عرض النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: القصبجي وبشرف عاصم بك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي القصبجي وبشرف عاصم بك

    لا جدال في أنّ الهِمَم فترت والحماس خبا عمّا عهدناه في السنوات الأولى لهذا المنتدى الذي بلغ أوج نشاطه منذ عشر سنوات خلت ويبدو أنّه شاخ مثلما شخنا، ومع ذلك فهو ما زال حيّا يرزق بما بقي من همّة وعزم لمن بقي من أعضائه، وإذا كان أبو مروان وأبو بسّوم وفريديريك ما زالوا يتحفوننا بين الفينة والأخرى بمخبوء أسطواناتهم التي لا يبدو أنّ لها أثرا عند غيرهم أو في أيّ موقع آخر بالشبكة قبل ظهورها ها هنا فإنّي لا أملك إلاّ أن أقدّم بعض ما أعثر عليه بموقع ساوند كلاود أو بموقع يوتيوب ذاك البحر اللجّيّ الذي يؤول إليه جميع الأنهار بما فيها نهرنا إذ ما أكثر المرّات التي يرفع فيها أحد الذين ذكرتهم تسجيلا بزمان الوصل لم يرفع في أيّ مكان آخر وما هي إلاّ دقائق أو سويعات حتّى يظهر التسجيل في أحد الموقعين المذكورين، لذلك لم أعد أشعر بأيّ حرج في نقل ما أعثر عليه هنا أو هناك من التسجيلات القيّمة لا سيّما أنّي لا أنفكّ أذكر مصادري وهم لا يذكرون.
    من التسجيلات الهامّة لقيمته الوثائقيّة وطرافته وجدّته في وسط المهتمّين تسجيل رفعه الأستاذ عيسى متري مؤخّرا كما سأشرح الآن.
    التسجيل منقول من جلستين خاصّتين في بيتين مختلفين وتاريخين مختلفين وإن كانا غير متباعدين، وقد شارك فيه محمّد القصبجي وأشخاص آخرون لهم صلات واضحة بالوسط الفنّيّ دون أن يكونوا من أعلامه البارزين، وقد ذكر منهم إسماعيل رأفت، وهو عازف كمان، ومحمود رأفت، وهو عازف قانون سجّل الجزء الأوّل من الجلسة في بيته، ومحمّد كوثر ويبدو أنّه من خاصّة المهتمّين بفنون الغناء والموسيقى الذين كانوا قريبين من أرباب تلك الفنون واعتادوا مجالستهم من أمثال الدكتور جوهر وأحمد التابعي وعبد العزيز عناني وغيرهم، وفي بيت محمّد كوثر سجّل الجزء الثاني من هذه الجلسة ؛ ويعود تاريخ التسجيل إلى مطلع سنة 1961، وقد سجّل في مساءي الحادي عشر والحادي والعشرين من فبراير من تلك السنة، ومداره جميعه حول بشرف عاصم بك الشهير من مقام الراست إذ يتضمّن أوّلا صيغة ذاك البشرف التي سجّلها لشركة كولومبيا على أسطوانة كهربائيّة كلّ من سامي الشوّا وعلي الرشيدي ومحمّد القصبجي نفسه ثمّ أداء آنيّا للبشرف أوّلا
    على عود القصبجي وحده منفردا ثمّ جماعة بمشاركة القصبجي وإسماعيل ومحمود رأفت.
    قلت إنّ هذا التسجيل يعتبر وثيقة قيّمة وفريدة لأكثر من وجه، فهو لا شكّ "جديد" في وسط المهتمّين وأهل الاختصاص ليس لأيّ منهم عدا صاحبه الذي نقل عنه الأستاذ عيسى سابق عهد به ؛ وخير دليل على ذلك أنّه لم ينشر ضمن مختارات القصبجي التي أصدرتها مؤسّسة البحث والتوثيق منذ سنتين والتي تضمّنت مقاطع أخرى نادرة من سهرات خاصّة في نفس الفترة ؛ ومن مظاهر الطرافة في هذا التسجيل "تمحوره" حول بشرف عاصم بك على نحو ليس له نظير فيما بلغنا من التسجيلات المعاصرة، ناهيك أنّ البشرف كان أسرع قالب إلى الاختفاء من التقليد الموسيقيّ الحديث بما في ذلك في الوصلات المسجّلة في أواسط القرن بين أواخر الأربعينات وأوائل الخمسينات فيما عدا بعض الاستثناءات النادرة مثل افتتاح وصلة من مقام الصبا التي سجّلها صالح عبد الحي بالقسم الاستهلاليّ من بشرف عثمان بك أو عزف محمّد عبده صالح نفس البشرف في جلسة خاصّة أخرى مسجّلة في لبنان أو "دندنة" نفس العازف التي نبّهنا إليها الفريد لمربّع البياتي قبل أن يرفع الستار وتبدأ أمّ كلثوم في غناء طقطوقة ظلموني الناس سنة 1953، وحتّى بشرف القره بطاق الذي استهلّ به عبّاس البليدي الوصلة التي غنّى فيها متّع حياتك بالأحباب فهو لم يعزف بصيغته الأصليّة بل بصيغة محوّرة حلّت فيها ألحان موشّحات معروفة من نفس المقام محلّ خانات البشرف...
    وممّا يلاحظ أيضا بمناسبة هذا التسجيل هو كثرة هذه الجلسات الخاصّة التي كانت تقام بمشاركة عمالقة الفنّ في القرن الماضي لا سيّما زكريا أحمد والقصبجي والسنباطي وكثافتها حتّى أنّها لا يكاد يفصل بين الواحدة والأخرى منها سوى بضعة أيّام، وهذا معناه أنّه مهما بلغنا من تسجيلاتها فإنّه لم يصلنا منها سوى القليل ولا يساورني أيّ شكّ في أنّ زمن المفاجآت لم يَنقَضِ وأنّ الأيّام ما زالت تخبّئ المزيد لمن طال به العمر منّا ؛ وممّا يهمّ ملاحظته أيضا أنّه لئن كانت تلك الجلسات جلسات خلاّنيّة محصورة بخاصّة الخاصّة من أهل الفنّ ووجهاء القوم الذين تربط بينهم أواصر ألفة وصداقة وثيقة فإنّ أعظم الأوّلين شأنا وأطولهم باعا لم يكن يتردّد في الاشتراك في العزف أو الغناء مع النكرات منهم أو من هم أشبه بالنكرات مهما تواضع شأنهم الفنّيّ ؛ وتقليد الجلسات الفنّيّة الخاصّة الذي امتدّ بمحتواه الكلاسيكيّ الراقي ولو في جزء منه فقط حتّى العقود الأخيرة من القرن العشرين ما هو إلاّ امتداد لمجالس الغناء في القرن التاسع عشر التي لم يبلغنا منها سوى أخبارها، وكأنّ تلك الجلسات فضلا عمّا تنمّ عنه من نشاط فنّيّ وثقافيّ غزير كانت في جانب منها مجالا لاستمرار تقليد الموسيقى الكلاسيكيّة أو المتقنة العالمة بمعزل عمّا غدا التيّارَ الحديثَ السائد في الموسيقى والغناء ؛ وهذا الاستمرار لم ينحصر في حدود الممارسة الفنّيّة خلال تلك الجلسات بل انعكس في مستوى المعرفة والحسّ الفنّيّين لروّاد تلك الجلسات من غير الفنّانين المحترفين ؛ ويدلّ على دقّة تلك المعرفة درايتهم بالقوالب وخصائصها والمقامات ومساراتها كما يدلّ على دقّة الحسّ اهتمامهم بأدقّ التفاصيل التقنيّة مثل ذكر بيانات الجهاز المستعمل في التسجيل وسرعة التسجيل.
    أمّا الملاحظة الأخيرة فهي تخصّ انتساب العازفين الثلاثة في هذا التسجيل إلى المعهد العالي للموسيقى، وهذا يعني أنّ تلك المؤسّسة لم تكن منفصمة عن أهل الممارسة الفنّيّة وظلّت حتّى بداية الستّينات على صلة ثيقة بهم بمن في ذلك ألمعهم (القصبجي) إلاّ أنّ ذلك لم يمنع ارتسام بصماتها المتحفيّة المخبريّة في التعامل مع التراث الموسيقيّ الغنائيّ لعصر النهضة كما كنّا لمسنا ذلك في الرصيد الغزير الذي سجّله عبد الحليم نويره وفرقته من الموشّحات والأدوار ونلمسه هنا واضحا في أداء البشرف لا سيّما في صيغته الجماعيّة التي ذكّرتني بمعزوفات الموسيقى النحاسيّة في جفافها وانضباطها الشديد وحتّى نبرة آلاتها المعدنيّة أحيانا، وشتّان بينها وبين صيغة الأسطوانة التي نسمعها في بداية التسجيل، بل إنّ صيغة القصبجي المفردة نفسها لم تخل من بعض تلك الملامح ؛ وفي تقديري أنّ "المأسسة" التي دخلت على عالم الغناء والموسيقى في مصر منذ مطالع القرن من خلال نادي الموسيقي الشرفيّ ومؤتمر 1932 ومعهد فؤاد الأوّل هي الرافد الآخر لمسار تصفية تركة النهضة إلى جانب أسطوانة الشمع والسنما.

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 02-06-2018 الساعة 07:30
    أبو علاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    البلاد المنخفضة.....Netherlands
    المشاركات
    8

    إفتراضي

    شاكرين أبو علاء على هذا التسجيل القيم ، و كلامك في محله الجلسات الخاصة كانت في مصر و- مازلت ربما- هي المجال لأستمرار تقاليد موسيقية لا مجال آخر لها .

    لفت نظري أيضاً مكانيكية أداء المجموعة ..شتان بينه و بين أداء الإسطوانة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي

    Abu Alaa, I am not sure about the traces of "nwīrism" your are finding here, because I am not sure about ‘Abd al-Ḥalīm Nwīra's relationship with the ma‘had : I would have to find the details in Salwā al-Shawwān's PhD, but are you sure there is a connection between al-ma‘had al-‘ālī li-l-mūsīqā and firqat al-mūsīqā l-‘arabiyya ? Or were they 2 completely different institutions and projects ?
    آخر تعديل بواسطة fredlag@noos.fr ، 23-05-2018 الساعة 03:43

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة fredlag@noos.fr مشاهدة مشاركة
    Abu Alaa, I am not sure about the traces of "nwīrism" your are finding her, because I am not sure about ‘Abd al-Ḥalīm Nwīra's relationship with the ma‘had : I would have to find the details in Salwā al-Shawwān's PhD, but are you sure there is a connection between al-ma‘had al-‘ālī li-l-mūsīqā and firqat al-mūsīqā l-‘arabiyya ? Or were they 2 completely different institutions and projects ?
    لعلّي لم أحسن التعبير عن قصدي ؛ أنا لم أقصد أنّ المعهد والفرقة مترابطان عضويّا ولا أعلم إن كان بينهما صلة مؤسّسيّة ما أم لا ؛ ما عنيته هو النزوع المتزايد إلى التقعيد والتثبيت والتعامل مع المادة الغنائيّة والموسيقيّة الموروثة عن غصر النهضة باعتبارها مادّة جامدة أو يلزمها التجميد تدوّن وتؤدّى كما دوّنت أداء جماعيّا موزّعة أدواره انطلاقا من نظرة متعالمة يعتقد أصحابها أنّ ما اختصّت به فنون الغناء والموسيقى في عصر النهضة من سمات هو نتيجة للصبغة "البدائيّة" لتلك الفنون وقصور أصحابها وجهلم بأصول الموسيقى وعلمها كما عرفها الغرب الأروروبيّ وأنّ المطلوب هو تدارك ذاك التخلّف وعزف البشرف كما تعزف المقطوعة السمفونيّة... إلى آخر ذلك ممّا تعرفه جيّدا ؛ والمعهد هو الإطار الأكاديميّ الذي ينظّر فيه لهذه الصورة وتلقّن للدارسين، أمّا الفرقة فهي الإطار الذي تطبّق فيه النظريّة وتقدّم النتيجة إلى جمهور العامّة المستهلكين.
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 02-06-2018 الساعة 07:32
    أبو علاء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Kuwait
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    سمعت التسجيل قبل فترة وفرحت به كثيرا, وكما ذكر الأخ بوعلاء بأنه أقل إرتجالية في الأداء من التسجيل القديم لكن, بالنسبة لي, يظل يحمل بعض السمات المفيدة لمن يود أن يفهم مسار لحن هذا البشرف وكذلك تعتبر نسخة جيدة للتعلم التي قد تدفع البعض لأن يبادر لتعلم هذه القطعة عبر نسخة القصبجي هنا. دائما الأيام حبلى بالفرائد والنوادر من التسجيلات الجميلة والعزيزة ولا شك هذين التسجيلين من المفاجئات المتميزة.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة zeryab مشاهدة مشاركة
    لكن, بالنسبة لي, يظل يحمل بعض السمات المفيدة لمن يود أن يفهم مسار لحن هذا البشرف وكذلك تعتبر نسخة جيدة للتعلم التي قد تدفع البعض لأن يبادر لتعلم هذه القطعة عبر نسخة القصبجي هنا
    ​هذا ما اتفقنا عليه أنا وصديقي نجيب الغربي عند الاستماع إلى التسجيل، ولكن أين كنت مختفيا كلّ هذه المدّة يا رجل ؟
    أبو علاء

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Kuwait
    المشاركات
    0

    إفتراضي

    عدت للكويت وباشرت عملي وأصدرت كتاب لي مؤخرا حول الأسطوانات الكويتية. أعتقد فكرة المنتدى (بشكل عام عند العرب) يحتاج إلى تطوير, مثلا أن يكون هناك صفحة للمنتدى على إحدى مواقع التواصل الإجتماعي الكبيرة مثل تويتر أو فيس بوك وهناك يتم نشر هذه التسجيلات وطرح التساؤلات ويستطيع الكل المشاركة والتفاعل ويكون المرجع الدائم هو موقع المنتدى الأساسي حيث يحتوي على معلومات إضافية ودقيقة يحصلها من يرغب بالاستزادة والسلام عليكم

  8. #8

    إفتراضي

    فكرة الأستاذ الصالحي في رأيي مفيدة جداً، لأن مواقع التواصل الكبيرة كما يسميها أصبحت المدخل الأساسي للأغلبية الساحقة من الناس إلى الأخبار والأنباء، وليست المواقع الاخبارية بذاتها، فما بالك بمنتدى متخصص

    في شأن تسجيل القصبجي منفرداً، لا أدري لماذا شعرت أن الهدف من تسجيله كان أصلاً تعليمياً وليس اكثر

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    بغضّ النظر عن رأيي في مدى وجاهة فكرة حتميّة المرور بفايسبوك أو تويتر لضمان استمرار المنتدى أو انتشاره، وإن كان لي رأي في ذلك، فإنّ الفكرة غير قابلة للتنفيذ لسببين مترابطين أوّلهما أنّي أدير هذا المنتدى بمفردي رسميّا منذ ما يقرب من ثلاث سنوات وعمليّا منذ أكثر من خمس سنوات، وبمفردي تعني بمفردي بمدلول العبارة الحرفيّ، وباعتبار ما أنفق من وقت في الإذاعة التي بدأت منذ أوّل لحظة عملا فرديّا لم يساهم فيه سوى ابني علاء، فإنّي لم أعد أجد متّسعا حتّى لمتابعة مواضيع المنتدى بالتعليق المفيد رغم قلّتها، ناهيكم عن إضافة مواضيع جديدة مع توفّر المادّة ؛ أمّا السبب الثاني فهو أنّ هذا المدير الفرد ليس له أيّ نشاط يذكر في فايسبوك (ولا حساب في تويتر) عدا صفحة الإذاعة، وبسببها وحدها فتحت حساب فايسبوك مع حصر النشاط القليل جدّا في إعلاناتها عن اختيار واع ومتعمّد، حتّى إنّي طلبت من أقاربي وأصدقائي الإمساك عن إرسال "طلبات الصداقة" تجنّبا للإحراج لي ولهم.
    أضيف أنّ هذا المنتدى لم يبق قائما حتّى اليوم إلاّ بفضل مساهمات ثلاثة أشخاص أو أربعة كأقصى حدّ لولاها ولولاهم لكنت أقفلته منذ ستين أو حوّلته إلى مدوّنة شخصيّة في أحسن الأحوال، مع العلم أنّي لم أرغب يوما في إنشاء منتدى كما بيّنت أكثر من مرّة، وإذا ما قدّر لهذا المنتدى أن يكون ويكون له شأن في يوم مضى من الأيّام فإنّ ذلك لم يكن إلاّ لوجود زمرة طيّبة من المطّلعين المهتمّين عديدة الأفراد قامت على تنشيطه، ولمّا انفضّت من حوله وانصرفت عنه انقضى أمره...
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 02-06-2018 الساعة 07:20
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •