عرض النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تساؤل عن مقام مقطع من مونولوج "ياقلبي بكرة السفر"؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الإقامة
    Malaysia
    المشاركات
    0

    إفتراضي تساؤل عن مقام مقطع من مونولوج "ياقلبي بكرة السفر"؟

    ماهو مقام كوبليه "ياما بعد عني حبيبي" في مونولوج القصبجي الشهير للست "ياقلبي بكرة السفر؟
    هل هو النوا أثر أم النكريز أم غيرهما؟ أجدني محتارا رغم أني لا أجد صعوبة في الانتقال منه إلى دور "أهين النفس" إلى أن تعامل القصبجي هنا مختلف قليلا...
    أرجو الإفادة ولكم الشكر

    http://www.zamanalwasl.net/forums/showthread.php?357-%ED%C7-%DE%E1%C8%ED-%C8%DF%D1%E5-%C7%E1%D3%F8%DD%D1&p=1163#post1163
    هذا رابط الحفلة من المنتدى، الكوبليه يبدأ في الدقيقة العشرين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    للأسف لم يبق بين الأعضاء النشطين بالمنتدى من بوسعه الردّ على مثل هذا السؤال، وإذا كان من الأعضاء من هم قادرون على الخوض في هذه الأمور فإنّهم كفّوا عن الكتابة والمشاركة في مواضيع المنتدى منذ زمن طويل وإن كتبوا شيئا فهم لا يكتبون إلاّ فيما يهمّهم الكتابة فيه ولا يكون ذلك منهم إلاّ نادرا ؛ وإن لم أسارع إلى الردّ رغم انتباهي إلى السؤال حين طرحه فلأنّي لم يكن باستطاعتي مراجعة التسجيل حينها ولم يبلغ حفظي للحن وتمكّني منه حدّا يجعلني قادرا على استحضار أيّ مقطع منه بدقّة دونما حاجة إلى معاودة الاستماع، واللأهمّ من ذلك هو أنّي لا أراني مؤهّلا للردّ على السؤال بالقدر الأدنى المطلوب من الوثوق ؛ ولذلك لا ينبغي اعتبار تعليقي هذا ردّا كافيا بقدر ما هو مجرّد تفكّر ومحاولة للاقتراب من الجواب علّه يسترعي اهتمام من هو أدرى وأقدر على بحث مثل هذا الأمر ويستدرجه لمساعدتنا في تدبّره.
    عند معاودة الاستماع عنّ لي بدوري أن لا يزيد الأمر على أن يكون المقطع من النوا أثر كما ذكرت يا أسامة، وهو الجواب الذي تغري به القفلة، ولا يصعب أن يخلص الأمر منها إلى ألحان من هذا المقام كالذي ذكرته، إلاّ أنّ ثمّ اختلافا لم يفتك الانتباه إليه، والاختلاف فيما أحسب يخصّ بدء الجملة من الجواب مع إبراز جنس الراست إن صحّ تخميني، وهذا المزج ذكّرني مقاما مركّبا ليس كثير التدوال لكنّه مصنّف مضبوطة خصائصه هو مقام البسنديدة (دور يادي الغرام يادي الولع لداود حسني وأعتقد أنّ لدينا تسجيلين له أحدهما بصوت أبي العلاء محمّد والثاني بصوت فتحيّة أحمد)، أفلا يكون هذا هو جملة ياما بعد عنّي حبيبي واللازمة الموسيقيّة التي تسبقها أم أنّ الأمر لا يزيد على النوا أثر أو النكريز (باعتبار أنّ البسنديدة يبتدئ راستا وينتهي نكريزا حسبما أعلم) ؟ أنّى يكن الأمر فإنّ القصبجي لا يتوقّف كثيرا عند المقام ويجاوزه إلى غيره (العجم ؟) ؛ وكثرة الانتقالات المقاميّة وتنوّعها وغرابتها أحيانا من سمات ألحان القصبجي (وعزفه أيضا) دون أن يصل الأمر إلى حدّ التركيب المصطنع بلا أساس كما هو متواتر عند محمّد عبد الوهاب : انظر كيف ينتقل إلى الشوري (وهو شوري من نوع خاصّ أيضا أو لعلّه الكارجهار التركيّ) ثمّ الياتي فالصبا...إلخ
    أبو علاء

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الإقامة
    Malaysia
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    بعيدا عن المدح المزيف، زمان الوصل من خير المنتديات العربية في موضوعها في حين تمتلئ غيرها من المنتديات بالغناء القديم عمرا ولا ترى مفاضلة ونقدا بل مسلمات متداولة، هذا المنتدى مختلف فكل شي يطرح للنقد ولا أخفيك أن منتداكم قد أثر في توجهي نحو الموسيقى الشرقية عامة وكل هذا إنما كان بفضل الحوارات التي تحويها مواضيع المنتدى بل إني أجد بعض حواراته القصيرة خير من تلك المقالات الموسيقية الفارغة في تمجيد كوكب الشرق او موسيقيي العصر الذهبي، ولكني وإن كنت آسف لحال المنتدى فإني أراه قدرا محتوما فهذا حال كثير من المنتديات إذ يبدو التوجه نحو وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى قد ترك أثره على المنتديات فما بالك بمنتدى متخصص كزمان الوصل.
    وكما تعلم فإن حياة المنتدى في التواصل والتفاعل وإلا لاستحال إلى نوع من المرجع للتسجيلات. وإلا كيف يتحفز ملاك التسجيلات لمشاركتها مع غيرهم، لا ألوم المستمع العادي المهتم بهذا النوع من الغناء (وهم قلة) فربما امتناع بعضهم عن المشاركة خير ولكني ألوم أهل الاختصاص إذ بهم حياة هذا المنتدى. وعلى العموم هذا شأن أنت أعلم به مني وأعانك الله وصبرك على أمر هذا المنتدى

    بالنسبة لجنس الراست هو ظاهر حتى في اللزمة الممهدة للكوبليه ولكن لم يتبادر إلى ذهني البسنديدة ربما لندرة استعماله ولشكي في كون مايليه نوا أثر وليس نكريزا (أظن أن للبسنديدة نظيرا شائعا في المغرب وهو رصد الذيل، إن صحت معرفتي للبسنديدة وهي معرفة محدودة عن طريق الدور الذي ذكرت وتقسيم وحيد لسامي الشوا).
    أوافقك ماقلته عن نقلات القصبجي ونزعته للغرابة رغم حلاوة كثير من هذه النقلات إلا أن تحويله للعجم هنا جاء غريبا ومفاجئا ولا أدري إن كان الانتقال من النوا أثر للعجم له مثال آخر غير هذا. عموما أداء الست وتختها يغفر كل زلات التسجيل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    مشكلة المنتدى هي مشكلة الثقافة العربيّة ومشكلة العرب جميعا في هذا العصر، وهي انعدام التفكير الحقيقيّ انعداما يكاد يكون تامّا، التفت حيث شئت يصدمك نفس الخواء ونفس الفقر الفكريّ سواء في ذلك السياسة والتربية والثقافة وأيّ مجال آخر ؛ نحن قوم لا نقرأ ولا نفكّر وإذا كتبنا أو تكلّمنا فإنّ خطابنا لا يكون إلاّ هِترا، ومن تحدّثه نفسه بمحاولة عكس التيّار يجد نفسه في مقام ذاك الذي يجاهد في رفع الصخرة من السفح إلى قمّة الجبل...
    يبدو لي أنّ للعجم حظوة خاصّة عند القصبجي لا أجد لها مبرّرا بحكم ذائقتي الخاصّة وربّما كان للأمر صلة بمنازعه التجديديّة التي لا تخلو من انجذاب إلى الآفاق الموسيقيّة الغربيّة (وقد أشرت إلى شيء من ذلك ضمن هذا المقال القصير)، وإن كنت لا أستحضر الآن نقلة من النوا أثر أة النكريز إلى العجم فإنّي أستحضر انتقاله من الراست إلى العجم في رقّ الحبيب، وإن كان ذاك الانتقال مرتبطا بانتقال آخر في "المزاج" ضمن النصّ المتغنّى به، ولكن فيما عدا مسألة الانتقال إلى العجم داخل لحن من مقام مختلف يكفي إحصاء عدد المونولوجات التي وضعها القصبجي من هذا المقام لأمّ كلثوم ولفتحيّة وغيرهما، ويبدو أنّ هذا المنحى كان موافقا لهوى شقّ لا يستهان به من جمهور المتلقّين في تلك الفترة كما يوحي الحديث عن النجاح الباهر الذي لقيته ألحان من قبيل إن كنت أسامح وانسى الأسيّه أو إنّ حالي في هواها عجب، وأنا لا أفهم أن يقترن النجاح بعناوين مثل هذين العنوانين بدل أن يقترن بعناوين من قبيل الشكّ يحيي الغرام أو سكتّ والدمع اتكلّم أو ياللي جفاك المنام، وهي عناوين تندرج في نفس المسعى التجديديّ لكنه ألصق بجماليّات الموسيقى العربيّة-الشرقيّة، اللهمّ أن يكون نجاحا مفتعلا أو مفخّما من بعدُ خدمة لأغراض جماليّة وإيديولوجيّة معلومة.
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •