صفحة 1 من 3 123 الاخيرالاخير
عرض النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: آخر النحاتين - الياس عبده النحات (1902-1993)

  1. #1

    إفتراضي آخر النحاتين - الياس عبده النحات (1902-1993)

    من زمان ... طال انتظاري ...

    هذه ترجمة الى العربية ، قمت بناءً على طلب صاحبتها ، بإعدادها بتصرّف كثير أو قليل لمقالة عن آخر النحاتين ، كانت كتبتها ونشرتها على الشبكة صحفيّة برازيلية شابة (27 عاماً) من أصول عربية لبنانية تدعى ليفيا يعقوب ، عن المرحوم الياس عبده النحات (1902-1993) ، آخر صنّاع العود من أبناء عائلة النحات الدمشقية العريقة ، حتى عام 1984 - تسعة أعوام قبل رحيله .
    سافرت ليفيا من ريو دي جانيرو الى ساو باولو في البرازيل خصيصاً لمقابلة أفراد من عائلة المرحوم الياس النحات ، فوجدت في استقبالها حفيدته سيمون عطا ، التي أغدقت عليها من آثار جدّها الياس عبده النحات ما وفـّر للصحافية مادة كافية لاستكمال دراستها ، من مخطوطات قديمة وبواقي زخارف من تعشيق الخشب بالخشب ، الى أعواد من صناعته لا زالت العائلة تحتفظ معتزّة بها ، إلى قانون من صنعه وغير ذلك ! (تخيلوا قانوناً من صنع النحات !!) .
    لقد تطرّق بحث الكاتبة الى موضوع مسيرة عائلة النحات وآلة العود بدءاً من سنوات هجرة النحاتين الأولى إلى البرازيل عام 1935 ، وأغفل ، من حيث تعذّر المعلومة على الكاتبة بحكم موقعها ، باقي أفراد العائلة الدمشقية العريقة. وعند سؤال الكاتبة عن باقي أبناء النحات الذين بقوا في دمشق وماذا حلّ بهم ، ارتج عليها تماماً ، لأن العائلة البرازيلية التي قابلتها لم تستطع أن توفر لها الجواب الشافي حول مآل باقي أبناء العائلة ، كما ولم يتعاون معها أحد ممن قصدتهم في المشرق ، في لبنان وسوريا تحديداً ، بغية الوصول الى الحلقات الناقصة في بحثها ؛ فظلّ الموضوع مبتور البداية ينتظر التعرّف الى كامل السلالة النحاتية التي عنيت بشأن العود زهاء قرنين من الزمن .
    تردّدت كثيراً قبل رفع المقالة في موضوعة منفردة ، وأبقيته في "الدُّرج" طويلاً ، مؤملاً أن أجد له مطرحاً في موضوعة قائمة ، فلما تأخرت مثل هذه الأخيرة قررت أن أفتح لـها واحدة مستقلة لعلمي أنّ لاثنين على الأقل اهتماماً بالغاً بهذا الشان بحكم هوايتهما ، هما النجيب وأبي الفداء ، فقلت أهديهما هذه المقالة خصيصاً عسى أن تنزل عليهما وعليكم أجمعين برداً وسلاما ...

    تفضّلوا
    أخوكم
    الفارابي

    آخــر النحـــاتين
    بقلم : ليفيا يعقوب *
    طبقت شهرة أعواد النحات المصنوعة في سوريا آفاق الشرق قاطبة . وكما يهفو عازفو الكمان إلى كمان من صنع ستراديفاريوس ، وعازفو القيثار إلى قيثار من صنع سمالمان وهرمانوس وسوجياما ، يهفو عازفو العود الى عود النحات .
    لقد تعرّفت أوروبا الى العود من خلال الغزو العربي للأندلس إبّان حقبة الخلافة العربية ، وفي تلك الفترة قام الفــارابي وابن زيلة وآخرون بدراسة آلة العود ووضعوا نظرياتهم للآلة التي اعتبرت دعامة علم الموسيقى ، فقد تمّ شرحه وتفسيره وتطبيقه آنذاك بواسطة آلة العود ؛ حتى أنّ تسمية آلة "اللوت" في أوروبا قد أشتقّ من لفظة "العود" العربية .
    اعتبرت صناعة العود فناً راقياً في الشرق ، انتقلت أسراره من الأب الى الابن ، بالضبط كما حصل مع عائلة النحات التي يعتقد تاريخياً أنها شرعت في صناعة العود منذ العام 1800 أو حتى قبل ذلك . فمنذ نهاية القرن الثامن عشر، راح أبناء هذه العائلة يكرّسون أنفسهم لصناعة آلة العود ، إلى جانب المصنوعات الخشبية الأخرى . وقد يكون اسمهم قد اشتقّ من مصطلح "نحت العود" (الخشب أو الغصن بعد قطعه) الذي يفيد معنى براه ونجره وسوّاه ، فتكنّوا بهذا الاسم .

    وقد اشتهر الكثير من أبناء عائلة النحات كصانعين مهرة ، إلا أنّ أحداً لا يملك اليوم العودة بشجرة عائلة النحات الى ما قبل عبده جورجي نحات ، فقد تأسّس "متحف عبده جورجي نحات وأولاده للنجارة" في دمشق عام 1880 ، وراح يتخصّص في بناء العود وكافة "المصنوعات الشرقية " . وبسبب تميّز هذه المصنوعات ، فقد حصل "المتحف" على العديد من الجوائز ، كانت أبرزها جائزة قيصر روسيا .
    هاجر عبده جورجي نحات ( ؟ - 1941) ** وزوجته لبيبة ( ؟ -1959) الى البرازيل عام 1938 واستقرّا في مدينة ساو باولو تحديداً ، بعد أن كان أولادهما جورج وبسيل قد سبقاهما الى هناك عام 1935 . قدِم الأب الى البرازيل برفقة باقي أولاده : الياس ونقولا وفريد وقيصر وجولييت ، بينما هاجرت ابنتاه ماري وروزا الى الولايات المتحدة بُعيد زواجهما ؛ أما أدما آخر البنات التي بقيت في دمشق ، فقد لحقت بالعائلة بعد وفاة زوجها عام 1951 .
    بعد استقرار عائلة عبده النحات في ساو باولو وبحكم موهبة أبنائها في صناعة الأثاث ، قام النحـّاتوت باستثمار رأس مالهم في البرازيل في إقامة مصنع متخصّص لنجارة الأثاث ، يصنع الأصص الخشبية والأرائك وباقي قطع الأثاث الكبيرة المنحوتة والمعشّقة ، الى جانب المصنوعات الأكثر تعقيداً كصناديق الموسيقى المطعّمة بالفضّة ؛ وسرعان ما تعرّف إليهم البرازيليون بعد أن شدّتهم جودة ونظافة ورقيّ أذواق وطرق عمل النحاتين في الفنون الشرقية .
    يسود الاعتقاد أنّ أب العائلة عبده جورج نحات قد صنع الأعواد في سوريا منذ العام 1880 حتى زهاء عام 1935 ، قبيل هجرته الى البرازيل . وكان ابنه الياس (1902 – 1993) ، الذي كان قد اكتسب خبرة في صناعة الأعواد ، ساعِدَ أبيه الأيمن ، مما حدا بالأب الى حفر اسم الابن على بعض شمسيّات الأعواد التي صنعتها العائلة في دمشق ، فرأينا بعضها وقد كتب عليها "عبده نحات وولده الياس" .
    في غياب طلب على الأعواد في البرازيل ، لم يصنع عبده الأب أعواداً هناك حتى وفاته عام 1941 ، كما ولم يَعُد الياس الى صناعة الأعواد في ساو باولو إلا عام 1969 ، بعد أن روى أنه رأى أباه في المنام يعبّر عن أمنيته برؤية العائلة تواصل صناعة الأعواد.
    بعد أن استأنف الياس صناعة العود من جديد ، جاءت صناعته جديدة تماماً ، إذ شرع في توظيف الأخشاب البرازيلية القاسية بعد أن درس طبيعتها وطبيعة الأرض في الوطن الجديد. أما الأخشاب التي سخّرها الياس في صناعة العود ، فكانت تلك الأخشاب القاسية ذات الجودة والقيمة العالية في الأسواق العالمية ؛ منها ما قد أصبح فيما بعد مهدّداً بالانقراض ، فحُظر قطعه ولم يعد متوفّراً للأغراض التجارية ، كخشب الجاكاراندا وغيره .
    ليس هنالك ضبط بأعواد الياس التي كان قد صنعها في دمشق ، ويعتقد أنّه كرّس كل صناعته للاستهلاك المحلي في غياب أيّ تبادل تجاري عالمي في تلك الأوقات. من جهة أخرى لم يعُد الياس الى دمشق مذ هاجر الى البرازيل ، كما أفاد أبناء عائلته ، ولذا فإنّ أعواده "البرازيلية" قد بقيت هنا .
    قد يكون جورج عبده نحات ، أخو الياس الأكبر ، قد ساعد أخاه في صناعة آلاته، إلا أنّ هذه المعلومة لم تتأكد مطلقاً ؛ إذ يشير الملصق في الأعواد البرازيلية التي صنعها الياس : " أشهر الأعواد في العالم من صنع أبناء المرحوم عبده النحات في ساو باولو البرازيل " . ويشير هذا الوصف الى أنّ الياس قد تلقّى العون من أحد أخوته في صناعه الأعواد ، لأنّ الإشارة الى "أبناء" عبده نحات تشي بوجود أكثر من واحد من أبناء المرحوم في تلك الصناعة ، إلا أنّ الأمر يبقى غامضاً ما لم ترد عليه بيّنة أوضح ، وهو مما لم يرِد الى اليوم .
    بلغ عدد الأعواد التي صنعها الياس في البرازيل قرابة مائة فقط خلال 15 عاماً (1969 – 1984) ، نظراً للاجتهاد والكدّ الذي وظفهما الصانع في كلّ آلة . كما قد ساهمت قلّة الطلب على هذه الآلة في انخفاض عدد الأعواد التي أنجزت في البرازيل . كانت صناعة الأعواد نوعاً من الهواية الى جانب العمل في النجارة والتجارة ؛ وقد توقف الياس عن انتاج الأعواد عام 1984 حين خارت قواه ، كما أفادت عائلته ، ولم يعد يستطيع أن يعمل.

    لا زال أبناء الجالية العربية في البرازيل يذكرون الصانع الياس نحات ، الذي سكن في شارع بيدرو مورجانتي ، وهو يجرّب أصوات اعواده ويحدّق في من يحيط به ليرى مدى إعجابهم برنين الأوتار .
    كان الياس أحد مصمّمي كاثدرائية الروم الأورثوذكس في ساو باولو ، فقد ساهم في مشروع بناء قبة الكنيسة كما أشارت المخطوطات التي تركها وراءه . كما وكان الياس فيما يبدو خطاطاً أتقن فنون الخط العربي وصمّم شمسيات أعواده بنفسه .
    اقترن الياس عام 1942 بالسيدة نظيرة كلح (؟) (1916 – 2008) ابنة أحد المهاجرين السوريين ، وُرزقا بأربعة أولاد : لبيب (1943) والياس عبده (1945) وليلى (1946) وإليانا (1952).
    يعتبر الياس آخر من صنع الأعواد من سلالة آل النحات *** ، بعد ان كان كرّس معظم حياته لصناعة الأعواد الشامية التقليدية ، وتميّز بصناعته الرائدة حين قام بتسخير الأخشاب البرازيلية في بناء آلة العود ، فقد صنعت آخر آعواد النحات في المناطق الاستوائية ، ونُحت بعضها من خشب باو- برازيل ، لتحمل الآلة اسم بلادنا من ناحية ، وجذورنا العربية من الناحية الأخرى .
    تعتبر أعواد الياس الدليل الحيّ للانصهار الحضاري الذي ميّز تاريخ الهجرة الى البرازيل ؛ وكما أنّ جذور الموسيقى العربية متينة ومتواصلة وخالدة ، فكذلك هي أعواد النحات ، فقد صنعت لتخلد عبر الأجيال .
    توفي الياس عبده النحات عام 1993 ولم يستمرّ أحد من أولاده أو أحفاده في صناعة العود .
    _______
    * ليفيا يعقوب كاتبة برازيلية من أصول لبنانية . جميع المعلومات الواردة في هذه المقالة مستقاة من لقاء الكاتبة مع أفراد من عائلة النحات في ساو باولو .
    ** أعتقد شخصياً أنه من مواليد 1855 أو قبل ذلك بقليل ، فقد أنشأ ورشته عام 1880 ومن المتوقع أن يكون في منتصف العشرينات على الأقل آنذاك !
    *** ولد لجورج يوسف النحات أربعة أبناء على التوالي : روفان (1854) وعبده (1865) وأنطون (1867) وحنا (1872)، اشتغلوا كلهم في صناعة العود ، واستمرّ أبناء عبده : جورج ، والياس المذكور حتى 1984 ، وأبناء حنا : توفيق ، وجورجي (حتى 1965) في مهنة الآباء والأجداد ؛ أما أنطون فلم يعمّر طويلاً فيما نعلم ، كما ولم يعمل أحد من أبناء روفان في صناعة العود مطلقاً .

    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 1983 Brazilian[1].jpg (38.2 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 16)
    • نوع الملف: jpg nahat_frente.jpg (96.7 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 15)
    • نوع الملف: jpg sp-146.JPG (38.8 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 13)
    • نوع الملف: jpg sp-151.JPG (48.3 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 13)
    • نوع الملف: jpg sp-162.JPG (64.8 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 18)
    • نوع الملف: jpg sp-340.JPG (47.5 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 14)
    آخر تعديل بواسطة الفارابي ، 11-11-2010 الساعة 23:51 السبب: معلومات جديدة

  2. #2

    إفتراضي

    وهذه مجموعة الصور الثانية
    تفضلوا

    أخوكم
    الفارابي
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg sp-349.JPG (53.4 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 11)
    • نوع الملف: jpg sp-358.JPG (48.4 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 12)
    • نوع الملف: jpg sp-216.JPG (49.7 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 7)
    • نوع الملف: jpg sp_306.jpg (248.1 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 7)
    • نوع الملف: jpg sp-336.JPG (65.5 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 6)
    • نوع الملف: jpg sp-295.JPG (50.1 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 9)

  3. #3

    إفتراضي

    فالثالثة ..
    تفضلوا

    أخوكم
    الفارابي
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg sp-186.JPG (28.0 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 10)
    • نوع الملف: jpg sp-235.JPG (69.6 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 8)
    • نوع الملف: jpg sp227-1.jpg (212.8 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 11)
    • نوع الملف: jpg sp-354.JPG (60.3 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 9)
    • نوع الملف: jpg sp-320.JPG (56.3 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 9)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Kuwait
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    شكرا جزيلا , هذه أول مقالة جادة حول عائلة نحات التي إختفت مثلما إختفوا الفراعنة !! أتعجب من قرار عبده نحات في الهجرة إلى البرازيل وهو في هذا السن المتقدم من عمره فهل كانت الهجرة قسرية بسبب أمور سياسية أو إجتماعية أم أنه خيار ذاتي لغرض لم شمل العائلة؟
    خصوصا أن عمله كان رائجا ويكفي أن كبار العازفين كانوا يشترون الأعواد منه ونذكر منهم القصبجي والشريف محيي الدين وغيرهم كثر
    بالنسبة لتاريخ العائلة , أذكر إني شاهدت صورة عود مصنوع عام 1830 لأحد أفراد عائلة نحات وللأسف المعلومة ضائعة مني الآن , وتذكرت الآن أن صديقي يمتلك عود نحات مصنوع 1885 وسوف أقوم بتصوير الملصق , فقد نجد معلومة ولو بسيطة
    آخر تعديل بواسطة zeryab ، 10-11-2010 الساعة 02:14

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Kuwait
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    ملصق عود نحات أخوان مصنوع بتاريخ 16 نيسان 1908
    عبده وروفان ويشير الملصق إلى الورشة تأسست عام 1880

    وعندي صور كاملة للعود اخذتها اليوم , بلغني اذا ترغب فيها

    أيضا يوجد عود آخر عند صديق صناعة 1885 لنحات أخوان أيضا والعود به ملصق لكن من غير صور للصناع وذلك بسبب عدم وجود تصوير متيسر آنذاك والعود بحاله ممتازة ولكنه حاليا خارج الكويت وسأقوم بتصويره متى ما زرت صديقي
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg IMG_0872.JPG (254.4 كيلو بايت, عدد مرات التحميل : 28)

  6. #6

    إفتراضي

    شكراً أخي أحمد لتفرّدك بالرد على لهذه الموضوعة ، ولك في هذا السبق فضل سابق وسابغ !
    لقد كنتُ نشرتُ في منتدى "زرياب" الصديق مقالة قمت بإعدادها عن الصانع المظلوم روفان النحات ، لا بأس من التذكير بها هنا أيضاً ، لأنّ فيها ما قد يلقي ضوءاً آخر مختلفاً حول أسطورة مسيرة النحاتين وآلة العود .
    راحت الشابة البرازيلية تبحث عن جذور العائلة في الشام فاصطدمت ، كما تقدّم ، بجدار من الصمت والتعتيم ؛ فما كان منها إلا أنّ اكتفت باستعراض تاريخ العائلة منذ هجرتها الى البرازيل الى اليوم ، وظلّ هذا التاريخ مبتور البداية .

    هذا رابط المقالة في زرياب لمن يرغب في الاستزادة حول هذا الموضوع الشيّق :

    تفضلوا

    وهنا ايضاً تصحيح ألحّ :
    : http://www.zeryab.org/zeryab/showpost.php?p=372200&postcount=13


    أخوكم
    الفارابي
    آخر تعديل بواسطة الفارابي ، 19-12-2010 الساعة 01:40 السبب: معلومات جديدة وصلتني

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة الفارابي مشاهدة مشاركة
    شكراً أخي أحمد لتفرّدك بالرد على لهذه الموضوعة ، ولك في هذا السبق فضل سابق وسابغ !
    يا معلّم، انظر موضوعي الّذي رفعت ضمنه دورا آخر للصّفتي من منن المصطفى وانظر موضوع ررياب الأخير الّذي ضمّنه صيغة جديدة لبشرف قره بطاك وسترى أنّك محظوظ نسبيّا بهذا الرّدّ الفريد...
    أبو علاء

  8. #8

    Smile

    وها قد حظيتُ بمساهمة أخرى ، من دون أن تقصد يا صديقي
    لا بأس ، لا بأس ، لقد قلنا أننا نرصد الأمور لتبقى ، لا لتقفز الى الصدارة لأسبوع وتختفي
    شكراً أبا علاء

    أخوكم
    الفارابي

  9. #9

    إفتراضي

    لو كان في الجعبة غير الشكر يا معلميّ ما كان تقصير،
    فهو لكما دوماً مزجى لا تنقص منه الحوادث والمشاغل شيئاً
    إلى قريبٍ بإذنه.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Kuwait
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    بعد هذا التصحيح في مقالتك حول روفان , تسائلت لماذا شهرت عبده طغت اليوم على شهرت أخيه روفان؟
    بإعتقادي السبب هو عود القصبجي / حمزة علاءالدين ذو الشمسية ذات المقامات الرائعة وقد يكون هذا العود ساهم بطغيان شهرة عبده اليوم عندنا في حين من الممكن أن يكون أكثر جودة وخبره و شهرة أيضا في القديم
    ================
    هل تعلم بأن عود الشريف محيي الدين حيدر هو نسخه مكرره من عود القصبجي؟
    --------------------------------
    بما أنك متابع لصناعة آل نحات
    ما تاريخ أقدم عود موثوق منه , أي أنه بملصق صحيح لنحات؟
    --------------------------------
    معلومة أخيرة : في الكويت , عرفنا العود في منتصف القرن التاسع عشر (تقريبا بعد 1854) وكان العود ذو 4 أوتار ويسمى عود هندي , بعد ذلك بسنوات تم جلب العود العربي المعروف اليوم للكويت وكان يسمى بالعود الشامي , والآن أتصور بأن الكويتيين أسموه بالشامي نسبة لانتشار أعواد نحات والله أعلم

صفحة 1 من 3 123 الاخيرالاخير

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •