PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : ثلاث أسطوانات للشيخ محرز سليمان



أبو علاء
05-08-2018, 12:12
في انتظار الوصول إلى نتيجة في موضوع كلّ من يعشق جميل إن كان الوصول إلى نتيجة ممكنا (أعرف من خلال عدد من الاتّصالات الثنائيّة أنّ الموضوع محلّ متابعة واهتمام من أكثر من شخص أوّلهم صديقنا الفريد ومنهم أبو بسّوم وعيسى متري) هذه بضع درر أخرى وجدتها في موقع ساوند كلاود ضمن الصفحة التي تحمل اسم "دوزان".
ومحرز سليمان من المنشدين البارزين رغم قلّة تسجيلاته المتوفّرة لدينا نسبيّا، ولو أنّ هذه القلّة النسبيّة ليست حقيقيّة بالضرورة إذ إنّ عدد الأسطوانات المنشورة والمتداولة قد لا يعكس عدد الأسطوانات التي سجّلت وروّجت بالفعل ولا يزال بعضها على الأقلّ موجودا عند أصحاب مجموعات الأسطوانات ؛ وخير دليل على ذلك هو هذه الأسطوانات الثلاث التي اكتشفتها للتوّ، وفي محتوياتها دليل جديد على مدى تميّز هذا المنشد واقتداره اللذين يبؤّءانه منزلة تضاهي منزلة الفرّان وإسماعيل سكّر وتوازي في حسباني وتقديري الشخصيّ منزلة علي الحارث.
الأسطوانة الأولى بها قصيدة إنّي أنا الصبّ المشوق لأحمدا، وبالثانية توشيح حينما وجّه الإلاه العناية وقصيدة من أين صحّ لك الهجران يا أملي وتوشيح إلى كم ذا الدلال وذا التجنّي، وقد سبق لنا سماع التوشيح من الشيخ أمين حسنين، والأسطوانتان مسجّلتان لشركة بيضافون، ولا بدّ هنا من ملاحظة بخصوص مدى أهمّيّة البطانة وقيمة أعضائها في الإنشاد الدينيّ بما يجعلهم أحيانا لا يقلّون شأنا من حيث القدرة الصوتيّة والتمكّن عن المنشد الرئيسيّ، والأسطوانة الأولى دليل باهر على ذلك إذ ينهض أفراد القصيدة بإنشاد أبيات القصيدة ويقتصر دور المنشد على الترجيع بالآهات وقفلة الختام حتّى لكأنّ الأدوار قد انقلبت فصار الشيخ هو البطانة وأفراد البطانة هم الشيخ ؛ أمّا الأسطوانة الثالثة والأخيرة فهي تبدو لي منقوصة والأرجح في تقديري أنّها ليست سوى الوجه الثاني من أسطوانة ذات وجهين كشأن الأسطوانة الثانية لأنّها تبتدئ ببيت فرد ثمّ يتخلّص المنشدون إلى توشيح (جديد) هو يا ساقي العشّاق كأس صبابة ثمّ يردف بقصيدة حتّام يا ساهي اللواحظ تنظر.
جميع القطع التي بالأسطوانات الثلاث بديعة تبرز محاسن أداء هذا المنشد وجميعها جديدة بالنسبة إليّ لم أسمعها من غيره فيما عدا توشيح حينما وجّه الله العناية.

Riad
05-08-2018, 14:19
أشكرك على هذه التسجيلات، وأودّ الإشارة إلى أنّ الملفّين الأوّل والثالث هما وجهان للأسطوانة نفسها، بيضافون 85227-228.

أبو علاء
05-08-2018, 14:33
أشكرك على هذه التسجيلات، وأودّ الإشارة إلى أنّ الملفّين الأوّل والثالث هما وجهان للأسطوانة نفسها، بيضافون 85227-228.
​بارك الله فيك على التنبيه، الآن استقام الأمر.
تعديل : إلاّ أنّ معنى هذا أنّ الوجه الأوّل منقوص حذف منه ما زاد على التوشيح، وأغلب الظنّ أنّه بيت يكمّله البيت الذي بدئ به الوجه الثاني، وحجّتي في ذلك أنّ مدّة الوجه الأوّل أقصر من مدّة الثاني ثمّ إنّ البيت الذي بدئ به الوجه الأوّل أضحى معلّقا بين توشيحين، وهذه عادة الشيخ محرز أن يصل بين توشيحين ببيت أو بيتين لأنّ نهاية التوشيح الأوّل لا توافق نهاية الوجه الأوّل، فكذا كان شأنه في أسطوانة حينما وجّه الإلاه العناية وفي أسطوانة إنّ العواذل قد كووا قلبي بنار الوجد كي.

أبو علاء
05-08-2018, 18:59
في انتظار الظفر بما نقص من الأسطوانة الأولى هي ذي الأسطوانة الثالثة يا أستاذ رياض وفيها توشيح وحيد من الحجاز بديع يستغرق الأسطوانة كاملة بوجهيها، والأسطوانة أيضا لشركة بيضافون، أمّا التوشيح فهو حسن من أهوى لقلبي قد أسر، وهو أيضا من التواشيح التي أسمعها لأوّل مرّة ؛ وقد رفع الملفّ بموقع ساوند كلاود شخص يدعى أحمد أيمن.

Riad
05-08-2018, 19:01
بالغ الشكر مرّةً أخرى على تذكيرنا بهذا الصوت، صوت الشيخ محرز سليمان.
هذه الأسطوانة مسجلة حوالي العام 1931 وهي من الأسطوانات الكهربائية لشركة بيضافون ورقمها b-091161-162

Hattouma
16-08-2018, 16:57
فوجئت بكم -و كيف :) - الملفات الجديدة بعد غياب للاجازة الصيفية .. مازلت استمع ببطء. و شوقني عمرو بالذات لملفات الشيخ محرز الذي أحبه كثيرا - و هم بالفعل درر ثمينة . أبكي كثيرة إنقراض فنون " الإنشاد مع البطانة" بالذات