PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : أم كلثوم فى ذكرى طلعت حرب



راضى
14-01-2007, 09:12
تسجيل لحفل تأبين الأقتصادى المصرى الكبير طلع حرب كلمات صالح جودت ألحان رياض السنباطى

أبو علاء
14-01-2007, 09:45
كما ترى، لدينا قسم خاصّ بأمّ كلثوم وكلّ تسجيلاتها يجب أن تُرفَع هنا.
أعتقد أنّ التّسجيل الّذي لديّ أفضل قليلا من هذا ؛ سأراجعه وإذا تأكّد ذلك سأضعه محلّ تسجيلك.

luay
14-01-2007, 15:26
Thanks Radi.
I remember this song was posted on zeryab a long time ago, and if I'm not mistaken
the qualities of both versions are comparable. But I haven't listened to this one for a
long time, so can't judge for sure. Also, I don't remember how long that version was,
and whether they are the same, one is a shorter version of the other, or they agree on
parts and disagree on others (we've already seen examples of all these cases :-)

Luay

omkolthom
18-01-2007, 20:26
أعتقد ان تسجيل الحفل بتاريخ22 فبراير 1957
بقاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة القاهرة

أبو علاء
18-01-2007, 22:13
شكرا على الإفادة.

الفارابي
05-03-2007, 10:55
لقد وجدت هذه المقالة فرايت من المناسب رفعها اليكم ، ولكم نقلها الى باب المقالات والدراسات إن استنسبتم


من روائع أغاني أم ّ كلثوم

( بمناسبة مرور خمسين عاماً على أغنية " أُذكروه خلِّدوه " لأم كلثوم )
بقلم : إياد الأسدي *

إنّ أغاني أمّ كلثوم سيّدة الغناء العربي في الزعيم الخالد الراحل جمال عبد الناصر مشهورة ومعروفة للمستمع العربي ، ولكن أغنيتها في ذكرى الزعيم سعد زغلول والتي مطلعها:
إن يغبْ عن مصرَ سعدٌ فهو في الذكرى مُقيمْ
ينضبُ الماءُ ويـبقى بعدَه النبـتُ الكريمْ
فهي على روعتها أقل شهرة ونادراً ما تسمع إلاّ عند العارفين ، وأما الأقلّ شهرة والتي لم تسمع قطّ لأنها لم تذع إلا مرة واحدة فهي أغنيتها في ذكرى رجل الاقتصاد المصري الخالد طلعت حرب ، وقبل الحديث عن أغنية أم كلثوم في ذكرى طلعت حرب أرى أن أنوّه إليه في سطور : هو محمد طلعت بن حسن بن محمد حرب (1867-1941) مؤسس بنك مصر بفروعه في مصر وأقطار عربية أخرى ،ومنشىء الشركات الصناعية الكبرى ، منها شركة الغزل والنسيج ، والعديد من الشركات الصناعية المساهمة الوطنية ، والمصانع في المحلة الكبرى ، والورش الصناعية في المدن المصرية ، وأستوديو مصر للإنتاج السينمائي ، ومطبعة مصر وغيرها كثير . وطلعت حرب إلى جانب أنه رجل إقتصاد كبير كان أديباً ، وله كتاب " فصل الخطاب في المرأة والحجاب " في الردّ على قاسم أمين .ولد طلعت حرب في ميت أبو على في محافظة الشرقية ، وكان والده موظفاً في سكة الحديد ، تعلّم الثانوية في المدرسة التوفيقية ، ثم دخل كلية الحقوق وإدارة الأعمال . كان طلعت حرب يرى أن الاقتصاد مقدّماً على السياسة ، فهو عصب الحياة للفرد والجماعة والدولة ، ولقد أمسك بدفّة الاقتصاد المصري في العشرينات والثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي في مصر ، حتى أصبح أشهر شخصية إقتصادية في الشرق العربي والإسلامي .


أذكروه ! خلّدوه !
تعد أغنية أم كلثوم " اذكروه خلّدوه " أغنية فريدة في شخصية فريدة من حيث توجّهها إلى علم امتاز بدوره الطليعي في غرس نبتة الاقتصاد المصري حتى أصبحت شجرة وارفة الظلال في المنتصف الأول من القرن الماضي . لم تُذَعْ أغنية أم كلثوم " أذكروه خلّدوه " في ذكرى طلعت حرب ، وهي من ألحان أمير النغم الأستاذ رياض السنباطي ، وكلمات الشاعر المصري صالح جودت إلا مرة واحدة وذلك بتارخ 22 شباط عام 1957 في قاعة الاحتفالات الكبرى في جامعة القاهرة ، وكانت الأغنية الوحيدة لتلك الحفلة ، ومدّتها 30 دقيقة . والأغنية من مقام حجاز كار ذات نقلات إلى مقامات أخرى تضفي على الأغنية زخماً قوّياً مؤثّراً تأثير كبيراً في النفوس ، تصدح بها أصفى حنجرة غنائية لا في الشرق فحسب بل والعالم بأسره ، وكانت أم كلثوم يومها في قمة ازدهار فنّها مدعّمة بأحسن الشعر وأجمل الألحان . وإذا كانت كلمات الأغنية من شاعر جليل هو صالح جودت ، وفي شخصية مصرية إقتصادية فذّة هو طلعت حرب ، ومن تلحين رجل يعتبر من أعظم أساطين التلحين في مصر هو رياض السنباطي ، وفي مرحلة مدّ ثوري هي مرحلة جمال عبد الناصر فقد ارتقت أم كلثوم بالأغنية إلى أعلى درجات سلّم الرقيّ والإتقان والتأثير بنبرة قويّة لائقة بأعظم مارش عالمي ، والأغنية بصياغتها اللحنية هي مارش جمع بين الحزن والفرح والعزم والتصميم وقوة الإرادة ، فكانت مؤثّرة ، ولا أبالغ إذا قلت إلى حد البكاء ، وهي مثال للجمال والجلال والكمال ، وخاصة في الدور الذي قامت به جوقة المنشدين كالتحام عضوي في ترديد اللازمة ، ونظراً لأهميّة الجوقة كما رأى الملحن ، فقد أسند إليها بعد المقدّمة الموسيقية دور افتتاح النشيد بالبيتين :
يا شبابَ الثورةِ البيضاءِ في الوادي الأمينْ
أُذكروهُ خَلِّدوه فـي كتــابِ الخالدينْ
ثم تصدح أم كلثوم وبيدها منديل أخضر :
ثائـرٌ لا تنتهي آمالُهُ خالدٌ لا تنطوي آجالُهُ
قلتُ لمّا لم يُقَـمْ تمثالُه خيرُ تمثالٍ لهُ أعمـالُهُ
مالُنا في كلِّ جيلٍ مالُهُ وبإعناق الوَرَى أفضالُهُ
إنْ يكنْ ضاعَ مـع الطغيـانِ أجـرُ المحسنينْ
فاذكـروهُ خلّـدوهُ فـي كتابِ الخالـدينْ
ثائرُ النيلِ العزيزُ المُلْهَمُ حَسَدَتْ مصرَ عليهِ الأممُ
وازدهَى الشرقُ وعزَّ الحَرَمُ فله في كلِّ بيتٍ أنْعُمُ
وله في كلّ جوٍّ أنجمُ وله في كلِّ بحـرٍ عَلَمُ وله في كلِّ بَـرٍّ هَرَمُ
عبقـريٌّ مشــرقُ الصفحـةِ مرفـوعُ الجبينْ
فاذكــروه خلّـــدوه في كتـابِ الخالدينْ
كَرِّموا ذكرى الزعيمِ الأوّلِ هبةُ الماضي إلى المستقبلِ
مطلعُ النصرِ المبينِ المقبلِ كمْ دعاكم لجليلِ العملِ
وهداكمْ للجهادِ الأمثلِ إنّه طلعـةُ نـورِ الأملِ
وهو قبـلَ الثـــورةِ الكبرى بشيـرُ التائرينْ
اذكره خلّدوه في كتـــاب الثائــــرين

نعم لقد كان طلعت حرب طلعة نور الأمل ، فهل حافظت مصر على جذوة الأمل مشتعلة بعده ؟ ولقد نادت أمّ كلثوم بتخليد ذكرى الداعي إلى الجهاد لا في السياسة فحسب بل في الاقتصاد ؟ فهل كانت أغنية أم كلثوم صيحة في واد ، أو نفخة في رماد ؟! لست أدري .

نقلاً عن مجلة صوت العروبة
* إياد الأسدي / الناصرة : فنّان عازف عود مميّز ، وهو ابن الشاعر سعود لأسدي .

أخوكم
الفارابي