PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : أبو العلاء محمّد (حوالي 1878-1927) Abu-l-'ila Muhammad



أبو علاء
24-12-2005, 22:20
كما وعدتكم، نتابع تصفّح كتابات فريديريك لاغرانج عن أعلام الطّرب المصريّ في مطلع القرن العشرين من خلال أقراص نادي الاسطوانة بباريس وهذا ما كتبه عن الشّيخ مع مجموعة من تسجيلاته :

يقال إنّ الشّيخ «أبو العِلا محمد» ولد في قرية بني عديّ بمحافظة أسيوط (...) ؛ ويبدو أنّه درس زمنا في الأزهر حيث استقرّ بحارة سوق المسك وابتدأ منشدا وقارئا للقرآن ومن ثمّ منح لقب الشّيخ الّذي كان يُسبغ بيسر على كلّ من كانت تبدو عليه مظاهر الدّراية بشؤون الدّين ؛غير أنّه من المستبعد أن يكون قطع شوطا بعيد في تعلّم اللّغة العربيّة كما يتّضح من أخطاء الإعراب والإيقاع الشّعريّ الّتي يلاحظها المرء في أدائه.
وقد وسّع أبو العلا دائرة فنّه فصار يغنّي في السّهرات الخاصّة القصائد والأدوار مستلهمما الأصول الجماليّة للمدرسة الفنّيّة الّتي أسّسها المطرب والملحّن عبده الحامولي ؛ وغنّى عددا من أشهر أعماله مضفيا عليها طابعه الخاصّ مضيفا إليها من إبداعه وقدرته على الارتجال ؛ وقد سجّل اسطواناته الأولى في يناير 1912 لشركة جراموفون ثمّ لعدد من الشّركات الأخرى (مثل ميشيان خلال سنوات الحرب وبيضافون سنة 1920 وبوليفون سنة 1924) حين خرجت «الموسيقى الفصحى» من المجالس الخديويّة الخاصّة وبدأت تنتشر بين الجمهور في القاهرة والمحافظات ؛ وقد تخلّى جزئيّا عن الغناء الدّينيّ (الإنشاد وتجويد القرآن) مثل الكثيرين غيره في أواخر القرن التّاسع عشر واتّخذ لنفسه تختا من أكبر عازفي ذلك الوقت ؛ وقد ذكر عازف الكمان الشّهير سامي الشّوّا أنّ أبا العلا محمّد لم يكن يتدرّب على القطع الّتي يسجّلها قبل التّسجيل، فكان يطلب من أفراد التّخت أن يعزفوا مقدّمة من مقام معيّن تاركا العنان لبديهته وقريحته (يقال إنّهم كانوا يسألونه : ماذا ستغنّي اليوم يا شيخ ؟ فيجيبهم : اللّي يجود بيه علينا ربّنا - إضافة من المترجم) ؛ إلاّ أنّ المنصت إلى تسجيلاته يتبيّن معالم تمكّن كبير من القطع المغنّاة وجهدا تركيبيّا لحنيّا متطوّرا.
وقد قادته جولة في منطقة الدّلتا إلى اكتشاف الفتاة أمّ كلثوم فأقنعها بالتّحوّل إلى القاهرة ولقّنها أصول الغناء الفصيح، كما سجّلت عددا من أعماله ؛ كما كانت منافستها اللّدود فتحيّه أحمد من بين تلاميذ الشّيخ أبي العلا ومن أبرز من غنّوا ألحانه.
لقد وُهِب أبو العلا صوتا طيّعا تبهر مرونته السّامع بالرّغم ممّا كان يلفّعه من مسحة انكسار حتّى لكأنّه أمضّته المرارة ؛ وكان فنّانا مبدعا ذا قدرات جبّارة على الابتكار المقاميّ، ممّا أكسبه شهرة وهيبة بين الأوساط الفنّيّة حتّى أنّه عُدَّ خليفة الحامولي ؛ وتشهد على تلك السّمعة كثرة المطربين الّذين أعادوا غناء ألحانه عُقَيْبَ الحرب ؛ وقد كان مدمنا على الكحول كشأن الكثير من مطربي ذلك العصر الّذين التمسوا في عوالم النّعيم المصطنَع مصدر إلهام وإبداع لفنّهم ؛ كما كان مصابا بداء السّكّريّ، ممّا أدّى به إلى فقد القدرة على الحركة والكلام في النّصف الثّاني من العشرينات ؛ ويحكى أنّه لمّا استبدّ به المرض وتملّكه اليأس انتحر بتناول كمّيّة كبيرة من الحلوى ؛ ولم يشّيع جثمانه إلاّ نفر من الفنّانين كانت بينهم تلميذته أمّ كلثوم، وقد مشت في جنازته حافية القدمين.
لقد جرّب أبو العلا كلّ ضروب الغناء الفصيح وقوالبه بما في ذلك الطّقطوقة ؛ غير أنّه وسم عصره بما لحّنه من قصائد استأثرت بما يفوق النّصف من مجموع رصيده من التّسجيلات، وهي نسبة لم يبلغها غيره من بين معاصريه من أهل الغناء الدّنيويّ ؛ وهي في معظمها قصائد صوفيّة من مؤلّفات أعلام التّصوّف المصريّ في العصر الأيّوبيّ أمثال ابن النّبيه المصريّ وابن الفارض والبهاء زهير؛ بيد أنّنا نجد بينها أيضا أعمالا لشعراء متأخّرين مثل الإمام الشّبراوي بل وحتّى المعاصرين مثل إسماعيل صبري باشا و"شاعر الشّباب" أحمد رامي الّذي ألّف كلمات جلّ أغاني أمّ كلثوم.
وخلافا للأسلوب المتشنّج كما عرفناه عند عبد الحي حلمي أو سلامه حجازي فإنّ أبا العلا محمّد يعتبر القصيدة المغنّاة الموقّعة على ضرب الوحدة مسارا مقاميّا غنيّا رصينا محكم البناء لا مجال في للارتجال إلاّ داخل "اللّبنات" (أو الوحدات البنائيّة) المؤلِّفة للمقام الواحد بينما يخضع الانتقال من مقام إلى آخر لنظام محدّد ؛ وبالرّغم من الاختلاف الشّديد بين الرّجلين في الأسلوب فإنّه أقرب إلى المنيلاوي منه إلى سائر أعلام عصره ؛ ولئن كان من السّابق للأوان الحديث في حال قصائد أبي العلاء عن تقييد النّغم بقالب ثابت (أو ترسيخه) على نحو ما حدث فيما يخصّ الدّور فإنّ لحنه كان عبارة عن لحن شبه جاهز (أو نصف جاهز) مبشّرا بما ستصير عليه الموسيقى الفصحى المصريّة من بعدُ ؛ كذلك مثّلت ألحان أبي العلا محمّد مرحلة في تطوّر مفهوم القصيدة المغنّاة جاءت ممهة لألحان زكريا أحمد وبالخصوص للأعمال الأولى لمحمّد عبد الوهاب، وقد بدت بصمات تأثير المُعلّم (أبي العلا) فيها واضحة (مثل منك يا هاجر دائي).
(راجعوا النّصّ الفرنسيّ والإنجليزيّ لهذا المقال ضمن قسم المقالات والدّراسات)

قصائد :
أفديه إن حفظ الهوى أو ضيّع - بياتي
وحقّك أنت المنى والطّلب - هزام
غيري على السّلوان قادر - هزام
واللّه لا أستطيع صدّك - صبا
أحبّ ليالي الهجر - نهاوند
دور بعد الخصام حبّي اصطلح - نهاوند - محمّد عثمان

وجميع هذه القطع من قرص نادي الاسطوانة بباريس وجميعها سجّلت سنة1912 عدا وحقّك أنت المنى والطّلب وواللّه لا أستطيع صدّك فقد سجّلت سنة 1920 ؛ وقد كان أبو عليّ رفع قصيد يا مليح الحلى وحلو التّثنّي، كما سبق لمحمود الشّامي أن رفع دور سباني سهام العين ؛ وسأرفع الموشّحات والمواويل ضمن المواضيع الخاصّة بذلك.

Hattouma
25-09-2006, 09:38
ما رأيكم في هذا الموضوع ؟



موضوع ممتاز سيدي فريد فكرنا بأبو العلا الله يرحمه
:)

جزيل الشكر على الترجمة و العذر على التأخر
في الرد

alshame
25-09-2006, 10:23
مشكور أخي ابو علاء على هذه الجهود التي تبذلها معنا

fredlag@noos.fr
25-09-2006, 11:12
بعد الشكر الجزيل لأبي علاء،
إليكم بقية تسجيلات الاسطوانة وصورة الكتيّب بالفرنسية


بالبخت كنت افتكر- جراموفون
ليه الحبيب طال جفاه - وجه واحد - موال نهاوند - جراموفون
فين يا جميل وعدك - وجه واحد - موال راست - جراموفون
already uploaded in the mawwal section
http://www.zamanalwasl.net/forums/showpost.php?p=1973&postcount=12

ليالي راست- وجه بروفة - جراموفون
ليالي نهاوند - وجهان - جراموفون
غزال تركي / بالبخت كنت افتكر - موشح يليه موال سيكاه - جراموفون (الاسطوانة الكاملة)

أبو علاء
25-09-2006, 12:08
وسأرفع الموشّحات والمواويل ضمن المواضيع الخاصّة بذلك

وذاك ما كان، لذلك لم أرفعها هنا ؛ أفلا يكفي أن نضع روابط مباشرة إلى مواضعها بدل رفعها مرّتين (ويمكن وضع روابط لكلّ المواضيع الأخرى الّتي بها موادّ للشّيخ) ؟
وهناك مواضيع مماثلة عن سلامه حجازي ويوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمي تضمّنت جميعها ترجمة الكتيّب المصاحب لاسطوانة نادي الاسطوانة بباريس وموادّ تلك الاسطوانة مع إيراد روابط الموادّ الأخرى (وهو ما لم أقم به هنا).
وقد صوّبت الخطأ النّاجم عن سهو فيما يخصّ اسم ابن الفارض، والشّكر لحاتم على تنبيهي إليه.

fredlag@noos.fr
25-09-2006, 12:19
دور راست / سباني سهام العين / جراموفون، وجهان
قصيدة بياتي / يا مليح الحلى وحلو التثني / جراموفون وجهان

fredlag@noos.fr
25-09-2006, 12:24
@ Abu Ala' :
Indeed, you're right, links are better, since Hatim always insists on how we should economize space on the server. The message has been corrected as needed.

oudman
25-09-2006, 12:51
شكرا لك يا فريدريك على هذه التسجيلات...يالهي كم اتمتع بسماع أفديه ان حفظ الهوى!!!!!ولو أنني سمعتها آلاف المرات كل مره اجد بها متعة وطرب أكثر....رحم الله ابو العلا وكل من غناها بطرب بعده.

fredlag@noos.fr
25-09-2006, 13:05
عوفيت يا عواد

وإليكم قائمة لكل اسطوانات الشيخ أبو العلا محمد لجامعي الاسطوانات والهواة

أبو علاء
25-09-2006, 16:19
الشّكر لفريد ولجميع الإخوة وهذه روابط الموادّ الأخرى :


دور يا ابن الكرام شوف ذلّي
http://www.zamanalwasl.net/forums/attachment.php?attachmentid=2627&d=1146393511

قصيدة يا من إذا قلت يا مولاي لبّاني
http://www.zamanalwasl.net/forums/attachment.php?attachmentid=2743&d=1147546300

دور بعد الخصام حبّي اصطلح
http://www.zamanalwasl.net/forums/attachment.php?attachmentid=1149&d=1137264830

أبو علاء
15-01-2007, 21:50
خصّصت هاله الحديدي حلقة الإثنين الماضي لذكرى أبي العلاء وقدّنت مجموعة من تسجيلاته الّتي لم تكن يحوزتي وليست موجودة بهذا المنتدى غير أنّي لم أجد الوقت لرفعها قبل اليوم، ولا أستبعد أن تكون بعض القصائد مبتورة مثلما كان شأن التّسجيل الوحيد الّذي رفعته بصوت غيره (وسأجعله ضمن موضوع مستقلّ)، وهو ما يستطيع الفريد أن ينبئنا عنه.

موّال آه من قوامك وآه من دي الجبين آهين
قصيدة أقصر فؤاديويمكن إنزالها من الموضوع الّذي يحيل عليه الرّابط بالضّغط على هذا العنوان
قصيدة أعانقها والنّفس بعد مشوقة
قصيدة أحمامة الوادي بمنعرج اللّوى (وكنت قدر فعتها بصوت ماري جبران)
أمانا أيّها القمر المطلّ (وقد سمعناها من كلّ من أمّ كلثوم وفتحيّه أحمد)


Here is a new series of 'abu-l-'ila Mhammd (to accomodate Fred's wish:)) recordings - check the filenames

fredlag@noos.fr
16-01-2007, 14:43
I certainly wouldn't want to colonize another thread with irrelevant discussion, but I have to make it clear I would never argue in favor of transliterating Abu al-‘Ila's name "Abu al-'Ila Mhammd", as I strongly consider that proper names should be transliterated as close to CA as possible, therefore Abû l-‘Ilâ Muhammad (Abû l-‘Ulâ and Abû l-‘Alâ', which are the possible origins of the irregular ‘Ilâ, are too far from actual pronunciation and use of writing to be followed).
But I would transliterate the title of this song by Munîra al-Mahdiyya "es-sâ‘a kâm ya sî Mhammad" / الساعة كام يا سي محمد

***
The price for such extravagantly irrelevant chit-chat I now have to pay, in terms of both music and relevance, I'm afraid. So I will take great pleasure in submitting to your orders, ya sidna.
Some relevance at last :

Abû al-‘Ilâ Muhammad
qasîda / lî ladhdhatun fî dhillati wa khudû‘î
Polyphon 42168, one side
أبو العلا محمد، قصيدة لي لذة في ذلّتي وخضوعي

Obviously a great matter to study musta3ar in qasa'id sikah, to the point one could almost name it a qasida musta3ar...

PS: Abu al-Ila's version of aqsir fu'adi is absolutely wonderful, and quite superior to Thuma's rendition in my taste. But Hala al-Hadidi's record is not very clear. Mine is not much much better, I will try later to clean it and filter it, not replacing Hala's but at least proposing an alternative...
PS2: Amr will be delighted, this is a totally sada version I'm uploading, since quite good quality and in no obvious need for filtering.

3amr
16-01-2007, 15:36
Amr's already delighted that he has some mustear to listen to in the first place.

My preference for my natural filtering system (the human brain) is getting to be well known I see.

thanks for everything. (especially the fathiyya ballighuha).

أبو علاء
16-01-2007, 22:06
I certainly wouldn't want to colonize another thread with irrelevant discussion,
***
The price for such extravagantly irrelevant chit-chat I now have to pay, in terms of both music and relevance, I'm afraid. So I will take great pleasure in submitting to your orders, ya sidna.
Some relevance at last :

PS: Abu al-Ila's version of aqsir fu'adi is absolutely wonderful, and quite superior to Thuma's rendition in my taste..


Fred, you're so hard! My comment here wasn't meant to serve any purpose other than that of teasing you and, by the way, this is not the first time I write something along these lines and I did even put it to effect quite a long while ago when I started transliterating the jim in "g" instead of "j" and writing higaz instead of hijaz for instance (all you have to do is to check my posts, say for the last couple of months or so), which also means I don't make a big issue of all this. As for my comment in the ya dhalimni thread, I think you misunderstood it, or maybe is it that I didn't express myself in the right way. In talking of relevance, I didn't mean appropriateness. I simply inquired about the link between your comment and the previous posts because it wasn't obvious to me (was that a misuse of the word relevance on my part?).
Back to our subject, I had exactly the same feeling on hearing this version of 'aqsir fu'adi, which in 'um kalthum's repertoir has never attracted my attention. Unlike such remarkable performances as 'amanan and 'ukadhdhibu nafsi to quote a few, I found her rendition of that one almost colourless. In contrast, 'abu-l-'ila's one here is an outstanding one.
I confess I haven't had time to listen to the other ones, let alone your li ladhdhatun, which I haven't even downloaded yet.