PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : A'abdil Rahman Khudr عبد الرحمن خضـــر



zbader
14-11-2007, 18:48
أنجزت للتو تقطيع ملفات الألبوم الذي زودني به الأستاذ فؤاد البارحة و هو لقارئ المقام عبــد الرحمن خضـــر، و الحق يقال أن له صوتاً في غاية القوة
لم يزودنا الدكتور السبتي بتعريف عن هذا القارئ و أنتظر من العارفين تزويدنا بالمعلومات اللازمة
بالمناسبة: أما زلت مشغولاً أوجنا الحبيب أم استقرت الأمور لديك؟
و قد فضلت رفعه لكم قبل السفر لتوفير مادة للاستماع في غيابي

عبد الرحمن خضر

تقديم السبتي
موشح: ليل به الفن انجلى
مقام بنجكاه: يا من لكم بين الضلوع مقام


A'abdil Rahman Khudr is a Maqam Reader with no more information
Waiting for our providers to bring up some info

Sabti Intro
Mwashah: lailon Bihil Fann Enjala
mqm Penjikah: Ya Man Lakom Bainal Duloo'i Maqamu

zbader
14-11-2007, 18:53
و من عبد الرحمن خضر أيضاً

يا الله يا جابر
شــعر: في كل يوم جيئة و ذهاب
أبوذية: حبيبي لا تظن أنساك


Khudr again:

Ya Allah Ya Jaber
Shi'r: Fi Kulli Yawmen
Abuzyeh: Habibi La Tzinn Ansak

zbader
14-11-2007, 18:58
و هنا ختام هذه المجموعة لعبد الرحمن

شعر: صوت البلابل و نوح الحمام
مقام بهيرزاوي: حين طرقت مسمعي
يا إلهي في غـــرامه

To conclude here

Shi'r sawtul Balabili w Nawhul Hamam
mqm Bheirzawi: Heena Taraqta Masma'i
Peste: Ya Elahi Fi Gharamu

wala2 nabel
14-11-2007, 19:57
بالبداية سفــرة سعــيدة اســتاذ زهــير ..و تمنياتنا لك بقضاء وقت ممتع مع الاسـرة الكريمة ..

مع اننا سنتقد وجودك في المنتدى بشكل عام .. فعسى ان لا يطول هذا الغياب بأذنه عز و جل


و الف شكــر على تسجيــلات قـارئ المقام الراحل عبد الرحمن خضر .. و هو من ابرز قراء المقام

بعد جيل العمالقة من القـراء امثال القندرجي و احمد الزيدان و القبنجي و غيرهم ..

و يتميز عبد الرحمن خضر بأداء المقام على طريقة المرحوم القبنجي بشكل مشابه جدا

حتى ان السامع لهما .لا يكاد ان يميز بينهما صراحة ..و هذا رأي اغلب النقاد الفنيين

و لهذا اود ان استمع لطريقة ادائه ثم مقارنتها بنفسي بينه و بين طريقة اداء القبنجي

و هذه نبذة عن هذا القارئ الكبير :


لقد احدث مطرب العراق الاول محمد القبانجي تحولاً جذرياً في الطريقة الادائية المقامية، بعد ان حررها من تلك القيود التي وجد فيها عائقاً امام تألق الفنان المقامي الذي يؤديه،
ومن المعلوم ان قارئ المقام الجيد لا بد له من مساحة من الحرية التي نطلق عليها المقيدة إذ لا يعقل ان تعطي الحرية وبكل مدياتها المفضية في النهاية الى الفوضى والعبث .. وقد ثارت في حينها ثائرة البعض من المقاميين المطالبين بابقاء القديم على قدمه متناسين ان الوقت او الزمن لم يعد في صالحهم .

ففي عشرينيات القرن الماضي كان الراحل رشيد القندرجي وبطريقته المقامية المتوارثة، كان هو المهيمن على الساحة المقامية، غير ان ظهور القبانجي بطرائقه وتجديداته المقامية، واستحداثه العديد للمقامات الجديدة الفرعية او التي كانت تؤدى ضمن المقامات الرئيسة كالرست والسيكاه والحجاز ديوان والعجم والنوى، لهذا تجد ان للقبانجي وبفترة قصيرة كثيراً من المقلدين والتلاميذ ومنهم الراحلون يوسف عمر وناظم الغزالي وحمزة السعداوي وعبد الرحمن خضر صفر البياتي الذي نحن بصدد الحديث عنه.

ولد عبد الرحمن خضر في محلة الفضل الشعبية التي تخرج فيها الكثير من المقاصيين الكبار امثال احمد الزيدان وهو احد اساتذة الرائد المقامي رشيد افندي القندرجي.

دخل عبد الرحمن خضر على جري عادة أهل بغداد، الى الكتاتيب ليتعلم قراءة القرآن ومن ثم تجويده بالالحان المقامية المعروفة، ثم قصد المدرسة الابتدائية في محلة الفضل وانهى الابتدائية وتوجه الى المتوسطة الغربية، لكن حبه المقامات العراقية وشدة ولعه بها صرفه عن اكمال دراسته هذه.

وفي سنة 1939 أخذ يتردد على الامكان التي تقرأ فيها المواليد والاذكار والتهاليل خاصة في مساجد الفضل والشيخ عبد القادر الكيلاني وجامع الخلاني، وبعض البيوتات التي تقيم هذه الانشطة المقامية بمناسبات المولد النبوي وعيد رأس السنة الهجرية وذكرى معركة بدر وغيرها من المناسبات الشخصية كالزواج والختان وغيرهما.

قرأ عبد الرحمن خضر مقام الاوج اول مرة امام استاذه القبانجي وذلك سنة 1941عندما كان القبانجي في زيارة لأحد بيوتات اصدقائه في شارع الكفاح، فاستحسن صوته وطريقته البغدادية الصرفة، والمعروف عن المقامي محمد القبانجي عدم مجاملته لأحد إلا اذا كان فعلاً يمتلك الموهبة والحنجرة التي بامكانها أداء هذا النوع من الغناء الذي لا تجد له مثيلاً في العالم العربي. وكانت نتيجة تشجيع القبانجي له اخذ عبد الرحمن يقدم مقاماته وبستاته في الحفلات التي تقام في البيوتات،

وتشجع اكثر حين وجد ان لصوته صدى بين جمهور كبير دخل على اثر دار الاذاعة اللاسلكية (إذاعة بغداد) ليقوم باختباره المرحوم رشيد القندرجي والممثل الراحل عبد الله العزاوي فقرأ لهما مقامي الاورفة والمنصوري ونجح في الاختبار، وكانت اول حفلة له على مستوى الاحتراف من اذاعة بغداد بمقام الاورفة وبستة (ربيتك زغيرون عيني حسن) ثم تتالت حفلاته في الاذاعة والبيوتات، وسافر شرقاً وغرباً كونه عضوا في فرقة الفنون الشعبية ولكونه كان اقدم من القارئ يوسف عمر فقد دخل في منافسات قرائية معه ولكن كانت الغلبة ليوسف عمر .

رحم الله عبد الرحمن خضر فقد كان يمتلك صوتاً بغدادياً أصيلاً وحباً لا مزيد عليه لتراث الاباء والأجداد هو المقام العراقي.


مع تحياتي ...

zbader
14-11-2007, 20:32
جزيل شكري لستجابتك السريعة بتقديم التعريف اللازم لهذا الفنان، فقد خشيت لجودة التسجيل أن يكون من المطربين المعاصرين الذين نحجب الأولوية عنهم إلى حين
خالص التقدير لتمنياتك الصادقة
سأبقى على اتصال بالموقع لتنظيم ما يلزم و التجاوب مع المشاركات، فقط رفع المواد الجديدة هو الذي سيتوقف
إذا تمكنت غداً من تقطيع ألبوم جديد فسأرفعه و إلاّ فبعد عودتي في 27 تشرين الثاني

منصور
16-02-2008, 18:27
تسجيل لحفلة يغني فيها المرحوم عبد الرحمن خضر مقام اوج - ليل الطبيعة في بغداد فتان -

منصور
18-02-2008, 14:47
عبد الرحمن خضر يغني في نفس الحفلة بعد مقام الاوج
انا المسيجينة - و - يا خشوف العلى المجرية

منصور
18-02-2008, 15:30
1 - مقام سعيدي نويريز - تعام الطير من شدوي والحاني
2 - اغنية جلجل عليّ الرمان نومي فزع لي

zbader
18-02-2008, 15:41
سلمت يداك أخي منصور و أنت تغني صفحاتنا بهذه التسجيلات القيمة
لقد أعدت رفع الملفين الأخيرين بعد تغيير التسمية إلى الأحرف اللاتينية كما هو مطلوب في منتدانا مراعاة للأعضاء الذين يجدون صعوبة في التعامل مع التسمية بالأحرف العربية
فعذراً منك

منصور
18-02-2008, 16:55
شكرا يا استاذي على الملاحظة والتصحيح. هذه امور لم اكن على علم بها ، واني ساراعيها في المستقبل طبعا

Hattouma
20-02-2008, 17:01
جزيل الشكر لكما على تعريفنا بهذا القارئ
منصور من الأفضل أيضا استخدام نوع الملفات
mp3
و ليس
wma

منصور
21-02-2008, 12:32
سمعا وطاعة
مع جزيل الشكر
منصور