صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: الحاج هاشم الرجب: حفلة المقامات العراقية 17 كانون أول 1957

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي الحاج هاشم الرجب: حفلة المقامات العراقية 17 كانون أول 1957

    هدية من الأستاذ فؤاد ميشو بمناسبة عيد ميلاده ال 85 الواقع في 18 كانون الثاني لهذا العام
    الحاج هاشم الرجب في حفلة المقامات العراقية من الإذاعة العراقية يوم 17 كانون الأول 1957 و بمصاحبة فرقة الإذاعة العراقية
    قدم هاشم الرجب المقامات التالية
    حجاز ديوان
    حليلاوي
    دشتي
    ناري
    بياتي
    مدمي
    مع بعض البستات التراثية المناسبة

    ملحوظة: إذا سمعتم عزفاُ ساحراُ على الكمان ضمن هذه المقطوعات فاعلموا أنه الحبيب جميل بشير

    نبدأ مع مقام الحجاز ديوان يليه مقام الحليلاوي و نقفل ببستة عبودي جا من النجف
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي مقام الدشتي

    تقديم السبتي
    مقام دشتي و بستة ذبني عليهم ثم مقام ناري
    و قد قسمت الملف إلى قسمين
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي مقام البياتي و المدمي

    تقديم السبتي
    مقام بياتي و بستة جواد جواد مسـيّـبي
    مقام مدمي و بستة تدري ش عمل فرقاك

    الأخوين زرياب و أوج
    هل بالإمكان أن تقدما لنا تعريفاُ بالحاج هاشم و مكانته بين قراء المقام العراقي و الذي أفترض نظرياُ (من خلال تقدمة الأستاذ فؤاد) أن يكون بارزاُ
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

  4. #4
    Awj Guest

    إفتراضي

    الحاج هاشم الرجب رحمه الله معروف أكثر كعازف للسنطور ثم كخبير بالمقامات العراقية أكثر من شهرته كقاريء مقام ،،، بدأ قراءة المقامات ثم تعلم عزف السنطور من يوسف بتو في الدورة المكثفة التي تمت بإشراف من نوري السعيد رئيس الوزراء آنذاك ، سجل عدد من المقامات وكان من المخلصين لطريقة رشيد القندرجي ثم مارس عزف السنطور مع فرقة الجالغي البغدادي التي ضمته مع المرحوم شعوبي ابراهيم عازف الجوزة والمرحوم حسين عبد الله عازف الايقاع بعد ذلك تفرغ للبحث والتأليف في المقام العراقي والموسيقى الشرقية وعلومها ومراجعة وبحث كتب الفارابي والكندي ونظرياتهما في هذا المجال وله عدة مؤلفات مهمة ، انتقل الى رحمة الله قبل سنوات

    شخصيا يعجبني اداءه لمقام الحليلاوي .. شكرا لك مجددا وللاستاذ فؤاد ميشو
    آخر تعديل بواسطة Awj ، 15-01-2007 الساعة 15:08

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    California
    المشاركات
    7

    إفتراضي

    لم أسمع الملفات كلها بعد (الإتصال ضعيف بعض الشيء)، لكني أحببت أن أعلق على ما قاله أخي العزيز أوج، عن كون الحاج هاشم تلميذ يوسف بتو.

    اليوم كنت أسمع بعض تسجيلات المؤتمر الشهيرة للقبنجي (و التي بعد الإستماع إليها مجددا فهمت سبب عشق أوج لها، فمثلا، الشيطاني في الراست هو أول مرة أحس فيها أنها نغمة شيطانية فعلا)، و لفت نظري في بداية المنصوري، الصوت العظيم الصادر عن سنطور يوسف بتو، غير عزفه المرعب برأيي. هل كان هناك تدهور في صناعة هذه الآلة في العراق؟ أم أن التدهور كان في العازفين (مع كل الإحترام و التقدير للحاج هاشم، و خبرته في المقام)؟

    فعلا، كان جالغي أسطوري، (و أنا أعتمد التسمية رغم وجود آلات فيه تخرج عن الجالغي)، فصالح شميل، و يوسف بتو، و عزوري أهارون، و يوسف زعرور، كلهم عازفين لن يجود التاريخ بمثلهم، على الأقل ليس في زمن واحد.

    ملاحظة أخيرة،
    تحرير الحجاز ديوان هو فعلا من الحجاز ديوان الذي عهدته، لكن مسار التحرير بالذات أول مرة أسمعه، فهل هذا تحرير على طريقة أبو حميد؟
    آخر تعديل بواسطة 3amr ، 15-01-2007 الساعة 18:04

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة 3amr
    لم أسمع الملفات كلها بعد (الإتصال ضعيف بعض الشيء)، لكني أحببت أن أعلق على مااليوم كنت أسمع بعض تسجيلات المؤتمر الشهيرة للقبنجي (و التي بعد الإستماع إليها مجددا فهمت سبب عشق أوج لها، فمثلا، الشيطاني في الراست هو أول مرة أحس فيها أنها نغمة شيطانية فعلا)، و لفت نظري في بداية المنصوري، الصوت العظيم الصادر عن سنطور يوسف بتو، غير عزفه المرعب برأيي. هل كان هناك تدهور في صناعة هذه الآلة في العراق؟ أم أن التدهور كان في العازفين (مع كل الإحترام و التقدير للحاج هاشم، و خبرته في المقام)؟

    فعلا، كان جالغي أسطوري، (و أنا أعتمد التسمية رغم وجود آلات فيه تخرج عن الجالغي)، فصالح شميل، و يوسف بتو، و عزوري أهارون، و يوسف زعرور، كلهم عازفين لن يجود التاريخ بمثلهم، على الأقل ليس في زمن واحد.
    لقد حصلت على تسجيلات عزف الأسماء المذكورة أعلاه في مؤتمر الموسيقى العربية الأول في القاهرة و سوف أقوم برفعها اليوم أو غدأ، حسب توفر الوقت
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    California
    المشاركات
    7

    إفتراضي

    أكون فعلا ممنونك، لأن هذه التسجيلات كنوز لا تقدر بثمن.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي القسم الثاني: الدفعة الأولى

    نكمل مع الحاج هاشم الرجب في تقديمه للمقامات العراقية

    مقام خنبات: أستنجد الصبر فيكم
    يتلوه مقام شرقي أصفهان: ما شفت متلك
    ثم بستة: آه يا أسمر اللون


    مقام عربيون عجم: يا من هواه أعزه و أذلني
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي القسم الثاني: الدفعة الثانية

    مقام عربيون عرب: ويش طيحك يا قلب
    يتلوها بستة: دزني و اعرف مرامي
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    13

    إفتراضي القسم الثاني: الدفعة الثالثة و الأخيرة

    من هاشم الرجب مقام ابراهيمي
    و هو أصعب و أطول المقامات العراقية، و يتألف من 21 قطعة و وصلة تبدأ بالتحريرعلى البيات و تختم بالتسلوم على البيات

    مقام ابراهيمي: لي خلة و طرني هموم

    أغنية: شلشل عليّ الرمان نومي فزعلي
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    _________________________________
    شرف الوثبة أن ترضي العلى **** غلب الواثب أم لم يغلب

صفحة 1 من 2 12 الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •