذي بها علي محمود فيما بعد. جمل سلامة حجازي هي في معظم الحالات جمل تنم عن عبقرية على الصعيد الإيقاعي، وإمكانيات صوتية جبارة، وقدرة تعبيرية فظيعة، ولكن لا أراها أبنية هندسية مدروسة كما هو الحال مع أبو العلا محمد، الذي يجمع في جملة واحدة بين القرار والجواب ثم يعود إلى القرار وكأن شيئا لم يكن، وكأنه أمر طبيعي وفسحة سهلة، بينما ينتقل الشيخ سلامة بين الأقصيين بغية التأثير والتطريب وبحثا عن تعبير درامي لمضمون النص الشعري ، والموضوع يثير النقاش الشيق على كل حال


Abu al-Ila Muhammad, muwashshah "ma-htiyali ya rifaqi" + mawwal "ya qalbi ma-lak betetnahhed", maqam higaz.
Gramophone
15-12729/30 (Cairo 1912)

alshame
27-09-2006, 23:36
مشكور أستاذ فريد على هذا التسجيل الرائع والنادر ولكن برأيي الخاص أن خير من ادى الموشح في عصرنا الحديث ولا اقول القديم حتى لا يهاجمني ابو علاء هو صباح فخري

fredlag@noos.fr
27-09-2006, 23:46
أخي محمود، لا أزعم أبدا أن خير من أدى هذا الموشح هو أبو العلا محمد، وإن كان في أدائه المتعمد الاستهتار، إن جاز التعبير، شيء من العبقرية اللا مبالية. لا أتذكر أني سمعت صباح فخري في هذا الموشح، ولكن في الجيل القديم، لا أعرف خير من أداء نادرة أمين الرائع. أما الموال الذي يلي الموشح، فممتاز.

alshame
28-09-2006, 02:43
أنا لم اقصد التسجيل هذا سيدي الكريم ولكن أنت تعلم ان المصرين لم يهتموا بالموشحات أي انها كانت فقط لسلطنة المقام حتى ان عمر البطش وضع خانات لموشحات الشيخ سيد درويش من شدة إعجابه بها على عكس الشوام الذين إهتموا اكثر بالموشح وساسمعك الموشح بصوت صباح فخري ويهمني رايك في اداؤه
شكرا

http://www.zamanalwasl.net/forums/showthread.php?p=8679#post8679

Najib
28-09-2006, 16:26
عزيزي فريديريك هذا التسجيل على الرغم من قصر الموشّح مقارنة بالباقي من أجمل ما سمعت وأشكرك جدا عليه

الليالي إعجاز والتقاسيم كمان وقانون سكّر والموّال عظمه على عظمه

أطربني إدائه هنا أكثر من القصائد مع أن القصائد مطربه جدّا

أبو علاء
28-09-2006, 17:19
أداء الشّيخ للموشّح مطرب ومؤثّر في نفس الوقت ؛ فهو مؤثّر لأنّ الإجهاد باد عليه وما تتطلّلبه الصّيغة الّتي اختارها (درجة الارتكاز العالية والنّسق tempo السّريع نسبيّا) من طاقات صوتيّة (سعة المساحة وطول النّفس) يبدو فوق ما كانت عليه إمكاناته حين التّسجيل، ولكن للّه ما ذاك الأداء، وقد أعجبني بالخصوص المدّ وتقنيته (بربّكم تمعّنوا في كلّ موضع على حدة وتأمّلوا كيف يتعامل مع مختلف الممدودات بما في ذلك المقاطع الثّقيلة أو الطّويلة - الغُصْ-ن، معر-ضٌ... وطريقة تناول مواضع الجواب رغم عسره (مثل ذبت شوقا...) والعفقات والقفلات.
أمّا اللّيالي والموّال فهي تؤكّد انطباعي الأوّل حينما سمعت موّال البياتي ولَكَم استحسنت الخروج إلى البياتي في الدّقيقة 4' 17"، فالعكس هو المتداول بكثرة (بياتي - حجاز).
ولقد أصاب فريديريك في إبرازه الجمل الأخيرة من التّسجيل بعد الدّقيقة الخامسة، وفيها نسمع ألذّ مَدّة وقفلة في لعذول الّذي أهواه د 5' 11" - 5' 22".
للّه درّك يا فريديريك وللّه درّ الشّيخ.

Hattouma
29-09-2006, 10:29
مش ممكن الشيخ ....فعلا اعجاز

Fred and Mohsen said it all (funny when i read Mohsen's comments i read the minute before the second ,so for a second i keep wondering where is minute 17 in the short record :) )
Abu El-Ila's layyali here and in the first file touch me like no other had lately ...
anyone want to give the mawwal lyrics a try ?:)

أبو علاء
29-09-2006, 14:00
يا قلبي مالك بتتنهّد وبتقول آه
على النّواح علِّمَك بعد الّذي تهواه
افرض حبيبك هَجَرْ والاّ اتَّبَع أهواه
وارتحت مِالبعد تنهيدَك ده كلّ ليه
اللّه يجازي العذول الّذي أهواه

أو هذا ما أمكنني تبيّنه من خلال الاستماع إلى التّسجيل ؛ والجناس هنا محدود يقتصر على الأشطر الثّاني (وهو ليس هنا ليس تامّا) والثّالث (أهواه = أهواءه ونزواته) والخامس (أهواه = أغراه وأوقعه في الخطإ)
مع العلم أنّ صالح عبد الحي سجّل هذا الموّال من مقام الرّاست.

Hattouma
03-10-2006, 22:58
فعلاً يا محمود المصريين القدامى دايما يغنوا الموشح بإختصار يصل لدرجةالإقتضاب أحياناً ...فبينما نجد من حلب لفلسطين وصلات كاملة للموشحات , لا نجد مثلها في مصر.و يبدو إن المصريين في ذاك العصر كانوا يتعاملوا مع الموشح كمقدمة قصيرة للوصلة (المبنية حول الموال و الدور وأحياناً القصيدة الموقعة) و لاحظ مثلاً في بعض وصلات صالح و في وصلة الكورد للبليدي التي رفعها نجيب إنهم يتوقفون عند بداية الموشح الكورد (يابهجة الروح) و لا يغنوا جزء تطوير اللحن (أو المقام) ...مثلم ما يفعله أبو العلا هنا أيضاً ....فعلاً كأنه مقدمة قصيرة للوصلة فقط و فريد يذكر أن حب الإرتجال عند المصريين هو من أهم الأسباب (فالإرتجال صعب على ألحان و إيقاعات الموشحات المعقدة