PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : هدية أبي العلاء: الجمركشي



ovide
08-04-2008, 22:34
هذه تقاسيم تنسب للعواد الجمركشي، وهي لأبي العلاء هدية، وقيمتها من المهدى إليه، أما دوري فليس أكثر من ايصالها وهي أصلاً من هدايا صديقنا عازف العود المصري طارق عبد الله. غير أنني أرجو من الفريد أن يقول لنا إن كانت الأرقام المذكورة صحيحة أم مريبة، وهل لديه معلومات إضافية عنها.
أرجو أن تثير هذه التقاسيم أيضاً بعض الحركة والمقارنة لا سيما مع تقاسيم القصبجي التي عاد إليها الاهتمام هذه الفترة.

Najib
09-04-2008, 15:31
الله على الجمركشي والفرقة كلّها

تسجيل روعة

قل لي يا فادي هل التسجيل الثاني هو حجاز نوى؟ واذا كان نعم فهل هنالك اسم للمقام

طبعا هم يمرّون على راست القرار مرور الكرام ولا اعلم اذا كان هذا كفيل بان نصنّف التسجيل سوزناك ولكن لا طعم للراست هنا على الاطلاق

شكرا حبيبنا

ovide
09-04-2008, 19:34
أذكر أن طارق ذكر لي أنه من السوزدلارا، أليس هذا من فصيلة الحجاز عن اللا؟

أبو علاء
09-04-2008, 22:14
دمت لنا يا ابا القداء وألف شكر على هذه الهديّة القيّمة ؛ ناي البزري (أهو البُزَري أم البُزاري ؟) لا يقلّ إمتاعا عن عود الجمركشي، ولكن من "سي عبد العزيز" القانونجي يا ترى ؟ لم أسمع به من قبل ؛ أمّا السّوزدلارا فهو بالنّسبة إلى محدّثكم اسم بلا مسمّى (لا تأخذوا القول على سبيل الإنكار بل هو مجرّد إقرار بالجهل).

ovide
09-04-2008, 22:52
الحقيقة أنني لا أملك معلومات محددة، لا عن سي عبد العزيز ولا سوى ذلك، عدا أن أميناً بُزَري إن لم أخطئ الظن.
لكن، إن كانت ارقام الأسطوانات صحيحة، فربما يفيدنا بذلك الفريد.
أما عن المقام المشتبه به، فبعد بحث في منتدى زرياب وجدت أن السوزدلارا هو راست + نهوند، ولست احسبه المقصود هنا، وهناك من يعتبره ماهوراً عن درجة الفا! وهنالك، بحسب الانترنت سماعي سوزدلارا بهذا المعنى الأخير من تأليف الأستاذ أحمد البيضاوي من المغرب، وهناك قول ثالث (منسوب إلى.... مارسيل خليفة!!) يجعله راست + حسيني!!!


أرجح ان طارق يقصد السوزدل، الذي وجدنا أنه من فصيلة الحجاز، وبحسب ذكرياتي الأكاديمية الموغلة في القدم فهو عن درجة اللا،
وأحسب أنه كان في زرياب قديماً بشرف من هذا المقام، بعزف قانون العقاد، لكن وصلته باتت مفقودة، فحبذا لو أن زرياباً يفتينا في هذه المسألة

3amr
10-04-2008, 08:27
بعد بحث سريع، السوزدل هو من الحجازكار على الحسيني عشيران، أما السوزدل آرا فهو من الماهور (و الماهور تركيا هو العجم الصريح، حتى أن علامة الرفع الزائد موضوعة لقطع الشك باليقين).
طبعا في هذا الكلام تبسيط كبير، و ليس لي الدراية الكافية لأعلق على دقائق هذين المقامين، و بالإمكان الإتيان بنوتات لسماعيات عليهما إن شئتم.

لم أسمع جميع الملفات بعد، و لي عودة إلى التعليق، و لكن انطباعي الأول أن عزف العود هنا يفسر لنا بالضبط منشأ أسلوب القصبجي، و الجماليات المعتمدة، و إن كان القصبجي قد طورها إلى منحى مستقل لعله يكون فريدا، أن أن القصبجي مثله مثل الكثير من أعلام هذا المنتدى، هو مدرسة قائمة بذاتها ليس لها تلاميذ (و هذا ما قاله أبو علاء سابقا)، و ذلك يا سيدي من مساخر الدهر. (أعجبني البزري أيما إعجاب في التقسيم الثاني).

لنا العودة إن شاء الله

ovide
17-02-2009, 23:55
أكرر رجائي للفريد بافتائنا بموضوع أرقام الأسطوانات،
ولعمرو إنا على الوعد منتظرون :)

TaiseerElias
01-03-2009, 01:45
[QUOTE=3amr;24440][right]بعد بحث سريع، السوزدل هو من الحجازكار على الحسيني عشيران، أما السوزدل آرا فهو من الماهور (و الماهور تركيا هو العجم الصريح، حتى أن علامة الرفع الزائد موضوعة لقطع الشك باليقين).
طبعا في هذا الكلام تبسيط كبير، و ليس لي الدراية الكافية لأعلق على دقائق هذين المقامين، و بالإمكان الإتيان بنوتات لسماعيات عليهما إن شئتم.

[SIZE="3"]صحيح، فالسوزدل هو تصوير الحجاز كار على درجة العشيران (لا قرار)، وعندما يستقر على درجة الدوكاه يدعى "شهناز"، وعلى درجة اليكاه فيدعى "شد عربان".
أما "السوزدل آرا" فهو من فصيلة مقام الراست (ويدعى ايضا شورك) وله نفس سلّم مقام الراست ولكنّ "طريقة العمل" به تختلف عن الراست: فتظهر به نغمة الحسيني على الدوكاه ومن ثمّ الركوز على درجة الراست (دو). كما وتتم تقوية درجة الحسيني (لا) كغمّاز ثان لانشاء جنس البيات على درجة الحسيني. وقد تدخل به عبارات لحنيّة عارضة كالنكريز مثلاً قبل الاستقرار على الراست، وذلك يستدعي تغيير بعض درجاته بشكل استثنائي اثناء سير العمل فيه بشكل لا يؤثّر في دليل المقام، حيث تنقص درجته الثالثة ربع صوت فتصبح "كرد" (مي بيمول) بدلاً من السيكاه، وتنقص درجته السابعة ربع درجة اخرى وتصبح "عجماً" (سي بيمول) بدلاً من الأوج. وفي هذه الحال يمكن استغلال وجود عنصر النكريز وتجنيد درجات العجم، الحجاز وحتّى الكرد لاظهار جنس "السلطاني يكاه" على درجة النوا (صول).

تيسير الياس

أبو علاء
01-03-2009, 11:08
أما "السوزدل آرا" فهو من فصيلة مقام الراست (ويدعى ايضا شورك) وله نفس سلّم مقام الراست ولكنّ "طريقة العمل" به تختلف عن الراست: فتظهر به نغمة الحسيني على الدوكاه ومن ثمّ الركوز على درجة الراست (دو). كما وتتم تقوية درجة الحسيني (لا) كغمّاز ثان لانشاء جنس البيات على درجة الحسيني. وقد تدخل به عبارات لحنيّة عارضة كالنكريز مثلاً قبل الاستقرار على الراست، وذلك يستدعي تغيير بعض درجاته بشكل استثنائي اثناء سير العمل فيه بشكل لا يؤثّر في دليل المقام، حيث تنقص درجته الثالثة ربع صوت فتصبح "كرد" (مي بيمول) بدلاً من السيكاه، وتنقص درجته السابعة ربع درجة اخرى وتصبح "عجماً" (سي بيمول) بدلاً من الأوج. وفي هذه الحال يمكن استغلال وجود عنصر النكريز وتجنيد درجات العجم، الحجاز وحتّى الكرد لاظهار جنس "السلطاني يكاه" على درجة النوا (صول).
تيسير الياس

شكرا مضاعفا على هذه الإفادة ؛ رغم افتقاري للدّراية العلميّة في هذا المجال فإنّي أجدني قادرا على استيعاب هذا الشّرح إذ أنّي وجدت عند القراءة علامات أساسيّة من سمات هذا المقام لها أصداء في ذاكرتي السّمعيّة من بشرف السّوزدلارا لتخت محمّد العقّاد ("إظهار نغمة الحسيني...عبارات لحنيّة عارضة كالنّكريز...الاستقرار على الرّاست") ؛ ثمّ إنّ في هذا الرّدّ جوابا على سؤال كنت قد طرحته ضمن موضوع كتاب سفينة الملك عن سرّ هذا المقام مثلما كان تعليق سابق أكّد صحّة ما ذهبت إليه ضمن نفس الموضوع بخصوص النّيرز ؛ وبالمناسبة أدعوك مرّة أخرى إلى إلقاء نظرة على ذلك الموضوع وإفادتنا بتعليقاتك.