PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : فيروز تتحدى الازمة السياسية وتقدم مسرحيتها في بيروت



hassane
02-12-2006, 19:43
بيروت (رويترز) - على بعد امتار من الاحتجاجات والاعتصامات والتظاهرات الهادفة الى اسقاط الحكومة اللبنانية المدعومة من الغرب قدمت المطربة فيروز العرض الاول من مسرحيتها الغنائية "صح النوم" متحدية الازمة سياسية التي تعصف بالبلاد.

وعلى وقع الاعتصامات والاحتجاجات وامام نحو خمسة الاف متفرج في مسرح البيال في وسط بيروت صرخت فيروز في وجه الوالي ضد الظلم والبيروقراطية والفساد الاداري.

ورغم ان المسرحية لا ترتبط بحقبة من تارخ لبنان الا انها لم تخل من الاسقاطات السياسية على الواقع الراهن وخصوصا عندما يرد الوالي الذي يقوم بدوره الممثل انطوان كرباج على الاحتجاجات بالقول ان "الشعب له الحق في فتح فمه والدولة لها الحق ان تقفل اذنيها."

ورغم اصوات مئات الاف المتظاهرين التي دوت في وسط بيروت يوم الجمعة كان الالاف ينتظر ليلا بمزيج من الشوق والفضول اعادة عرض مسرحية "صحّ النوم" للاخوين رحباني.

وكانت هذه المسرحية قد تأجل عرضها على ادراج بعلبك الرومانية في اليوبيل الذهبي لمهرجاناتها في 12 يوليو تموز بسبب الحرب التي اندلعت بين حزب الله واسرائيل وانتهت في 14 اغسطس اب بموجب قرار لمجلس الامن.

لكن زياد الرحباني الذي أشرف على المسرحية كان قد اعلن في الصحف اللبنانية ان العروض الثلاث لن تتأجل الا بإنزال اسرائيل على مسرح البيال مانحا فيروز فرصة ذهبية للعودة الى خشبة المسرح بعد غياب استمر اكثر من ثلاثين عاما.

وتتضمن المسرحية التي كانت قد قدمتها فيروز في بيروت ودمشق في بداية السبعينيات وقدمت عرضا خاصا منها في بعلبك هذا العام نقدا سياسيا للحاكم في الشرق ضمن قالب مسرحي حيث فيروز كالعادة تمثل العنصر الصالح البسيط الذي يحارب الظلم بصوتها الاسطوري وحوارها الظريف وتصرفاتها المشاكسة.

بانتظار اكتمال القمر يقف الناس في الساحة ومعاملاتهم في ايديهم فالوالي لا يستيقظ الا في مثل هذا اليوم من كل شهر ويقظته لا تدوم اكثر من

ليلة يختم خلالها ثلاث معاملات فقط كي لا يتلف ختم الولاية الاثري ثم يعود الى النوم ويعود الناس الى الانتظار.

"قرنفل" فيروز بين الحاضرين تنتظر ختم الوالي منذ ستة اشهر فسطح بيتها قد تهدم وهي تريد اصلاحه قبل حلول الشتاء. فتعمد قرنفل الى سرقة الختم وتختم المعاملات وترميه في البئر.

وتردد فيروز وسط تصفيق الحضور بعدما نزلت الى البئر لجلب الختم "لما رجعتوني من عتمة البير شعرت اني مش وحيدة ان حب الناس بيحرس الناس ويللي بيعطي السعادة بكأس بترجع له بمئة كأس. رميت السعادة للناس زهرت بايدي".

واعاد زياد تسجيل الموسيقى والحوارات المغناة مبقيا على التوزيعات الاصلية للمسرحية. ويكمن تفرد هذه المسرحية في حواراتها الملحنة شديدة الغزارة.

وبرز في العرض الفنان ايلي شويري الذي كان قد اشترك في المسرحية قبل اكثر من ثلاثين عاما ايضا لكنه عاد الان ليحل محل الفنان الراحل نصري شمس الدين في دور "زيدون المستشار".

وقالت مي العريضة التي ترأس لجنة المهرجانات منذ انطلاقها عام 1956 "هذا هو الشعب اللبناني المحب لفيروز والذي يلحق بها لو غنت في اي زمان ومكان...اللبناني عنده ارادة الحياة وارادة الاستمرار"

وقالت اريج ابو حسن "احسسنا ان فيروز كما كانت دوما هي بحجم الوطن. الان لم نشاهد المسرحية فقط بل اطمأنينا ان البلد بالف خير".

وخرج مكرم خوري (12 عاما) من وراء الكواليس بعد ان صافح فيروز قائلا "هو حلم وتحقق".

وقال سيف الوسمي الذي جاء مع صديقه لليلة الى بيروت من الكويت لحضور المسرحية والمغادرة فورا " سمعنا الاخبار عن لبنان ولكن نحن مستعدين ان نتابع فيروز ولو كانت في اخر الدنيا".

وبقي عدد قليل من المقاعد فارغة ومنها مقاعد كتب عليها اسماء وزراء ومسؤولين سياسيين.

وافردت الصحف اللبنانية صفحاتها للحفل حيث كتبت صحيفة الاخبار المعارضة للحكومة في عناوين صفحتها الاولى "فيروز تصرخ مع المعتصمين ."يا سيد الولاية فليت وتركتنا" فيما قالت صحيفة الديار "فيروز في البيال هزمت بصوتها الحاكم المستبد".

وقالت صحيفة السفير "صح النوم مع فيروز رغم الازمة" واشارت النهار الى ان "فيروز خرقت حصار المدينة" وتواصل فيروز يومي السبت والاحد عرض المسرحية.

من ليلى بسام
منقول عن رويترز اليوم

أبو علاء
02-12-2006, 20:29
شكرا يا حسّان.
المشكلة في هذا الخبر مثل بعض الأخبار الّتي يأتينا بها صديقنا برهان هي صلة هذه المواضيع بالموسيقى الكلاسيكيّة العربيّة والشّرقيّة...
تلك الصّلة كثيرا ما تكون ضعيفة أو معدومة، ومع إدراكنا لأهمّيّة هذه الأحداث والمواقف لعامّة المهتمّين فإنّنا نرجو محاولة التّركيز على ما هو من صميم موضوع المنتدى.

hassane
02-12-2006, 22:32
لقد اعتبرت عودة فيروز
بسنيها الطويلة
تعذرني في ذكر هذا الخبر
.........
ولكن إن كان غير مفيد
بالتأكيد يمكنك حذفه
وأنا راض النفس
قرير العين
.......
محبتي

Najib
03-12-2006, 00:50
عزيزي محسن

محتوى صح النوم شرقي جدا وسياسي جدا في نفس الوقت وهو من سيمات مسرح الرحابنه الذي لن يتكرر

والطريف هنا أن زياد من مؤيدي المعارضة ولكن مسرحية أمه كسرت نوعا ما الحصار الذي تفرضه المعارضه
:)

أبو علاء
03-12-2006, 01:00
نجيب، أنا لم أقصد المسرحيّة وإن كنت لا أعرفها، إلاّ أنّي أعرف بوجه عامّة مسرحيّات الرّحابنة وهي كما تصف ؛ ما قصدته هو هذا الخبر نفسه وهذا النّوع من الأخبار عامّة ؛ ولم أفكّر في حذف الخبر (وإلاّ لفعلت) مثلما لم أحذف أيّ خبر آخر مماثل، وإنّما أردت لفت النّظر (نظر الجميع وليس حسّان بالذّات) إلى ضرورة التّركيز على الأخبار الّتي هي على صلة وثيقة بموضوعنا، ولعلّ ما دفعني إلى التّعليق هو هاجس توجّس خفيّ من الخوض في الشّأن السّياسيّ المعنيّ لا سيما باعتبار خطّنا العامّ فيما يخصّ السّياسة، ناهيك أنّ الأمور ليست بسيطة أو محسومة مثلما قد يبدو.

Najib
03-12-2006, 01:11
أنا معك

العلاقة ضعيفه ولكن موجوده وهي
Orbital
وليست
في صميم المنتدى