PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : إلياس سحّاب مرّة أخرى



أبو علاء
08-02-2010, 21:40
نبّهني إلى هذا المقال طلب للانضمام إلى المنتدى وصلني اليوم وذكرت صاحبته أنّ ما هداها إلينا بطريق غير مباشرة (ربّ ضارّة نافعة) هو هذا المقال الّذي قرأته في جريدة القدس العربيّ ضمن عدد هذا اليوم، وتكرّمت مشكورة بإدراج رابط يحيل على المقال ضمن رسالتها ؛ والمقال ليس لسحّاب نفسه بل هو سرد لأهمّ ما دار في مناسبة هو الفاعل الرّئيسيّ فيها، وفيه فكرة بليغة عن ثقافة هذا الكاتب الموسيقيّة العربيّة ونظرته إلى موسيقى النّهضة من خلال عرضه لتاريخ أحد أهمّ قوالبها إن لم يكن أهمّها طرّا وخصائص ذلك القالب ؛ والشّروح المقدّمة والنّماذج المختارة تغني عن التّعليق ؛ حسبي إبراز بعض المقاطع البليغة في هذا المضمار.

الياس سحاب: 'الدور' بدأ في القرن 19 واجمل ما فيه الآهات والتنويع الحر
قراءة عميقة في احد اهم اشكال الموسيقى العربية



2010/02/06


http://www.alquds.co.uk/data/2010/02/02-06/05m24.jpg


بيروت ـ 'القدس العربي' - من زهرة مرعي: غاص الباحث والناقد الموسيقي الياس سحاب عميقاً في أحد أهم أشكال الموسيقى العربية وهو الدور الذي قال بأنه يكاد يكون سمفونية العرب. ففي لقاء الإثنين الأول من كل شهر في مكتبة السبيل في بيروت إستمع جمهور سحاب وإستمتع بأربعة من أهم الأدوار العربية للموسيقار عبد الوهاب، وكان تعبيرعن الرضا والإستحسان بـ'ياسلام والله'.
إذن كان اللقاء وجبة دسمة بدأت بتعريف الدورالذي أتت به الموسيقى العربية في القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين أي حتى نهاية ثلاثينياته مع زكريا أحمد الذي أدى أدواره بنفسه بعد أن تعبت أم كلثوم من آدائها.
ومع تحفظه على تشبيه الدور بسمفونية العرب ذكر سحاب أن السمفونية تتضمن أربع حركات وهي: أسلوب التأليف الأساسي، الموضوع، التنويعات على الموضوع، والحركة الرابعة تطوير وتنويع على الجملة الموسيقية. وتتراوح مدة السمفونية بين الـ20 و25 دقيقة بإستثناء السمفونية التاسعة لبتهوفن فهي ساعة و10 دقائق. وكل حركة في السمفونية قطعة مستقلة بحد ذاتها. أما الدور فهو يتضمن كذلك أربع حركات وزمنه بين 8 و10 دقائق وهو قطعة واحدة ولا فصل بين حركاته، بحيث يبدأ المقطع الثاني من الأول. الحركة الأولى أو المذهب هي الجملة اللحنية الأساسية التي يبنى عليها الدور. الحركة الثانية أو المذهب الثاني وهوالدور، ومنه أخذ الدور إسمه. وهو كلام يختلف عن شعر المقطع الأول ويبقى اللحن هو نفسه ويتكرر. لكن العظماء الذين لحنوا الدور لعبوا على أذواقهم. فغالباً ما تبدأ الحركة الثانية أو المقطع الثاني من المقطع الأول وما يلبث أن ينفلت مع قليل من التنويعات للملحن.
ويضيف سحاب بأن الحركة الثالثة هي عبارة عن آهات يفلت فيها المغني ويتبادل الآهات مع الكورس. ووصف الآهات بأنها الأجمل في الدور. أما الحركة الرابعة أو المقطع الرابع فهو تنويع، إنما يختلف عن تنويعات المقطع الثاني الذي يكرر الأول أو بعضه، في أن تنويعات المقطع الرابع حرّة بالكامل حيث يفلت اللحن من عقاله ولا يرتبط لا بالأول ولا بالثاني، لكنه يستعير بعض كلام المقطع الثاني.
ويصف سحاب نقطتي إرتكاز الدور ومنبع قوته في الآهات والتنويع الحر في المقطع الرابع. وقال بأن الأخوين رحباني قدموا في تاريخهم دوراً واحداً هو 'رجعت ليالي زمان' لاقى شهرة واسعة بصوت فيروز، فيما قدم توفيق الباشا دوراً واحداً لم يلق رواجاً.
وقبل الإنتقال لمرحلة السماع وضع الناقد الموسيقي الياس سحاب الدور في إطاره التاريخي فهو بدأ مع عبقري الموسيقى العربية محمد عثمان في القرن الـ19، ومن أشهر أدواره 'كادني الهوى ويا منت وحشني'. أما التلميذ المباشر لمحمد عثمان فهو داوود حسني حيث وصفه بأنه خليفته. وهو عاش لغاية 1937 وأعطى أم كلثوم أدواراً قبل أن يعطيها زكريا أحمد. لكن داوود حسني لم يكن في آخر حياته غزيراً كما كان في البدايات. وكان لسيد درويش في حياته القصيرة عشرة أدوار جميعها ينافس بعضه، تسعة منها مسجلة بصوته.
وبالإنتقال إلى الموضوع الأساس وهو أدوار الموسيقار محمد عبد الوهاب ففي حياته الفنية ستة أدوار لعب فيها لعبته الخاصة وبتصرف. وفي لقاء التحليل والسماع مع الناقد سحاب كان تماس مع أربعة من تلك الأدوار. لكن سحاب إرتأى شرحاً عن دور 'لو كان فؤادك يصفالي' الذي يفتقد لتسجيل بصوت ملحنه عبد الوهاب، لكنه موجود في مصر بصوت عادل مأمون، وفي لبنان بصوت نور الهدى. السماع الأول كان مع دور 'أحب أشوفك كل يوم' الذي تمّ وَضعه سنة، 1928 وهو على مقام النهوند في بداياته. وما يلبث هذا المقام أن يغيب لتبدأ المقامات الأخرى. ولهذا الدور حكايته. فقد كتب كلامه حسن أنور الذي كان رئيساً للمعهد الموسيقي في القاهرة. وهو كان مع التلميذ في المعهد محمد عبد الوهاب من عشاق سيد درويش لكنه لم يكن ليستطيع المجاهرة بموقفه خوفاً على مركزه لأن المعهد كان مناهضاً للتجديدات الموسيقية التي أعطاها سيد درويش في أعماله. وذكر سحاب أن إشاعة حول كلمات هذا الدور راجت وتقول أن واحدة من الأميرات من الأسرة المالكة التي كانت تحكم مصر كتبت هذا الكلام حباً وغراماً منها بعبد الوهاب لكنها نشرته تهرباً بإسم حسن أنور. وفي آلية هذا اللحن الجميل وصفه سحاب بالإعجاز في التلحين والغناء وخاصة في 'محلاه يا وعدي'. ووصف مقطع الآهات وهي الأجمل من بين كل الآهات على مدى التاريخ.
الدور الثاني الذي قدمه عبد الوهاب في سنة 1930 هو 'عشقت روحك' للشاعر محمد متولي ونُظم على مقام كرد. وعلى هذا المقام لحن سيد درويش دور 'أنا هويت وإنتهيت'. وهذا الدور موجود تسجيله بصوتي سعاد محمد ومحمد عبد الوهاب، وكل منهما له نكهته الخاصة. وفي هذا الدور قدم عبد الوهاب عرضاً فخماً ومتكاملاً في البداية، ومن ثم أعاد هذا العرض وإنتقل إلى التنويعات اللحنية.
الدور الثالث في حياة عبد الوهاب كان 'القلب ياما إنتظر' وهو من كلمات أمين عزت الهجين وقد تمّ نظمه على مقام ناكريز، وهو أحد متفرعات النهوند التي لحن عليها سيد درويش. وضع عبد الوهاب هذا الدور سنة 1931 وفيه ظهرت طبقاته العالية أكثر هدوءاً من ذي قبل، ولم تكن في الحدة التي ظهرت عليها في 'أحب أشوفك'.
'حبيب القلب' هو الدور الأخيرفي تاريخ عبد الوهاب مع الأدوار وضعه سنة 1932 وهو الأكثر نضجاً. وقال سحاب بأن عبد الوهاب إشتغل على تنويعات هذا الدور شغل معلمين كبار. هي تنويعات معقدة لجهة التأليف الموسيقي. كتب كلمات هذا الدور أمين عزت الهجين ولحنه عبد الوهاب على مقام حجاز كار. هو أكثر الأدوار تعقيداً وبدا فيه صوت عبد الوهاب كثير النضج. ومعه ختم تجربته التاريخية مع الدور.
وفي ختام بحثه لاحظ سحاب تكرار كلمة 'ذل' في الأدوار الأربعة التي تمّ تناولها سماعاً وتحليلاً، ونقل عن عبد الوهاب تفسيره للكلمة بأنها ليست بمعناها المتعارف عليه، بل هي ذل الحب. وقال بأن عبد الوهاب أعطى مثالاً عن نابليون الذي شكل إمبراطورية قائمة بذاتها لكنه في نهاية يومه كان يتحول إلى ذاك الحبيب الذي يطلب الرضى من المحبوبة.


عن جريدة القدس العربيّ، عدد الإثنين 8 فبراير/شباط 2010

ovide
09-02-2010, 01:53
سلمت يداك يا أبا العلاء
أحياناً يقصر كل نقد، بل وكل سخرية، عن المبثوث في جنبات النص نفسه، لا إرادياً بالطبع.
وكما قلت "رب ضارة نافعة"، فلئن كان اللقاء على علاته دفع أحداً إلى التنقيب، فلعل في ذلك فائدة فوق ما يرجى.

لسبب ما علقت في خيالي صورة نابليون الفرنسيس يترنم ب"محلاه يا وعدي" (التي سبق أن شدا بها أيضاً سمير غانم) :)

luay
09-02-2010, 15:03
I think the Sahhab's would invoke Abde-l-Wahhab's name, even if the discussion was about quantum mechanics!

Thanks Abu A'laa.
Luay

Kamal Kassar
09-02-2010, 19:21
اخي لؤي انت شديد التهذيب بما يفوق مقدرتي فأكتفي بالصمت

الفارابي
09-02-2010, 20:40
يا جماعة الخير
وسّعوا صدوركم قليلاً !
ألا يعقل أنّ الناقلة قد أخفقت في نقل الموضوع برمّته من حيث أنها قد لا تكون تفقه في الموضوع شيئاً وأنّ الأستاذ سحاب قد ساق في محاضرته درراً لم تفلح هي في نقلها :) ؟
لا حول ولا قوّة إلا بالله ، أوليس بعض الظنّ إثم ؟


أخوكم
الفارابي

luay
10-02-2010, 00:25
أوليس بعض الظنّ إثم ؟

In this case, the answer is NO! :-)

Luay