صفحة 2 من 2 الأولالأول 12
عرض النتائج 11 إلى 19 من 19

الموضوع: كمال قصار يُطلق في لبنان أكبر مكتبة للموسيقى العربية في العالم

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الإقامة
    London
    المشاركات
    94

    إفتراضي مراحب يا استاذ

    بالتاكيد سيفيدنا ابا علاء في ما حصل وما سيحصل
    ولكنه في تونس الآن

    بانتظار العودة


    روحي الفداء لكلّ كفءٍ عارفٍ............أهوي على قدميه غير مبال
    أتريد معرفة الجحيم بكنهها؟............إن الجحيم لصحبة الجهّال
    Mustapha Said - Rubaiyyat

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة Najib مشاهدة مشاركة
    بالتاكيد سيفيدنا ابا علاء في ما حصل وما سيحصل

    ولكنه في تونس الآن


    بانتظار العودة
    للأسف أعاقتني الحركة الدّؤوب خلال الأيّام الماضية وما جاء بي إلى تونس بعد لبنان بدل العودة إلى النّمسا عن الاتّصال بالشّبكة ولو لمجرّد إلقاء نظرة خاطفة على البريد الإلكترونيّ وأخرى على المنتدى.
    سأعود لإفادتكم بما احتفظته به من هذه الرّحلة المفيدة بمختلف وقائعها بما في ذلك حفل العشرين في انتظار أن تصلكم التّسجيلات فصبرا وحِلما.
    أبو علاء

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء مشاهدة مشاركة
    سأعود لإفادتكم بما احتفظته به من هذه الرّحلة المفيدة بمختلف وقائعها بما في ذلك حفل العشرين في انتظار أن تصلكم التّسجيلات فصبرا وحِلما.
    أدرك أنّ الأيّام توالت ولمّا أف بالوعد، ولكن صدّقوني أنّ هذه السّاعة هي أوّل سانحة بين مختلف الشّواغل كي أفرغ (عنوة) لهذا الأمر.
    وبعد، فأهمّ ما خرجنا به من تلك الأيّام الثّلاث (كانت أيّاما ثلاثة بالنّسبة إليّ أو بالأحرى يومين وكانت فيما أحسب ثلاثة أسابيع بالنّسبة إلى كمال، فقد ترك سائر شؤونه ورحل إلى بيروت من بداية الشّهر لترتيب كلّ ما يلزم ترتيبه لهذا الحدث) هو أنّنا قد بلغنا قصارى ما يمكن بلوغه من الدّعاية للمشروع والمؤسّسة في ظلّ الظّروف الرّاهنة، فقد نجح كمال في لفت أنظار ما لا يقلّ عن نصف دستة من القنوات التّلفزيونيّة الفضائيّة اللّبنانيّة والعربيّة (فضلا عن محطّات الإذاعة المحلّيّة) وجعلها تخصّ الموضوع والحدث بتحقيقات واستجوابات مطوّلة، وبالتّالي وحتّى وإن لم يكن "الكَيْف" (النّوع) على ما يرام في جميع الأحوال كما رأينا من خلال عيّنة المقال المنقول عن جريدة الحياة فإنّ الكمّ على الأقلّ كان غزيرا ؛ وتُوّجت تلك "الضّجّة" بالنّجاح المطلق الّذي سجّله الحفل، وحسبي القول أنّ جميع تذاكره قد نفدت رغم غلاء سعرها النّسبيّ ولم يبق بالقاعة سوى مقعدين وحيدين شاغرين احتفظ بهما المنظّم لبعض الصّديق ونسي من يكون ؛ ولكنّ نجاح الحفل يقاس أيضا بمقدار تفاعل جمهور الحاضرين مع فقراته وما أبدوه من استحسان أثناءه وإثره واتّفاقهم جميعا على سؤال واحد تردّد على جميع الألسنة : متى يكون الموعد القادم ؟..
    مع كلّ ما سبق، لا ضامن لنا أنّ كلّ هذا الاهتمام والاحتفاء سيترجم إلى دعم أدبيّ ومادّيّ على وجه الخصوص للمؤسّسة وهو الأهمّ، إلاّ أنّه يمكننا الاطمئنان إلى أنّ صاحب المشروع قد نجح في عمل كلّ ما في الوسع لتنبيه النّاس للأمر وشدّ اهتمامهم والفوز باستحسانهم، أمّا البقيّة فلا طَوْل لأحد عليها، والأيّام وحدها هي الكفيلة بإنبائنا إن كانت الفكرة ستجد كفاية من الحماس والأزر لتنمو وتترعرع وتزهر أمّ أنّها ستَهِن وتخبو ويطويها النّسبان وقد انتهت المعركة بقعود المقاتلين...
    هذا عن الحملة الإعلاميّة الّتي سبقت الحفل وعن الحفل نفسه، وما كان لكلّ منهما من صدى لدى الجمهور وفي الأوساط الإعلاميّة، وقد أحكم كمال تنظيم كليهما وبلغ في كلّ ذلك درجة من الإتقان تثير الإعجاب وتوجب له التّحيّة والتّقدير.
    أمّا عن المضمون والقيمة الفنّيّّة لموادّ الحفل كما يمكن أن يراها المستمع العليم النّبيه عامّة والمهتمّ بهذا الشّأن خاصّة (أعني شأن التّراث الموسيقيّ والغنائيّ العربيّ القديم الّذي هو مدار اهتمام هذا المنتدى ومدار اهتمام المؤسّسة الّتي أنشأها كمال قصّار وجاء حفل العشرين من فبراير رمزا لانطلاقها الفعليّ وبدء نشاطها كما ورد في كتيّب التّعريف بالمؤسّسة الّذي وزّع أثناء الحفل) فتلك قضيّة أخرى.
    كنت قد أبديت من قبل تحفّظي وتململي إزاء اختيار موادّ الحفل وأعلامه أو "نجومه" وعدم ارتياحي لتوزيع الوقت بين تلك الموادّ وأولئك الأعلام أوّلا "في السّرّ" فيما كان يدور بيني وبين كمال من محادثات ومراسلات ثمّ في العلن ضمن هذا الموضوع بعد تردّد ؛ ولئن كنت لا أزال مقتنعا أنّ المادّة الأنسب لأيّ حفل تنظّمه "مؤسّسة التّوثيق والبحث في الموسيقى العربيّة" بمفهومها وأهدافها ومشروعها الثّقافيّ والفّنّيّ كما وردت مفصّلة في كتيّبها هي الوصلة الكلاسيكيّة بقوالبها ونظامها ومقوّماتها الجماليّة، إن لم يكن على سبيل الحصر فعلى سبيل الأولويّة والغلبة المطلقتين، وأنّه إن كان لا بدّ من مكان لنتاج الخمسينات والسّتّينات فلا يكون إلاّ أن تٌقدَّم من ذلك النّتاج بضع عيّنات مختارة بعناية وتكون تابعة للوصلة مكمّلة لها أو تكون على هامشها، قلت إنّي لا أزال مقتنعا بهذا الرّأي المبدئي مصرّا عليه وعلى رجحانه نظريّا وعمليّا، إلاّ أنّي أجدني ملزما بالاعتراف أنّه لو جاءت موازين محتويات الحفل ومقاديرها على النّحو الّذي تمنّيت لكان مآله فشلا مضاعفا من حيث مدى تقبّل الجمهور ومن حيث قيمته الفنّيّة في آن.
    معنى هذا الكلام أنّ فؤاد زبادي لم يأت فتحا في الغناء من خلال أدائه للموادّ المعلنة في البرنامج ولم يقنعني بكونه مطربا أصيلا مبدعا لا مجرّد مؤدّ مقلّد (ناهيك عن إمكان أن يكون "سيّد الغناء") إلاّ أنّ له على الأقلّ مزيّتين، الأولى أنّه لا يدّعي ما هو ليس منه في شيء ولا يَعِد بما لا قٍبَل له به، بل إنّه لا يقدّم سوى ما هو مُعلَن سلفا وهو يتقن تقديمه ؛ أمّا المزيّة الثّانيّة فهي أنّه لا يمدّ الرِّجْل إلاّ على قدر ما يسمح به كساؤه، فقد وجدته واعيا تمام الوعي بطبيعة المادّة الغنائيّة الّتي يقدّمها وحدودها قدر وعيه بطبيعته هو وحدوده، لذلك لم يأت العَجَب العُجاب إلاّ أنّه أدّى دوره باحتراف واقتناع فائقين وذاك في اعتقادي سرّ نجاحه عامّة وفي هذا الحفل من خلال ما شَهِدتُه شهادة العيان خاصّة، حتّى أنّي لم أجد سوى مأخذ واحد على أدائه هو عدم توفّقه في الأقسام الارتجاليّة أو شبه الارتجاليّة (وهي حينما يكون الارتجال مكرّرا ومنقولا بدرجة أو بأخرى عن السَّلَف) لا سيّما في التّعامل مع المادّة الكلاميّة فيما يغنّيه آنئذ والمزج بينها وبين النّغم (وسأعطي نماذج عن ذلك عند رفع تسجيل لمحتويات الحفل).
    خيبة الحفل (والرّحلة بأسرها) المريرة جاءت من حيث لم أكن أحسب، بل إنّها كانت من حيث مَبعَث الأمل والتّفاؤل والتّطّلع إلى ما يخرج عن رديء المألوف ويبشّر بأنّ القادم أفضل، وأعني بذلك الوصلة الّتي قدّمها المصطفى السّعيد ومجموعته مجموعة "أصيل".
    لقد كنت أفضت في عرض ما تركه أداء المصطفى وصحبه في خاطري من انطباعات وخواطر بعد الاستماع إلى العيّنتين المسجّلتين اللّتين رفعهما لنا زرياب منذ نحو شهرين لا سيّما وصلة الرّاست المطوّلة، ومع أنّ المآخذ والمثالب لم تكن قليلة ولا هيّنة فإنّي وجدت كفّة المحاسن آنذاك أرجح وأدعى للثّناء والاستبشار، إلاّ أنّه لم يبق في الذّهن بعد رحلة بيروت (ولم يكن حفل العشرين هو المناسبة الوحيدة للاستماع إلى مجموعة "أصيل") سوى الأُولى وقد عَظُمَت وبان هولها أمّا الأخرى فقد ضَؤُلت وهانت حتّى توارت أو كادت ؛ وهنا وجب عليّ الاعتراف بأنّي كنت على خطإ إذ دعوت كمال إلى تخصيص النّصيب الأوفر من الحفل إن لم يكن الحفل كلّه للسّعيد ومجموعته...
    لن أتوسّع ها هنا في شرح ما دعاني إلى إبداء هذا الحكم الّذي قد يبدو مشطّا لأنّ مثل هذا الحديث لا يمكن إلاّ أن يكون بقيّة لحديث سابق له مكانه (موضوع وصلة الرّاست الّتي رفعها زرياب) خصوصا أنّ الأمر يقتضي تعديل بعض ما سلف من ملاحظات وأحكام وتأكيد البعض الآخر وتذييل هذا وذاك بمزيد الشّرح والشّواهد، وهو ما سأقوم به في حينه ؛ وكم كنت أتمنّى أن تسنح الفرصة لعرض رأيي بتفاصيله على المصطفى مباشرة كما تمنّيت لو اطّلع هو على ما كتبناه، إلاّ أنّ الظّروف لم تسمح بذلك ؛ ورغم إشفاقي من احتمال استياء المصطفى عند قراءة ما كتبته ها هنا وما سأكتبه إن شاء اللّه هنالك وغضبه وربّما إفساد ما بيننا من ودّ رغم قرب عهد المعرفة وحدودها ومع مبادرتي إلى القول إنّ في إبدائي لحقيقة رأيي منتهى الاحترام والتّقدير للسّعيد ولعمله فإنّي لا أجد لي مناصا من عرض هذا الرّأي بتفاصيله كما كان شأني دائما في المنتدى وفي سائر أمري وإلاّ أكون قد خذلت غيري ونفسي معا.
    بقيت كلمة أخيرة بل كلمتان ليست من قبيل ما يُخَفَّف به الوطء ويُهَوَّن الهمّ من الخواتم السّعيدة بل هي كلمة حقّ أخرى، كلمة تقدير واعتذار لعازف القانون الشّابّ غسّان سحّاب، فقد وجدته خيرا ممّا ظننته به حين سماعه أوّل مرّة في وصلة الرّاست آنفة الذّكر وهو إن ظلّ على نهجه الّذي وجدته عليه فغده لا شكّ مشرق زاهر وعليه وعلى أمثاله المعوّل في إحياء هذا الفنّ الّذي نجهد جميعا لإحيائه، وأخيرا فربّ ضارّة نافعة، فقد أَسِفنا إذ تعذّر دون أخينا زرياب أن يكون في بيروت مع صحبه ويشارك في تقديم الفقرة الأولى من الحفل إلى جانب المصطفى وغسّان (وحال ذلك دون ملاقاته والتّعرّف عليه) فاستُعيض عنه بعازف شابّ كفيف البصر (مثل المصطفى ومثل صديقي نجيب الغربي الّذي كان معنا في بيروت ومثلي لولا أن قد بقي لي من البصر بقيّة قليلة) هو العازف أحمد شِبُّو، فيالها من مفاجأة سارّة ويالها من صدفة سعيدة، فقد كان هذا الفنّان هو أحد الاكتشافين الحقيقيّين اللّذين سَعِدتُ بهما في رحلة بيروت، أمّا الاكتشاف الثّاني فهو صوت وأداء لم أكن أحسب أنّ مثله في متناول الأذن هذه الأيّام لكنّ تلك حكاية أخرى سيأتي حينها أيضا.
    أبو علاء

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    California
    المشاركات
    7

    إفتراضي

    لقد شوقتني يا أبا العلاء إلى سماع باقي التفاصيل، لا سيما الصوت الذي ذكرته في النهاية، و إن كان له من تسجيلات فأنا أتحرق شوقا لسماعها.

    أنا و إن لم أتمكن من الحضور، و مما يوصف بسخرية القدر أن أغادر بيروت (على ما يبدو نهائيا) في نفس العام الذي بدأت فيه كل هذه الأحداث الجلال، إلا أنني أرى هذه المؤسسة و عملها نجاحا على كل حال، فهي و إن كانت تسعى إلى اجتذاب جمهور واسع و لفت الأنظار قبل الإنتقال في مضمون الحفلات إلى ما هو أدسم، إلا أن احتفاظها بأعظم أرشيف لهذا الفن، و نيتها على جعله متوافرا للعامة مع شروحات الخبراء الذين نعرفهم و نجلهم كما آمل، وحدها تحسب لها نصرا و تزرع الأمل بتربية جيل جديد من الأصوات قادر على خدمة هذا الفن، و العلم عند الله.

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    أرجو أن لا يخيب ظنّك ويكون ما ستسمعه في مستوى شوقك.أمّا عن غيابك عن بيروت لفترة قد تطول فلا تأس على ذلك بل إنّ وجودنا خارج بلادنا قد يساعدنا أحيانا في تقديم خدمات لا يمكننا تقديمها بنفس اليسر حينما نكون بها، وحسبك مثالا على ذلك أنّ مؤسّسي هذا المنتدى الثّلاثة جميعهم مغتربون ثمّ إنّنا نعود بين الفينة والأخرى، فلا تجزع ؛ أمّا عن المؤسّسة فالنّوايا حسنة والمشاريع واضحة وواعدة غير أنّ انّجاح في تنفيذها يتطلّب من المال والجهد ما لا طاقة به لشخص واحد أو شخصين، وكمال ظلّ إلى الآن وحده يخوض الغمار ؛ وعلى ذكر هذا الموضوع فإنّي قد فكّرت في فتح اكتتاب بالمنتدى لصالح المؤسّسة إلاّ أنّ عدد الأعضاء قليل قليل وعدد الأعضاء الفاعلين النّشطين أقلّ منه، ولا أدري كم منهم قادرون على المساهمة ببعض المال ومستعدّون لذلك.
    أبو علاء

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    البلاد المنخفضة.....Netherlands
    المشاركات
    8

    إفتراضي

    i was also bit disappointed of the concert's El-Asil's wasla (that i had already a chance to listen to ) ...and felt it was kind of performed ...-at least- "hastily" .

    regarding "ektitaab" , i think it's natural for any organisation to have an account where members or general supporters can support it (not familiar with the legal frame in Lebanon. in Holland for example there's 2 forms of organisations depending if members have (voting) rights or not ,both forms support not only institutional /government support but also general donations . we had the idea back at start of the forum every one living some other country did not make setting up something like this easy ...
    آخر تعديل بواسطة Hattouma ، 02-03-2010 الساعة 14:56

  7. #17

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو علاء مشاهدة مشاركة
    أمّا الاكتشاف الثّاني فهو صوت وأداء لم أكن أحسب أنّ مثله في متناول الأذن هذه الأيّام لكنّ تلك حكاية أخرى سيأتي حينها أيضا.
    لازم يعني تفضحنا يا ابو علاء

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة kabh01 مشاهدة مشاركة

    لازم يعني تفضحنا يا ابو علاء


    لم أفهم يا صديقي.

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة 3amr مشاهدة مشاركة
    لقد شوقتني يا أبا العلاء إلى سماع باقي التفاصيل، لا سيما الصوت الذي ذكرته في النهاية، و إن كان له من تسجيلات فأنا أتحرق شوقا لسماعها.
    هنا يا فتى.
    أبو علاء

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    البلاد المنخفضة.....Netherlands
    المشاركات
    8

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة kabh01 مشاهدة مشاركة


    لازم يعني تفضحنا يا ابو علاء

    بهذه لا تخش الفضيحة بل الحسد

صفحة 2 من 2 الأولالأول 12

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •