PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : هدية حاتم بيك:تقاسيم لمصطفى سعيد



ovide
22-01-2009, 00:56
للعزيز حاتم حق في العتب على غيابي وتأخري، إلا أنه أدرى بالمشاغل في هذه الدار.
أرجو أن يقبل مني، بسماحته، تهانيّ بالعيد وأمانيّ بكل السرور والهناء، وهذه الهدية اللقيطة من تقاسيم العزيز مصطفى سعيد من سهرة في عام 2006 في باريس جمعتني به وعازف العود المصري أيضاً الصديق طارق عبد الله وبعض الأصدقاء.

أما الملاحظات فأتركها لكم يا محبي هذه الآلة، لتغدو الهدية بكم غنية فتليق بصديقنا العزيز.

Hattouma
22-01-2009, 09:55
1000
شكر
قبل الاستماع , هديتنا المأمولة أن نراك قريبا بإذن الله

Najib
22-01-2009, 21:23
الله عليك يا فادي شغل قصبجاتي ذهني عميق جدّا

تسلم ايديك يا مصطفى

أبو علاء
22-01-2009, 23:59
يالها من فرضة حميدة لسماع نماذج من إبداع أخينا مصطفى بعد سماعنا الكثير عنه.
لقد بدأت الاستماع ولمّا أتمّه، ومع ذلك دعوني أبدي بعض الملاحظات من عفو الخاطر.
لا ينبغي للمرء أن يغفل بداية عن طبيعة مثل هذه الجلسات الإخوانيّة وما قد يسجّل فيها من عزف وغناء كثيرا ما يكون بين الجدّ والهزل فلا يتوقّع منه إعطاءنا صورة صادقة عن أسلوب العازف أو المغنّي، وهو ما قد يفسّر بعض ما لاحظته في تقاسيم الرّاست من ابتسار الجمل أو اقتطافها اقتطافا وصعوبة تبيّن مخطّط محكم واضح المعالم وغلبة مهارة صوغ القطع الجزئيّة من الجمل أو أشباه الجمل وبراعة التّخلّص على الإشباع والتّروّي النّغميّ (مع العلم أنّ بعض الومضات بدت لي "صبحيّة"، نسبة إلى محمود صبح، لا قصبجيّة كما أشار النّجيب)...
هذا ما لم يعجبني أو على الأقلّ لم يعجبني كثيرا في تقسيم المصطفى، ومع ذلك وجب الاحتراز باعتبار الإطار والسّياق، وهو ما جعلني أبدأ بذلك الاحتراز بدل سوقه على سبيل الاستدراك.
أمّا ما أعجبني أيّما إعجاب فهو جمع السّعيد العجيب بين أسلوب الرّيشة الكلاسيكيّ الّذي ما فتئنا (فتئت) نتحسّر على فقدانه في العزف الحديث وبين أدقّ تقنياتها وأعقدها (فيما أسمع، وليست هذه سوى ملاحظة مستمع جاهل) دون أن يمنع من إخراج الجمل اللّذيذة والتّركيبات المنعشة والقفلات البديعة حينما يشاء العازف ذلك مع بلوغ قصارى النّقاء سواء أفي معالجة الرّيشة نفسها أم سبك الدّرجات على نحو قلّما سمعت مثله ؛ وفي هذه النّماذج من هذه النّاحية ردّ مفحم صاعق على المهوّنين من شأن عازفين كالقصبجي والسّنباطي وعبد الفتّاح صبري المهلّلين لمنير بشير وأبنائه وأحفاده.
بقيت ملاحظة تقنيّة صرف مع شكرك على نقاء التّسجيلات العالي ليتك يا أبا الفداء جعلت الملفّات بصيغة إم بي 3.

3amr
23-01-2009, 08:59
أوافق على كل ما كتب حتى الآن في هذه الصفحة، و أشكر الفادي كثيرا على ما أتانا به و إن كنا دخلاء على هدية حاتم.

بقي أن منير بشير و تقنيته في العزف، إنما أتت في إطار الموسيقى العراقية التي تفتقد إلى إطار تقليدي لعزف العود يتناسب مع مطلباتها، و من السخافة و السفاهة و الغباء المطلق إقتباسها و إقحامها في موسيقى هي أم العود و أبوه (و أقصد هنا الموسيقى المصرية)، هذا دون الدفاع عن ما أتى به بشير من موسيقى تأملية مزعومة لا أبلعها إلا حين تقتصر على الأنغام التقليدية، أمّا سردات العجم و الكرد و النهاوند المليئة بالأكورات و الأربيجيات و التي لا تنتهي، فإنها لا تشكل موسيقى بعرفي أساسا.

هذا بالنسبة لمنير بشير، أما أولاده و أحفاده، فأخاف أن أتهم بالشتم و التجريح و القدح و الذم إذا ما سمحت لنفسي بالحديث. (و يستثنى المثال الساطع، الأخ جميل بشير، الذي لا تفيه كلمات المديح على ما أتى به في إطار الموسيقى العراقية، و الحمد لله الذي وقاه شر المقتبسين و المقحمين عندنا).

شكرا مجددا