قد علمت أنّ أسطوانة إسماعيل سكّر بتوشيحيها السيكاه لم تبهر عمروا، وهو محقّ، وهذا أيضا يعيدنا إلى الهالة التي نسجت حول شخصيّة هذا المنشد ومدى علاقتها بقيمته الفنّيّة الحقيقيّة، فها هي أسطوانة أخرى...