PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : زكريا والفالس



أبو علاء
30-12-2005, 19:37
منذ أيّام وأنا عاكف على نقل عدد من تسجيلاتي إلى الحاسوب وتجهيزها للرّفع ؛ وأثناء نقلي لتسجيل حلقة خاصّة من برنامج من تسجيلات الهواة مع المرحوم عبد العزيز عناني الّتي نقلت لكم منها عددا من التّسجيلات لفتت سمعي جملة من المرحوم عن زكريا أحمد وكونه أوّل من أدخل إيقاع الفالس إلى الغناء العربيّ في معرض تقديم طقطوقة من ألحان زكريا بصوت أحمد عبد القادر ؛ وقد طرقت الخاطرة فكري منذ حين أثناء نقل حلقة من ألحان زمان عن بديع خيري تضمّنت لحنا آخر لزكريا على نفس الإيقاع ؛ وخطر لي أنّ لزكريا أكثر من لحن أو لحنين اعتمد فيها هذا الإيقاع "الغربيّ" إذ تذكّرت دور ياللّي تشكي مالهوى والمقطع الأخير من طقطوقة اللّي حبّك يا هناه... والحقيقة أنّ هذا الإيقاع لم يكن غريبا عن مجالنا الموسيقيّ تمام الغرابة باعتباره الإيقاع المعتمد في الخانة الأخيرة للعديد من السّماعيات العثمانيّة منها والعربيّة الّتي كانت حاضرة في الوصلة الخديويّة كما يسمّيها فريديريك لاغرانج منذ النّصف الثّاني من القرن التّاسع عشر (وليس من باب الصّدفة استخدام الفالس في المقطع الأخير من طقطوقة اللّي حبّك حتّى صارت مع اختلاف ألحان الأغصان من حيث هيكلها نظيرا غنائيّا لقالب السّماعي)؛ لذلك لا أستغرب من زكريا استخدامه هذا الإيقاع مع ما عرف من أصالة موسيقاه وقلّة تفتّحه على المشارب الموسيقيّة الأخرى بالقياس إلى القصيجي والسّنباطي، ناهيكم عن عبد الوهاب، ولا أظنّ أنّ تلك الألحان بدت منكرة في أذن المستمع المصريّ والعربيّ في الثّلاثينات...
هذه بعض دواعي تقديم هذه الطّقطوقة اللّطيفة لرجاء عبده تضاف إليها دواع أخرى هي أنّ هذا اللّحن نموذج عن روح زكريا الموسيقيّة وخفّتها دون أن تؤدّي خفّة الرّوح إلى اختفاء الجمال النّغميّ، فضلا عن جمال صوت رجاء عبده حين يحسن الملحّن النّبيه الحسّاس استغلاله.


طقطوقة بتقولي إيه يا دي الطّيور
لحن : زكريا أحمد
غناء : رجاء عبده
مقام هزام
إيقاع فالس