إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة السعيدي أحمد مشاهدة مشاركة
لا أدري كف سقط ردي في الصفحة الأخيرة، حاولت إلغاء المشاركة لكن لم أتمكن.
وصلة راست "روحية عبد الخالق" الصفحة الأولى
ما هو أهمّ من تحديد الوصلة المقصودة في تعليقي هو عبارة "تمّ التأكّد من طرف السمّيعة" وبعدها عن أسلوب التناول في هذا المنتدى رغم أنّها لا تخرج عن السنّة العربيّة الأصيلة، ولا يعني التعليق أنّي أجادل في صحّة نسبة الوصلة إلى بديعة صادق لكنّ ما يضايقني هو الوثوق الظاهر في نقل الخبر دون أن يكون الوثوق مؤسّسا على حجج موضوعيّة مقنعة وحجب الافتقار إلى التعليل بنسبة الحسم إلى جماعة موهومة هي جماعة "السمّيعة" دون أن يعرف أحد من هم هؤلاء "السّميّعة" ولا كيف كان تأكّدهم، وهو أسلوب مألوف في بعض الأوساط والمنتديات لكن لا محلّ له في هذا المنتدى لأنّه لا معنى له كما سأبيّن لك، فكيف عسانا أن نحدّد من يمكن أن يعدّ من "السمّيعة" ومن ليس منهم؟ في القرن التاسع عشر كان هناك ما يعرف بامتحان التحزيم لإجازة المطربين فهل يوجد اليوم امتحان للسماع لإجازة السمّيعة ؟ الجواب طبعا واضح وهو كلاّ ؛ فلنفترض أنّ هذه الصفة تمنح بالمواضعة بين أفراد جماعة بعينها مثل جماعة الناشطين بمنتدى سماعي أو روّاد مقهى علي بابا، لكنّ هؤلاء ليسوا جميع "السمّيعة" فقد يكون هناك مثلهم في منتدى زمان الوصل أو في مقهى السرور، فكيف يكون التنسيق بين كافّة جماعات "السمّيعة" وكيف يكون التوفيق بين الجماعات إن اختلفت في الرأي لا سيّما إذا كان الأمر لا يعدو القول التقريريّ المجرّد من أيّة حجّة أو قرينة ؟... أرجو أن يكون هذا الشرح الوجيز كافيا لبيان فساد المقالة، ولا يهمّني هنا البتّ فيما إذا كانت الوصلة لروحيّة أو بديعة بقدر ما يهمّني التخلّص من مثل هذه الحماقات.