PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : كتاب "زكريا أحمد" لصبري أبو المجد



AmrB
19-04-2015, 15:58
وقعت على هذا الكتاب بالصدفة البحتة لدى بائع نصف جائل بالقرب من محطة مصر الشهيرة، واشتريته فورًا دون النظر إلى اسم المؤلف، فهو أولًا كتابٌ قديمٌ مطبوعٌ سنة 1963، وهو ما يرجِّح أنَّ له قيمة ما، ثمَّ إنَّه كان معروضًا بثمن زهيد لا يستحق عناء الشك. غير أنِّي لم أنتبه إلى غرابة الكتاب وأهميته إلا مؤخرًا.

ووجه الغرابة أنَّ مؤلفه صحفي شهير، مهتم بالتاريخ السياسي وله في ذلك مؤلفات عديدة، فما له وللشيخ زكريا؟

أمَّا وجه الأهمية فأنَّ الكتاب يقوم في كثير من أجزائه على يوميات الشيخ زكريا ذاته، بل يقتبس منها في غير موضع، والعهدة على المؤلف بالطبع.

وفي الكتاب الكثير من النوادر والملح، وشيء لا بأس به من التأريخ لزكريا وعصره وآرائه، بأسلوب صحفي سلس وإنما يفتقر إلى الدقة والترتيب. وفيه أيضًا حكايات يطرب لها القارئ عن الحامولي وعلي محمود ودرويش الحريري وأم كلثوم وآخرين.

ومن بين القضايا الكبرى التي يثيرها الكتاب، ضمنيًا، ذلك الاحتفاء الأسطوري بسيد درويش. فعلى سبيل المثال، يروي الكاتب، نقلا عن مصطفى بك رضا ومكايدة لأبي علاء، أنَّ سلامة حجازي سمَّى سيد درويش خليفةً له. وعلى أية حال فالفصل المعنون "بين سيد درويش وزكريا أحمد" يستحق عناية خاصة.

مع خالص أمنياتي بقراءة ممتعة.

أبو علاء
20-04-2015, 00:24
[QUOTE=AmrB;33087]نقلا عن مصطفى بك رضا ومكايدة لأبي علاء، أنَّ سلامة حجازي سمَّى سيد درويش خليفةً له. [/QUOTEلا عجب لا تضخّم أمر سيّد درويش ولا في رأي سلامة حجازي ؛ الأوّل باعتبار المناخ السياسيّ السائد في تلك الفترة، فترة عبد الناصر في أوجه والشوقيري... وأمّا الثاني فسلامة حجازي حينما برز سيّد درويش وسطع نجمه لم يعد مطرب المدرسة الخديويّة بل صار زعيم المسرح الغنائيّ المصريّ والعربيّ، وإن شئت زدتك أنّ الفنّان هو صاحب موهبة وملكة إبداعيّة وليس صاحب فكر ورأي يعتدّ به في الفنّ وأهله، وحسبي أن اذكّرك باللحن الذي اختار زكريا نفسه ذكره من بين سائر الألحان الأخرى حينما سأله المذيع في اللقاء الإذاعيّ الذي بثّه إبراهيم الحفني...

AmrB
20-04-2015, 15:06
لم يخف عليَّ دور الأيديولوجيا في الأمر يا أبا علاء، ولا سيما إن أخذنا في الاعتبار توجهات المؤلف السياسية، وكذا الحال مع مسألة المسرح الغنائي، غير أنِّي ما زلت أرى في الأمر كثيرًا من العجب. وسأنتظر رأيك بعد أن تقرأ الفصل المعني.