عرض النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: Hilmi-Yehawel 3azuli (Odeon)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي Hilmi-Yehawel 3azuli (Odeon)

    مهدى إلى أبو بسوم

    دور «يحاول عذولي»، مقام نهاوند كبير ونوا أثر
    Odeon 45670 1/2
    محمد الدرويش / عبده الحامولي

    صيغة سادة raw
    وصيغة مفلترة

    رموووووووووني عيوني في عشق الملاح

    highlights
    Yehaaaaaaaaawel at 0'49
    Ramuuuuuuuni at 2'38 same descent
    around 4'00 minute very nice as well
    we min yenul el-amal around 5'20
    6'15 is a bayyati sentence, but sounds on the verge of nashaz, perhaps because Hilmi is not correctly sustained by the takht at that point
    6'46 is also quite unclear as far as maqam is concerned, but very nice all the same
    Wonderful "nahari" rythmic series 7'13 and onwards
    "usual" bayyati layali after a nawa athar / nahawand kabir dor, a habit of Hilmi witnessed in other pieces.
    Typical deconstructive Hilmi.

    Abd al-Hayy Hilmi : dor / Yehawel 3azuli
    Odeon 45670

    Better quality filtered file at the end of the thread
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    آخر تعديل بواسطة fredlag@noos.fr ، 10-02-2019 الساعة 16:55

  2. #2
    auditt05 Guest

    إفتراضي

    الحمد لله فزت بلقب اول واحد يسجل الدور من المنتدى
    والله يا اخوان أول مرة أسمع هذا الدور
    كلمات الشكر للعلامة فريد أصبحت مكررة ولا ترقى لمستوى المجهود الذى يقوم به
    ومش عارف أقول ايه

  3. #3
    Bassio Guest

    إفتراضي

    Here we have another example of Hilmi transforming a simple piece into a great piece of interpretation.

    One would have thought he would have given it his special treatment of playing on the 'rhythm' (which he does cleverly) with his usual 'disconnected' approach, but I was surprised that he took another different and unique approach!

    He gets immersed in the piece and transforms it into a "tragedia" the Hilmi style with a new and novel way of continuous portamenti/melismas (if I may describe it) carried throughout the whole piece - something perhaps unheard in any other interpretation of dor at this time period; What was used to function as an ornament now became a theme to whole interpretation!

    Refer to some of the examples referenced by Fred.

    Another thing to notice is the trick he executes at 3:06-3:09 'milah' - also at the successive words 3younou and athar from 2:03-2:12 .. which is a "pseudo-vibrato" effect on one note- without actually changing the pitch, I don't what the hell he does!

    In my opinion, it always takes something to turn a sad nahawand to a tragic nahawand, and I find he achieves it here. You can sample other tragic nahawand at Manyalawi's.

    I would like to ask about the significance of mixing nahawand and athar, as noted by Fred, in achieving any effect regarding this.

    And when you thought it never gets more tragic, the surprise comes with the shift to bayyati to add another dimension, the effect is ethereal almost trance-like. Oh, westerners do miss a lot here.
    (Sorry I am in a phase of listening to Western again these days )

    Superb!

    [Edit: Lyrics please if anyone has them .. I am famous at not deciphering words, even in Arabic]

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الإقامة
    London
    المشاركات
    94

    إفتراضي Hi

    Bassio,

    Even when you put the I3jaz of Hilmi's rendition aside, I wouldn't describe a Nawa Athar Dor composed by Hamuli as "Simple piece"!!!

  5. #5
    Bassio Guest

    إفتراضي

    Hmm .. this is the very first time I notice that Hamuli is the composer!! It seems that Hilmi heard his teacher sing this.

    As for the maqam .. thanks for the correction Najib, I think this is primarily nawa athar after relistening; I wonder why Fred says nahawand kabeer and nawa athar? Are the two being mixed?

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    California
    المشاركات
    7

    إفتراضي

    قد ألام على قلة تعليقي في الفترة الأخيرة،

    المشكلة أنني، و قد سمعت هذا الدور منذ قليل، و طربت له طربا ليس له مثيل (درس في أداء جنس الحجاز)، و خطرت ببالي بعض الخواطر، و بحثت عن الملف الأصلي في المنتدى، فإذ بي أجد كل ما أردت قوله مكتوبا على الصفحة هنا.

    هل لاحظ أحدكم بعد الغرابة في أبعاد البياتي في أول الليالي الختامية؟

    و هل لاحظ أحدكم أن النوا أثر يناسب الطابع التفجعي الحلموي بشكل لا يضاهى (أتذكر هنا أهين النفس، و إن لم أكن مخطئا، العفو يا سيد الملاح).

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي

    Better quality filtered file. For raw file, see at the beginning of the thread
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة Bassio مشاهدة مشاركة
    As for the maqam .. thanks for the correction Najib, I think this is primarily nawa athar after relistening; I wonder why Fred says nahawand kabeer and nawa athar? Are the two being mixed?

    أنا أيضا كشأن باسيو (علم آخر من أعلام المنتدى غاب واحتجب مثل جميع الذين شاركو في هذا الموضوع عداك يا فريد الزمان) لم أفهم الداعي إلى الحديث عن مقامين اثنين في هذه الحال بدل مقام واحد ولم أتبيّن المقصود بالنهاوند (الكبير) في هذا الدور وقد بدا لي من النوا أثر الخالص، وهو ليس مجرّد تلوين أو تنويع في جزء من المذهب بل هو المقام الرئيسيّ ويكاد يكون الوحيد من بداية الدور إلى نهايته، وحتّى تلوين البياتي في الليالي الذي بدت أبعاده غريبة لعمرو ربّما كانت غرابته في كونه لا يكاد ينفصل عن النوى أثر أو يخالف أبعاده لحظة، أو على الأقلّ هذا ما بدا لي، والدور بديع حقّا اجتمعت فيه أهمّ خصائص مذهب عبد الحي في الغناء.
    أبو علاء

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي

    1/ What I mean by nahāwand kabīr is gins nahāwand on rāst followed by gins ḥigāz on nawā, as opposed to "regular" nahāwand with gins kurd on nawā and nahāwand muraṣṣa‘ with gins ‘agam on nawā.
    2/ this means that the scale of nawā athar and the scale of nahāwand kabīr only differ on the fourth degree. And quite often, singers can play with this fourth degree, sometimes hitting degree ḥigāz, sometimes hitting degree gahārkāh. I remember Ḥilmī doing this very clearly in his rendition of kādnī l-hawā.
    3/ For some reasons, I imagine I heard such a play from Ḥilmī at some point in this piece, although I admittedly hear nawā athar now. But maybe at the time I wrote it I was meaning that nawā athar and nahāwand kabīr form a same modal group in which the two scales can be almost freely exchanged ? That was 12 years ago... :-)

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    Netherlands
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة fredlag@noos.fr مشاهدة مشاركة
    1/ What I mean by nahāwand kabīr is gins nahāwand on rāst followed by gins ḥigāz on nawā, as opposed to "regular" nahāwand with gins kurd on nawā and nahāwand muraṣṣa‘ with gins ‘agam on nawā.

    موضوع المقامات هذا لا ينفك يزداد تعقيداً وإثارة للبس يا فريد العصر، ومن ثمَّ تمسكي بالأجناس باعتبارها الوحدة الأساسية للتحليل التي نتفق عليها جميعاً. ففهمي هو أنَّ مقام النهاوند "العادي"، هو جنس نهاوند في الأصل يليه جنس كرد أو جنس حجاز في الفرع. وتشير مجموعة المقامات التركية التي عرضت لها مؤخراً إلى أنَّ هذا هو التعريف التركي للمقام أيضاً، باعتباره تصويراً على درجة الراست لمقام البوسليك.

    أما مصطلح النهاوند الكبير، فلم يسبق لي أن رأيته إلا في مجموعة المقامات التركية المذكورة، وهو عبارة عن مقام مركب من مقامين، أولهما مقام نهاوند على النوى (جنس نهاوند على النوي + جنس كرد أو جنس حجاز على المحير)، وثانيهما مقام نهاوند على الراست (جنس نهاوند على الراست + جنس كرد أو جنس حجاز على النوى). وحسبما هو مكتوب، يتيح هذا المقام المركب استكشاف الأجناس التالية: الكرد أو الحجاز على الدرجة الخامسة، والبوسليك أو النكريز (النوا أثر) على الدرجة الرابعة، والجهاركاه (العجم) على الدرجة الثالثة، والكرد على الدرجة الثانية.

    وأخيرا، لم أجد النهاوند المرصع عند الأتراك، لا في مجموعة المقامات المذكورة ولا في قاموس مصطلحات الموسيقى التركية ، لكنه موجود في موقع عالم المقامات (مع عدد من النماذج الشارحة)، وهو يبدأ بجنس نهاوند في الأصل على الراست ثم حجاز في الفرع لكن على رابعة المقام (الجهاركاه) وليس الخامسة (الصول)، وهو موصوف بأنَّه مقام نهاوند مخفوض الخامسة، لكن يبدو لي أن الوصف الأسهل، على الأقل من ناحية العزف، هو أن علاقته بالنهاوند تشبه علاقة الصبا بالبياتي.

    ولم أجد مقاماً عند العرب أو الأتراك يتكون من جنس نهاوند في الأصل وجنس عجم في الفرع. ومن الطريف أنَّ هذا التركيب النغمي غريب في الموسيقى الغربية أيضاً، لكن لا أعرف إن كان الأمران متصلين أم هي مجرد مصادفة. هل تحضرك أي نماذج؟
    آخر تعديل بواسطة AmrB ، 24-02-2019 الساعة 14:28

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •