PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : تجويد القرآن على أنغام المقامات العراقية: خليل اسماعيل



zbader
05-01-2007, 07:23
ترددت بعض الشيء في رفع الموضوع و قلت هل يكون في القسم العراقي أم في قسم الإنشاد الديني، و جاءت نصيحة الأخ أبي علاء باعتماد هذا القسم نظراُ لغلبة صفة المقامية الغنائية على الموضوع

الحافظ خليل اسماعيل (و أظنها التسمية العراقية لكلمة القارئ المستخدمة عموماُ للتجويد) يعطي أمثلة عن كيفية تجويد النص القرآني على أنغام المقامات العراقية
يحتوي القرص على 17 نموذجاُ منها 16 واضحة الاسم و الأخير يلفظ بطريقة غير واضحة فأرجو من أصحاب الخبرة إفادتنا بالتسمية الصحيحة (هل أذكر أسماء معينة كزرياب و أوج مثلاُ) كي نستكمل الموضوع

تقديم للموضوع من الحافظ خليل اسماعيل
نغمة مقام الحجازكار
نغمة مقام الراست

zbader
05-01-2007, 07:29
نغمة مقام الحجاز كرد
نغمة مقام الحجاز نهاوند
نغمة مقام الصبا
نغمة مقام العجم عشيران

zbader
05-01-2007, 07:32
نغمة مقام الخنبات
نغمة مقام الحديدي
نغمة مقام المنصوري

zbader
05-01-2007, 07:33
نغمة مقام المثنوي
نغمة مقام الحجاز همايون
نغمة مقام القطر
نغمة مقام الجمال

zbader
05-01-2007, 07:38
نغمة مقام الجبوري
نغمة مقام المخالف
نغمة مقام خلوتي
نغمة مقام شرقي دوكاه : تعريفاُ من الأخ أوج

Awj
05-01-2007, 08:26
مرحبا ،،، شكرا على الملفات الرائعة لبستان الانغام الحافظ خليل اسماعيل

الملف الاخير هو نغم الشرقي دوكاه

zbader
05-01-2007, 09:01
ألف شكر على التعريف بالمقام الأخير و الذي لم يتضح من التسجيل تسميته
من دواعي سروري أن الموضوع نال اهتمامك و استحسانك

Awj
05-01-2007, 18:01
عفوا سيدي ولا شكر على واجب

أثار اهتمامي الملف الرابع بإسم مقام الحجاز نهاوند ، لم استمع بحياتي لهذه التسمية حيث لاوجود لها ضمن المقامات العراقية الغنائية بالقطع ولا ضمن الانغام الموسيقية العراقية فيما اعرفه على الاقل ، من المرجح ان الاسم المذكور هو متداول فقط في القراءات القرآنية والله اعلم

حيث هناك بعض الانغام تكون أما متداولة في هذه القراءات فقط ومن النادر استخدامها في اطار آخر كنغم الشُعار وهو من النهاوند ولم يستخدم الا في اغنية بويه عيوني للمرحوم ناصر حكيم او كنغم الخلوتي الذي كان مقاما غنائيا عراقيا في السابق ثم تركت قراءته لتشابهه كثيرا مع مقام الجهاركاه

3amr
06-01-2007, 07:27
أخي زهير،

قد تكاثرت عطايا الأستاذ فؤاد مع ما تتطلبه من الجهد المعالجة و الرفع، و على هذا جزيل الشكر لك و له، و إن كان الشكر يتأخر أحيانا.

الحافظ خليل إسماعيل متقن إتقانا كبيرا للأنغام العراقية، حتى أني عندما سمعت المثنوي المرفوع هنا، صدمت لوجود كل خصائص المثنوي حاضرة هذا الحضور القوي، حتى كادت القراءة تقطر من المثنوي، و من هذه الناحية، تشكل هذه الملفات مدخلا ممتازا لمن يريد التعرف إلى الأنغام العراقية، لكن صوت الحافظ خليل يحتاج بعض الصبر من الأخوة المتعودين على صوت عبد الباسط أو أبو العينين.

مخارج حروفه ليست ناقصة، لكنها مطبوعة قليلا باللهجة العراقية، و هذا الشيء الوحيد الذي لدي تحفظ عليه.

أخي أوج،

عندما سمعت نغم الجبوري، شعرت بأني أعرفه جيدا و يذكرني بشيء قد سمعته، بعد التفكير خطر ببالى التسجيل ليوسف عمر بحفلة المسرح الوطني، حين يغني أبيات شعر و ثم أبوذية وخشلة، قبل أغنية دشداشة صبغ النيل. هل هناك من صلة؟ (لقد رفع التسجيل الأخ زيد في مثبت يوسف عمر في زرياب).

zbader
06-01-2007, 07:57
Awj, 3amr,
أشكر حضوركما و إفادتكما التي تضيف حيوية و حرارة على الموضوع
أرى أنه كلما كثر الحوار و زادت التعليقات كلما ازداد المبتدؤون أمثالي معرفةُ و تفهما

3amr
06-01-2007, 08:37
أخي زهير، نحن المستفيدون، و الحوار إغناء لمعلموماتي مثل ما هو إغناء لمعلومات أي عضو مهتم بهذا الغناء.

أخي أوج، لقد أرفقت مقطعا من تلاوة عراقية للقيسي (محمد ،أم علاء الدين، أم محمد علاء الدين؟) و هو مقطع يعجبني أيما إعجاب (يعني أسلطن عليه)، هل هذا جبوري؟

Awj
06-01-2007, 09:47
مرحبا عزيزي عمرو ،،، كما تلاحظ ان النغم ينتقل من النهاوند الى اظهار جنس البيات ثم العودة للاستقرار على النهاوند ليكون بذلك نغم نوروز العجم الذي تحدثنا عنه وقلنا انه مشابه لنغم الخنبات باستثناء بعض الكومات المميزة للثاني ، اسم القاريء هو علاء الدين القيسي

بالنسبة للجبوري اعتقد اني اصطحبت معي مقام الجبوري بصوت يوسف عمر ، سأبحث عنه وارفعه لك ان وجدته لتطلع عليه تفصيليا حيث لم استمع للنغم بوضوح في الابوذية التي اشرت لها وعلى ما اذكر يوجد في زرياب مقام الجبوري كاملا بصوت قاريء آخر

3amr
06-01-2007, 10:01
جزيل الشكر على الإجابة الوافية،

الجبوري موجود بصوت شاوول صالح كبعاي أو كعباي (لا أذكر بالضبط).

3amr
06-01-2007, 14:21
أخي أوج،

من الصعب عندي تفضيل نغم على آخر، فالأوج مثلا، لم أر في حياتي نغما أشد منه عصرا للقلب و تعبيرا عن ما أسميه الحزن الهادئ، يقابله العجم الرئيسي، و ما أجمله من فرح هادئ، و في الوسط، البياتي الرئيسي، الذي هو عندي الهدوء و التأمل، دون فرح، و دون حزن. ما أريد الوصول إليه، أن كل الأنغام عندي لها فضائل و لا يمكن الإستغناء عن نغم منها، و لكن هناك نغم، لم أعجب بنغم كما أعجبت به، و هو الخنابات.

لكن هذا النغم العجيب، هو أكثر الأنغام استعصاءا على تحليلي النغمي،

انت تقول أنه نهاوند و بياتي، أنا أفترض أن البياتي يكون على الدوكاه، و النهاوند على النوى، و بهذا يكون سلم البياتي، و إنما يكون دور القارئ في إبراز الجنسين بالتوالي، و هذا ما أعتقدته بعد سماع النوروز عجم الذي أشرت إليه في تلاوة القيسي، لكني عدت إلى الخنابات (تلاوة الحافظ خليل، و مقام الخنابات بصوت يوسف عمر، و هو من أحب التسجيلات إلى قلبي)، فضعت، و لم أعد أميز شيء من شيء، سوى أن الأداء بديع.

Awj
06-01-2007, 20:02
لن ندعك تضيع عزيزي عمرو ان شاء الله

بداية كما تعلم ان هناك فرق في الموسيقى العراقية بين مفردتي النغم والمقام . فالنغم هو طريقة تناول السلم الموسيقي والمقام هو تركيب وقالب غنائي يتم بأخذ نغم من الانغام ثم غنائه بالبدأ بما يسمى التحرير أو البدوة احيانا ويكون من جنس النغم / ثم تدخل قطع وأوصال من انغام مختلفة تختلف بطريقة تركيبها وانغامها من مقام لآخر / وقد يتخلل تلك القطع والاوصال الغناء او القراءة على الطبقات العالية المسماة بالميانة وهذا لا يشمل جميع المقامات / ثم الرجوع الى النغم الاصلي والنهاية المسماة بالتسليم

سقت هذه المقدمة للتذكير بطريقة بناء المقامات وللتوضيح ان تسليم النغم غناءا او عزفا مثلا لا يشبه بالضرورة تسليمه كمقام ، مثل الخنبات والنوروز والمدمي ، ولنأخذ الخنبات الذي ذكرته حيث ان نغم الخنبات عزفا يكون باظهار جنس نهاوند النوى مثلا ثم اظهار جنس بيات الدوكاه بالمرور عليه ثم الاستقرار والرجوع الى النهاوند والانتهاء عنده وما يميزه فقط عن نغم النوروز هو التلاعب بالكومات الموجود في درجة السي بيمول .. عجم .. وهنا لااستطيع ان اشرح لك كيفية التلاعب وتغيير النغم فذلك امر محسوس يأتي من كثرة الاستماع لكن كلما لامست هذه الدرجة حاول ان تعطيها ما يشبه تناولها في نغمة الصبا عندما يكون على النوى والتأرحج بين السي بيمول والسي كار بيمول ، أما نغم النوروز فلا يوجد به مما ذكرنا في تلك الدرجة الموسيقية

اما الخنبات كمقام غنائي فالملاحظ انه وبعد ادخال القطع والاوصال المختلفة فانه يسلم في النهاية على البيات ، لهذا هو كنغم يعتبر من فصيلة النهاوند وهو كمقام غنائي يعتبر من فصيلة البيات
وهناك الكثير من الشرح بخصوص الخنبات ايضا تجده في زرياب مع تسجيل المقام بصوت الاستاذ القبنجي في قصيدة قالوا شربت الاثم
محبتي

lonelyboy
11-05-2007, 08:58
السلام عليكم

شكرا لك أخي العزيز زهير على هذا النغمات الجميله بصوت الحافظ خليل اسماعيل
وأشكر أخي العزيز أوج على التوضيح

وهذا تسجيل لنغمة الدشت بصوت الحافظ خليل اسماعيل وقد أدخل القاريء قطعة العطا وهي نغمه من الدشت في قوله تعالى وكان أمراً مقضياً

lonelyboy
11-05-2007, 09:30
هنا يقرأ الحافظ خليل اسماعيل بنغمة الأوشار وهي من السيكاه
وقد أدخل القاريء قطعة العطا وهي من الدشت في قوله تعالى هذا صراط مستقيم
ثم يعود إلى نغمة الأوشار
وبعد ذلك يعود مرة أخرى ويقرأ قطعة العطا وهي من الدشت في قوله تعالى وأنذرهم يوم الحسرة
ثم يعود إلى نغمة الأوشار

lonelyboy
06-07-2007, 17:35
السلام عليكم
اثني على كلام الاخ اوج فيما يخص التسمية الخاطئة لمقام النهاوند 0 وفعلا لايوجد في قاموس المقام العراقي لا في الاصول او الفروع مثل هكذا تسمية 0 واللافت للنظر اني سالت شيخنا واستاذنا المرحوم جلال الدين الحنفي عن سبب اقتران الذيل المجتلب على الاسم الحقيقي 0 فقال لي انا لا اعرف من اين تاتي الناس بهذه التسميات ورفض حتى النقاش 0 واصل الموضوع يبدو ان قراء القران القدامى ارادوا ان يبسطوا مسالة تعليم الانغام لطلبتهم فقامو باعطاء تسميات لبعض النغمات ليسهل على الطالب حفظ النغمة ولكن فات هؤلاء المشايخ ان الخطر الذي داهمنا اكبر من موضوع او هدف تعلم طالب او اكثر 0 و سالت المرحوم الحافظ خليل ايضا عن سبب تسميته للصبي باسم الحياوي واستبدال الاسم الصحيح بتسمية خاطئة فرد عليَّ : ان تسمية الصبي لا يصح ان نطلقها على نغمة نقرأ بها القران ! فقلت له اذن الحياوي الاصلي اقتطعنا اسمه اذن ما تسميته الجديدة ستكون وهذا العمل سيربك الحال فقال الموضوع اخلاقي اكثر منه نغمي

سامر علي احمد
20-07-2007, 03:01
السلام عليكم ..
شكراَ على هذه المبادرة الطيبة وأتمنى من اللة أن يجعلها في ميزان حسناتكم
لقد اسمعتمونا انغام جميلة من ( بستان الأنغام) الحافظ المرحوم خليل اسماعيل العمر
وهذه هي طبائع منتدى زمان الوصل
تحياتي /المهندس سامر علي احمد

lonelyboy
28-07-2007, 09:28
تلاوة بصوت بستان الأنغام الحافظ خليل اسماعيل
يقرأها بنغم البيات والجبوري
يقرأ في هذا التسجيل أيضا علاء الدين القيسي و عبدالرحمن توفيق

علي ناجي
28-07-2007, 16:45
السلام عليكم

أشكر الأخ زهير على تجشمه عناء تنقية الملفات ورفعها. فلقد أفدتنا بارك الله بك.

لدي سؤال لك يا زهير: هل سلسلة الدروس التي رفعت للحافظ خليل إسماعيل كاملة غير ناقصة؟ أم أن هناك بعض الملفات الناقصة؟

وأشكر الأخ (الولد الوحيد) على رفعه لمقامي الدشت والأوشار. وأتمنى أن يفي بوعده ويبين المقامات التي استخدمها خليل إسماعيل في تواشيحه.

والسلام

zbader
30-07-2007, 15:10
أخي قطوف المرجان
تحريت الفهرس الخاص بالأستاذ فؤاد، و هو مصدر هذه التسجيلات، فوجدت أنه لا تزال هناك ثلاث ملفات مسجلة عام 1952 بصوت الحافظ خليل اسماعيل و هي كالتالي

فرآن كريم: قطعة الايدين
قرآن كريم: من مقام جبوري
قرآن كريم: مقام شرقي دوكاه

هكذا وردت في الفهرس، و متى استلمت نسختها من الأستاذ فؤاد سأقوم برفعها مباشرة