PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : أدوار صالح عبد الحي



أبو علاء
16-01-2006, 21:16
كنت كتبت أنّ صالح عبد الحي، سواء أنظرنا إليه من وجهة موضوعيّة أو ذاتيّة، يعدّ خير ممثّل للغناء الكلاسيكيّ العربيّ المصريّ في النّصف الأوّل من القرن العشرين باعتبار إمكاناته الصّوتيّة وباعتبار الرّصيد الضّخم الّذي تركه من كنوز ذلك التّراث ممّا لم يترك مثله غيره وإذا كانت سبع سنوات أو ثمان كانت كافية ليترك لنا خاله عبد الحي حلمي ويوسف المنيلاوي ذلك العدد الهائل من الاسطوانات، ولم يكن يوجد من وسائل التّسجيل غيرها، فما بالكم وصالح قد كان أمامه خمسة أضعاف تلك المدّة أتبح له خلال جزء هامّ منها التّسجيل للإذاعة المصريّة النّاشئة فضلا عن طباعة الاسطوانات ؟ وإذا كانت أمّ كلثوم أو عبد الوهاب لم ينفقا من حياتهما الفنّيّة في تسجيل االمواويل والأدوار والقصائد فإنّ صالح لم يكد يسجّل سوى تلك القوالب وبعض الطّقاطيق وعددا أدنى من المونولوجات والديالوجات ؛ وكما كنت ذكرت إذا كنّا لم نخصّ هذا المطرب العظيم منذ افتتاح هذا المنتدى بمكان الصّدارة واقتصرنا على رفع بعض تسجيلاته غير المتداولة فلأنّنا سبق لنا الاحتفاء به قدر وسعنا ونشر جميع ما توفّر لنا من تسجيلاته آنذاك في منتدى آخر غير هذا المنتدى ؛ ولم نكن نحبّ أن نبدأ بتكرار ذلك العمل حيث كان جلّ الأعضاء ها هنا أعضاء هنالك ؛ إلاّ أنّي أرى الوقت اليوم قد حان كي ينال صالح حظّه من العناية في منتدانا ؛ وقد رأيت أن أهتمّ من نتاجه بأهمّ قالب من قوالب الغناء الكلاسيكيّ الشّرقيّ على الإطلاق، عَنَيت الدّور ؛ وسأقدّم ضمن هذا الموضوع ما تيسّر من أدوار صالح عبد الحي تذكرة للعارفين بها وإفادة للّذين لم يكن لهم بها عهد لا سيما أنّ مفارقة غريبة شاءت أن يكون صالح أقلّ المطربين القدامى حظّا من الرّواج في أيّامنا ومن العناية من قبل شركات الاسطوانات والأشرطة والإذاعات ومؤلّفي الكتب.

حبّيت جميل طبعه الدّلال
جدّدي يا نفس حظّك
يا اهل الهوى طبع الملاح يهجروا
على روحي أنا الجاني
عذولي في الهوى دايما يلومني (http://www.zamanalwasl.net/forums/showthread.php?p=5960#post5960)

[/FONT]
In this thread, I'll be posting a selection of most important dawrs interperted by Salih 'abdi-l-hay

cooldoctor
17-01-2006, 01:08
على فكرة يابوعلاء
أنا أحتفظ بالثلاثبن دورا الذين سبق رفعهم في المنتدى الآخر وكلهم قمة في الأداء ولكن هل حصلت على أدوار أخرى؟؟؟

أبو علاء
17-01-2006, 10:52
للأسف يا دكتور لم أظفر بجديد من الأدوار إلى حدّ الآن ؛ هناك بعض المواويل والطّقاطيق الّتي جاد بها محمود أو رفعها زرياب في منتداه، أمّا الأدوار فلا أثر لها ؛ وهذا نداء إلى محمود وعصمت كي لا يبخلا علينا بما يملكان منها ؛ مع ذلك أنصحك بإعادة إنزال حبّيت جميل وعذولي في الهوا لأنّي أصلحت سرعتهما وقد كانت غير طبيعيّة (وكذلك بعض الأدوار الّتي سأرفعها هنا مثل قدّ ما احبّك وعهد الأخوّه وعصر الهوى والجمال وبعض الطّقاطيق القديمة الّتي رفعتها في موضوع سابق).

أبو علاء
17-01-2006, 13:53
عصر الهوى والجمال
عهد الأخوّة نحفظه
قدّ ما احبّك زعلان منّك
قدّك أمير الأغصان
في البعد ياما كنت انوح

أبو علاء
17-01-2006, 21:47
كنت فين والحبّ فين
القلب ذاب يا دموع العين
أوان الوصل قرّب

أبو علاء
21-01-2006, 15:55
يا وصل شرّف
يا ابن الكرام
لا يا عين
ليالي الفرح عادت يا فؤادي

الأدوار الثّلاثة الأولى من مقام البياتي والرّابع من البياتي الشّوري، مع العلم أنّ الدّورين الآوسطين لعبده الحامولي وأنّه وضع ثالثهما، لا يا عين، في رثاء ابنه محمود، ويقال إنّه وصله نعيه أثناء إحدى اللّيالي الّتي كان يحييها فلم يقطع الغناء وارتجل الّدور كلاما ولحنا وغنّاه ساعتها، وعلامات الارتجال واضحة تماما في هذا الدّور سواء في كلماته أم في بنائه اللّحنيّ.

Najib
02-02-2006, 17:26
أبو علاء يا ريت مثبت بادواره

وبالنسبة لجددي هناك تسجيل أحدت يبدأ بسماعي محير هل هو لديك؟

أبو علاء
02-02-2006, 20:33
كلاّ، لا أملك ذلك التّسجيل ولم أسمعه، وإذا كان عندك فلا تبخل به علينا ؛ أمّا موضوع المثبّت فهذا الموضوع بين يدي حاتم لأنّه لا يحبّ أكثر من مثبّتين أو ثلاثة في نفس الآن، ولذلك لم نستطع تثبيت موضوع أحمد صدقي حتّى الآن، فدونك وإياه.

alshame
10-04-2007, 01:40
يا وصل شرّف
يا ابن الكرام
لا يا عين
ليالي الفرح عادت يا فؤادي

الأدوار الثّلاثة الأولى من مقام البياتي والرّابع من البياتي الشّوري، مع العلم أنّ الدّورين الآوسطين لعبده الحامولي وأنّه وضع ثانيهما، لا يا عين، في رثاء ابنه محمود، ويقال إنّه وصله نعيه أثناء إحدى اللّيالي الّتي كان يحييها فلم يقطع الغناء وارتجل الّدور كلاما ولحنا وغنّاه ساعتها، وعلامات الارتجال واضحة تماما في هذا الدّور سواء في كلماته أم في بنائه اللّحنيّ.

طبعا ردي متأخر ولكن مشكور أخي أبو علاء وبالنسبه لقصة لا ياعين هناك رواية أخرى تقول أن إبنه توفي ليلة زفافه ولم يشأ عبده الحامولي أن يزعج المدعووين وأتم الفرح لآخره ثم دعى المدعوين لتغسيل العريس وتكفينه وكانت (ليلة سودة كما يقول الإخوة المصريين) ثم بعدها نظم الدور وغناه
والله أعلم فما رأيك