PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : رباعيّات الخيّام، الأزبكيّه 6 مارس 1958



أبو علاء
25-06-2007, 01:52
آخر ما جادت به إذاعة الأغاني من حفلات، ومدّة الحفلة اثنتان وثمانون دقيقة بحساب تقدمة المذيع وختامه، ورغم أنّ هذه الحفلة حسبما سمعت تبدو طيّبة، إلاّ أنّها لم تخرج عن المألوف في سائر حفلات الرّباعيّات مثلما وصفه فريديريك وكأنّ ما من سبيل للظّفر بصيغة إبداعيّة بحقّ لهذه الأغنية.

fredlag@noos.fr
25-06-2007, 13:50
شكرا يا أبا علاء، إنها كما قلت حفلة للرباعيات، لا أكثر ولا أقل، وكنت أرى شمس الأصيل كالرباعيات، أغنية محدودة التصرفات لا تصل فيها الست إلى الذروة، ربما بسبب استساغتها للحن الساده وشعورها بأنه لا يحتاج إلى زيادات، إلى أن جدت بحفلة شمس الأصيل الأخيرة واتضح أن حتى هذه الألحان قابلة للتصرف والارتجال.
طبعا، ترتجل الست في «فكم توالى الليل» وفي «يا عالم الأسرار»، وتأتي بجمل لا نجدها في غيرها من الحفلات، ولكن هذه الحفلة ككل حفلات الرباعيات التي وصلتنا تفتقر إلى الجنون الكلثومي المبدع، تفتقد بذرة الهذيان الجميل الأخاذ...
من يدري، لعلنا نعثر على ضالتنا في يوم من الأيام.