PDA

مشاهدة جميع الاصدارات : بعيشك يا حاد ترفّق بمهجتي - أمين حسنين



رودى
15-04-2006, 09:07
مصرية اللما-أمين حسنين من أجمل ما غنى وهى أهداء لأبا علاء ونجيب وحاتم والشيخ سيد وأبو ناصر وأبو علاء وحاتم وأبو خليل

أسطوانة بوليفون لم أسجّل رقمها للأسف .

أبوخليل
15-04-2006, 12:28
شكرا رودى على التسجيل وشكرا على الإهداء و ألف شكر على هذه المساهمات الفريدة ودمت بألف خير وخير.

ابو ناصر الشايجي
15-04-2006, 14:16
الف الف شكر لك اخي العزيز حقيقه نوادر راقيه وعالية المقام
بارك الله فيكم اخي الكريم

أبو علاء
15-04-2006, 14:34
حفك اللّه يا أخي رضا ورعاك وزاد في زادك ؛ وقد أعود إليك بعد الاستماع.

رودى
15-04-2006, 15:27
هنيئا لى بالصحبه الحلوه والقلوب العزيزه

fredlag@noos.fr
24-04-2006, 15:29
Ok, Houston, we have a problem here.
This is obviously an electric recording, so it is among the 1929/1930 Amin Hasanayn recordings that are unlisted in my catalogs, the same batch the famous "marartu bil-bahr" was recorded with, 5 digits catalog nb beginning with 50 or 51 (marartu bil-bahr is 51239/240, for instance).
This qasida saba ‘ala al-wahda offers a rare example of dulab ah ya ana wesh lel ‘awazel ‘andena actually sung in saba, although the duzan of the takht in the dulab is pretty confusing.
now, Roudy says it is called "misriyyat al-lama", which in itself doesn't make much sense (egyptian dark red lips???), but this is not at all what we hear.
What I hear is
Bi-‘aydika ya hadi taraffaq bi-muhgati
بعيدك يا حادي ترفق بمهجتي
وكرّر على سمعي حديث أحبتي

but it doesnt really convince me, since it doesn't mean anything : I don't know what "3ayd" means, not in any dictionnary, fath on 3ayn and sukun on ya, it is obviously not "3iid". I'm not hearing "3ayn" either. And it is not "bu3ayd". And "ya hadi" is not grammatical, it's either "ya haadin" (marfuu3) or "ya haadiyan" (mansuub), but not ya haadii. And *shaykh* Amin Hasanayn, although not a genius in grammar (there are some mistakes sometimes) wouldn't commit a big mistake in the matla3 of his qasida.


HELP !

أبو علاء
24-04-2006, 16:16
لقد وعدت بالعودة إلى هذه القصيدة ولم أعد لأنّي لم أستمع إليها حتّى الآن وهي للأسف ليست الوحيدة في هذه الحال، لذلك، وهو ما يفسّر جزئيّا على الأقلّ ما يفوتني من أخطاء فادحة فيما يخصّ أسماء بعض المطربين في هذا التّسجيل أو ذاك وعناوين التّسجيلات أيضا.
أعتقد أنّي وجدت حلّ اللّغز الأوّل يا فريد، وقد خمّنت ذلك أوّلا ثمّ تأكّدت منه بإبطاء وتيرة التّسجيل : الشّيخ يقول "بعَيْشِكَ يا ...."، وهي عبارة غريبة ولم يسبق لي سماع مثلها في الشّعر العربيّ، وتبدو مرادفا للقسم بالحياة "بحياتك"، ولعلّها حيلة لمطابقة الوزن الشّعريّ، وإن كانت حيلة ضعيفة لأنّ العيش ليس مرادفا تامّا للحياة، وكان يكفيه لو شاء أن يقول "بربّك" مثلا ؛ أمّا اللّغز الثّاني فلعلّه ليس لغزا وإنّما هو تجوّز من الشّيخ أمين ليقول "يا حادٍ" بدل يا حادي، وهو زيغ غير مبرّر، غير أنّه ليس فريدا من نوعه، وأعتقد أنّ هناك نزعة عامّة عند المطربين المصريّين إلى تحويل التّنوين وكذلك السّكون (كأن يقولو "غِيري" بدل "غَيْري" على السّلوان قادر)، وكأنّهم يريدون تقريب النّصّ ممّا ألف العامّة سماعة في كلامهم اليوميّ حتّى وإن كانوا ملمّين بقواعد النّظام الصّوتيّ والنّحويّ للفصحى.
وبعد، فطوبى لرهف سمعك (فيما يخصّ دولاب العواذل) ؛ واعتقادي أنّ "الخلل" ليس في الآلات وحدها بل وفي صوت الشّيخ أمين حيث يكاد يغلب البياتي على الصّبا، ولعلّ سبب ذلك هو عدم اعتياد غناء الدّولاب من هذا المقام.

أبو علاء
24-04-2006, 16:21
عفوا، فاتني أن أشكر رضا على هذا التّسجيل الممتاز لقصيدة قيّمة من حيث ندرتها وفرادة نوعها ؛ ولو أنّ شكر فريديريك وتعليقاته المفيدة خير من عبارات شكري ألف مرّة.

fredlag@noos.fr
24-04-2006, 16:32
you're absolutely right, it is "bi-3ayshika", makes much more sense !

Najib
24-04-2006, 16:45
أخيرا تعرفت على واحد نيقه بالعربي أكثر من والدي

عشنا وشفنا

Hattouma
24-04-2006, 20:35
وصلت متأخركالعادة .... شكرا جزيلا رودي على القصيدة الصبا
و ابو علاء و فريد....الآذان الذهبية
:)
( ......و أما للهوى نهي عليك )بتسكين الياء بدلا من فتحها فلها طعم أخر هاها ها
:)

drhasanin
13-05-2009, 18:18
الإخوة الأفاضل اصحاب هذا المنتدى العامر
إن المسألة التي أثارها الأستاذ فريدريك بشكل ينم عن معرفة لغوية ثرية ، وعلق عليها أبو العلاء تعليقا شيقا ، أقول :إن هذه المسالة قد شغلتني أنا الآخر.
إذ ما الداعي لوجود الخطأ اللغويgrammatical ,according to Fred) والسياق غني عنه ، أي بعبارة أخرى : ليس هناك اضطرار إليه ، وحتى في وجود الضرورة لا يكون ذلك مبررا للخطأ.
إذن فالمسألة-من وجهة نظري المتواضعة-لا تبرر بوجود الضرورة كالوزن أو ما شابه،كما نوه بذلك أخي أبو العلاء.
أما وجهة نظري فألخصها في نقطتين:
1- كلمة "وعيشك" مشتقة من العيش وهو الحياة أو ما يعاش به ، فيكون المراد به الحياة نفسها كما تفضل به بو العلاء، لكن مسألة أنه غير موجود في شعر الأولين، فلقد وقفت على موضعين فيهما هذا المنحى ، وإن كانا قليلين عددا؛ إلا أنهما مهمين ، نظرا لأنهما في معجمين من أشمل المعاجم وأغناها وأوثقها.
أَنشد ابن بري:
بعَيْشكِ هاتي فغَنِّي لنا****فإِن نَداماك لم يَنْهَلُوا(لسان العرب 11/529)
وقال آخر:
بِعَيْشِكَ هَلْ أًبْصَرْتَ أَحْسَنَ مَنْظَرًا***عَلَى طُولِ مَا أَبْصَرْتَ مِنْ هَرَمَيْ مِصْرِ
أنَافَا بِأَعْنَانِ السَّمَاءِ وأَشْرَفَاعَلَى****الجَوِّ إِشْرَافَ السِّمَاكِ أو النِّسْرِ
(تاج العروس 34/85)
هذان الشاهدان الذان وقفت عليهما ، ولو كان في الوقت متسع لبحثت في مكتبتي عما هو اكثر.
2-أما كلمة "حادي" فإن السكون فيها ليس فيه خطأ. لماذا؟
لأن التنوين ليس شرطا فيها ؛ التنوين جائز ، وعدم التنوين أيضا جائز.
دعونا نتفق أولا على أن الشاعر قصد بها شخصا بعينه يخاطبه ، وبالتالي فهي "نكرة مقصودة" وعليه فإنها تبنى على ما ترفع به ، هكذا تقول القاعدة النحوية(وعذرا لأن المسألة قد اتخذت منحى منهجيا لكن ذلك لن يطول وعما قليل ستنجلى السحب:))
إذن هذه الكلمة"حادي" عندما ترفع فإنها ترفع بضمة مقدرة على الياء وتكون هي علامة البناء، وذلك في حالة عدم التنوين ، وهو جائز كما ذكرنا.
أما في حالة التنوين بالضم فإن الياء تحذف ويستعاض بدلا منها كسرتين كما أرادها الأستاذ فريدريك.
أما لو كانت "حادياً" كما ذكر أيضا فهذا يقتضي أن نسلك مسلكا آخر بأن نجعلها في حكم النكرة المقصودة ، وهذا صحيح ، لكن المسلك الأول أيضا صحيح ، فلا وجود للخطأ إذن.
تلك هي وجهة نظري المتواضعة ، أضعها تحت تصرف العلمين الكبيرين الرائدين في منتدانا : الأستاذين فريدريك وأبي العلاء ،
لهما وللجميع خالص التوقير والتبجيل والمحبة

أبو علاء
13-05-2009, 18:32
بارك اللّه فيك على هذه الإنارة اللّغويّة والأدبيّة في آن ؛ هذا النّوع من المشاركات هو ما نريده من كافّة الأعضاء في هذا المنتدى، كلّ حسب مقدار درايته وعلمه، وهو أجزى لنا من الشّكر والثّناء وأجدى.

drhasanin
13-05-2009, 18:39
إضافة يسيرة لو سمح أبو العلاء:
العيش هو الحياة
ومن الطريف أن كلمة عيشة-بكسر العين- صحيحة ومن الفصحى ، وكنت أحسبها عامية
وكذلك إطلاق كلمة العيش على الخبز أيضا من الفصحى ، وكنت أحسبها غير ذلك
للاستزادة: لسان العرب 6/321

محمد جبر
13-05-2009, 23:53
مع التقدير الفائق لمشاركة drhasanin أودّ أن أوضح :
نداء حادي بهذه الصورة صحيح ؛ فهو منادى نكرة مقصودة مبني على ضم مقدر لكونه اسما منقوصا وهذا كما يُنادَى : رجل ، لكن ما آخره صحيح تظهر عليه الضمة .
أما حذف يائه وتنوين ما قبلها : حادٍ فلا يجوز ؛ لأن ذلك في حالة كون الاسم معربا لا مبنيا ، مرفوعا أو مجرورا .
وأما نصبه وتنوينه : حاديًا على أنه نكرة غير مقصودة فهو ممكن في غير هذا الوضع العروضي ، وقد سبق نداء : راكبًا ، وكذلك لو كان شبيها بالمضاف على أن يتبعه ما هو مفعول به في المعنى والإعراب : يا حاديًا عيسَ الحبيب مثلا ، وهذا يستدعي تركيبا مختلفا .

fredlag@noos.fr
14-05-2009, 01:16
عزيزي الدكتور حسنين،

روى أحد أصدقائي من تونس هذه الطرفة المعروفة عندهم : في يوم من أيام، أتى إمام جامع القرويين في فاس إلى تونس يزور إمام جامع الزيتونة، وكان الأخير يتهيب مجيء الأول لتبحره في العلم، إلى أن دعاه لتناول العشاء في بيته، وأكرمه وقدم له من أطاييب الأكل التونسي ما يبهج القلب ويملاء البطن، حتى شبع المغربي وقال لإمام الزيتونة : يُكفيني هذا، بارك الله فيك، فارتاح التونسي للحن المغربي ورد عليه «كفاني منك يُكفيني».
فأنا مثلي مثل المغربي، وما قلته في المنادى المقصود صحيح تماما، فالمنادى المقصود هو اسم نكرة قُصد تعيينه بالنداء مثل يا رجلُ ويا تلميذُ، إذا ناديتَ رجلا وتلميذا معيّنين [جامع الدروس العربية للغلاييني]، وبالطبع يكون المنادى المقصود في حال نداء الحادي «يا حَادِي» وليس ❊[يا حادٍ] كما قلته خطأ.
شكرا على التصحيح

أبو علاء
14-05-2009, 02:50
وبالطبع يكون المنادى المقصود في حال نداء الحادي «يا حَادِي» وليس ❊[يا حادٍ] كما قلته خطأ.

شكرا على التصحيح

وهذا ما شرحه أخونا محمّد جبر.
مع ذلك تبقى فائدة هذه المشاركات مؤكّدة خصوصا حينما تشفع بالتّعليق للتّكملة أو التّصويب، وهو ممّا لا مناص منه عند الخوض في دقائق النّحو العربيّ لكثرة استثناءاته وتعدّد إشكالاته بشكل قد ينفع معه الاستنجاد بالمراجع (وهو على أيّ حال مطلوب) وقد لا ينفع، أمّا الذّاكرة فهي قاصرة حتما دون الإحاطة بتلك الدّقائق لاسيمّا حينما يكون ما بقي من عمر المرء أقّلّ ممّا مضى، وإن كانت القاعدة هاهنا واضحة لا يشوبها أيّ التباس ؛ وعلى ذكر لاسيّما أذكر أنّي سئلت عنها فلم أملك الجواب ولذت بالمراجع، غير أنّي لم أكن وائقا من فهمي جميع الشّروح المبرّرة لحالاتها، أو بالأحرى تخريجاتها/تأويلاتها، الإعرابيّة المختلفة، والأنكى هو أنّي عجزت عن استذكار خلاصة تلك الشّروح والتّأويلات الّتي تجيز الأحكام الإعرابيّة الثّلاثة في حال واثنين من الثّلاثة في حال أخرى حسب كون الاسم الوارد بعدها نكرة أو معرفة...
بقيت ملاحظة من عفو الخاطر (دون تحقيق) بخصوص "عِيشة"، وهي أنّه لا ريب في فصاحتها وفي مدلولها قياسا واستعمالا بحسبان المبنى الصّرفيّ (فٍعلّة = اسم هيئة) والدّلالة المستقاة من السّياق (عند ورودها في القرآن).

drhasanin
14-05-2009, 07:27
أحبتي الكرام ، تحية طيبة
أبدأ بأستاذي الفاضل فريدريك وأشكره على رحابة صدره وكريم تعليقه، مع أنه هو المعلم وأنا التلميذ ، وهو الثريا وأنا الثرى.
ثم أستاذي الفاضل محمد جبر:
هكذا أنت أستاذي دائما سباق إلى الخير، وأذكر أنني تساءلت يوما عما كنت أجهل فوجدتك تهب فورا لنجدتي(كان ذلك في منتدى آخر)
أما ما تفضلتم به فلكم جزيل الشكر والتقدير ، مع تعقيب يسير : وهو أن المنادى المستحق للبناء يجوز فيه التنوين، ضما أو نصبا. وللتوسع في هذه المسألة ينظر (جامع الدروس العربية للغلاييني 3/151) -من حسن الطالع والمصادفة أنه نفس المرجع الذي أحال عليه أستاذي فريدريك-وتمنيت لو كان باستطاعتي إرفاق صورة من الصفحة ، لكني لا أدري كيف يمكن فصلها عن باقي الكتاب فهو بصيغة pdf وإمكانياتي الحاسوبية لا تسعفني.
أما أخي المعطاء-أبو العلاء- فشكرا له على ملاحظته القيمة، وكنت على وشك أن أطلب منه حذف الإضافة لما انطوت عليه من زلة نبه إليها مشكورا. عيشة فعلا فصيحة ، ولها شاهد في الكتاب العزيز-كما تفضلتم- لكن عذرا هي العجلة ، وما كنت أقصده : كلمة" عايش" أي في يسر من العيش ، فهي كثيرة في العامية أن نقول: فلان عايش ، بمعنى أنه في رغد ونعيم.
يبقى-حتما- أن أعود إلى لب الموضوع؛ فأتوجه بالشكر الجزيل إلى الأخ الكريم صاحب التسجيل القيم البديع ، الذي تفضل برفعه للمنتدى.
وللجميع خالص المودة والتقدير

محمد جبر
14-05-2009, 11:00
سعدتُ بالتواصل مع كرام أهل الفن واللغة .
ومع التعقيب تعقيب :
[ مع تعقيب يسير : وهو أن المنادى المستحق للبناء يجوز فيه التنوين، ضما أو نصبا.]
فقد عمم drhasanin ما ليس قاعدة وليس جائزا بإطلاق ؛ فتنوين المنادى المستحق البناء إنما هو من باب الضرورات الشعرية التي يصعب على الشاعر أن يتغلب عليها بغير تضحية معنوية أو تعبيرية ، وهنا لا نجد مثل هذه الضرورة الشعرية ثم إن ما قد يقع مع المنقوص ليس تنوينا وحسب ، بل معه حذف يائه ، وما وجدتُ تناولا لهذا الأمر ولا شاهدا .
تحياتي لأهل الصيدلة محبي اللغة والنحو !

محمد جبر
14-05-2009, 11:55
راجعت النحو الوافي ـ على ما فيه من تزيد وإزعاج ـ فوجدتُ بعض ما يفيد ، وهو في المرفق .

drhasanin
14-05-2009, 12:21
التتبع والاستقصاء والنقاش في ود وسلاسة ومحبة ، كل هذا ليس غريبا على أستاذي الفاضل الكريم :محمد جبر ، ومشاركاته الثرية-هنا أو في منتديات أخرى شرفت بصحبته فيها- خير دليل على كلامي.
قلت: كل هذا ليس غريبا البتة.
أما الغريب حقا-بالنسبة لي- كيف عرف أنني من أهل الصيدلة رغم أني لم أنوه بذلك لا من قريب ولا من بعيد.
أم هو تقارب الأرواح وأنها جنود مجندة؟!!!:)
سعدت بمادخلاتك سيدي أيما سعادة
دمتم في حفظ الله ورعايته
(عذرا للإطالة أبا علاء فلعلك الآن تنوي فصلي من المنتدى على ما سببته من إزعاج:))

Najib
14-05-2009, 13:42
وها قد أتانا فارس من فرسان اللغة يضاف الى القائمة المجيدة في هذا المنتدى

وما احوجنا اليهم في هذه الأيام

كثر الله من امثالكم

الفارابي
14-05-2009, 17:40
أما الغريب حقا- بالنسبة لي - كيف عرف أنني من أهل الصيدلة رغم أني لم أنوه بذلك لا من قريب ولا من بعيد . أم هو تقارب الأرواح وأنها جنود مجندة

لقد أشرتَ الى ذلك يا سيدي صراحة في بياناتك في المنتدى ، فما كان من الأستاذ جبر إلا أن زار صفحتك فقرأها وكان في ذلك ، كما في غيره ، سبّاقاً كما تفضّلت فأشرت .
لا بأس د. حسنين لا بأس :) ، نحن وأيم الحق سعداء بسجالاتكم فاكثروا منها بالله عليكم.


أخوكم
الفارابي

محمد جبر
14-05-2009, 19:16
لا شك في أن ما لاحظه الأخ العزيز الفارابي هو عين الصواب ، ولم أشأ أن أبادر بكشف السر لأترك لزميل ولدي في دراسة الصيدلة فرصة الحيرة والدهشة قليلا .
انضمّ إلى رَكْب أهل اللغة صديق مشهود له بالبحث والتعامل مع القوانين : التشريعية واللغوية والموسيقية ؛ فالفارابي الفيلسوف تعامل مع اللغة والموسيقى ببراعة وفكر متقدم كشأن فارابي منتدانا ، فأهلا بالفارابي اللغوي .

drhasanin
14-05-2009, 21:34
أستاذنا الرائد نجيب
لا تتعجب لو قلت:إنني كنت أنتظرك وأتوقع وصولك لتدلي بدلوك في موضوعنا.فلقد أتى الفرسان من كل حدب وصوب(الأفاضل أبو العلاء وفريدريك ومحمد جبر) وشق عليهم بالتأكيد أن يتخلف فارس في منزلتك الرفيعة-ولا مكان لمبالغة- فأنا أعي تماما ما أقول؛ فلست بجديد على المنتدى ، ولقد ظللت دهرا أتنقل بين صفحاته في نهم قبل أن أظفر بالعضوية الأثيرة، تماما كمن يمتع عينيه بالنظر إلى ما لذ وطاب دون أن يكون من حقه الاقتراب.وعلى ذلك فمعرفتي بفرسان المنتدى ضاربة في القدم وإن لم يعرفوني إلا حديثا.
أخي الفارابي:وأيم الله لقد اسعدتني مداخلتك بشكل لم أعتده منذ زمن بعيد.واعذر حيرتي، فقد كنت أعتقد أن الملف الشخصي لا يطلع عليه إلا أعضاء الإدارة في المنتدى!!!!! هذا لا يعني أنني متضجر من ذلك. أبدا أبدا. فأستاذي الفاضل محمد جبر هو أخ أكبر وقد أحسن صنعا. لكن سبب اعتقادي ليس عن جهل، وإنما سببه وقعة مؤلمة. فقد اجتهدت للحصول على عضوية في أحد المنتديات التي يتطلب التسجيل فيها تقديم سيرة ذاتية كاملة(ولولا اللوم لطلبوا صحيفة جنائية) ثم الانتظار لحين البت في الطلب. وبعد ان ظفرت بالعضوية؛ أعجبنتي مشاركات أحد أعضائه فحاولت معرفة المزيد عنه ،محاولا الدخول لملفه الشخصي ، فكانت النهاية المؤلمة بأن السيرفر يخبرني بأني موقوف!!!:) وبالطبع كان الأمر مؤسفا بالنسبة لي، وهذا ما رسخ عندي الاعتقاد السابق(اضحك يا صديقي الفارابي)
ملحوظة أخي الحبيب:لقد سميت ما دار من حوار: سجالا. والسجال يكون بين متكافئين، جولة هنا وأخرى هناك. ولا أحسب أني كفوا لأستاذي العزيز محمد جبر، بل لست كفوا لواحد من تلاميذه.وأحسب أنني أقل من ذلك بكثير.فما أبعد التبع عن المتبوع.
أستاذي الفاضل محمد جبر: والله لقد زدتنا-بعد ما تكرمت به علينا من علم وتوجيه-شرفا وفخارا، فبعد أن شرفنا بصحبتكم إذا بنا نفخر بزمالة نجلكم،حفظه الله ووفقه وإياكم.
وللجميع مني خالص التقدير والتبجيل والمحبة.