PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : الشيخ امام حفلة القبة بتونس عام 1984 شيد قصورك



عصمت النمر
04-03-2006, 10:38
ياابو حسن انت عليك تأشر
واحنا تحت امرك واذنك
1شيد قصورك على المزارع
2باستنظرك
الشيخ امام

أبو علاء
04-03-2006, 13:04
شكرا يا عصمت ؛ لقد رفعت له بدوري تسجيلا لشيّد قصورك عالمزارع ضمن موضوعه ؛ باستنظرك من أحبّ أغاني الشّيخ عندي بما فيها من شجى وشجن ووجد هي مقوّمات الغناء المصريّ الأصيل الّتي حبّبت إليّ ذلك الغناء دون سائر ألوان الغناء الأخرى في عموم البلاد العربيّة بما فيها بلدي.

أبو حسن
04-03-2006, 15:07
ألف شكر لك أخي الحبيب عصمت ...

هل من مزيد ؟؟؟

عصمت النمر
04-03-2006, 17:18
شكرا يا عصمت ؛ لقد رفعت له بدوري تسجيلا لشيّد قصورك عالمزارع ضمن موضوعه ؛ باستنظرك من أحبّ أغاني الشّيخ عندي بما فيها من شجى وشجن ووجد هي مقوّمات الغناء المصريّ الأصيل الّتي حبّبت إليّ ذلك الغناء دون سائر ألوان الغناء الأخرى في عموم البلاد العربيّة بما فيها بلدي.
*******
باستنظرك
وانا باسجلها فرت دمعة من عينى
اقسم هذا حدث
موش عارف يابوعلاء انها من ضمن خمس اعمال للشيخ مليانة شجن غريب ومن حسن حظى حضرت تلحينها فى قرية فى قليوب وكان نجم هربان من حكم علية بسنة (محكمة عسكرية بتهمة تأليف الشعر)
اعتقد عام1979 بعد اللحن انتابتنى حالة من البكاء من فرط الشجن
الاعمال الاخرى
قيدو شمعة
حلو المراكب مع المغرب وفاتونى لنجيب سرور
اسكندرية بحرك عجايب
املالى
***
وعلى رأى سيدى المجذوب او بن عروس وجايز واحد غلبان بيقول
ياحمام بتنوح ليه فكرت على الحبايب
***
يابو حسن تحت امرك هايحصل

أبو علاء
04-03-2006, 17:47
أوافقك على جميع تلك الألحان وأضيف إليها كلّ عين تعشق حليوه ووهبت عمري للأمل واتوب ازّاي وانا أيّوب ووهبت عمري للأمل ويا عمّ ادريس وغريب وجيت البلد وفي عيد الآس... أعتقد أنّ ثمّة شروطا ثلاثة لا بدّ من توفّرها حتّى يكون الفنّ فنّا والفنّان فنّانا بحقّ هي المعاناة والصّدق والموهبة، والشّرط الأخير مهمّ لكنّه غير كاف إذ الشّرطان الأوّلان لازمان ؛ حينما أستمع إلى واحد من هذه الألحان أشعر بنفس الشّعور الّذي يغمرني عند الاستماع إلى الأمل أو حلم أو أنا في انتظارك أو دور يوم الهنا حبّي صفا لي أو عاهدت قلبي أو يا طالع السّعد افرح لي... أنا لم يكن لي ما كان لك من حظّ وشرف بحضور تلحين باستنظرك ؛ لكنّي منذ سمعتها أوّل مرّة همت بها وهي من الألحان الّتي أجدني أردّدها تلقائيّا كلّما ضاقت النّفس أو تاقت إلى إخراج نغم شجيّ.