PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : هو صحيح



fawaz_toumani
12-03-2007, 22:03
هذه هي حفلة من الحفلات الغير تجارية
و كانت في نادي القوات المسلحة بحضور أنور السادات و جمال عبد الناصر
في 23/7/1961

fredlag@noos.fr
12-03-2007, 22:10
ألف شكر يا فواز
في انتظار الاستماع
وهل لديك أية فكرة عن التاريخ ؟

fawaz_toumani
12-03-2007, 22:12
لا يوجد فكرة عن التاريخ مع الأسف بنتظار محمود الشامي و أبو العلاء

fredlag@noos.fr
12-03-2007, 22:18
كلا، استمعتُ مباشرة إلى آخر التسجيل، والتاريخ مذكور

23/07/1961
al-wasla al-thaniya

fawaz_toumani
12-03-2007, 22:35
أنا آسف لهذا اللبس

fredlag@noos.fr
17-03-2007, 20:46
«يختم من يقول إن أم كلثوم حالة لن تتكرر في تاريخ الغناء العربي ، فلِمَ لا تتكرر ؟ والأرض التي ولدتها ما زالت نفسُ [كذا] الأرض، والنيل الذي رواها ما زال هو النيل ؟ والناس الطيبون على شاطئيه هم نفس الناس...»
لم يشأ المذيع أن يبخل علينا بمفاتن هذه العروس من بنات أفكاره النيّرة ، ورأى أن يقاسمنا هذه الدرة مما جادت به قريحته المتقدة ، حتى نتوغل - ما استطعنا - في معانيها السامية ، ونفك طلاسمها طيات فوق طيات ؛ ورأى ، بيض الله وجهه وآزر سعيه ، أنها من الأهمية بحيث يحلّ له أن يقاطع بها صوت أم كلثوم قبل نهاية حفلتها. وخير ما فعل ، إذ وفر علينا مكابدة وقاحة هذه المطربة التي كادت ، بسبب إطالتها ومماطلتها ، أن تحرمنا من فكرته العبقرية هذه . فالأمر الوحيد الذي يحزنني في ذلك هو أننا لا نعرف هل نجد في المستقبل مذيعا في نفس هذه البسالة . ثم أواسي النفس وأقول: كيف لا، والأرض التي ولدته هي نفس الأرض والنيل الذي رواه هو نفس النيل.

***
لم أرد أن أعلق على هذه الصيغة قبل أن أعيد الاستماع إلى الصيغة التجارية، والحق أن شركة صوت القاهرة لا بد وجدت نفسها في معضلة ولم تجد لهذه الأغنية صيغة متوسطة ، فاضطرت إلى توزيع حفلة جيدة. المقارنة بين الصيغتين (فلندع صيغتَي المغرب والكويت جانبا) تُبرز الفارق بين ألحان زكريا وألحان السنباطي. في ألحان السنباطي، الارتجالات هي من البداية إلى النهاية من وحي أم كلثوم، بينما في ألحان زكريا، المادة الخام لا تكفي لحفلة كاملة، والهيكلة العامة للارتجالات قد تكون من وضع زكريا، ليس على صعيد الجمل الموسيقية بل على صعيد الانتقالات المقامية ومواطن الارتجال.
في الصيغتين، التجارية ونادي القوات المسلحة، يقع الارتجال في الكوبليه الأخير، دون كوبليه «نظرة وكنت احسبها سلام» المطوّر في الكويت والمغرب، والذي قد يكون الارتجال فيه من شأن الست وحدها.
يا قلبي آه الحب وراه جملة لحنية جنس عجم على درجة العجم (إن سلمنا جدلا أن درجة الركوز هي دوكاه).
في صيغة القوات المسلحة، تبدأ أم كلثوم بارتجالات عجم ، على الوحدة ، ثم تنزل السلّم وتفضل أن تطيل الارتجال في المنطقة السفلى من مقام صبا (صبا على دوكاه وحجاز على جهاركاه). في هذا الارتجال جمل آية في الروعة، كترديدها آه آه آه آه في 44:16 > 44:33 . تختم الكوبليه، وعند إعادته، تسير على نفس النهج : عجم ثم صبا، حتى يتم التحول إلى البياتي/دوكاه في 51:49 ثم تنطلق في ارتجال موقع آخر، ثم مرة أخرى تغير المقام وتنتقل من البياتي إلى البياتي حسيني، تطور الجواب، شيء من البياتي محير، وتعود إلى المقام الأصلي مستعملةً درجة الكردان المشتركة بين كل هذه المقامات.
الصيغة التجارية ليس فيها إعادة الكوبليه، ولكن المسيرة هي هي، مع بعض الفوارق : العجم أحسن، فيه حتى شيء بسيط من إشعار النهاوند على كردان، ولكن الجزء الصبا مختزل تماما لا طعم له، وفيه أيضا انتقال إلى بياتي ثم حسيني، جميل وقوي، وفيه جزء بياتي مرسل، بدون إيقاع لا نجده في صيغة القوات المسلحة.
هذا ما يجعلني أتساءل أإذا كانت هذه المسيرة في شكلها العام من صنع زكريا، والله أعلم.
أما جو صيغة القوات المسلحة فلذيذ، والصوت فيه ممتاز، وأعجبني بالذات الإيقاع السريع في البداية ودخول أم كلثوم أحيانا قبل إتمام اللوازم، ما يوحي بفرط الانفعال، وهي حيلة رشيقة.
باختصار : حفلة ممتازة، ومفيدة لفهم فن أم كلثوم.
أمر آخر : كيف كان الموسيقيون يعرفون أإذا يجب عليهم عزف اللازمة أم عزف شفتتلي ؟ لا بد أنه كان هناك إشارات خفيفة لا يلاحظها إلا الموسيقيون...

أبو علاء
17-03-2007, 21:08
لم يشأ المذيع أن يبخل علينا بمفاتن هذه العروس من بنات أفكاره النيّرة ، ورأى أن يقاسمنا هذه الدرة مما جادت به قريحته المتقدة ، حتى نتوغل - ما استطعنا - في معانيها السامية ، ونفك طلاسمها طيات فوق طيات ؛ ورأى ، بيض الله وجهه وآزر سعيه ، أنها من الأهمية بحيث يحلّ له أن يقاطع بها صوت أم كلثوم قبل نهاية حفلتها. وخير ما فعل ، إذ وفر علينا مكابدة وقاحة هذه المطربة التي كادت ، بسبب إطالتها ومماطلتها ، أن تحرمنا من فكرته العبقرية هذه . فالأمر الوحيد الذي يحزنني في ذلك هو أننا لا نعرف هل نجد في المستقبل مذيعا في نفس هذه البسالة . ثم أواسي النفس وأقول: كيف لا، والأرض التي ولدته هي نفس الأرض والنيل الذي رواه هو نفس النيل.

(...)
والحق أن شركة صوت القاهرة لا بد وجدت نفسها في معضلة ولم تجد لهذه الأغنية صيغة متوسطة ، فاضطرت إلى توزيع حفلة جيدة....



قالتك اللّه يا فريد، أضحكتني حتّى الاستلقاء.
لقد دعاني الأخ العزيز فوّاز إلى الاستماع إلى هذه الحفلة ولم أجد الوقت حتّى للرّدّ على رسالته اللّطيفة، وها أنت قد ذكّرتني بتقصيري وإن كان لا يسعني الآن إلاّ أن أسجّل هذه الحفلة في طابور الانتظار إلى جانب الدّقائق الّتي نبّهتني إليها من سيرة الحب (لا أظنّني أقوى على أكثر من ذلك)، مع العلم أنّ فوّازا قد توعّدنا برفع "أحسن حفلة على الإطلاق" إن لم تعجينا هذه، ولا أدري إن كان يقصد حفلة المغرب ولم ينتبه إلى وجودها أم أنّ ما خفي كان أعظم...


في ألحان السنباطي، الارتجالات هي من البداية إلى النهاية من وحي أم كلثوم، بينما في ألحان زكريا، المادة الخام لا تكفي لحفلة كاملة، والهيكلة العامة للارتجالات قد تكون من وضع زكريا، ليس على صعيد الجمل الموسيقية بل على صعيد الانتقالات المقامية ومواطن الارتجال.


لا أملك الآن أن أجادلك في صحّة هذه الفرضيّة، أو لأقل إنّي لا أجادل في إمكان انطباقها نسبيّا وفوق ذلك في كون روح زكريا وألحانه أقرب إلى المعين النّهضويّ، ولكن هل يجوز إطلاقها دون تقييد على جميع ألحان زكريا وعلى جميع ألحان السّنباطي ؟ اللّحن الّذي يؤكّد كلامك بلا جدال هو الأوّله في الغرام، إلاّ أنّنا سمعنا مرارا وتكرارا أخبارا تعلّل إعراض زكريا عن أمّ كلثوم عدا الخلاف الماليّ المعروف بكونها تصرّفت في اللّحن بما لم يرضه ؛ ربّما صحّت الفرضيّة على حبيبي يسعد أوقاته (في المقطع الثّاني : حبيبي قبل ظهوره يحسبوا المواعيد) مع افتراض أن يكون الشّيخ هو من أوعز بموضع الارتجال ووجهته ؛ من الواضح أيضا أنّ ألحانا مثل أهل الهوى وأنا في انتظارك والآهات والأمل هي ألحان مفتوحة مشرعة أبوابها للتّرّف والارتجال من أوّلها لآخرها كما تشهد على ذلك بعض فرائد الحفلات الّتي وصلتنا، ولكن هل يصحّ القول نفسه على حلم أم أنّنا لا نملك الجواب أو نتردّد فيه لأنّنا لا نملك لها سوى تلك الحفلة اليتيمة ؟ ثمّ كيف تستقيم صورة أدوار زكريا الّتي لحّن لأمّ كلثوم إزاء فرضيّتك وقد بدت صيغا لحنيّة تامّة أغلق فيها باب الاجتهاد، أو لعلّ الأحرى أن نطلق ذلك الوصف على أداء أمّ كلثوم لتلك الأدوار تماما مثل أدائها أدوار داود حسني وجلّ قصائد المعلّم أبي العلاء...
أمّا السّنباطي فلن أتوقّف كثيرا عند ألحانه وحسبي القول إنّ أداءه لدور الحامولي شربت الصّبر خير شاهد على تمثّله للمنهج النّهضويّ في معالجة الألحان ممّا يجعلني أتردّد في قبول القول بوجود قطيعة تامّة بينه وبين السّلف.
ثمّ ماذا تراك تقول في القصبجي ؟ أليس بين الثّلاثة الأقرب إلى هيمنة الملحّن وتقييد اللّحن بلا منازع ؟ هل إنّك بعد الاستماع إلى يا قلبي بكره السّفر تقدر على تمييز نصيبه منها من نصيب أمّ كلثوم ؟
المسألة في رأيي أبعد من أن تكون محسومة بالصّورة الّتي قدّمتها.

omkolthom
18-03-2007, 00:00
شكرا على هذه الحفلة واتمنى من الأخوة رفع هذه الاعنية من حفل الكويت

تحياتى

7abib
18-03-2007, 00:14
شكرا يافواز بجد حفلة جميلة

fredlag@noos.fr
18-03-2007, 18:57
@ Abu Ala' :
I might have been too schematical in my remarks. But I would still tend to think that Sunbati composed melodies that could stand by themselves, without improvisation. Impros were the cherry on top of the cake. He allowed for it, and probably enjoyed it very much, but UK can sing a complete Gaddedt hobbak leh, or even a complete Ya Zalemni without resorting to anything else than ornemental improvisation.
Whereas (with the exception of the commercial version of Ahl el-Hawa), the "long songs" that we know by Zakariyya clearly need some impro in it, or else they would stop short after 20 minutes. Helm has an impro section, although we unfortunately cannot compare it to another rendition's.
What you say about Zakariyya being unpleased with UK's choice of impro *could* even strengthen my point of view that he "suggested" directions of impro, relying on her mastering of the art, knowing she would do very well within the frame he set, but not convinced when it went in a direction that wasn't his own thinking.
Although, very sincerely, I can't imagine this being a true source of problem between them, I'm pretty sure it was just UK's legendery pinchiness that was the cause of it. She would have been a perfect Jahiz character, and it's too bad Thumama b. al-Ashras never knew her.

fawaz_toumani
19-03-2007, 14:04
طبعاً لم أقصد حفل المغرب
بل حفل أقيم في دار قصر النيل
وتبدأ ام كلثوم بالتفاريد من عند نظرة
وهي الأجمل برأيي لأنها مثل ما بيقولوا بسوريا راكزة
وإني أنتظر حتى تخف الزحمة قليلاً وحتى تتسنى لي الفرصة
لأني أحمل الأغاني من مقهى إنترنت ففي سوريا كما ذكر الأخ محمود الخطوط بطيئة جداً