صفحة 1 من 4 1234 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 10 من 35

الموضوع: معزوفات رائعة للفنان تيسير إلياس صاحب الانامل الذهبية مع الفرقة

  1. #1
    يوسف ابو هاشم Guest

    إفتراضي معزوفات رائعة للفنان تيسير إلياس صاحب الانامل الذهبية مع الفرقة

    معزوفات اكثر من رائعة للفنان الفلسطيني تيسير إلياس مع الفرقةمن البوم ثلاثي زرياب
    يحتوي على سماعبات ولنغات و تقاسيم اتمنى يارب تعجبكم و تنال استحسانكم
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2

    إفتراضي تيسير الياس أنامل ذهبية

    ما شاء الله أخي أبا هاشم !
    صحيح أن لتيسير الياس أنامل ذهبية في هذه التسجيلات ، إلا أنّ عزفه اليوم ، بعد زهاء عقد من الزمن ، قد ارتقى الى عوالم جديدة لم نعهدها منه من قبل . لم تنل هذه الموهبة المغمورة حقها من الانتشار وقد لا يعني الاسم للعامة شيئاً رغم كونه أحد الأسماء المرتبطة عضوياً بالعود لدى المستمع العالمي . وقد ورد اسمه في موسوعة "من هو من في العالم اليوم" عام 2004 إن لم تخنّي ذاكرتي ، كأحد أبرزعازفي العود المعاصرين .

    يحمل تيسير الياس لقب بروفيسور في فنون الأداء ، ويشغل اليوم منصب رئيس قسم الموسيقى الشرقية في الأكاديمية العليا للموسيقى وفنون الأداء في القدس للسنة الثانية عشرة على التوالي والمشرف العام على موضوع تدريس الموسيقى في المدارس العربية . وهو بالاضافة الى انه عازف بارع على آلتي العود والكمان فهو استاذ الآلتين في الأكاديمية ومحاضر لامع في موضوعي علم المقام ونظرية الموسيقى والمرشد لطلاب الماجيستير في العزف على العود والكمان والقانون.

    ولد في مدينة شفاعمرو العربية في الجليل الغربي عام 1960 ودرس الكمان الغربي الكلاسيكي متخرّجاً من الكونسيرفتوار في حيفا ، ومن ثمّ واصل تعليمه العالي في الجامعة فحاز على لقبي البكالوريوس والماجيستير في العلوم الموسيقية بامتياز؛ أما أطروحته لنيل شهادة الدكتوراه في العلوم الموسيقية (الموسيقولوجيا) فكانت حول " الارتجال في الموسيقى العربية المعاصرة - بنىً مولودة أم مستقاة " تناول فيها بالبحث النظري والميداني مدرسة الارتجال الآلية والصوتية في القرن العشرين .
    أسس فرقتي بستان ابرهام وثلاثي زرياب وطاف العالم يعرض موسيقاه الشرقية الأصيلة ، التي تقع ما بين الاجتهاد على الموروث وبين الرؤية الحديثة المواكبة للعصر .

    لم ينل هذا الفنان المبدع حقّه من الانتشار في العالم العربي ، فلو قيّض لهذا العازف أن يولد في احدى دول الجوار العربية أو أن ينـزح عن وطنه الى الغرب ، لنال من الشهرة أضعاف ما ينال اليوم ولتبوّأ مكانةً مرموقةً بين أساتذة العود والكمان في الوطن العربي . الا انّ أنفته وعزفه عن الاستجداء أبقياه مغموراً الا للصفوة المصطفاة من السميعة الذين اصطفّوا في المنتديات المعدودة التي تعنى بالشأن الموسيقي الراقي كمنتدانا الأغرّ هذا .
    بوركت أخي على هذه اللفتة الكريمة ، وإن كان بمكنتك أن تتحفنا بالمزيد فسنكون لك من الشاكرين !

    أخوكم
    الفارابي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الإقامة
    London
    المشاركات
    94

    إفتراضي Thanks

    The Ziryab trio CD is one of my favourite CDs.

    Thanks

  4. #4
    sahebmh Guest

    إفتراضي

    ان افضل ما قدم تيسر الياس حسب رأيي هو ثلاثي زرياب من بين 8 اعمال او9 قام بها.عليه لوم كبير ومسؤوليه اكبر في الخروج الى العالم بما لا يعرفه كثيرون عن المدرسه الفلسطينيه للعود بدل التقوقع في فن مسيس ضمن افكار التعايش العربي الاسرئيلي ...فبعد ان حمل لقب البروفسور ومدير كذا ورئيس كذا حتى بات وهو في افضل سن للعطاء لا نسمع الا النوادر او اعمال دون مستواه وما قدمه مؤخرا في فستفال العود عن سيد درويش كان متواضع جدا...
    في قلبي حسرة ربما يحلم بها غيري كثيرون وهي لم شمل البيت الموسيقي الفلسطيني ضمن مدرسه واضحة المعالم هي الفلسطينيه العربيه الخالصه...طاقات هائله مشهود لها عند تيسير الياس ...سيمون شاهين...كميل شجراوي...خالد جبران...وغيرهم .

  5. #5

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة sahebmh
    ان افضل ما قدم تيسر الياس حسب رأيي هو ثلاثي زرياب من بين 8 اعمال او9 قام بها.عليه لوم كبير ومسؤوليه اكبر في الخروج الى العالم بما لا يعرفه كثيرون عن المدرسه الفلسطينيه للعود بدل التقوقع في فن مسيس ضمن افكار التعايش العربي الاسرئيلي ...فبعد ان حمل لقب البروفسور ومدير كذا ورئيس كذا حتى بات وهو في افضل سن للعطاء لا نسمع الا النوادر او اعمال دون مستواه وما قدمه مؤخرا في فستفال العود عن سيد درويش كان متواضع جدا...
    في قلبي حسرة ربما يحلم بها غيري كثيرون وهي لم شمل البيت الموسيقي الفلسطيني ضمن مدرسه واضحة المعالم هي الفلسطينيه العربيه الخالصه...طاقات هائله مشهود لها عند تيسير الياس ...سيمون شاهين...كميل شجراوي...خالد جبران...وغيرهم .
    هذا كلام ينبوعلى ما تعارفنا عليه في هذا المنتدى الراقي ، وكان الأجدر به ألا يكتب أصلاً . إنّ محاولة الطعن في شخص الفنّان والتطرّق الى موضوعات تمسّ مسيرته الشخصية وانتماءاته السياسيّة هي نغمة نشاز لم أستسغها البتة ، وبالذات حين يكون في الأمر مغالطة وقذف عن سابق اصرار وترصّد !
    أما عن الكاتب فقد علمنا أنه ممّن يدين بدين عوّاد واحد أحد ، فلا قبله ولا بعده من أحد ، وكان الأجدر به أن يستمرّ في التبشير بهذا الدين الجديد ، بدل أن ينـزلق الى متاهات لا تسهم في الشأن الموسيقيّ الذي نحن بصدده بشيء .

    أعذروني
    أخوكم
    الفارابي

  6. #6
    sahebmh Guest

    إفتراضي

    اخي فارابي ان الحسره عادة ما تكون عل الغالي والعزيز وهذا ما قصدته...عندما تقول بان انامل تيسير قد وصلت الى مراتب اعلى المفروض ان يكون ماقدمه بالامس القريب افضل حسب كلامك.فهل لي ان ارفع ما قدمه عن سيد درويش لتقارنه بثلاثي زرياب...
    اما دين العوادين فاهل مكه ادرى بشعابها وانتظر مني الكثير لثنائي حبذا يعود سيمون وتيسير الياس ليكون الحديث عن حسرتي التي ذكرت في المداخله الاولى مفهوم اكثر..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الإقامة
    London
    المشاركات
    94

    إفتراضي Guys

    Sorry for the delay in replying.

    There is no problem in having "competition" between our appreciations to different artists.

    For me an outsider, I like both (Elias and Shaheen), and I don't see a lot of difference in their school.

    But I am amazed that our folks in Palestine can't produce anything that is non-commercial by Elias. We all have the Ziryab trio album and love it very much, but is there other stuff (non commercial) by him alone (and I don't mean the Bustan Abraham stuff)?

  8. #8

    إفتراضي

    بصفتي دخيلاً على النزاعات الأخوية الفلسطينية، ونرجو أن تكون حصراً من ذلك النوع الذي يسهم في إثراء النقاش وإغنائه بالنماذج والتحليل الموسيقي، أجد نفسي في موقع الانتظار لما ستسفر عنه الآن من مقارعة الدليل بالدليل، والمقطوعة بالأخرى، والرأي بالرأي.

    وفي هذا الإطار، فإنني أميل إلى الطلب إلى أصدقائنا أن يسهموا في جهد أولى
    لقد استعمل نجيب على ما أحسب للمرة الأولى، ومن ثم الأخ صاحب، تعبير المدرسة الفلسطينية الحديثة في عزف العود،
    وإنه لمن المحبب إلى قلبي أن تضاف مدرسة جديدة إلى ما نعرفة، من تركية وعراقية ومصرية ومغربية (إلى حد ما) وشامية (بالمعنى الواسع)
    لذا أرجو منكم أن تحددوا لنا بعض ملامح هذه المدرسة،
    بمعنى أنه لا يكفي أن يكون هنالك عازفون فلسطينيون جيدون كي تكون مدرسة مستقلة، بل نحن بحاجة إلى تحديد الملامح والخصوصيات التي قد تكون هذه المدرسة الجديدة تنفرد بها عن المدراس الأخرى، ولا سيما الشامية والمصرية الأقرب بحكم الجغرافيا إليها.

    وإن كان أهل مكة أدرى بشعابها، فإننا نرجوهم أن يكونوا أيضاً لنا دليلاً لفهم هذه الشعاب ومناظرها المتميزة
    آخر تعديل بواسطة ovide ، 07-02-2007 الساعة 00:37

  9. #9

    إفتراضي

    الأخوة ألأفاضل

    لقد تلكأت عامداً في الردّ على مداخلاتكم عسى أن أجتاز نزعة فطرية لديّ إلى الانجرار وراء المشاحنات ؛ وقد رغبت عن خوضها في الشأن الموسيقي بالذات. إنّ ما فينا يكفينا ولا ينقصنا أن نصبّ الزيت على نار تأتي علينا كل يوم من جديد ، على كافة الأصعدة الأخرى .

    لقد اخترت أن أعلّق على مساهمة الأخ أبي هاشم بما قد علمت عن الفنان الذي ساق تسجيلاته ، وقد كنتم استزدتم الأعضاء أن يسهبوا ولو قليلاً في التعريف بالفنانين الذين ترفع أعمالهم ، ففعلت . لم أعِ آنذاك أنّ في الأمر ما سيوغر صدر أحد وإلا لكنت ارتدعت عنه أصلاً .

    لست ممن يسوّغ المقارنات بين الفنانين ، كائنة ما كانت براعاتهم ، فلكلّ ٍ درايته وأسلوبه ولمسته وأحاسيسه ومخزونه الثقافي والموسيقي ، ولا خلاف البتة أنّ لكلّ منهم محطات قد يتفوّق فيها على نفسه وقد يتعثّر ، وما الكمال الا لله .

    كما وأنني لست من حزب أحد كما قد ألمح أستاذاي نجيب وفادي ، وهذا التشيّع لفلان مرفوض عندي جملة وتفصيلاً . وان كنت نُسبتُ قسراً الى هذا الحزب أو ذاك فهاءنذا أقدّم استقالتي . كل ما في الأمر أنني لم أستسغ اشارة صاحب صاحبه الى امور شخصية لا علاقة لها بالشأن الذي نحن بصدده . وقد اعتقدت ، خاطئاً ، أن القائمين سيلجأون بمبادرتهم الى حذفها والاشارة مجدّداً الى ثوابت هذا المنتدى وأخلاقياته ونظمه مما كان صاحبه قد كرّر مراراً ، فأخفقت ثانية .

    أما عن رأيي حول مدرسة العود الفلسطينية فلا عوَل عليّ في هذا الصدد ، إلا أنني أعتقد أنّ نجيباً لم يقصد أن هناك مدرسة فلسطينية بالمعنى المتعارف عليه للمصطلح . أحسب ان هنالك بذار منحى جديد قد يتطوّر الى مدرسة خلال هذا القرن إن داوم الأساتذة على ما تخذوه لهم طريقاً ، وها هو الجيل الثاني من تلامذتهم يشدّ الخطى نحو الخروج الى النور . لقد شارك اثنان من طلبة الأساتذة تيسير الياس وكميل شجراوي في مسابقة للعزف على العود أجريت ضمن أنشطة مؤتمر الموسيقى العربية الثاني عشر أو الثالث عشر في القاهرة ، فحصدا الجائزتين الأولى والثانية من بين ثلاث ، مما يشير الى أنّ التفاحة لن تسقط بعيداً عن الشجرة .

    هذا ما دار في خلدي الليلة ، ولو لم أقلهُ لجفا الكرى أجفاني !
    اخوكم
    الفارابي
    آخر تعديل بواسطة الفارابي ، 17-02-2007 الساعة 01:10

  10. #10
    sahebmh Guest

    إفتراضي

    في الحديث عن تيسير الياس سوف ابدأ بنصف الكأس المليان من خلال عمل جميل قدمه تيسير في فستفال العود خصصه لذكرى رياض السنباطي سنة 2005.حسب رأيي كان موفقا في التوزيع الجديد والاداء الجماعي الذي يشهد له فيه على خلاف غيره من الموسيقيين الفلسطينيين.
    اعضاء الفرقه هنا
    تيسير إلياس الذي يعزف على العود مهران مرعب على القانون وسامي خشيبون على الكمان وهاني أسعد على الدربكة وعزيز نداف على الدف.
    العمل الاول هو موسيقى اغنية يا ناسيني لحنها رياض السنباطي وغنتها شهرزاد
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

صفحة 1 من 4 1234 الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •