صفحة 1 من 3 123 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: كلمات قد تؤاخذونني أو أؤاخذني بها : عيد ميلاد غير سعيد، ذكرى مرّت في صمت...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي كلمات قد تؤاخذونني أو أؤاخذني بها : عيد ميلاد غير سعيد، ذكرى مرّت في صمت...

    لقد اعتدت منذ أنشأنا هذا المنتدى أن أتوقّف كلّما مرّ عام على إنشائه لبعض لحظات أحصي فيها ما أُنجز أو لم يُنجَز وأُعدّد ما ينتظر الإنجاز أو أسوق آمالي ونقيضها لقادم الأيّام ؛ وها قد مرّت ثلاثة أسابيع على الأوان ولم أكتب شيئا ممّا اعتدت كتابته رغم أنّ الأمر كان يجول بخاطري قبل الموعد بأسابيع إلاّ أنّي غفلت عنه حينا بين زحمة المشاغل ووهن الذّاكرة، فصمت الجميع إذ صمتُّّ، ولم يحرّك أحد ساكنا لا من بقيّة المؤسّسين (أين هم ؟) ولا من الثّلّة القليلة الّتي شهدت الولادة وصاحبت الوليد أيّام النّشأة و"الشّباب" ولا أيّ من الّذين استأنسوا به واستحسنوا أطايبه واستطابوا المقام به حتّى بعد إذ شاب أو ولّى شبابه...
    خمس سنوات مرّت منذ ابتدأت الرّحلة فماذا بقي اليوم أو ما عسى أن يبقى وقد بدت تلك الرّحلة وقد شارفت على النّهاية أو غدت في حكم المنتهية ؟
    هل لا مناص اليوم من تثبيط كلّ الآمال وتسفيه جميع الأمانيّ الّتي رافقت إنشاء المنتدى وإثبات ما لم يفتأ يكتنف مسيرته من شكوك ومخاوف ؟
    منذ أيّام ذكّرني الأخ العزيز عمرو البرجيسي (عمرو الثّاني) كاتبا من القلّة القليلة القليلة بين من كتبوا أو لا يزالون بكتبون بالفصحى ولا تستحقّ اللّغة الّتي كتبوا ويكتبون بها الاحترام فحسب بل تثير الإعجاب أيضا وذكّرني أحد كتبه القليلة أصلا وهو مسرحيّة يوطّن بطلها العزم على بناء سدّ رغم أنّ جميع من حوله وما حوله يقف دونه وبلوغ ذلك الأرب... فهل من المحتوم أن يكون مصير هذا المنتدى هو مصير سدّ محمود المسعدي (اسم الكاتب) وهل قَدَري ومن معي أن نكون "غيالنة" هذا العصر (غيلان هو اسم بطل مسرحيّة "السّدّ") ؟
    بدل محاولة الرّدّ على هذا السّؤال دعوني أقتبس جملة ميمونة صاحبة غيلان في "السّدّ" ملبّيا النّداء.
    قالت غيلانة : اجلس وهات الحساب !
    لقد حصرنا غايتنا من إنشاء هذا المنتدى منذ البداية في جمع تراث فنون الغناء والموسيقى الكلاسيكيّة الشّرقيّة عامّة والعربيّة خاصّة والتّعرّف إليه والتّعريف به في آن من خلال تعهّده بالنّظر والدّرس ومحاولة نشره على أوسع نطاق ممكن، فما الّذي تحقّق لنا من كلّ ذلك بعد هذه الخمس حتّى نحسم الأمر ونختار أيَّ الصّفتين نصفها بها، "العجاف" و"السّمان" ؟
    أمّا الجمع فقد تمّ لنا منه كما لغيرنا في عديد المنتديات الّمنسوبة إلى ذات الباب أو المحسوبة عليه قدرٌ غير قليل ؛ وما غدا متوفّرا اليوم على الشّبكة عموما ولو بأقدار متفاوتة من الجودة التّقنيّة والتّحديد والتّصنيف والتّوبيب لم يكن ليدور بخلد أخصب المهتمّين بهذا الشّأن خيالا وأشدّهم تفاؤلا منذ خمس سنوات (حينما نشأ منتدانا هذا ومنتدى "سماعي" لم يكن قد مرّ على افتتاح منتدى "زرياب" "أب" هذه المنتديات جميعا سوى سنة واحدة)، ودون أن أكون مطّلعا على ما هو موجود بالمنتديات الأخرى فيما عدا منتدى "زرياب" ناهيك عن الحال الّتي هو عليها ممّا أَسْلَفْت فإنّي أعلم جيّدا أنّ ما هو موجود ها هنا من الموادّ السّمعيّة فضلا عن الموادّ البصريّة والكتب والمقالات هو رصيد غزير إن لم يكن يعادل جميع ما تَراكم في البلاد العربيّة من نتاج في هذا المجال خلال الثّلث إلى النّصف الأوّل من القرن العشرين أو يقاربه فهو يمثّل عيّنة لا يستهان بها منه كمّا ونوعا يمثّل استنقاذُها من الغيبوبة قبل التّلف والاندثار المُبرَم إنجازا يحِقّ الاعتزاز به، وقد لا يظهر قَدْره الحقيقيّ إلاّ بعد عقود من الآن حينما نصير نحن هباء ؛ وما لم يصل إليه جهدنا وجهد غيرنا هنا أو هناك آت لا محالة لا خوف عليه، حسبي أن أذكر ما اقتناه كمال قصّار ومؤسّسته خلال العامين الماضيين لأقولها مطمئنّا واثقا ممّا أقول.
    وأمّا ما عدا ذلك فعندها تنقلب الصّورة ويزول أيّ أثر للرّضا والطّمأنينة بله البهجة.
    لعلّ أيسر الاختبارات اختبار العدد - راجع حديثه عند أبي هريرة يا عمرو (أبو هريرة ليس الصّحابيّ الرّاوية أو المرويّ عنه المشهور، بل بطل رواية "حدّث أبو هريرة قال" كتاب المسعدي الآخر)، ومن الواضح أنّنا بأعضائنا الّذين لا ينيف عددهم على الثّلاثمائة اليوم إلاّ قليلا، وإن جاوز الثّلاثة آلاف في وقت من الأوقات، قد فشلنا فشلا ذريعا، وإن كنت ملزما للأمانة بالمسارعة إلى تحمّل الوزر والإقرار بهذه الجريرة، فهذا جنيته أنا دون غيري ولم يكن كلّ من النّجيب وحاتم سوى شريكين متواطئين أحيانا (في أسوإ الأحوال) غافلين أو متغاضيين حينا (في أحسنها لهما وأسوئها عليّّ) ؛ وأنّى يكن الأمر فلا مئاتنا الثّلاث في يومنا هذا ولا آلافنا أيّام "الازدهار" تزن مثقال ذرّة إزاء المائة وأربعين من الآلاف الّتي يعدّها منتدى" زرياب" ناهيكم عمّا يعدّه منتدى "سماعي" وقد قيل لي إنّه خمسة أضعاف أو أكثر ممّا يعدّ "زرياب" وألفين أو ثلاثة ضعف ممّا نعدّ ؛ ولا شكّ عندي أنّ أحدث المنتديات الأخرى الّتي لا أعرف مجرّد أسمائها عهدا وأضغرها حجما يفوقنا عددا بمراحل... ولكن، هل يمكننا اليوم الجزم أنّ تلك الآلاف المؤلّفة بل الملايين عندهم والبضع مئات عندنا أصبحت تعرف هذه المادّة الوفيرة الّتي اجتمعت هنا وهناك ؟ تمنّيت لو كان الأمر كذلك إلاّ أنّي لا أجرؤ على تجاوز حدّ التّمنّي إلى التّرجيح أو الاحتمال أو حتّى التّوقّف... وعندما أقول "تعرف" لا أقصد معرفة العارف الّذي أضحى على بيّنة من الأطوار والحِقب والتّيّارات والمذاهب والأصول والفروع بل ما يعدل من المعرفة "فكّ الحرف" من القراءة والكتابة، أي الّذي يمكنه أن يميّز الدّور من الطّقطوقة والموّال من القصيدة ولا يخلط بين صوت سيّد الصّفتي وصالح عبد الحي أو بين أمّ كلثوم ووداد سليمان (من وداد سليمان ؟).
    إذا كان هذا شأن مبادئ المعرفة فهل من داع للسّؤال عن النّظر والدّرس ؟
    صحيح أنّنا قد وُفِّقنا ها هنا بفضل صحبة نفر قليل من المولعين بهذا الفنّ العالمين أو المتطلّعين إلى العلم أمثال الفريد وأبي الفداء ولؤيّ والعمروين والمعلّم والنّجيب إلى تقديم عيّناتٍ نماذجَ على ما يمكن بلوغه لو عمّ الهمّ وامتدّت الهمّة، بل إنّ تلك النّماذج جاوزت في بعض الأحيان حدّ العيّنات لتغدو رصيدا معرفيّا وأكاد أقول علميّا قيّما في حال أعمال أمّ كلثوم أو يوسف المنيلاوي وعبد الحي حلمي ؛ ومع ذلك لم نتوقّف بالتّحليل الجادّ والحوار العليم إلاّ عند قلّة من تلك الأعمال لا تصل في أفضل الأحوال وأسخى التّقديرات إلى الرّبع أو الثّلث ممّا وصل إلى متناول أيدينا وآذاننا ورُفِع ها هنا، ولكن جرّبوا أن تبحثوا عن عمل واجد لصالح عبد الحي أو زكي مراد أو علي الحارث جاوز التّعليق عليه بعض عبارات الثّناء والاستحسان والمجاملة والنّكات أو الملاحظات العامّة والعابرة إن ارتفع مستوى الحوار، فإن وجدتم أكون لكم شاكرا إذ علّمتموني ما لا أعلم من أمر "منتداي" هذا الّذي أنفقت فيه خلال السّنوات الخمس الماضية بضعة آلاف من الدّولارات تقاسمت "عبءها" مع صاحبيّ بالقسطاس وبضع عشرات الآلاف من السّاعات لم يكد يقاسمنيها مقاسم إلاّ قليلا لماما.
    لم تكن هُنَيهاتُ التّجلّي إذن إلاّ فلتات وجيزة سرعانما خبت وانغلقت أقواسها بمجرّد أن نضب سيل الملفّات أو أوشك على النّضوب واتّفق أن تزامن انصراف أفراد تلك الثّلّة القليلة كلِّ إلى شأن أو آخر، ولم يعد أيّ من المنصرفين، بمن في ذلك أصحاب البيت الّذين شادوه.
    فماذا يبقى اليوم وغدا عدا تلك الملفّات الكثيرة الكثيرة وتلك الإنارات القليلة القليلة ؟ أخسى أن لا يبقى شيء يُذكر اللّهمّ أولئك الفتية والفتيات الّذين يُهلّون علينا بين الحين والحين ولا يبرحوننا جميعهم كما غادرنا "أعمامهم" الّذين صاحبونا زمنا من قبلهم، بعضهم من أهل الكتاب والجدّ والعلم وبعضهم منّا نحن معشر العرب أهلَ الكلام، وما محدّثكم إلاّ عربيّ أمّيّ منكم، يأخذون عنّا ما لم نفلح نحن في أخذه فضلا عن إعطائه، جيني الأمريكيّة وعنبر اللّبنانيّة الأستراليّة وعلاء ابن أبي علاء... أمّا الشّيوخ أمثالنا فحَسبهم أن يظلّوا يستنشقون معنا ها هنا ريح عهد مضى إلى أن يقضي اللّه أمرا كان مفعولا، وأمّا عبدكم فماضِ - صحبة كمال قصّار هذه المرّة - إلى معركة أخرى وخُسْر آخر أمام طواحين الهوى الّتي لا ينفكّ يراها في كلّ مكان...
    أبو علاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    4

    إفتراضي

    Abu A'laa,

    First of all, happy fifth birthday for the forum.
    Second, let me say the following: there is something strange either about Arabs or Arab musicians (it's no surprise anymore to hear me criticizing Arabs, but I'll explain what I mean). I, and many others on this forum (particularly the "active" or "used to be active" ones), listen and discuss music out of interest, but our careers have nothing to do with music. On the other hand, on many, many occasions, I would see posts, by various members, saying "let's welcome members X, Y, and Z to this forum. X has a PhD in music, Y is the best oud player that ever walked the Earth, and Z has written the best book on composer W." And then, the members start welcoming and saying how wonderful it is to have these new people among us (and I never participated in welcoming anyone since I always knew what would be of their membership). But then what? Some of them bothered to write a post or two, and the majority never bothered to even add a new post.
    Now, in my research area (which is computer science), scientists are always frequenting blogs, scientific sites, etc., to discuss, debate, argue, etc., and in that case, it is our field, and it is our duty (and interest at the same time) to promote the field and solve its (endless) open problems.
    The Arab world is full of institutes for music and singing; there are thousands and even tens of thousands of oud/qanun/ney/etc. players; there are tens of thousands of singers/composers/etc. Where are these people?
    Someone like me, for example, could never contribute a file (i never had access to recordings that would be "rare" or "unheard of"), and could never make a comment beyond "listen to the part between minutes x and y". I never played a music instrument, I cannot tell anything about maqams, and cannot do comparisons, given my limited time to branch outside the circle of my favorite singer. But, where are the musicians, with the PhD in music, the oud players, the singers, etc., who were welcomed to this forum, and where are those who wouldn't hesitate for a second to write "Dr." before their name, claiming to know everything that was ever written in and on music in our part of the world?
    In my opinion, and I may be very wrong, for a great forum like this, with the volumes of material that can teach today's so-called composers/singers/musicians what music really is, it is important that the "experts" (and I'm not going to say "so-called experts", because I truly believe we have no shortage of talent) come, participate, listen, tell us how they view things after what they've listened to, analyze it, shed new light, etc. After all, this is what one is supposed to have been trained to do before his alma mater granted him the PhD!
    I view this forum as the equivalent of the evolution blogs that discuss and debate issues in evolutionary biology, the relativity / quantum mechanics blogs that discuss and debate issues in these fields. But, just like these blogs are mainly driven by the biologists and physicists, respectively, Zamanalwasl can be (probably, should be) driven by the musicians, music professors, etc. But where are they? I have no idea!

    Finally, I am a member of one of the other forums you listed. On that forum, hundreds of the members consider Leilet Hobb to be a masterpiece, etc. That forum and zamanalwasl are both music forums just like Haifa Wehbe and Om Kulthoum are both singers!

    Thanks for all that you've done, and continue to do; you've served the Arabic music way more than those whose job was supposed to be serving the Arabic music.

    Best,
    Luay

  3. #3
    محمد زاهر Guest

    إفتراضي حسبك حبنا لك

    يا أبا علاء .. أدميت مشاعرنا بكلماتك التي تقطر أسي وحزنا .. رغم أني لم أستطع أن أدرك علي وجه اليقين ـ ربما لضعف لغتي العربية ــ ماقصدته من بين السطور ، لكني لمحت مرارة ويأسا بين هنات كلماتك ، لا أظنها تليق بمن كان مثلك .. هون عليك يارجل .. فانت لم تقصر في أداء واجبك تجاه منتداك وأعضائه ، وأشهد بأنك قد قدمت فنا أصيلا بأسلوب أرقي مما قدمه أصحابه في سالف الأيام .. واذا كانت درر الماضي التي تعيدنا ـ نحن معشر الشيوخ ـ الي زمان ولي وانقضي ، قد تبعثرت بين جنبات هذا المنتدي أو ذاك .. فقد وفقت أنت في ان تعيدها الي اعضائك مغلفة بغطاء من حرير .. زادها رونقا وبهاءا .. وإذا جاز لي أن اتكلم بلساني منفردا .. فسوف أقول بأن الكثيرين من عمالقة الطرب لم أفهم أو أعي روعة ماقدموه إلا بعد أن قرأت آرائك وتعليقات أساطين المنتدي علي أعمالهم .. فبدت لي حينئذ تلك الاعمال وكأني أسمعها وأستسيغها للمرة الأولي!!
    وأظنني لست الوحيد من هذه الزاوية .
    لا أريد أن تنزلق قدماي الي بئر مديح وإطراء أحسبك في غني عنه .. لكن منتداك هذا أعتبره أنا ــ وقد جاوزت الخمسين عاما بشهور ــ عملا مجيدا يحق لك أن تفخر به وتتيه ، وميراثا حقيقيا لأجيال من نسلك ، ربما حسدتك عليه ذات يوم .

    والسلام

    استفسار أخير :
    هل لي أن اعرف ماذا تقصد بالرحلة الاخري مع كمال قصار ؟؟ وهل لهذا علاقة ما بزمان الوصل ؟
    وشكرا جزيلا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    أخي محمّد، معك حقّ، لم أكتب ما كتبت استدرارا للتّقريض أو المواساة، ومع ذلك فإنّي أشكر لكلّ ذي فضل فضله بما في ذلك عبارات الثّناء الصّادقة ؛ أمّا ما عدا ذلك فقد لا أكون أنا نفسي من البلاغة بحيث يتضّح قصدي للقارئ دون عناء.
    أنا مثلك أعقتد أنّ وجود المنتدى بحدّ ذاته وبما غدا يحويه بين جنباته من موادّ مسموعة ومنظورة مقروءة ومن تحاليل ومحاورات وأفكار حقيق بأن بكون مدعاة للرّضا والفخار، لكنّ ذلك وحده لا يكفي ؛ وخلاصة ما قصدته هو أنّه فيما ذلك الرّصيد الحاصل الّذي لا يستهان به بلا ريب فإنّه لا مناص اليوم بعد مضيّ خمس سنوات من الإقرار أوّلا بأنّنا لم ننجح في إيصال التّراث إلى الأسماع والأذهان على نطاق واسع ولا في إيجاد حركة نقديّة جماعيّة بحقّ لا تفتر بمجرّد توقّف دفق الملفّات ولا تنحصر في مشاركة فرد واحد أو بضعة أفراد فتتوقّف بمجرّد انصرافهم عن هذا الشّأن لسبب أو لآخر، وأنّ هذا الصّرح الضّخم الّذي نهض بأسره على عاتق واحد أو عواتق معدودة أكثرها واهن لا يمكنه أن يستمرّ كيانا حيّا نابضا ناهيك عن التّنامي والتّقدّم وأنّه لو قدّر اليوم أو غدا أن تخطف يد المنون صاحب هذه السّطور فلن أستغرب إن اختفت صفحات هذا الموقع من الشّبكة بمجرّد مرور أسابيع أو شهور ويذهب حتّى ذاك الرّصيد الّذي لم يكن ليتراكم إلاّ بجهد جبّار...
    هذا كلّ ما في الأمر، وهو كما ترى لا صلة له بأعراض النّفس وأحوال الوجدان، إن هو إلاّ وصف دقيق شديد الواقعيّة لما كان وما هو كائن اليوم.


    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة محمد زاهر مشاهدة مشاركة
    استفسار أخير :
    هل لي أن اعرف ماذا تقصد بالرحلة الاخري مع كمال قصار ؟؟ وهل لهذا علاقة ما بزمان الوصل ؟
    وشكرا جزيلا
    كمال قصّار كما تعلم قد ركب منذ سنتين مركبا يفوق في المجازفة والتّهوّر مركبنا هذا بمراحل شاسعة عند إقدامه على تجاوز حدّ النّزوة العابرة أو الهواية الّتي لا تكلّف صاحبها سوى ارتياد مواقع الشّبكة وجمع ما تطفح به من ملفّات فعمد إلى اقتناء مجموعة المرحوم عبد العزيز عناني أوّلا ثمّ أشفعها بمجموعات أخرى، ولم يكتف بذلك، بل أنشأ مؤسّسة للقيام على ما اجتمع له من مادّة موسيقيّة ووثائقيّة غزيرة وبنى وجهّز ووظّف منفقا في سبيل ذلك بغير حساب، وها هو اليوم مقدم على اقتحام مغامرة النّشر دون عضد أو معين ؛ وقد قرّرت منذ فترة الانضمام إليه في هذا المعترك، ومع ذلك فإنّي غير واثق البتّة من النّتيجة ولا أستبعد أن لا تزيد كثيرا عن الخسران المبين، سوى أنّه لو قدّر لنا ذلك المصير مرّة أخرى فإنّ نصيبي من الخسارة و"المرارة" لن يكون النّصيب الأوفر.
    أرجو أن أن يكون نصيبي من التّوفيق في البيان والبلاغ أوفى منه في سابقتها.
    أبو علاء

  5. #5
    محمد زاهر Guest

    إفتراضي افراط محمود

    يا أخي الحبيب
    ألست معي في أنك تفرط إفراطا في كل شيئ !!

    من ناحية البلاغة .. فقد أفرطت في نهجها ، حتي بات أسلوبك الفذ يستعصي علي البسطاء أمثالي ، ويقينا أشعر وكأنك قد ملكت ناصية اللغة ، فأوغلت في بحرها ، بينما لازلنا ــ نحن البسطاء ــ نلهث علي شاطئ بعيد .. نحاول الولوج فيما أوغلت أنت .. ورغم ذلك ، فإن استمتاعي بأسلوبك الصعب .. يفوق ما أبذله من مجهود لاستيعابه .
    أليس ذلك إفراطا محمودا ؟!

    من ناحية المنتدي .. ألم تفرط في آمالك وأحلامك يوم أن خرج هذا المولود علي يديك ، وكنت تظن أنك به تستطيع أن تعيد عجلة الزمن الي الوراء عدة سنوات بعد الثلاثين ، وأن تصل بهذا التراث الي الاسماع والاذهان علي نطاق واسع .. ؟ كأني بك منذ سنوات خمس وقد امتطيت فرس الحماس ورحت تجري به الي الخلف ، لعلك تقهر الزمن الذي يجري بنا دون ندري ..
    ولكن .. لولا تلك الآمال التي بها افرطت ، ولولا ذلك الفرس الذي امتطيت .. ما خرج إلينا هذا الوليد الجميل الذي يحتضنه جيل الكهول والشيوخ الآن ، يلتمسون فيه عوضا عن أيام فائتة ، وزمان لن يعود ، يلجئون اليه سويعات قليلة لتخدر اعصابهم ، ويمتصون بين ردهاته همومهم وانكساراتهم
    ، اليس ذلك افراطا محمودا ، بل عملا نبيلا في حد ذاته ؟!


    أما عن مشروعك المزمع مع كمال نصار ، فكأني بك ايضا قد بدأت تحسب نصيبك من خسائر تجارة لم تبدأ بعد ، مدفوعا بنظرة التشاؤم التي ملكت خاطرك .. واحسب أن في ذلك شططا عجيبا ، أستبعد أن يخفي عليك .

    اعتذر عن تدخلي في شئونك وشجونك .. لكن عذري انك قد أثرت شجوني أولا .. هذا إذا كان بوسعك ان تقبل عذرا من رجل يحبك ويحترمك الي أبعد المدي .

    والسلام
    آخر تعديل بواسطة محمد زاهر ، 25-10-2010 الساعة 02:44

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    أخي محمّد، مع تقديري الشّديد وامتناني على ما أغدقت عليّ من ثناء وتقريض لست متأكّدا من أنّي أهل له فإنّي أشعر أنّ المشكلة إن وجدت ليست مشكلة لغويّة، فلا أنا بلغت من البلاغة الحدّ الّذي ينقلب عنده الشّيء إلى ضدّه ولا مقدار ما أوتيته أنت منها ومن القدرة على استيعاب "بلاغتي" على ما وصفت متلطّفا من القصور.
    هل إنّ من شأني الشطّط والإفراط في كلّ شيء ؟ لست أدري، قد تكون محقّا في هذه، ولكن لو صحّ ذلك فمعناه أنّي أفرطت في خدمة هذا المنتدى أيضا قبل أن أشتطّ فيما أنتظره منه وأطلبه من غيري.
    أبو علاء

  7. #7
    alffy74 Guest

    إفتراضي

    Dear Abu Ala':

    I am going to be brief because I do not have much to add to what Luay (who seems to always speak not only on behalf of himself, but of me ) or Mohammad said.

    First, congratulations on the 5th anniversary of this wonderful webiste. The quality of its content, from the recordings (and I do not mean the recording quality cause this is beyond anybody's control), to the discussions is far better than that of any other similar website.

    There are two reasons, and I might be wrong, that might have contributed to the stillness over the last several months:

    1) the resources in terms of material suitable for the website have dwindled

    2) the scarcity of people particularly interested in the music that this website is promoting. Furthermore, those who are genuinely interested might not have, as Luay mentioned, either the ability to provide a critical evaluation of the material or anything substantial to add to what the pillars of this website have already detailed.

    To overcome and transcend the low quality that indiscriminately affects the recordings of at least the first quarter of the 20th century might be beyond the ability of most people. Thus, it becomes difficult for this circle of "sammi'a" to widen beyond you and a handful of other members. I don't see how and why you would consider that you failed into achieving what you intended for through this website, unless you consider yourself a proselyte and classical Arabic music your religion

    You have a passion for this music Abu Ala, everyone who has been on this website knows it: your comments, your postings and your unapologetic intolerance of superficiality all witness for this. Just enjoy the fruits of your passion. You did a wonderful job.

    Cheers,
    Alfred

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    U.S.A
    المشاركات
    0

    إفتراضي من يستحق المؤاخذة؟

    بداية أعتذر إن كان في رسالتي هذه ما يثير حفيظة الأساتذة والرفاق الأعزاء

    تأخرت في ردي على تشاؤم أبي علاء الممنهج، كما قلت له في رسالة خاصة، عامدًا، عسى أن يأتي الرد على لسان من هو أعلم مني وأخبر بحاله وحال المنتدى، لكن ردود الأصدقاء والأساتذة، لؤي ومحمد زاهر وألفريد، مع حفظ الألقاب، لم تخرج عن إطار المواساة أو التبرير، وهو ما لا يرضي أبا علاء، وعذرًا، لا يرضيني. تحليل أبي علاء في محله، وليس من بين شكاواه ما يدرأ بالمحاججة العقلانية ولا بالتعزية والمواساة، لكن يبقى خلافي معه حول التشاؤم كمنهج، خاصة وأنا أعلم تمام العلم أنه لا ينوي الإقلاع عن المثابرة في هذا الأمر إلى أن ينال إحدى الحسنيين

    خلافي مع أبي علاء أن ما هو جار ليس قاصرًا على منتدانا، ولا أمتنا، ولا زماننا، بل هو من طبائع الأمور وشيم البشر كافة، يقول الذي اختار أبو علاء أن يكتني بكنيته

    وهكذا كان أهل الأرض مذ فطروا فلا تظنن يومًا أنهم فسدوا

    وفي الفلسفة السياسية سؤال قديم قدم التفلسف ذاته حول انقسام البشر إلى قلة تسعى إلى الحق وكثرة تتبع الهوى، ولم يزل من بين المتفلسفين من يسعى لهداية أو "تنوير" هذه الكثرة، إنما عبثا. قال لي أستاذي الحكيم، حين زرته شاكيًا ناقمًا على الجامعة وطلابها وأساتذتها: "إن لم يكن أهل الكثرة بهذه الكثرة لما سموا بالكثرة، فاخفض توقعاتك" أو

    If the many were not so many, they wouldn't have been called the many. Lower your expectations.

    والسؤال الذي أضناني في أمرنا هذا وغيره، لو أن الحال كان على أحسن حال يومًا ما، فكيف ساء بنا إلى ما نحن فيه الآن؟ والإجابة الوحيدة المقبولة هي أن الحال لم يكن قط على أحسن حال، وإنما يبدو لنا كذلك لأن أهل الاتباع وقتها ساروا وراء ما يستحق الاتباع، فلما تغير هواهم، اتبعوا غيره، وإلا فأين السميعة والبطانات والعازفون والمطربون؟

    إذن فصحيح أن تحليل أبي علاء في محله، لكن تشاؤمه ليس كذلك، فليس ثمة ما يستحق التشاؤم. بل إن القليل القليل الذي تحقق، أحرى بأن يثير التفاؤل والعجب مما تحمله الحياة من مفاجآت سارة. إلا أنني أشجع أبا علاء على ما هو ماض فيه من نقد وتقريع، لأن في هذا ما يستحث الهمة، لكني أرجوه أن يعيد النظر في خيبة أمله، فالرحلة لم تزل طويلة والمهم أن نسعى، أما إدراك النجاح فيقرره أهل الاتباع على هواهم
    آخر تعديل بواسطة AmrB ، 25-10-2010 الساعة 22:57

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة AmrB مشاهدة مشاركة
    هكذا كان أهل الأرض مذ فطروا.......فلا تظنن يومًا أنهم فسدوا
    لم أكن أعرف هذا البيت ؛ قد يكون الأمر كذلك، وإن كنت أخشى أنّ الكثرة عندنا في عندنا كثيرة كثيرة والقلّة أقلّ من القليلة، وإلاّ كيف نفسّر الفروق المذهلة الّتي لا يحتاج المرء إلى أيّ جهد ليلمسها لمسا...
    ولكن قل لي، ماذا ترى في حالة بلاد شبيهة معطيات وضعها الموسيقيّ الأساسيّة بوضعنا ومع ذلك تختلف الحال اليوم اختلافا جذريّا بيننا وبينها، وأقصد تركيا والموسيقى العثمانيّة
    أبو علاء

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الإقامة
    U.S.A
    المشاركات
    0

    إفتراضي حديث السياسة

    الإجابة سهلة يا أبا علاء، على الأقل لأمثالي ممن تجري السياسة في عروقهم مجرى الدم، الثورة الثقافية المضادة في تركيا في منتصف السبعينيات فتحت الباب أمام إعادة اكتشاف موسيقى ما قبل أتاتورك ونزعته الطورانية، خاصة وأن هذا الفن لم يكن قد مات كلية بعد، وجاء تحرير تورجوت أوزال للفنون من سطوة الدولة ليتيح لهذه الموسيقى أن تعود كظاهرة جماهيرية. أظن أنه لا داع لبيان المقارنة، تجنبًا للسجال السياسي في غير موضعه، لكن يكفيني أن أذكرك الشيخ إمام، ولا إيه؟

    بالمناسبة، في صفحة 221 من كتابهما "الموسيقى الغربية وأخرياتها" يقول الكاتبان أنه "بحلول الأربعينيات، كانت عادة تحويل مؤشر المذياع إلى الإذاعة المصرية قد ترسخت (بين المستمعين الأتراك)"، بالطبع لأن الموسيقى العثمانية كانت ممنوعة في الإذاعة التركية. وعلى أي حال يمكننا أن ننقل السؤال إلى الإنجليزية عسى أن يفيدنا زميل من أهل الأناضول
    آخر تعديل بواسطة AmrB ، 26-10-2010 الساعة 10:20

صفحة 1 من 3 123 الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •