PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : Farida



AmbroseBierce
08-02-2006, 00:37
All through this evening I have been listening to an album by the Holland-based Iraqi singer Farida and the Iraqi Maqam Ensemble called "La voix de la Mésopotamie" and fairly recently (2003) published by Long Distance.
The ensemble consists of
Farida Mohammad Ali, vocals
Mohammad Gomar Al-Bawi, djozza & violin
Wesam A. Alazzawy, santur
Abdullatif S. Al-Obaidi, tabla
Ehab Alazzawy, riqq

I have attached Maqam Sharqi Rast & Pastah Hatha Mo Insaf Minak (trad., arr. M. Gomar) as an example

I like this album very much but in a way it confuses my freshly formed ideas about styles and differences in near and middle Eastern music. In this album I clearly hear classical Arab music (please forgive the very broad term) in the vocal part, besides that - probably through the way the santur is used - Persian sounds, and maybe most of all some parts of the rhythmic structure strongly remind me of Egyptian gypsy music. A strange mix it seems to me. How do you call this sort of music?

Hattouma
08-02-2006, 21:56
The persian sound would be normal in Iraqi maqam ... ...i didn't listen to the whole piece yet but it does sound a bit different .. being no expert in Iraqi maqam let me get back to you on this .....

Burhan
02-03-2006, 08:40
فريدة محمد علي في "خليك بالبيت":
سيدة "المقام العراقي"

المستقبل - الخميس 2 آذار 2006 - العدد 2196 - ثقافة و فنون - صفحة 21






سحر طه

حلت الفنانة العراقية فريدة محمد علي، أول من أمس، ضيفة على الزميل زاهي وهبي في برنامج "خليك بالبيت"، لتثير الكثير من التساؤلات والطلبات من جمهور تابع الحلقة من أوروبا والعالم العربي ولبنان، تسنت لهم فرصة معرفة الكثير عنها، خلال حوار مكثف، وتقص من وهبي والإحاطة بجوانب عديدة.
سماع صوت فريدة وخصوصيته المتميزة بوسعه ورنينه وتجواله على مساحات المقامات في أقصى حدودها المتعارفة، وبالتالي الاقتراب من "المقام العراقي" أرقى أنواع الغناء التقليدي في العراق، والذي طالما أثار الجدل حول اختلافه عن المقامات العربية وسلالمها، وقلّت الأسماء الناطقة به، وحاملة لوائه.
معلومات كثيفة ومفيدة جاءت على لسان محمد قمر، زوج الفنانة الموسيقي، أستاذ "المقام العراقي" وعازف الجوزة المعروف، فبرز الثنائي معاً كجسد فني وإنساني واحد متكامل، منصهر، متبحر في لجج هذا الفن نظرياً وتطبيقياً. فهو لحن لفريدة العديد من القصائد التي تندرج في إطار هذا الفن التراثي، وأغان تتمحور حوله فتعتبر امتداداً له، إضافة إلى تعريف المشاهدين بآلة الجوزة التي تعود إلى الاف السنين وفي عمق المقام العراقي التي تعتبر من أركان آلات فرقته الموسيقية "الجالغي البغدادي" وتقاسيمه المترعة بأشجان العراق ورائحة بساتينه.
من استمع إلى أداء فريدة بالأمس لن يستغرب تتويجها سيدة للمقام العراقي. ففي أول اعتراف علني ورسمي منحتها وزارة الثقافة العراقية عام 2003 لقب "رائدة الغناء المقامي التقني النسوي للقرن العشرين".
وللمرة الأولى تقف بين يدي بياتريكس ملكة هولندا، فتعلن: "نحن الآن ملكتان، أنا ملكة هولندا وأنتِ ملكة المقام العراقي".
في مرحلة دقيقة من مراحله، تحمل فريدة اليوم وجه العراق الشجي لتعكس حضارته في وجه عراق الفوضى. ولعلها بفنها ومقاماتها وقصائدها التي لا تخلُ من ذكر بغداد ودجلة والفرات، توفق في محو الوجه السلبي الذي ارتسم في الأذهان.
وأكثر من ذلك تجمع الشمل العراقي المفتت، وتقرب بين قلوب تبتعد، وتؤلف بين عراقيين تكاد تمزقهم السياسات وتجاذباتها، يجمعهم فنها على اختلاف انتماءاتهم وطوائفهم ومذاهبهم، وبخاصة في فن بالغ الرقي، وهو غناء "المقام العراقي" الذي لم يتوج امرأة على مرّ العصور، وكان التتويج بمثابة اعتراف صريح بقدرة المرأة على دخول ميدان لطالما احتكره الرجال، وبذلك فإن فريدة في رأينا افتتحت حقبة جديدة من حقب هذا الفن، وتكتب مرحلة متطورة من مراحله الغنائية في وقت ينظر المطرب العراقي، عموماً، إلى هذا الفن بكثير من الوجل والخوف، ويعتبره في أقل تقدير، مدرسة أولى هامة له على طريق احتراف الفن، كما هو حال الفنان الشاب همام الذي تحدث في الحلقلة عن فريدة وقمر كأستاذين تعلم منهما فن المقام في معهد الدراسات الموسيقية في بغداد، ولهما تأثير على اختياراته للأغنيات ومضامينها من حيث الكلمة واللحن.
واليوم وبعد غناء فريدة في أكبر دور الأوبرا في العالم واختيارها أكثر من مرة من ضمن أفضل الفنانين عالمياً، وبعد أن أزالت الخطوط الحمر، وشرعت الأبواب أمام النساء لدخوله وممارسته، تقع عليها مسؤولية نقل الرسالة إليهن، من أجل الحفاظ على الهوية من قبل الأجيال المقبلة، لذا أسسّا "مؤسسة المقام العراقي في هولندا" لتعنى بهذا الفن من جوانبه المتعددة، ولن يتوقف الأمر عند تعليم طلاب يقصدونها من أنحاء العالم أو إصدار أسطوانات لتخليد هذا الفن.

3amr
17-05-2006, 16:05
about Farida, I too am no expert in this music (quite far from it), but the way the band is playing doesn't sound very traditional to me, and the santur does sound a bit tinny for some reason (if you compare that with yousef pataw's santur, which can produce overwhelming volume and breadth).

about the last question, what do you call this sort of music, it's called Al-Maqam Al-Iraqi, or Al-Maqam Al-Baghdadi, or simply maqam music, which is a sort of monolithic musical structure comprizing over fifty maqams, each having a definite structure composed of a tahrir (similar to a daraumad) or a Badweh or Saiha (a short scream that introduces the maqam), a meyan or a saiha (a high pitched section), and a taslim (similar to a tahrir, but for finishing up the Maqam, and between those, you have many parts that usually have a fixed order. (for example, Maqam Rast= Tahrir (rast), Mansuri (saba, bayat), Ibrahimi (bayat), three Meyans (can't rememeber their designations), the Hijaz Mathnawi section, and a taslim).

I think it's pretty obvious that this music has alot similar with persian radif, though it has remained a strictly vocal art due to the difficulties in trying to execute it instrumentally.

Ahmadkhatib
15-06-2006, 09:41
HI 3amr,
I agree with you, the Iraqi Maqam has a lot of similarities with Persian Radif than other Arabic Maqams, the only confusion that in Iraq the word Maqam is also used for musical Arts other than the Baghdadi Maqam form, like the Maqam in Egypt and Syria, what is called Qeta' and Awsal in the Iraqi Maqam, are called Maqams in other context.:confused:

3amr
19-06-2006, 21:16
hehe, very confusing, but thoroughly enjoyable non the less.

Zeryab has just hit us with a bomb over at the iraqi section, TV interviews and a maqam video of Yousef Omar.

guess which maqam? Ibrahimi, the longest most complicated maqam of all, with more than 20 pieces in it, most of which share the same scales (what we call maqam).

I especially like the bit when Yousef was talking about how he used to listen to old recordings of sheikh Abul 3ila, and Abdel Hayy Hilmi and other old egyptian recordings, according to one other person interviewed on the show, Yousef Omar was a very good interpreter of adwar who knew most of the egyptian repertory!

weird.

Maverick
01-05-2007, 16:37
http://www.faridamaqam4u.com/oldpicfaridagroup.jpg

Some 20 min excerpt from one of Farida's European concerts from late nineties...