PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Ahmad al-Mir - Wa lam ansa l-maliha (another qasida mursala by an old shami voice)



fredlag@noos.fr
04-04-2007, 09:17
قد بدأ أبو علاء ينظّر للفوارق الجلية بين إلقاء القصائد المرسلة عند المطربين الشوام في عصر النهضة وإلقائها عند نظرائهم المصريين.
أضيف اليوم وثيقة، وسيفرح بها أبو علاء ليس فقط لأن القصيدة في منتهى الروعة، بل أيضا لأنها تأتي لتؤكد مكانة سلامة حجازي كتجسير بين الجماليتين، الأمر الذي لم أكن قد اقتنعت به تماما غير أنه واضح في هذه القصيدة الحجاز، علىصعيد تقطيع الأبيات وبنية المسيرة اللحنية.
فعلا، وكما شخصه أبو علاء كخاصية شامية، تبدأ القصيدة وكأن
in medio res
(في وسط الأمر)، دون تمهيد، تبقى عند سلم مقام الحجاز دون الخروج منه (حجاز في جذع، بياتي في الفرع)، غير أن المطرب أحمد افندي المير يغير درجة الركوز في الفرع عند الدقيقة الأولى ويرفعها درجة واحدة حتى يُشعر بالسيكاه على درجة الأوج، في جمل بديعة تشبه إلى أبعد حدّ أسلوب سلامة حجازي، ثم يعود إلى البياتي والحجاز.
هناك زخارف أراها شامية تماما كتلك التي يقوم بها في 0:39 عند قوله حين راحت، أو «تثخين» الصوت و«الانخناق» في 3:20، وهي حليات لا تشبه حليات المصريين. أما تطييب المرافقين باللهجة المصرية، فلا أدري أن كان من باب الاصطناع أم لا، يذكرني باصطناع المصرية في أغنية نزل السرور لزياد، غناء جوزيف صقر.

أحمد افندي المير
قصيدة مرسلة حجاز : ولم أنسَ المليحة حين راحت




Ahmad eff. Al-Mir
Wa-lam ansa l-maliha hina rahat
Baidaphon 50031
date unknown, before WWI



والرجاء مدنا بالمعلومات عن أحمد المير، الذي أظنه بيروتيا ولست متأكدا من ذلك
filtered and unfiltered versions provided

Najib
04-04-2007, 12:50
تسلم إيديك على هالملف - بالشامي

صوته جميل و القصيدة بالنسبة لأذني بعيدة عن اسلوب بيضا الغازيلي التركي

اما بالنسبة للتحليات فتحلياته في الجوابات رائعه وفعلا جميل استعماله السيكاه على الأوج وجميل ايضا استعماله للبوسيليك على المحيّر 1:56 ونزلة حجاز على النوى كانه يستعد للشهناز ولكن يرجع بعدها الى السيكاه في 2:18 تلاعب مقامي جميل جدا

اما المطيباتي فيا ليتني املك آلة زمنيه ارجع بها الى الوراء مئة سنة لكي اخنقه يذكرني بالثور الذي يقول الله يا تومة في اسطوانه ام كلثوم القديمة

3amr
04-04-2007, 14:20
قصيدة رائعة، و شكرا جزيلا على النسخة السادة سيادة الوزير فريد.

بالنسبة لعائلة المير، فلم يبلغ مسمعي أنهم بيارتة، و لكني مثلك لست متأكدا.

بالنسبة للمطيباتي، ففي الثانية السابعة بعد الدقيقة الثانية يقول حسب ما سمعت: أيوة يا زاكي، يا حلاوة.
يبدو أن الأخ من الأردن.

Najib
05-04-2007, 11:42
Now you made my day 3amr,

A Jordanian mimicking Egyptian mutayibatees in Beirut.

Now I've seen it all :)