PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Simon Shaheem -haifa Concert



sahebmh
24-01-2007, 01:32
حسنا والتزاما مني بما حدده اخونا ابو علاء سابدأ برفع ملفات من كونسيرت سيمون شاهين صوتيه في الوقت الحالي دون ادخال مزاجي الشخصي في الاختيار وسابدا بمقطوعه استهلال وللتعريف هنا
سيمون يعزف كمان
كميل شجراوي عود
سهيل خوري ناي
مشيل مرهج ايقاع
جيمي حداد ايقاع

Simon Shahine - Violin
Kameel Shajrawi - Ud
Suheil Khouryy - Ney
Michel Merhej - Percussion
Jimmy Haddad - Percussion

Najib
24-01-2007, 14:04
Saheb the Teksims in the two pieces you've uploaded are beautiful indeed.

I'm sure you agree with me that Shajrawi's playing here is much better then in a studio, which is the point that Abu 3ala and I were trying to make regarding Simon's also.

I have removed the second piece, it's beautiful but doesn't fit with this forum.

sahebmh
24-01-2007, 15:19
عزيزي نجييب شجراوي كان رائعا في حضوره وعزفه برغم انه كان مغتبطا من وجوده مع سيمون على خشبة المسرح امام 1200 شخص لم يغب من بينهم اي عازف او موسيقي او اكاديمي من معاهد الموسيقى في فلسطين والاثنان عزفوا في حيفا بين اهلهم من الجليل ...وهنا قرر سيمون الدخول في تقاسيم ايقاعيه على العود وكانت بداية سحر التقاسيم.
اتمنى لكم سماعا طيبا

Najib
24-01-2007, 15:45
Saheb ya Saheby teslam eydeyk.

Fantastic indeed, Simon is his usual excellent self.

Thank you, God protect you and protect Palestine.

A quick note on the makam:

Although Simon in the beginning is "toying" with Bayat, but the main maqam of both bits is definitely Rast.

sahebmh
24-01-2007, 16:17
على فكره المزاج العام كان قدسيا لدى الحضور وابداعيا من سيمون الذي قرر الاستمرار في التقاسيم خاصة وان مزاجيات الرصت قد وصلت عند استاذ الرصت الى قمة جبل الكرمل في حيفا وكان هذا التقسيم الرائع...اليك اخي نجيب

Najib
24-01-2007, 16:52
Thanks a lot my friend.

This is excellent and peak indeed.

أبو علاء
24-01-2007, 21:21
إلى حدّ الآن استمعت إلى "الاستهلال" وبدأت أستمع إلى التّقسيم الأوّل وأوافق النّجيب تماما فيما كتب ؛ هذا هو سيمون شاهين الّذي نقدّره ونطرب له وهذا هو نوع العزف الّّذي يهمّنا في هذا المنتدى ؛ شكرا جزيلا يا صاحب.
استخدام الطّبلة في الاستهلال موفّق تمام التّوفيق ويذكّرنا بالمنابع العثمانيّة الصّوفيّة ؛ كما أنّ عزف الكمان مقنع.
كما كتب نجيب، رغم أنّ الجمل الأولى من البياتي فإنّ سيمون انزلق إلى الرّاست ليستقرّ عليه وكأنّه هو مقصده في هذا التّقسيم، ولست متأكّدا من أنّ هذا "العدول" المقاميّ كان عن اختيار واع كامل لأنّه بدا في الأوّل وكأنّه يقاوم ويحاول البقاء على البياتي أو العودة إليه قبل أن "يسلطن" في الرّاست.

أبو علاء
24-01-2007, 21:35
على فكره المزاج العام كان قدسيا لدى الحضور وابداعيا من سيمون الذي قرر الاستمرار في التقاسيم خاصة وان مزاجيات الرصت قد وصلت عند استاذ الرصت الى قمة جبل الكرمل في حيفا وكان هذا التقسيم الرائع...اليك اخي نجيب التّشديد من عندي.

:) لا أريد أن أقلّل من قيمة عمل سيمون شاهين في هذا العرض ولا أن أزعج صديقنا الصّاحب ولكنّي لا أملك أن لا أدعوه ثانية إلى الرّصانة، فما أثار ذلك الجدال الطّويل الّذي تذكرون في موضع آخر هو عبارات من هذا القبيل، وإنّي أعتقد صادقا أنّ هذا "التّضخّم" اللّفظيّ لا يخدم تراثنا الموسيقيّ ولا يخدم من يتعهّدونه بالحفظ والأداء والإحياء مثل سيمون شاهين في عمله هذا وفي اسطواناته الّتي سبقت الإشارة إليها ولا يوافق حتما التّقاليد الّتي نسعى إلى ترسيخها من خلال هذا المنتدى.

وطن
24-01-2007, 23:53
يقول الشاعر : فالكرملُ فينا وعلى أهدابنا عُشبُ الجَليل .
جميل ما جُدتَ به علينا بقدر ما هو مؤلم يا عزيزي, فنحن القاطنون هُناعلى البحر المتوسط الذي تُطل عليه حيفا, لا نستطيع أن نستمع لكل هذا الكمِ من الجمال إلاّ عبر الإنترنت, ولو أن الفرصة أسعفتنا للقدوم لحيفا من غزّة لنستمع لسيمون وصحبه ما كنّا لنتوانى لحظة لاغتنامها مدفوعين بالشوق للطرب والوطن !

حبذا لو وضعت لنا معلومات أكثر عن الحفلة هذه, وهل هذه التقاسيم هي مجمل ما تم عزفه في الحفلة ؟

شكرا جزيلا

sahebmh
25-01-2007, 00:29
عزيزي وطن كلامك خلط الاوراق علي وبالذات من على منبر زمان الوصل...
هذا كان هدفي من تسجيل الحفل وهو تعريف من يجهل سيمون شاهين بحقيقته وايصال
سيمون الى من لا يستطيع الوصول اليه.
لا تقلق يا اخي فسيمون لنا ومنا وعوده سيتخطى الحدود والسياسه ...
ابو علاء واصحاب زرياب هم منا وفينا ولكن موضوعية المنتدى وشروطه تحتم علي ان اعود الى الموضعيه لاقول لك ما رفعته حتى الان لم يتجاوز ثلث ما قدمه سيمون وفرقته ولكن ما ارفعه احاول ان يكون ذا علاقه بهذا المنتدى الطيب باهله واصحابه.
هناك المزيد وبالذات سيمون مع الكمان ...

sahebmh
25-01-2007, 02:24
والان ارفع لكم سماعي عشاق نهاوند كان سيمون قد الفه وقدمه قبل حوالي العام في تركيا في احدى حفلات تابين جميل الطنبوري واتحفنا به مرة اخرى في حيفا.

الفارابي
26-01-2007, 01:58
كما كتب نجيب، رغم أنّ الجمل الأولى من البياتي فإنّ سيمون انزلق إلى الرّاست ليستقرّ عليه وكأنّه هو مقصده في هذا التّقسيم، ولست متأكّدا من أنّ هذا "العدول" المقاميّ كان عن اختيار واع كامل لأنّه بدا في الأوّل وكأنّه يقاوم ويحاول البقاء على البياتي أو العودة إليه قبل أن "يسلطن" في الرّاست.

أليس هذا مقام العشاق التركي الذي يعتمد على لعبة البياتي والراست أم أنني أخلط الأوراق وأهذر بما لا أفقه ؟؟

3amr
26-01-2007, 07:19
حسب معلوماتي، المقام التركي الذي يتنقل بين البياتي و الراست هو الإصفهان، لكن في الإصفهان، جنسي البياتي و الراست كلاهما يرتكز على الدوكاه.

rkafina
26-01-2007, 12:28
شكراً جزيلاً على الحفل الرائع المليء بما ينشط الأذن ويثير المشاعر
أليست الآلة الإيقاعية في الاستهلال هي القودوم التركي؟ أم هي فقط دربكة أو طبلة؟
سيمون شاهين رائع بمعنى الكلمة وياليت يكون بالفعل قائد لتيار آخر في العزف على العود - العود الشرقي الطربي وصعب المراس في الوقت نفسه
بالنسبة للتسجل الرابع - المتوسطي كما أسميته هل قال سيمون عنه شيء أو قال أنه تقسيم متوسطي؟ ويبدو أنه مخلوط مع بشرف ؟

شكراً كثيراً يا بلديات ونحن الشبيبة نعلن الولاء لحزب السيمون
:D
بعد إذن الختايرة
:D

Najib
26-01-2007, 12:59
Hala bil rabee3

Back to what our friend al farabi was saying, yes he’s absolutely spot on. I think in Simon’s head this is nahawan msawwar on Re making it a sort of Ussak Masry.

However, knowing what I know now, I wouldn’t hesitate in calling this as Sema3y Bousalik.

You see the original Minor on Re (play the not re mi fa sol without any bemol or diaz and you get immediately bousalik). Bousalik is centuries old, and Nahawand is a makam that is derived from it when you start transposing from Re to Do.

Unfortunately the bousalik naming is pretty missing in Arabic and people always use Nahawand to express what bousalik is.

My input anyway, I could be wrong.

أبو علاء
26-01-2007, 14:47
Back to what our friend al farabi was saying, yes he’s absolutely spot on. I think in Simon’s head this is nahawan msawwar on Re making it a sort of Ussak Masry.



Najib, Farabi was commenting what both of us wrote concerning the taqsim and what he meant is the ushshsaq turki not masri, that is the taqsim, not the samai that came later in the thread.

Najib
26-01-2007, 16:09
Ah, thanks I thought he was commenting on the last attachement in this thread.

In that case, for me, it's is intentional Rast. It wasn't that he was trying with Bayat. If you listen carefuly he plays a Rast note, there is a pause (maybe he's talking to the band), then he starts toying with Bayat before bringing everything back on Rast.

Notice that this is what Hilimi was doing with most of our uploaded recordings today :-)

الفارابي
26-01-2007, 18:31
Najib, Farabi was commenting what both of us wrote concerning the taqsim and what he meant is the ushshsaq turki not masri, that is the taqsim, not the samai that came later in the thread.


صدقت أبا العلاء ، "اللعبة" - ان جاز التعبير- والتي كنت أشرتُ اليها بصدد التقاسيم ، هي بين بياتي ري وبين راست دو، وهي ما يميّز مقام العشاق التركي ، بينما في العشاق المصري "اللعبة" هي بين بياتي ري ونهوند دو .

أما بشأن الأصفهان الذي ذكر أخونا عمرو فهو كما قال : بياتي وراست وكلاهما على درجة ري وهذا بحدّ ذاته صحيح، بينما هنا قد دار الحديث حول راست دو وبياتي ري ، وشتان .


لم أسمع بعد رأي الأساتذة أبي العلاء ونجيب فيما اذا كان الذي ذكرتُ صحيحاً ؟

اسلموا لي جميعاً
أخوكم
الفارابي

ovide
26-01-2007, 19:13
لم يتسن لي الاستماع بعد إلى هذه الملفات التي تبدو بحسب تعليقاتكم بالغة الجمال، واني لها لمتحمس،
لكن تعليق صغير حول المقامات، وإن كانت معرفتي باللغة الصينية أفضل من معرفتي بالعشاق التركي،

ألم يشرح لنا نداء أبو مراد مرة (تعليقاً على كثرة اللجوء إلى بيات النوى بدل الحجاز في النهوند( أن العشاق المصري هو جنس نهوند (مع بعض التخفيض في ثالثته) ومن ثم جنس بيات عن الدرجة الخامسة؟ (وليس الثانية كما أشار لأخ الفارابي)
وأليس يقال عن "على قد الليل" للشيخ سيد درويش أنها من العشاق المصري؟

Najib
26-01-2007, 19:55
Dear al Farabi,

If you are referring about the piece that Saheb has uploaded as Teksim Bayat, and I said it should be Rast:

1- I still think that the main theme is Rast.

2- I don't think that the Bayat that he is "toying" with is a Ussak Masry simply because I can't taste any Buselik in what he is playing. It's pure Bayat or simple Ussak in Turkish.

So yes you are right it is Turkish Ussak (when we hear Bayat of course, but it doesn't last long, and everything turns into main Rast)

@Ovide

Also checkout the Ussak Masry section in

www.maqamworld.com

Check out the example and let us know if they match with what NAM has explained.

أبو علاء
26-01-2007, 20:25
دعوني أوّلا أرفع التباسا نما إلى ذهن الفارابي فيما يخصّ درايتي بالمقامات ومساراتها ودرجاتها تركيّها وعربيّها، فأنا في كلّ ذلك أبعد ما أكون عن الأستاذيّة عامّة وعن أستاذيّة النّجيب وأبي الفداء على وجه الخصوص، ودرايتي بالمقامات (العربيّة الشّرقيّة فقط) هي مجرّد دراية تجريبيّة سمعيّة لا ترقى إلى تفكيكها إلى أجناس وتحليل درجاتها وعوارضها وتصوّراتها وانقلاباتها.
أمّا عن العشّاق المصري فهو فيما أفهم في حدود تلك الدّراية التّجريبيّة ضرب من النّهاوند (وقد شرح لنا النّجيب أنّ هذا الأخير هو البوسليك التركيّ) ولا يمكنني أن أزيد على ذلك في بيان خصائصه، أمّا النّماذج فأعتقد أنّ دور الحامولي الشّهير شربت الصّبر من بعد التّصافي منه، وهو فيما أحسب بعيد عن حوار على قدّ اللّيل ما يطوّل.

الفارابي
26-01-2007, 22:27
إن العشاق المصري هو جنس نهوند (مع بعض التخفيض في ثالثته) ومن ثم جنس بيات عن الدرجة الخامسة (وليس الثانية كما أشار الأخ الفارابي)


صدقت أخي ، وهاءنذا أصحّح بعد الرجوع الى بضعة مراجع معتمدة : مقام العشاق المصري هو من فصيلة البوسليك يبدأ بجنس نهوند على درجة ري ومن ثم يتبع بجنس بياتي على درجة لا الخامسة ، ولذا فان الخطأ فيما سقتُ سابقاً ، وبتصوير المقام على درجة الدو ، أن الجنس الثاني هو بياتي صول وليس بياتي ري . أما بشأن الثالثة المنخفضة قليلاً فتسمّى جهاركاه العشاق ومن هنا اسمها.

على كلّ حال هذا نقاش نظري كنت أرغب عن خوضه وما أنا إلاّ كأبي العلاء في الدراية المقامية كما أفصح ، وان كنتُ أميَلُ الى الاعتقاد أن درايته تفوق تلك التي "إعترفَ" بها وتلك التي أدّعيها ، بقدر كبير !
فبالله عليك يا أبا العلاء !

أما بصدد سيمون فاسمحوا لي الليلة أن أبدي رأياً مغايراً ولكم ألا تقرأوه ان شئتم ، فأقول أن هذا العمل لم يفلح أن ينتزع آهاً واحدة مني . إن الموسيقى علم ، أما الطرب فلا ، ولست أملك ما يفسّر هذا التنافر الذي حصل بيني وبين هذا العزف.
إنّ العمل الموسيقي يقوم على ثلاثة : مؤلف ومؤدّ ومستمع ، وقد أخفق سيمون في حفلة حيفا أن يشدّ المستمع، الذي هو انا، الى تآليفه الموسيقية وان كان اداؤه أحسن من ذلك قليلاً ، فسقطت "الجرّة" الموسيقية بخسارة الحجر الثالث ! أعرف أن هذه ذائقتي الخاصّة وقد لا تعني أحداً غيري ، الا أنني وجدت أن أشرككم فيها لعلّ احداً يفلح في نسفها.
أستميحكم المعذرة !
أخوكم
الفارابي

ovide
26-01-2007, 23:24
استكمالاً للنقاش، آتي بدلوي المتواضع فأرى الفارابي قد أدلى فأوفى، بل وفتح أبواباً أخرى للسجال الجميل.

أحسب بادئ ذي بدء أن الالتباس قد نما أيضاً إلى ذهن أبي العلاء، فألقى علي ما لست أطيقه، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها، لذا فإنني أعلن تنازلي عن الأستاذية لتبقى حصراً للزعيم الأوحد المفدى العزيز نجيب أعزه الله فوق العز بالعزائم والولائم

أما بعد، فما وجدته في باب العشاق المصري في موقع maqamworld
إنما يتطابق مع ما كان شرحه لنا الأستاذ نداء، وما أوضحه الفارابي من كون العشاق المصري ضرباً من النهوند (أو البوسليك) خفيض الثالثة، يكمله جنس البيات عن الدرجة الخامسة.
لكن ما أورده الفارابي عن جهاركاه العشاق لجهة كونها تلك الثالثة الخفيضة (انطلاقاً من أن العشاق أصلاً من درجة الدوكاه) لا يبدو لي تفسيراً لتسمية المقام، بل يلوح لي أن العكس هو الصحيح، أي أن استخدام الجهاركاه مخفضة في مقام العشاق هو الذي ألصق بهذه الدرجة الخفيضة هذا الاسم،
إلا أن هذا يفتح في الواقع مجالاً آخر للتساؤل، وهو عن ثانية العشاق، وليس فقط ثالثته،
فحين نفترض العشاق عن الراست، فإن عزف العود يفرض ثانية من طنين واحد مكتمل، لكن أصل العشاق في الواقع هو عن الدوكاه، ويبدو لي أن البعض، ومنهم صديقي العازف طارق عبد الله، يتعاملون مع عشاق الدوكاه كما لو أنه ماهور أو جهاركاه مصور عن الراست، ولكن بعد أن بترت منه درجة الراست (للتقريب بالإمكان الافتراض أن البيات عن الدوكاه هو راست الراست إذا ما بترت منه درجة الراست، فيكون دوكاه سيكاه جهاركاه نوى)

أي أن بعض العازفين يميلون، وهو رأيي، إلى تخفيض الدرجتين الثانية والثالثة معاً في مقام العشاق (مثلما نخفض الثالثة والرابعة في امقام الجهاركاه أو الماهور، ومثلما يخفض بعض المصريين السادسة والسابعة في البيات كما لو أنه صدى مقلوب للعشاق)

في كل الأحوال، بالنسبة إلى النموذج فإن على قد الليل ينطبق على المقام موصوفاً بتخفيض الثالثة إذا ما استمعنا إليه في نسخة أصلية
أما شربت الصبر بعد التصافي فعلي أن أعيد الاستماع إليه.

لجهة سيمون شاهين وحفلة حيفا، استمعت بسرعة بعض الشيء إلى الأعمال، وقلت أطلعكم على انطباعات سريعة كي لا تملوا مني

الاستهلال: لفتني عزفه الجيد على الكمان، أما عزف الشجراوي فجميل لكن مغرق في الكلاسيكية في رأيي، فلا يكاد يخرج عن سكة، والانتقال ليس دائماً ممهداً له، من جهة أخرى فإن ريشته جميلة، لكن أحياناً نفقد وضوح النوتات لا سيما في السرعة، وهو ما لا يحدث مع ريشة سيمون إلا نادراً جداً جداً (مثلاً الدقيقة الثانية وخمس وثلاثين ثانية من تقسيم "المتوسط"). أخيراً فإن "غطسات" الشجراوي في القرارات، وتوتره، ربما كانا فائضين عما يلزم، ويحضان على بعض "الثرثرة" النغمية


التقاسيم الإيقاعية: جميل احساس سيمون هنا بالإيقاع، خلافاً لما سمعته في مرات أخرى، وريشته واضحة، لكن أحسب أن هنالك مقاطع واسعة من المقطوعة مؤلفة، أو على الأقل محفوظة ومتوقعة، على الأقل من عازف الإيقاع!

تقسيم "بيات": رأيي من رأي نجيب أن شاهين كان يقصد الراست، وليس هنالك من تنازع في التقسيم بين الراست والبيات، بل الغلبة للراست منذ اللمسة ... الثانية لدرجة الراست. في المرة الأولى يبدو الركوز على الراست تنويعاً مثل ما اعتدناه لدى فريد الأطرش الذي كان يرتكز أحياناً على الر است في تقسيمة البيات. أما من الثانية فبدا أن هنالك أمراً ما، شخصياً لم أستسغه وأزعجني هذا الركوز الثاني على الراست، أما بعدها فقد التف شاهي بذكاء على الصعوبة بأن انطلق من النوى متلاعباً ما بين جنسي النهوند والراست عن النوى، والاثنان ليسا غريبين عن بيات الدوكاه، وسهل عليه الانتقال من جنس راست النوى إلى مقام الراست التام.

تقسيم "المتوسط" جميل أيضاً وفيه مقاطع محضرة، ويجب هنا أن أوضح أن هذا الأمر لا يزعجني، وإن كان غريباً عن أصول الارتجال والتقسيم التقليدية، وأحسب أنه في المستقبل ستترسخ قوالب موسيقية آلية تمزج مجدداً الارتجال والتأليف، كما في التحميلة، أو تواشيح المشايخ،
لكننا اليوم غالباً نسمع جملاً محضرة ضمن تقسيم، أو تقسيماً ضمن مقطوعة مؤلفة، وأحسب أنه في المستقبل سيمتزج الاثنان في الجملة نفسها، كما أسمع أحياناً عند عم عبده، حين يتحاور الكمان مع الفرقة.

سماعي النهوند فائق الجمال، باستثناء قفلته! وحبذا لو أن أحداً لديه تدوينه فيرفعه، لكن شعرت فيه بتأثير سماعي نهوند الشهير لمسعود جميل، في الإيقاع الداخلي للجمل، وبسماعي جميل بشير المستقى منه مباشرة.


أخيراً، في ظل ما أورده أخونا المعلم الثاني (أم هو الثالث الفارابي، أسعفنا) حول الطرب، أحسب أن لا مجال لانكار العامل الشخصي في الطرب، فأهل المغرب يطربون للأندلسي، في حين أرى أنا فيه جمالاً ولا أطرب له،
أي أن لذائقتنا مراجعها الطربية، وقد يكون عزف شاهين لا يحاكي هذه المراجع، وإن كان لا يمكن انكار جمال قد يلمع في بعض مواضعه،
وقد لا يكون هنالك مبرر واحد لعدم "الانطراب"، في رأيي، بل مبرران، أو حتى ثلاثة، وقد أوردت الأول فلأوجز الآخرين،
حيث أن عزف شاهين كما سبق لنجيب أن أعرب فيه الكثير من شغل الدماغ، إلأ أن الطرب يحتاج إلى إيهام النفس ودماغ المتلقي بعفوية وبديهة يطرب لها العازف أولاً وتفاجئه، كما تفاجئنا فنطرب لها. (بالطبع لا مفاجأة حيث لا توقع سابق!)
كما أن عزف سيمون شاهين، في رأيي الخاص، يفتقر غالباً إلى الخفة، والرشاقة. (باستثناء أجزاء من تقسيمة الراست التي استمعنا إليه حيث يستعرض ما يسميه المصريون بالشقاوة في التقسيمة، وهي مرادف الهنك والرنك في قالب الدور).
يتجلى ذلك في أمرين رئيسيين: الأول هو ثبات الإيقاع الداخلي للجمل وعدم التلاعب فيه، (بدل ذلك يلعب شاهين مع إيقاع جملته فيكسرها أحياناً من الداخل في شغل جميل، لكن مع المحافظة على إيقاعها الخارجي المتساوي والذي قد يغدو رتيبا)، الأمر الثاني هو انطباع عام تولده ريشته لجهة غياب الفوارق في شدة الضربات وخفوتها، إلا ما ندر، وأسلوبه في الرش، الذي يمنح النوتة كثافة وشدة تشابهان الانطباع الذي تولده لدى أبي العلاء خامة صوت فتحية أحمد.
صلابة وشدة و..ثقل.
سرعة ريشة سيمون شاهين لا تنعكس مع الأسف مرونة في الريشة وقدرة فيها على التحايل والتبختر، بل هي اظهار للاقتدار الشديد والأكيد. لكن الطرب، في معنى من المعاني، يحتاج أيضاً إلى الغنج، وهو الدل والتيه، والدلال، في لغة العرب.

أقول قولي هذا وأستغفر لي عما قد يكون زللا أو شططاً، أو تصلباً، راجياً أن أكون قاربت الإنصاف وما دانيت الإجحاف، جهد طاقتي,

الفارابي
27-01-2007, 02:19
أخي أبا الفداء
شكراً لهذه المداخلة المستفيضة التي تمعن في تعذيب الأدعياء في علم النغم أمثالي ، لقصورهم عن فهمها ، بله مجاراتها شكلا ومضموناً ، فيُرتجُ عليهم ! انما وجب التعرّض لبعض مما جاء فيها مما أتيح لي فهمه وهو يسير:

لكن ما أورده الفارابي عن جهاركاه العشاق لجهة كونها تلك الثالثة الخفيضة (انطلاقاً من أن العشاق أصلاً من درجة الدوكاه) لا يبدو لي تفسيراً لتسمية المقام، بل يلوح لي أن العكس هو الصحيح، أي أن استخدام الجهاركاه مخفضة في مقام العشاق هو الذي ألصق بهذه الدرجة الخفيضة هذا الاسم

هذا والله ما قلت بالضبط :" أما بشأن الثالثة المنخفضة قليلاً فتسمّى جهاركاه العشاق ومن هنا اسمها " ، ولم أقل من هنا اسمه !!

أن لذائقتنا مراجعها الطربية، وقد يكون عزف شاهين لا يحاكي هذه المراجع، وإن كان لا يمكن انكار جمال قد يلمع في بعض مواضعه

ان مراجع شاهين الطربية هي موروثنا الموسيقي ، مصريا وشامياً ، ومنه استقى جلّ ما في جعبته . نحن أبناء لنفس المدرسة التي درج عليها ، وان كان هو قد بزّ أترابه بأن ضلع في علم النغم فأسندت اليه الأستاذية مؤدّياً وبقينا نحن على المقاعد نتلقى ! انما ليس في أستاذيته هذه ما يحول دونه ومخاطبتنا باللغة التي تتلمذنا عليها جميعاً ، شأنه شأن أستاذ درس في الخارج ليعود ليحاضرعلى تلامذته من أبناء جلدته بلغة أمّهم . ان لغة أمنا الموسيقية هي الطرب وان كنا نتقن أخريات بدرجات متفاوتة من الطلاقة ، وقد نفتنّ كذلك بلغة لا نفهمها انما "نطرب" لسماعها بأن يستفزّنا عازف على آلة التمباني الايقاعية الغربية مثلاً أو الكلارينيت فنصرخ عند القفلة كمن أصابه لمم من جنّ ! وفي كلا الحالتين يكمن لنا عنصر المفاجأة من وراء الأكمة فيصعقنا . فليتحدّث الينا من يرغب بلغتنا ، أو بأخرى ، انما عليه أن ينتزع منا الآه ، لا أن يستجديها .
لا أعلم إن كنت قد نقلت بأمانة ما يجول في خاطري الساعَ ، اذ أن الحديث عن الاحاسيس كمحاولة وصف اللون لمن لا يراه !!
وللحديث تتمّة اذا اقتضى الأمر .
أما بشان الفارابي فهو المعلم الثاني ، ولو حسبت أن سيحمّلني الاسم وزر حمله بما لا طاقة لي على احتماله من تلميح الى حكمة المسمّى ، لما كنت اخترته أصلاً ، اذ لم أوتي من الحكمة شيئاً ........

ovide
27-01-2007, 02:55
معك كل الحق يا أخي،
إنما أردت أن أوضح فكرة في ذهني لا اعتراضاً عليك وإنما أخطأت التعبير، وقد أخطئ في غيره، فاستميحك عذرا
أما عن الطرب فإنني أحسب باختصار أن في إمكاننا أن نرى جمالاً في غيره، وأن يخاطبنا الموسيقيون بأنماط أخرى من الموسيقى، تؤثر فينا بطرق أخرى، وهذا أيضاً مشروع ومطلوب، وهو ما أشرت إليه قبلي
السبل كثيرة نحو الجمال والمتعة والسحر، وكلها خيّر إذا كان هذا قصده ومنهاجه.
لكن ما يحيرني هو وضع الآه مقياساً أوحد لكل هذه اللغات أو الأنماط؟! أليس الصمت العميق والنشوة الهادئة أيضاً من أفاعيل الموسيقى في النفس؟

الفارابي
27-01-2007, 11:13
لكن ما يحيرني هو وضع الآه مقياساً أوحد لكل هذه اللغات أو الأنماط؟! أليس الصمت العميق والنشوة الهادئة أيضاً من أفاعيل الموسيقى في النفس؟
لقد أوجزت أخي أبا الفداء فبلّغت وأصبتَ . لقد أخفقتُ كما توقعتُ أن أعبّر عما دار في خلدي ليلة البارحة . كلا يا سيدي ، ليست الآه مقياساً أوحد للغات وللأنماط ، انما هي واحدة من الاستجابات التي درجنا عليها وهي لصيقة القفلة . أما تعابير النشوة الطربية الأخرى فقد تراوحت بين صمت وصراخ وما بينهما ، كلٌّ بما أوتي من أدوات التعبير الخاصّة به .

أشكر لك تعقيبك الذي أثرى النقاش بما لا يقاس مع مداخلاتي العرضية.
أخوكم
الفارابي

Najib
27-01-2007, 19:27
لا فضت أفواهكم وانا مجرّد تلميذ بينكم

أعتقد ان كلنا نقول بنفس المبدأ وهو ان معايير الجمال والأمزجة مختلفه ولكن نشكر الله اننا قادرون ان نجتمع في هذا المنتدى عبر الأثير

وانا يا أخي فارابي كما قلت للفادي من قبل أعترف بان مفرداتكم الثقافيه دائما تغنيني وتساعدني على ان ارى الاعمال الموسيقيه من زوايا لم اختبرها من قبل فشكرا لكم ولصاحبنا صاحب الذي أتحفنا بهذا الثريد

واشكر دائما المحسن على مدّه يد العون لي انا الفقير ثقافيّا

الفارابي
27-01-2007, 19:42
أستغفر الله أخي نجيب فما أوتينا مما حباكم المولى شيئاً وفوق كل ذي علم عليم . سنظل مدينين ما حيينا لهذا المنتدى الراقي الذي يتيح لي ولأمثالي منبراً ما كان ليحلم به لولاه !
دمتم لي
أخوكم
الفارابي