PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : أوّل حفلة لرقّ الحبيب : 1941



أبو علاء
22-12-2006, 16:04
لقد بثّت هذا التّسجيل إذاعة الأغاني منذ أيّام قليلة دون إعطاء أيّة بيانات عن تاريخه أو ملابساته، إلاّ أنّ الصّديق العزيز محمود كان قد أكرمني إذ مكّنني من الاستماع إلى نفس التّسجيل وذكر لي أنّه كان من الحفلة الّتي غنّت فيها أمّ كلثوم مونولوج القصبجي البديع أوّل مرّة وأنّ تاريخ تلك الحفلة هو سنة 1941، وجوّ الحفلة العامّ وصوت المذيع يشيران إلى أنّ تلك الحفلة كانت بالفعل من مطلع الأربعينات على أيّ حال (وهما يذكّران مثلا بحفلة النّادي الأهلي الّتي غنّت فيها يا ليلة العيد)، ونحن بانتظار المزيد من المعلومات ؛ أمّا عن قيمة التّسجيل الفنّيّة فهي لا بأس بها، غير أنّي ما زلت أعتقد أنّ أفضل مرة غنّيت فيها رقّ الحبيب هي حفلة يناير 1952.




UPDATE 25/12/2008 : the true date of this performance is probably sept 1944, Nadi Ahli

صفوان
23-12-2006, 10:52
أخي ابو علاء شكرا لك على هذا المونولوج و ياليتك تشرح لنا إذا تفضلت مالذي يميز المونولوج عن باقي الأغاني هذه الكلمة اسمعها كثيرا و لكنني مع الاسف لست محيطا بمعناها الصحيح

fredlag@noos.fr
23-12-2006, 11:06
المونولوج قالب غنائي مصري ظهر في النصف الثاني من عشرينيات القرن العشرين.
حسب تعريف فكتور سحاب، هي «أغنية وجدانية تعبيرية مستوحاة من الآريا في الأوبرا الإيطالية، شرطها الغالب أن تكون سردية الشعر أو الزجل، سردية اللحن، قلما يتكرر فيها لحن على كلام مكرر»
وهذا التعريف واضح، قد يحتاج إلى عناصر إضافية:
فكرة الربط بين المونولوج والموسيقى الكلاسيكية الاوربية مشروعة تماما، إذ أن هذا القالب ولد كرد فعل على القوالب التقليدية من دور وموشح وقصيدة على الوحدة ألخ، وهو إلى حد ما قالب يعبر عن «عقدة الخواجا» إذ كان مثقفو الفترة التي تلت الحرب العالمية الأولى يرون أن الموسيقى المصرية لا ترقى إلى مستوى الموسيقى الغربية التي كانت تُعزف في القاهرة وتحظى بدعم المؤسسة السلطانية وتُبهر حتى الموسيقيين العرب (لا ننسى توق سيد درويش إلى زيارة إيطاليا لتعلم الموسيقى...)، فالمونولوج كان يهدف إلى ترجمة الأفكار المعبر عنها في الشعر في المسيرة اللحنية نفسها. لذلك تأتي الجمل أكثر تعقيدا مما هي عليه في القوالب الأخرى، وهذا التعقيد هو شأن الملحن وليس من إبداع المطرب ،
المونولوج على الصعيد الشعري نص باللغة العامية الراقية أو اللغة الوسطى بين العامية والفصحى، سردي وعاطفي.
على الصعيد الموسيقي، الاغنية ملحّنة تماما، وعادة لا تسمح بالارتجالات أو بالأحرى لا تدعو إلى الارتجالات، لتكامل مسيرتها اللحنية. فيها طرب ولكن التطريب عن طريق الاعادات المبتكرة ليس من عادات المونولوج
غير أن ميزة أم كلثوم هي تطوير الافكار الموسيقية الكامنة في جمل المونولوجات وإخضاع هذا القالب لعبقريتها الخاصة ولروحها المبتكرة
ليس في المونولوج مذهب يتكرر وأغصان، بل هيكلة سردية كما أشار إليه فكتور سحاب
الملاحظ أن عددا من قصائد أم كلثوم أخذت شكل المونولوج على الصعيد اللحني، كالاطلال مثلا، بينما قصائد أخرى اتخذت شكل الاغنية ذات الاغصان كمهذه ليلتي
ولكن عادة، لا تستعمل لفظة مونولوج إلا لتمييز الاغاني باللغة العامية الراقية، دون أن تكون هذه القاعدة ثابتة تماما

شادي الالحان
23-12-2006, 11:38
ِشكرا اخي ابو علاء على هذا التسجيل الاكثر من رائع
وتجدر الاشاره هنا ان الموسيقى في البدايه هي موسيقى ذكرياتي من تأليف محمد القصبجي
تحياتي

أبو علاء
23-12-2006, 13:11
فريد، أعتقد أنّ ملاحظاتك (عن تعقيد الجمل وانعدام الارتجال والتّكرار وكون الفعل الموسيقيّ في المونولوج هو من شأن الملحّن لا المطرب) أهمّ وأجدى بكثير من تعريف سحّاب، فوصف المونولوج بكونه نصّا سرديّا وصف أقلّ ما يقال فيه إنّه تقريبيّ إن لم أقل خاطئا، فهذا يصحّ على رقّ الحبيب مثلا، ولكن هل يصحّ على يا قلبي بكره السّفر أو الشّكّ يحيي الغرام أو خلّي الدّموع دي لعينيّ...؟ وحتّى رقّ الحبيب، لو تجاوزنا النّظرة الأولى فإنّ الطّابع السّرديّ فيه ليس مؤكّدا لأنّ النّصّ لا يروي سلسلة من الأحداث بقدر ما يصف سلسلة من الانفعالات والتّحوّلات النّفسيّة تأتي في إثر الفعل "الفعليّ" الوحيد في النّص ممثّلا في الجملة الافتتاحيّة "رقّ الحبيب وواعدني يوم".
والأقرب إلى الدّقّة والشّمول في نظري هو أن نقول إنّ النّصّ الشّعريّ في المونولوج (إلى جانب ملاحظتك الهامّة عن "لغة" المونولوج الّتي هي لغة راقية أو لغة وسطى) يقوم الخطاب فيه دائما على مناجاة، إمّا أن تكون مناجاة للنّفس أو لمخاطب متفرّع عنها (يا قلبي) أو للآخر، وكثيرا ما يكون ذلك الآخر هو المحبوب (أخذِتِ صوتٍك من روحي، خلّي الدّموع دي لعينيّ...) أو عنصرا كونيّا (يا نجم مالك حيران، يا طير يا عايش أسير...) مع كون فحوى الخطاب لا يتغيّر موضوعه وإن اختلف المخاطب، فهو خطاب ذاتيّ بالضّرورة مداره لواعج الذّات المتكلّمة وخلحاتها الوجدانيّة والوجوديّة.
كذلك لا أرى معنى لوصف اللّحن بكونه سرديّا ؛ وربّما كان من الأوفق بوصفه لحنا "مسترسلا" باعتباره يجري على مسار خطّيّ (الانطلاق من موقع نغميّ معيّن والانتهاء عند آخر دون تكرار أو رجوع إلى الوراء بخلاف القوالب الّتي تقوم على وحدتي المذهب والغصن) "متوتّرا" أو "متحرّكا" أو "قلِقا" (لست أجد اللّفظة المناسبة)، وأقصد هنا الحركة الدراميّة الّتي هي في صميم بناء لحن المونولوج (وهي في تقديري نظير للانفعالات الّتي يصوّرها النّصّ) والّتي تتجلّى فضلا عن تعقيد الجملة في كثرة التّحوّلات المقاميّة والإيقاعيّة والانكسار المطّرد للخطاب اللّحنيّ، وتَجَزُّء المادّة الكلاميّة حيث الوحدة الدّنيا للّحن في المونولوج هي الكلمة لا البيت مثلما هو الشّأن في القصيدة أو الموشّح أو الدّور أو الشّطر مثلما الحال في الموّال...

3amr
23-12-2006, 18:13
أعتقد أن التوجه إلى التركيز على عبقرية الملحن الحصرية، و الإستغناء عن قدرات المطرب في التصرف اللحني، يصب بشكل أساسي في توجهات الموسيقى الغربية من العصر الكلاسيكي إلى الحاضر. (قبل ذلك في عصر الباروك رجوعا، كانت الزخرفة من وظائف المؤدي، كما كانت الإرتجالات موضع تباهي المؤلفين الكبار).

المصيبة التي حصلت في رق الحبيب هي اجتماع مؤلف عبقري، مع مطربة تقاربه مخيلة، و ما زالت تحتفظ نوعا ما بروحية الغناء القديم الإرتجالية، و كانت النتيجة هذه الدرّة العجيبة، التي أضفت قدرا لقالب المونولوغ، أكثر بكثير مما يستحق القالب بذاته.

أنا أفضل الدور بصيغته العثمانية على كل القوالب الغنائية الأخرى (ما عدى قصائد أبو العلا، لا سيما بأداء فتحية).

alshame
23-12-2006, 23:58
مشكور اخي أبو علاء وللتنويه كان مذيع الحفل الإذاعي الراحل عبد الوهاب يوسف يعتبر هذا التسجيل من أقدم التسجيلات التي وصلتنا كاملة وغير ممنتجة

عيون عبد المومن
03-02-2007, 15:21
يشرفني أن أحيط الأعضاء المحترمين أن مونولوج " رق الحبيب " لحنه القصبجي لأم كلثوم سنة

1944 فكيف يداع سنة 1941 , و من الأرجح أن يكون هذا الحفل سنة 1944

تحياتي الفنية

أبو علاء
04-02-2007, 01:15
أخي عبد المؤمن ما هو مرجعك ؟ إذا كان أحد الكتب الّتي دوّنت بها كلمات الأغاني مع ذكر أسماء الملحّنين وواضعي الكلمات والتّواريخ فإنّ تواريخها لا يعتدّ بها ولا تسلم من الخطإ فضلا عن كونها كثيرا ما تكون تواريخ صدور اسطوانة بالأغنية المذكورة.
أنا أقلّ النّاس علما بهذه البيانات ولكن يبدو أنّ أحد أشمل المراجع وأوثقها أو على الأقلّ أقربها إلى الصّحّة في أغلب المواضع هو كتاب (أو "موسوعة") فيكتور سحّاب.

ovide
04-02-2007, 02:36
بالفعل ما هو ذائع بين الناس أن رق الحبيب هي من العام 1944
بل إن البعض يجعلها آخر ما لحن القصبجي لأم كلثوم، وهو ما لا يبدو صحيحاً (إلا إذا كان المقصود آخر ما لحته من ألحان الحفلات، وليس المناسبات الأخرى، ولست أدري إن كان هذا دقيقاً)

ليس بين يدي الآن نسخة من كتاب سحاب، لكن بالعودة إلى الجدول الذي كان يضعه أخونا هلال، وجدت الأغنية مذكورة في خانة العام 1944 أيضاً،ولعله كان معتمداً في ذلك على سحاب، وهو على أي حال أقدر على إفادتنا، وكذلك الأخ محمود

kabh01
04-02-2007, 09:25
بالفعل ما هو ذائع بين الناس أن رق الحبيب هي من العام 1944
بل إن البعض يجعلها آخر ما لحن القصبجي لأم كلثوم، وهو ما لا يبدو صحيحاً (إلا إذا كان المقصود آخر ما لحته من ألحان الحفلات، وليس المناسبات الأخرى، ولست أدري إن كان هذا دقيقاً)

ليس بين يدي الآن نسخة من كتاب سحاب، لكن بالعودة إلى الجدول الذي كان يضعه أخونا هلال، وجدت الأغنية مذكورة في خانة العام 1944 أيضاً،ولعله كان معتمداً في ذلك على سحاب، وهو على أي حال أقدر على إفادتنا، وكذلك الأخ محمود

هو فعلا كذلك أخي أوفيد. اللبس هو فيما اذا كان القصبجي لحنها في سنة 41 و أم كلثوم غنتها في سنة 44. و لكن ما هو شائع جدا و أرجع في ذلك الى عدة مصادر بأن رق الحبيب كانت آخر أغنيه غنتها أم كلثوم من ألحان القصبجي. و أعتقد في هكذا عباره نقدر أن نعطي حلا وسطا و نعتبر بأنه ربما لحنها في سنة 41 و أم كلثوم غنتها في سنة 44. مصدري المعتمد هو ليس كتاب فيكتور سحاب و لكن كتاب حياة و أغاني كوكب الشرق أم كلثوم الصادر سنة 77 أي منذ ثلاثون عاما و ناشره منشورات دار مكتبة الحياة - بيروت لبنان.

أعتقد بأنه من المهم أن نعرف ما كتبه فيكتور سحاب عن ذلك التاريخ و ما يقوله عن تاريخ اللحن و تاريخ الغناء.

أود أن أنحرف قليلا عن الموضوع وأنوه أيضا بأن تاريخ ميلاد أم كلثوم المتعارف عليه هو سنة 1904 للميلاد و مصادر أخرى تقول سنة 1906 للميلاد و قرأت مصدرا يقول 1900 للميلاد. فيما مصادر عديده تعتبر بأن ميلادها الحقيقي هو في ديسمبر (كانون الأول) سنة 1898 للميلاد. و هنا أود أن أنوه لشيء مهم جدا بأنه في ذلك الوقت ابان الحكم العثماني كان معظم الناس يستعملون (التأريخ العربي) أي الهجري و لا يقيدون الميلادي الى حين أتى الأستعمار الأجنبي و كانت حساباتهم خاطئه في أكثر الأحيان و خصوصا في القرى و المناطق الغير متمدنه.

ovide
04-02-2007, 14:59
معذرة أخي هلال
لكنك في الجدول نفسه، وبعد أن ذكرت رق الحبيب (1944) تذكر ثلاث أغنيات للقصبجي
ياللي انحرمت الحنان (1946)
نورك يا ست الكل ويا صباح الخير ياللي معانا وهما من العام 1948
وهذا يناقض الشائع من أن رق الحبيب آخر أغنيات القصبجي لأم كلثوم

kabh01
04-02-2007, 17:49
هذا صحيح أخي أوفيد و هذا خطأ لأنني أخذت المرجع الذي يتكلم عن الحفلات و هي مؤرخه في ملفاتي فقط. و أنا الآن بصدد تغيير بعض التواريخ و كان قد نبهني الى ذلك أبني. لقد أسعفني أبن عم لي ببعض الأغاني التي لم أقيدها في الجدول و سوف ان شاء الله أصحح بعض التواريخ و أزيد و أنقح.

المضحك المبكي بان كثير من المراجع تناقضت في تحديد تاريخ ميلاد الست و هذا برايي أهم من تواريخ أغنياتها التي أختلفت في مراجع عديده و كان هناك خلط شائع بين تواريخ التلحين و الغناء و الحفلات. أطروحة دكتوراه ممكن تكون الحل

:D
شكرا جزيلا و بارك الله فيك

ovide
04-02-2007, 18:39
ألم يلحن القصبجي شيئاً من أغنيات فيلم فاطمة (1946)؟

kabh01
04-02-2007, 19:03
[RIGHT][SIZE="4"]
ألم يلحن القصبجي شيئاً من أغنيات فيلم فاطمة (1946)؟

طبعا طبعا أكيد. انا الذي أعرفه بأنه رافقها من سنة 24 الى سنة 47 أو 48 ولحن لها أغنيات فيلم فاطمه و ظل يعزف وراءها الى ال 66 سنة انتقاله الى رحمة الله.

kabh01
04-02-2007, 19:03
ألم يلحن القصبجي شيئاً من أغنيات فيلم فاطمة (1946)؟

طبعا طبعا أكيد. انا الذي أعرفه بأنه رافقها من سنة 24 الى سنة 47 أو 48 ولحن لها أغنيات فيلم فاطمه و ظل يعزف وراءها الى ال 66 سنة انتقاله الى رحمة الله.

الآن معظم تواريخ الأغاني يؤكد بانها تواريخ الحفلات فاذا أفترضنا بأن رق الحبيب كانت آخر أغنيه غنتها للقصبجي في حفله فيمكن أن نصنفها تحت عنوان تواريخ الحفلات فقط و ليس آخر لحن بالمطلق. كنت قد شاهدت قبل البارحه برنامجا بمناسبة مرور 32 عاما على رحيل الست على قناة الأم بي سي في برنامج أسمه اليوم السابع أو ما شابه ذلك و كان من الضيوف الموسيقار عمار الشريعي الذي أتى على ذكر القصبجي بأنه لحن لها حوالي ثلث ما غنت و كان آخرها رق الحبيب ففي الحقيقه يوجد هنا بعض اللخبطه التي نرجو من أي مختص في هذا المنتدى أن ينورنا. فالهوايه لوحدها لا تكفي و كما يقول لي أبني "يا بابا شو جاب الهندسه على المغنى" فأقول
له: "ما كله هندسه".

ز:D

أبو علاء
04-02-2007, 19:52
ألم يلحن القصبجي شيئاً من أغنيات فيلم فاطمة (1946)؟

على حدّ ما أذكر لحّن القصبجي من أغاني "فاطمه" يا صباح الخير ياللّي معانا ونورك يا ستّ الكلّ نوّر حيّنا ويا اللّي انجرمت الحنان، و"فاطمه" كان سنة 1946.

alshame
24-02-2007, 16:18
يشرفني أن أحيط الأعضاء المحترمين أن مونولوج " رق الحبيب " لحنه القصبجي لأم كلثوم سنة

1944 فكيف يداع سنة 1941 , و من الأرجح أن يكون هذا الحفل سنة 1944

تحياتي الفنية
عزيزي إن أردت أن تتحدث عن تاريخ الحفلة الأولى لمنولوج رق الحبيب عليك العودة سنة إلى الوراء لا أن تتقدم 4 سنوات للأمام فالخلاف هو هل هي 1940 أم 1941 وليس 1944 وبالنسبة للكتاب الذي ذكر وإصداره في السبعينات فأستطيع أن أجزم أنه لم تحدث ثورة في المعلومات عن التسجيلات والتاريخ الفني إلا بعد النصف الثاني من التسعينات وكان كل شيء قبل ذلك ممنوع ومحظور وماشابه ذلك من أحكام قراقوشية كانت تسيطرعلى الإذاعة المصرية التي نقول أنها هي المنبع الذي يستقى منه كل ما نسمع ونهوى من غناء وخاصة الأغاني التي تخص أم كلثوم والوطنيه حصرا فهل كنت تستمع إلى أغنية ياجمال يامثال الوطنية مثلا قبل العام 2000 أجبني فقد كانت هذه الحفلات ليست حلم ولكن ماضي مجهول لا يعرف عنه شيء إلا من عاصره ووثقه وليس حفظه في ذاكرته فقط مثل محمود كامل وعبد القادر صبري وقلة قليلة مثلهما وعلى كل حتى
أقطع لك الشك باليقين سوف أكتب لك الموضوع منقولا من مجلة الصباح بعد الحفلة مباشرة وأزودك بالتاريخ الذي لا جدال عليه
شكرا لكم