عرض النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: Amin Hasanayn Salem : qasaid nabawiyya on 78 rpm record

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي Amin Hasanayn Salem : qasaid nabawiyya on 78 rpm record

    a rare example of inshad by amin hasanayn
    the record is simply entitled "qasa'id nabawiyya"
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 21-11-2007 الساعة 04:38

  2. #2
    بحري Guest

    إفتراضي عزيزنا ألفريد

    شكرا لك فيما ليس بعده شكر وقد أكرمتنا بهذا التسجيل الطيب للشيخ أمين حسنين الفنان الضليع في كل فن
    أرى أن لهوه هنا وأسلوب شخصيته يشبه كثيرا أداء ولهو الشيخ إبراهيم الفنان
    وأما عن اللحن فهو برأي البسيط أنه جد عادي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    أوّلا هذه الاسطوانة ضمّت توشيحين من مقامين مختلفين بحساب توشيح في كلّ وجه :
    الوجه الأوّل : يا مالك مهجتي متى العين تراك
    الوجه الثّاني : حينما وجّه الإلاه العناية
    في اعتقادي المتواضع أنّ هذا التّسجيل وثيقة بالغة الأهمّيّة لأنّه يمثّل نموذجا عمّا كان عليه الإنشاد في العقود الأولى من القرن الماضي بما يتيح لنا تبيّن مصادر علي محمود وطه الفشني وكامل يوسف البهتيمي وغيرهم ؛ وهذا التّسجيل يضاف إلى قطع أخرى وصلتنا بأصوات إسماعيل سكّر وعلي الحارث وأبي العلاء محمّد وإبراهيم الفرّان كما ذكر محمّد علي، وهي فيما يبدو ليست سوى نزر قليل بل ضئيل جدّا من تراث غنيّ لعلّه لا يقلّ غنى عن تراث الأدوار والمواويل والقصائد حريّ بالقادرين أن يبحثوا عنه ويجمعوه وينشروه (ولست أشكّ في أنّ قدرا لا يستهان به منه قد طبع وسوّق على اسطوانات مثل هذه إلاّ أنّه لم يلق في الظّاهر ما لقيه الغناء الدّنيويّ عند جامعي الاسطوانات من الاحتفال)، وحريّ بنا أن نتناوله بالفحص والتّحليل والدّراسة ؛ وهذا التّسجيل يعطينا فكرة عن الإمكانات العظيمة الّتي كان يتمتّع بها الشّيخ أمين فوق ما تكشفه تسجيلات القصائد والمونولوجات من نفس الفترة أو بعد هذه الفترة بقليل.
    أمّا عن موضوع اللّحن وقيمته فأرى أنّه يستحيل الحكم على "لحن" مجرّد من أداء المطرب في هذه الحال، والتّوشيح الدّينيّ من هذه النّاحية رديف للدّور، فهل بوسع أيّ منّا أن يستخلص لحنا مجرّدا للبلبل جاني أو يا أيّها المختار ؟ حتّى عبد الحليم نويره لم يحاول ذلك ولم يزد على قولبة إحدى صيغ اللّحن المنجزة على يد هذا المطرب أو ذاك وتجميدها (ولعمري إنّها أشبه بالأطباق الجاهزة المجمّدة الّتي تباع في المحلاّت الكبرى في أوروبا وخارجها)؛ أو ربّما كان أقرب ما يكون من "اللّحن المجرّد" ما سجّله عزيز عثمان ومحمّد نجيب ودرويش الحريري لمؤتمر 32 ولا تسألوني أيّ شأن كان سيكون لتلك الألحان لو أنّها لم تخرج للجمهور إلاّ في تلك الصّيغة...
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 05-01-2015 الساعة 06:57
    أبو علاء

  4. #4

    إفتراضي

    شكراً للفريد الذي يكشف كل يوم كنوزاً لنا من فرائد ذاك العصر الطربي البديع.
    وأحسب أنه أقدرنا على التثبت من حجم ما طبع من مثل هذا التراث الديني الطابع على الأسطوانات، قدر الإمكان من خلال جداول الشركات.
    وأرجو أن يخيب حدسي، ويتبين أن ما طبع كان فعلاً وفيراً كثيراً، إلا انني أحسب أن الشركات، في مطلع القرن، ربما كانت تتوجه إلى طبقة معينة ربما لم يكن هذا الجانب الإنشادي فعلاً من بين اهتمامتها. لكن الموضوع يستحق النظر بطبيعة الحال، فحالة أم كلثوم وآل عبد الرازق قد تثبت خطأ افتراضي، لكن ذلك قد يرتبط أيضاً بأوان صعود هذه "النبالة" الريفية وقدومها إلى المدن الكبرى.

    لا شك أن من الصعب بشكل عام فصل اللحن عن الأداء، إلا أن وضوح الفصل بين التفريد والبطانة في التواشيح يسمح أكثر برؤية الهيكل الأصلي للحن، وعندذاك مقارنته بسواه كاللحن "الأصلي" القصير والبديع جداً ل"مولاي كتبت رحمة الناس" على سبيل المثال، والذي يتضمن هيكل اللحن بالإضافة إلى شذرات الوصل بين الشطرات المختلفة والأجناس المستعملة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة ovide مشاهدة مشاركة
    لا شك أن من الصعب بشكل عام فصل اللحن عن الأداء، إلا أن وضوح الفصل بين التفريد والبطانة في التواشيح يسمح أكثر برؤية الهيكل الأصلي للحن، وعندذاك مقارنته بسواه كاللحن "الأصلي" القصير والبديع جداً ل"مولاي كتبت رحمة الناس" على سبيل المثال، والذي يتضمن هيكل اللحن بالإضافة إلى شذرات الوصل بين الشطرات المختلفة والأجناس المستعملة.
    استدراكك في محلّه كالعادة يا أبا الفداء، ولست ذاهلا عمّا ذكرت، إنّما القصد أنّنا حتّى لو عمدنا إلى تجريد الهيكل اللّحنيّ ونجحنا في ذلك فإنّ ما سنظفر به لن يسمن ولن يغني من جوع، ولن نكاد نصدّق أنّنا بصدد نفس التّوشيح أو الدّور، ولك أن تقوم بالمقارنة في حال بعض النّماذج الّتي يتوفّر لنا منها صيغ قريبة من الهيكل اللّحنيّ المجرّد مثل توشيح جلّ من أنشاك يمنا وسناء (الصّيغتان موجودتان بصوت محمّد عمران) وبذكر محمّد تحيى القلوب (الصّيغتان بصوت كامل يوسف البهتيمي).
    ولهذا السّبب لم نألف الاهتمام بالبحث عن "ملحّني" التّواشيح الّتي اشتهرت من خلال الصّيغ المشبعة طربا والّتي أخرجها لنا منشدون أفذاذ مثل علي محمود أو طه الفشني أو كامل يوسف البهتيمي أو محمّد عمران.
    أبو علاء

  6. #6
    Lotfi MRAIHI Guest

    إفتراضي

    ببالغ السرور أسمح لنفسي التعليق على ما تقدم. أولا كم المسجل من الإنشاد لا يمثل سوى النزر القليل مما وثقته شركات ذاك الزمن. ثانيا لقد كان المنشدون الأفذاذ و هم تحديدا علي محمود،إسماعيل سكر و سيد موسى ينشدون ألحانهم و أساس هذه الموشحات الجمل اللحنية التي تنشدها البطانة أما المفردات التي يتولاها المنشد فهي مساحة الحرية و الإرتجال اللذان تختص بهما الموسيقى العربية و صار الأمر على هذا النحو حتى الخمسينيات و ما أقدم عليه كل من مرسي الحريري و سيد مكاوي من إعادة صياغة الألحان المتقدمة بإضافة مقدمة موسيقية و ظبط اللمفردات و هو جلي فيما سجله محمد الفيومي. أما ألحان الحريري و منها يا أيها المختار فلا شك أنها خرجت للناس و قد إستوفت ما يأهلها لأن تمثل نقلة نوعية في تاريخ الإنشاد الديني.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي Amin Hasanayn Salim - Qasa'id Nabawiyya / أمين حسنين سالم - قصائد نبوية

    A newly filtered version of this file already posted a few years ago.

    Shaykh Amīn Ḥasanayn Sālim
    Qaṣā’id Nabawiyya
    Polyphone 42402/403
    الشيخ أمين حسنين سالم
    قصائد نبوية




    side 1: Qaṣīda (inshādiyya) Yā mālika muhgatī matā l-‘aynu tarāka
    collective singing, maqām rāst
    قصيدة / يا مالك مهجتي متى العين ترى

    side2: Qaṣīda (inshādiyya) ḥīnamā waggaha l-ilāhu l-‘ināya
    collective singing, maqām rāst
    قصيدة / حينما وجّه الإله العناية
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    آخر تعديل بواسطة fredlag@noos.fr ، 05-01-2015 الساعة 12:11

  8. #8

    إفتراضي

    أولا أشكرك أستاذ فريدريك على الملفات الجيدة والنادرة التي ترفعها لنا بالمنتدى ثانيا لديّ سؤال هو هل سبق للشيخ أمين حسنين أن غنى دوري أهين النفس - وياقمر داري العيون- أبان الفترة الذهبيه له بمصر أيام الأسطوانات , حيث ان مايتوفر لدينا للشيخ أمين عن هذين الدورين هو تسجيلهما المتأخر في تونس أعتقد مع بداية الستينات من القرن العشرين وشكرا لك .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي

    Dear Abu Bassum,
    I am quite certain he did not record all these adwār before his Tunisian era. This is the discography I gathered.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    فريديريك، تعقيبا على حديثنا بالهاتف أعتقد أنّك محقّ في اعتبار التوشيحين (أو القصيدتين) من نفس المقام (الراست) سوى أنّهما على درجتين مختلفتين كما أنّ التركيب المقاميّ في الحالين ليس بسيطا ولا يمكن الجزم بطبيعة المقام إلاّ عند الوصول إلى القفلة (لاحظ أنّ الجملة الأولى من القطعة الأولى تقف على السيكاه كما أنّ القطعة الثانية تبدأ بالحجاز).
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 03-04-2015 الساعة 03:32
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •