صفحة 3 من 19 الأولالأول 123456713 ... الاخيرالاخير
عرض النتائج 21 إلى 30 من 185

الموضوع: حدائق الفرقان : من بديع ما جوّد قرّاء القرآن

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    California
    المشاركات
    7

    إفتراضي شكرا

    للصراحة، لقد شكل صوت الشيخ البهتيمي مفاجأة سارة جدا لي، و هي المرة الأولى التي أسمعه فيها.

    أما الشيخ صلاح الدين طيب الله ثراه و حشره مع الأنبياء و الصالحين (و هو يحتل موقعا عجيبا في قلبي)، فالنهاوند من فمه عن جد بروّق الراس كما نقول هنا.

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    سابع أيّام رمضان :

    قارئ اليوم ومؤذّنه أيضا من القرّاء المعاصرين والعصريّين، ولئن كنت لم أعثر على أيّة تفاصيل عن مولده وسيرته فأنا أعرف على الأقلّ أنّه خلافا لزملائه يلبس البدلة الإفرنجيّة وهو طبيب، ممّا يعني أنّه ليس متفرّغا لتلاوة القرآن وأنّه في تعليمه لم يتلقّ التّعليم الأزهريّ التّقليديّ أو على الأقلّ لم يقتصر عليه.
    وأحمد نعينع ذو نبرة صوتيّة متميّزة فيها ما يشبه البحّة ممّا يجعله محبّبا إلى السّامع وصوته قويّ صدّاح مثل صوت الشّيخ حَصّان.
    وقد اخترت أن أقدّم لكم من تلاواته تلاوة مصوّرة (فيديو) لأنّها من تلاواته المفضّلة عندي، والتّلاوة ممّا تيسّر من سورتي التّوبة والعلق.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 19-09-2009 الساعة 13:09
    أبو علاء

  3. #23

    إفتراضي

    ألا ترى أنه محاولة إستنساخية من الملقب بالكابتن أو الباشمهندس : مصطفى إسماعيل

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الإقامة
    London
    المشاركات
    94

    إفتراضي Hi

    I'm listening to Bahtimi for the first time. Amazing.

    The Ottoman athan is so close to his style by the way.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    أبا عليّ : أكثر المقرئين تأثّرا بأسلوب مصطفى إسماعيل ممّن استمعت إليهم إلى حدّ الآن هو عبد العزيز حصّان بلا منازع ؛ أمّا أسلوب نعينع فهو أحدث عهدا في نظري.
    نجيب : يبدو أنّ للبهتيمي أصولا تركيّة حتّى أنّ له موقعا خاصّا بالشّبكة وهو باللّغتين العربيّة والتّركيّة.
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 30-09-2006 الساعة 14:19
    أبو علاء

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    ثامن أيّام رمضان :

    نعود اليوم إلى الشّيخ مصطفى إسماعيل، وسنبقى مع تسجيلاته المبكّرة وأقدّم لكم منها اليوم تلاوة ممّا تيسّر من سورتي التّحريم والحاقّة وقصار السّور سجّلت بقصر رأس التّين الملكيّ سنة 1948. وأرجو أن تنتبهوا أثناء الاستماع إليها بصفة خاصّة إلى تقنية الوقف على غير المعتاد أو المتوقّع الّتي كنت أشرت إليها عند تقديم تلاوة عبد العزيز حصّان ولنا منها في هذه التّلاوة نماذج شتّى من كلّ لون، ولست أدري إن كان هناك من سبق الشّيخ مصطفى إلى ابتداع هذا الأسلوب بين المقرئين، ولا أظنّه كذلك، (وقد رأينا منها بعض العيّنات في القصيدة الّتي رفعها لنا فريديريك بصوت أبي العلاء محمّد أو "أبو العلا" كما يفضّل هو كتابة الاسم خلّياني بلوعتي وغرامي)، لكنّ ما هو مؤكّد هو أنّ مصطفى إسماعيل قد بلور تلك التّقنية حتّى جعل منها أسلوبا قائما بذاته غدا أسلوبه الخاصّ به والمميّز له الّّذي اتّبعه فيه عديد المقرؤون من بعده.
    أمّا أذان اليوم فهو لمحمود خليل الحصري.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    أبو علاء

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    البلاد المنخفضة.....Netherlands
    المشاركات
    8

    إفتراضي

    شوقتنا للرعد و الزمر من سيدنا عمران
    البهتيمي من بهتيم القليوبية , الدلتا ,شمال و قرب القاهرة..أستبعد جدا أصول تركية ولا عجب من وجود مواقع تركية فالقراء المصريين الكبار معروفين و لهم كثير الاحترام و التقدير في أجزاء كبيرة من العالم الاسلامي خاصة تركيا و ايران ويوجد أيضا بعض المواقع الفارسية المخصصة لهم.
    رصانة و ثقل وتدرج الطنطاوي أخذتني .. لبهتيمي رائع لم أستمع لاسماعيل بعد .... الوجبات دسمة

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    القارىء الشيخ كامل يوسف البهتيمي

    هو من مواليد حي بهتيم بشبرا الخيمة محافظة القليوبية عام 1922 م. ألحقه ابوه الذي كان من قراء القرآن بكتاب القرية وعمره ستة سنوات وأتم حفظ القرآن قبل بلوغ العاشرة من عمره فكان يذهب إلى مسجد القرية بعزبة ابراهيم بك ليقرأ القرآن قبل صلاة العصر دون أن يأذن له أحد بذلك وكانت ثقته بنفسه كبيرة فكان يطلب من مؤذن المسجد أن يسمح له برفع الآذان بدلا منه ولما رفض مؤذن المسجد ظل الطفل محمد زكي يوسف الشهير بكامل البهتيمي يقرأ القرآن بالمسجد وبصوت مرتفع ليجذب انتباه المصلين فكان له ما أراد إذ أن حلاوة صوته أخذت تجذب الانتباه فبدأ المصلون يلتفون حوله بعد صلاة العصر يستمعون إلى القرآن بصوته مبهورين به وبدأوا يسألون عنه وعن أهله فعرفوه وألفوه وزاد معجبوه في هذه السن الصغيرة فسمح له مؤذن المسجد أن يرفع الآذان مكانه تشجيعا له وأذن له بتلاوة القرآن بصفة دائمة قبل صلاة العصر فصار صيت الصبي كامل البهتيمي يملأ ربوع القرى المجاورة وأخذ الناس يدعونه لأحياء حفلاتهم وسهراتهم فكان أبوه يرافقه وظل على هذا الحال مدة طويلة حتى استقل عن أبيه وأصبح قارىء معروفا بالبلدة وكذلك قارىء للسورة يوم الجمعة بمسجد القرية, وكان أهل القرية يعتبرون ذلك اليوم عيدا لأنهم سيستمتعون بصوت ذلك الصبي وظل كذلك حتى أوائل الخمسينيات والتي شهدت شهرة الشيخ كامل يوسف البهتيمي.
    * مع بداية عام 1952 استمع إليه الشيخ محمد الصيفي فكان ذلك فاتحة خير عليه قادته لطريق الشهرة ...كيف التقى بالقارىء الشيخ محمد الصيفي ؟ وكيف كانت البداية نحو الشهرة في القاهرة ؟
    ** كان الشيخ الصيفي قد علم بوجود قارىء جديد ببهتيم يتمتع بحلاوة الصوت فذهب إلى بهتيم واستمع إلى تلاوة الشيخ كامل دون علمه فأعجب به وطلب منه أن ينزل ضيفا عليه في القاهرة فأصطحبه ونزل ضيفا عليه في بيته بحي العباسية فمهد له الطريق ليلتقي بجمهور القاهرة وجعل بطانته له في الحفلات والسهرات وقدمه للناس على أنه اكتشافه وبعد فترة وجيزة بدأ جمهور القاهرة يتعرف عليه فأصبح يدعى بمفرده لإحياء الحفلات والسهرات فكان ذلك يسعد الشيخ محمد الصيفي فأخذ يشجعه مما زاد من ثقته حتى ذاع صيته في أحياء وضواحي القاهرة , وأصبح قارئا له مدرسة وأسلوبه في الآداء وأفاض الله عليه من الخير الكثير والمال الوفير فاشترى قطعة أرض بشارع نجيب بحي العباسية أقام عليها عمارة كبيرة واستأذن من الشيخ الصيفي أن يستقل بحياته شاكرا له حسن ضيافته وكريم صنيعه وما قدمه له من عون طوال فترة إقامته بالقاهرة حتى استطاع أن يثبت جدارته وأهليته لقراءة القرآن وسط كوكبة من مشاهير وعظام القراء بالقاهرة.
    * لم يلتحق الشيخ كامل يوسف بأي معهد لتعليم القراءات..فكيف تعرف على أحكام التلاوة وعلوم التجويد؟
    ** هو بالفعل لم يلتحق بأي معهد من معاهد القرآن وتعليم القراءات بل لم يدخل أي مدرسة لتعليم العلوم العادية ولكن بالممارسة والخبرة والاستماع الجيد إلى القراء مثل المشايخ محمد رفعت ومحمد سلامة والصيفي وعلى حزين تعلم احكام التلاوة دون ان يشعر هو بذلك وقد اكتملت عناصر النجاح لديه بعد الاستماع إلى هؤلاء العمالقة في قراءة القرآن.
    * رغم نجاح القارىء البهتيمي جماهريا إلا أن عدم التحاقه بمعهد القراءات ظل العقدة التي تطارده وتحول بينه وبين تقدمه لاختبار القراء بالأذاعة ... فكيف تخلص من تلك العقدة ؟ ومتى تم اعتماده بالإذاعة المصرية ؟
    ** هذا كلام صحيح مئة بالمائة ففي عام 1953 عرض عليه الشيخ محمد الصيفي أن يتقدم بطلب للإذاعة لعقد امتحان له امام لجنة اختبار القراء إلا انه رفض خشية أن يتم احراجه لعدم إلمامه بعلوم وأحكام القرآن وعلوم التجويد وأته لم يدرس بأي معهد للقراءات ولكن المشايخ محمد الصيفي وعلي حزين أقنعاه بضرورة التقدم لهذا الامتحان وأن موهبته تفوق كثيرين تعلموا بمعاهد القراءات , فقهر ذلك الكلام خوفه وفك عقدته وتقدم للامتحان ونجح بامتياز فتعاقدت معه الإذاعة المصرية في أول نوفمبر عام 1953 م وتم تحديد مبلغ أربعة جنيهات شهريا مقابل التسجيلات التي يقوم بتسجيلها للإذاعة وتم تعيينه بعد ذلك قارئا للسورة يوم الجمعة بمسجد عمر مكرم بميدان التحرير بالقاهرة وظل به حتى وفاته.
    * كانت علاقة الشيخ البهتيمي بالرئيس جمال عبدالناصر وطيدة ... كيف ترجمت هذه العلاقة ؟
    ** كان الشيخ كامل البهتيمي محبوبا من كل أعضاء مجلس قيادة الثورة وكان الرئيس عبدالناصر يحبه حبا شديدا ويطلبه لرئاسة الجمهورية لإحياء معظم الحفلات التي تقام بمقر الرئاسة وكان الناس يظنون أن اقتراب الشيخ البهتيمي من الرئيس عبدالناصر بغرض التقرب للسلطة أو سعيا وراء الشهرة ولأن عهد عبد الناصر كان مليئا بالمتناقضات ولم يكن محبوبا من بعض فئات شعبه فكان سخط الناس على الشيخ البهتيمي هو ترجمة لسخطهم الحقيقي على الرئيس عبدالناصر ولذا فبعد وفاة الشيخ كامل ومن بعده عبد الناصر تغيرت معاملة الحكومة لنا حتى معاملة الناس تغيرت فبدأت الحكومة تطالبنا بسداد ضرائب قديمة لا نعرف عنها شيئا وامتنعت الإذاعة المصرية عن إذاعة تسجيلات الشيخ البهتيمي وكذلك التلفزيون الأمر الذي وصل بالدولة أنها لم تكرم الشيخ حتى الآن.
    * في عام 1967 م ذهب الشيخ كامل يوسف البهتيمي إلى مدينة بور سعيد تلبية لدعوة وجهت إليه لإحياء ليلة مأتم ...فتلعثم لسانه أثناء القراءة وعجز عن النطق ...فماهي حقيقة هذا الأمر؟
    ** كنت مصاحبا له في تلك الليلة وبينما كان الشيخ يقرأ في السرادق المقام فؤجئت وفؤجى الحاضرون بعدم قدرته على مواصلة القراءة بل وعجزه عن النطق وقد شعر بأن شيئا يقف في حلقه فثقل لسانه فقمنا بنقله إلى الفندق الذي كنا ننزل به وتم إسعافه ونقله إلى القاهرة ولكن بعد تلك الحادثة بأسبوع واحد أصيب بشلل نصفي فتم علاجه واسترد عافيته وقد قيل لنا فيما بعد أنها كانت محاولة لقتله في مدينة بور سعيد بعد أن وضع له مجهول مواد مخدرة في فنجان قهوة كان قد تناوله قبل بدء التلاوة بالمآتم ورغم أن الشيخ أسترد عافيته إلا أن صوته لم يعد بنفس القوة التي كان عليها من ذي قبل, ومرت الشهور حتى فؤجئنا به يدخل علينا البيت ذات يوم بعد رجوعه من إحدى السهرات وهو في حالة إعياء شديد وقمنا باستدعاء طبيبه الخاص الدكتور مصطفى الجنزوري الذي صرح لنا بأنه مصاب بنزيف في المخ وبعدها بساعات قليلة فارق الشيخ كامل البهتيمي الحياة, وأذكر أن الدكتور فرحات عمر الفنان المعروف بالدكتور شديد قال لي مؤخرا وبالحرف الواحد أبوك يابني مات مقتول.
    * ما هو أول أجر تقاضاه الشيخ البهتيمي وماهو آخر أجر كذلك ؟
    ** أول أجر تقاضاه كان 25 قرشا ببلدته بهتيم ووضع هذا المبلغ على مخدة أمه قائلا لها أصبري يا أماه بكرة ربنا حيفتحها علينا وكان آخر أجر تقاضاه هو مبلغ 60 جنيها عن إحياء حفلة بالقاهرة و150 جنيها خارجها عن الليلة .
    * هل سجل القرآن الكريم مرتلا للإذاعة ؟
    ** للأسف وافته المنية قبل أن يتم ذلك ولكن سجله مجودا.
    * ما هي الأمنية التي توفى دون تحقيقها ؟
    ** الرجوع إلى القرية والاستقرار بها والوفاء ورد الجميل لأهلها إلا أن المنية وافته عام 1969 م عن عمر يناهز 47 عاما فحال ذلك دون تحقيق حلمه. رحمه الله رحمة واسعة.
    أبو علاء

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    تاسع أيّام رمضان :

    تلاوة اليوم من إهداء محبّ الطّرب أبي عليّ، وهي والأذان المصاحب لها بصوت الشّيخ محمود علي البنّا وهو مقرئ من مواليد العشرينات (1926) مثل محمّد صدّيق المنشاوي وأبو العينين شعيشع والبهتيمي وحصّان وعبد الباسط عبد الصّمد والكثيرين غيرهم.
    والحقيقة أنّي لم أكن أعرف الكثير عن هذا المقرئ، فلطالما قرأت أو سمعت أنّه من كبار القرّاء دون أن يتسوقفني ما سمعته من تلاواته (وقد كنت جلبت من القاهرة مجموعة لا بأس بها من أشرطته، غير أنّي لم أجد فيها ما يستحقّ الاهتمام) ؛ وبينما كنت أبحث عند إعداد هذا الموضوع عن تلاوة له تبرّر صِيتَه أمدّني أبو عليّ بهذا التّسجيل الّذي يُظهر تمكّنا من النّغم وطاقة صوتيّة وأسلوبا في الأداء، وتلك العلائم مضافة إلى ما يكشفه لنا الأذان من حلاوة الصّوت ممّا يوجب الاحترام ويشجّع على البحث عن المزيد من تلاوات هذا المقرئ قبل الحكم النّهائيّ وتحديد قيمته في فنّ التّلاوة.
    كما أنّ من مزايا هذا التّسجيل أنّنا نجد فيه تلك الحيويّة وذلك التّفاعل اللّذين حدّثتكم عنهما في مقدّمة هذا الموضوع ممّا يجعل من تجويد القرآن فنّا بشريّا حيّا يتميّزعن فنون الغناء الدّنيويّ دون أن ينفصل عنها، يتميّز بقدسيّة مادّته الكلاميّة أو مضمونه وبما يكتنفه من جوّ إيمانيّ، لكنّه لا ينفصل عن سائر الفنون الموسيقيّة والغنائيّة من حيث مادّته النّغميّة ومن حيث شروط "إنتاجه" أو أدائه وملابساته.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    أبو علاء

  10. #30

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء
    تاسع أيّام رمضان :


    تجويد القرآن فنّا بشريّا حيّا يتميّزعن فنون الغناء الدّنيويّ دون أن ينفصل عنها، يتميّز بقدسيّة مادّته الكلاميّة أو مضمونه وبما يكتنفه من جوّ إيمانيّ، لكنّه لا ينفصل عن سائر الفنون الموسيقيّة والغنائيّة من حيث مادّته النّغميّة ومن حيث شروط "إنتاجه" أو أدائه وملابساته.
    أحسنت

صفحة 3 من 19 الأولالأول 123456713 ... الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •