PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Şerif Muhiddin Targan - مدرسة الشريف محيي الدين (نقد



Hattouma
02-10-2007, 22:54
دراسة موجزة لكن مهمة و نقد متزن لمدرسة الشريف محيي الدين حيدر في العود مأخوذة من كتابي الأستاذ حسقيل قوجمان عن الموسيقى العراقية (بالإنجليزية و العربية) ..... نرجوا سماع تعليقاتكم

a critique of Şerif ( Sherif ) Muhiddin Targan's school in Iraq , part of Yeheskel Kojaman's study of iraqi music schools . The English version is from his Iraqi Maqam study .For those who can read English and Arabic ,it is recommended to read the arabic version as well as the English one.

Najib
03-10-2007, 14:11
Thanks Hatim,

With my current workload, it's going to be difficult to listen/read, but I will come back to it.

theoudman
03-10-2007, 15:57
Very interesting!
This explains why sometimes I feel that with some of the newer players like Shamma, while their technique is incredible, there is no tarab in their playing....

iraqimaqaam
08-10-2007, 09:25
شكراً جزيلاً لطرحكم هذا الموضوع و الذي شجعني على أشتراكي في هذا النقاش, في الحقيقة ...أنا لدي كلام من جانب آخر يجب أن ينظر اليه بعين الخبير. بالرغم من اني من الأصدقاء المقربين للأستاذ الكبير حسقيل قوجمان, حيث أعتبر نفسي امتداداً له لما لنا من أمور مشتركة في الموسيقى و الثقافات الأخرى, الا أنني أنظر من جانب آخر قد يوافقني عليه الأساتذة و الخبراء قوجمان و باهر الرجب و حامد السعدي, و هو أن الشريف محي الدين حيدر قد ساهم بطريقة غير مقصودة في الأسراع في تدهور المقام العراقي ...تزامناً مع هجرة الأخوة اليهود العراقيين من بلادهم العراق فيما بعد,حيث أن أبرع الموسيقيين في المقام العراقي و غيره من الفنون الموسيقية الأخرى قد كان من اليهود, و أن بعض القراء العمالقة وقتئذ كان من اليهود الذين هاجروا. و عندما وضع الشريف محي الدين حيدر الآلات الغربية في المعهد, كان قد أكثر من الأهتمام بها مع بعض الأهتمامات البسيطة للآلات الشرقية التي كانت تستخدم للعزف في الجالغيات,كما أنه ساهم بتوسيع الدائرة الموسيقية الغربية و أقل من التركيز على المقام العراقي في توقيت صعب جداً , و ظهور قراء على هيئة تختلف و للأسف الشديد عن قراء المقام الكلاسيكيين الأسطوريين السابقين ...أن هذه العجينة الباهتة, كانت خمرتها و للأسف الشديد الشريف محي الدين حيدر و لكن بغير عمد أو قصد.
د. جمال العطوي

Hattouma
21-04-2010, 12:22
مقابلة شهرزاد قاسم حسين مع أهم تلاميذ الشريف سلمان شكر يشرح بها بعض من منهج و طريقة الشريف في التعليم ...إلخ
http://zamanalwasl.net/forums/showpost.php?p=30296&postcount=15

alidaood
03-08-2010, 06:04
Most Iraqi Oud masters are capable of playing the in the tarab style, but to my understanding in the Iraqi school it (tarab) is almost looked down upon; almost like a gimmick. (not to say that it isn't used) Tarab is not emphasized, because any good Oud player would be expected to be able to create that effect. An Oud player who can make his instrument weep in a way that breaks your heart when you hear it, would be much more respected then one who can bring you to ecstasy. A good example of this would be Jamil Basheer, verses Farid al Atrash. (No disrespect to the great singer and Oud player)

Sayid Muhyiddin Hydar did a lot for Iraqi Oud, but he didn't play in Iraqi style. The first truly Iraqi players of note were Jamil and Munir Basheer. From them grew the distinct Iraqi style. Their technique was flawless, but more importantly they were masters of the Iraqi Maqam; this should not be discounted, because otherwise Iraqi and Turkish Oud would look and sound the same , but they are very different (Since S, M Hydar was very important in Turkey as well).

The Iraqi music tradition is a very important tradition that these musicians had to draw from. Iraq has such a rich history not to mention the influence of many of the important musical traditions in the middle east, geographically sitting between Iran, Syria, Turkey and Arabia. Regardless of Sharif Muhyiddin Hydar's musical leanings, the fact that he was teaching in Iraq can not be ignored.