PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : محمد عبد الوهاب <<مطرب الملوك والأمراء>>



Burhan
17-01-2006, 15:18
from Reuters:


صدر ضمن سلسلة <<موسوعة أعلام الموسيقى العربية>> في مصر، كتاب من مجلدين عن الملحن والمطرب الراحل محمد عبد الوهاب، حامل لقب <<مطرب الملوك والأمراء>>، يشير إلى أنه مجّد كثيرا من الحكام العرب عبر قصائد لا تقل حرارة عن أغانيه الوطنية في نهاية الأربعينيات.
فقبل عامين على إصدار أغنيته <<فلسطين>> الشهيرة للشاعر المصري علي محمود طه، ويقول مطلعها <<أخي جاوز الظالمون المدي فحق الجهاد وحق الفدى>>، لحّن عبد الوهاب وأنشد أغنية <<يا رفيع التاج>> للشاعر المصري صالح جودت، والتي مدح فيها مؤسس السعودية عبد العزيز آل سعود وملك مصر السابق فاروق معا قائلا <<يا رفيع التاج من آل سعود يومنا أجمل أيام الوجود. موكب الخير من البيت العتيد جاء يختال على النيل السعيد... أنتما عرشان في ظل الكتاب جمعت قلبيهما روح الإله... أنت والفاروق للشرق منى وعلى كفيكما أحلامنا>>، وكانت أول أغنية تبثها الإذاعة السعودية بعد أن كانت برامجها تقتصر تقريبا على إذاعة سور قرآنية.
وغنى عبد الوهاب في العام 1962 نشيد <<بلدي أنت>> من تأليف الشاعر المصري كامل الشناوي <<إهداء لإذاعة الكويت... لحن أناشيد لكل من المغرب وليبيا والإمارات وعمان والأردن والسعودية والعراق ولبنان>>.
ويسجل الكتاب أن عبد الوهاب الذي اعتزل الغناء في الحفلات العامة تقريبا منذ العام 1933 ظل يغني لبعض الحكام العرب، حيث لحن وغنى نشيد <<عرش وشعب>> تحية لملك المغرب الحسن الثاني، كما لحن وغنى في السبعينيات أغنية <<أجمل عروسين>> لشاعر العامية المصرية حسين السيد <<لمناسبة زفاف إحدى بنات الأمراء العرب>>.
وتوفي عبد الوهاب في العام 1991 عن أكثر من تسعين عاما. وكان عقد الخمسينيات الأكثر غزارة في أعماله العاطفية والحماسية أيضا، ومنها أغان أداها أو لحنها لغيره من المطربين يدور معظمها حول الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر.
ويؤرخ الكتاب لكل ما يخص عبد الوهاب حتى يظن القارئ أنه كان أشبه بمدفعية موسيقية جاهزة للانطلاق نحو أي هدف، باتساع الموهبة والمساحة الصوتية بين فيروز وأم كلثوم من ناحية، وصولا إلى فناني الأداء الشعبي الفردي (المونولوج) مثل محمود شكوكو وإسماعيل ياسين وسعاد مكاوي من ناحية أخرى.
وسجل الكتاب أن عبد الوهاب أدى بصوته نحو 42 في المئة من الأغاني التي لحنها، في حين كان عبد الحليم حافظ صاحب النصيب الأكبر من تلك الألحان متقدما على نجاة الصغيرة وليلى مراد.
ولحن عبد الوهاب 79 قصيدة لشعراء عرب منهم اللبناني جورج جرداق مؤلف <<هذه ليلتي>> والسوداني الهادي آدم مؤلف <<أغدا ألقاك>>، وغنت القصيدتين أم كلثوم. كما لحن 95 أغنية خفيفة ذات طابع شعبي لمؤدين اشتهروا بفن المونولوج، منهم إسماعيل ياسين وسعاد مكاوي.
(رويترز)