عرض النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: التونسيّون والغناء الكلاسيكيّ المصريّ : محمّد ساسي نموذجا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي التونسيّون والغناء الكلاسيكيّ المصريّ : محمّد ساسي نموذجا

    محمّ ساسي مطرب تونسيّ عرف في الخمسينات والستّينات من القرن الماضي، ولم يكن من "مطري الصفّ الأوّل" الذين يحيون الحفلات وتبثّ الإذاعة أغانيهم باستمرار من أمثال علي الرياحي والهادي الجويني ونعمه وعليّه، لكنّه كان من أعمدة فرقة الإذاعة التونسيّة التي سجّلت الموشّحات والأدوار بإشراف فهمي عوض، وقد تخصّص في غناء الموشّحات والمواويل والأدوار دون غيرها (لا أذكر أنّي سمعت له ألحانا وضعت له خصّيصا، ولا أدري إذا ما كان ذلك قرينة على إعراضه هو عن الغناء المتداول أم هو عزوف من الملحّنين عن شخصه)، ولذلك قلّت تسجيلاته التي كانت تقتصر على بعض السهرات الإذاعيّة والتلفزيونيّة المخصّصة لذاك اللون، وأقلّ منها عددا ما ظلّ متداولا حتّى اليوم.
    وقد عثرت له على وصلة من مقام الراست تتألّف من موّال طول الليالي وانا طيفك على بالي الذي كان قد سجّله محمود صبح من مقام الحجازكار ودور عرفته من خلال صيغته التي سجّلها سيّد الصفتي لشركة كولومبيا إن لم أكن مخطئا هو دور فؤادي في هواك فاتني وهاجر.
    ما يهمّني ملاحظته أنّ الرصيد الغنائيّ الحضريّ في تونس قد تشكّل انطلاقا من ثلاثة روافد أحدها يبدو لي محلّيّا تماما أو هو على الأقلّ الأقرب إلى المحلّيّة إن لم تكن رقعته الجغرافيّة محصورة بالأراضي التونسيّة في وسطها فإنّها لا تجاوزها إلى ما عدا التخوم الليبيّة والطرابلسيّة تحديدا شرقا والجزائريّة غربا، ويمكن أن نصفه بالرافد "الشعبيّ"، وأشهر أعلامه على الإطلاق الشيخ العفريت ؛ هناك رافد آخر هامّ إن لم يكن محلّيّا صرفا فهو على الأقلّ موطّن، وهو الرافد الأندلسيّ ممثّلا بالمالوف الذي يندرج ضمن الرصيد الثقافيّ والحضاريّ الذي جلبته الفئات المهاجرة من الأندلس والذي طبع شتّى مجالات الحياة من عمارة وملبس ومأكل ولا تزال آثاره حيّة حتّى اليوم رغم انحسار العديد من مظاهره ضمن انحسار كلّ ما هو أصيل باعتباره "قديما" لا محلّ له في عصر "الحداثة"، وربّما امتزج في المالوف العنصر "الأندلسيّ" بالعنصر التركيّ (هذا الوصف ليس سوى نتيجة معاينتي لما عرفته من هذا الرصيد ولا يعتمد على دراسة دقيقة وموثّقة) ؛ أمّا الرافد الثالث والأخير فهو رافد وافد تماما، وهو الرافد الشرقيّ المصريّ بالخصوص والشاميّ بدرجة أقلّ من خلال الأسطوانات خاصّة وبفعل التلاقح مع بعض ممثّليه الوافدين إمّا في رحلات فنّيّة مثل زكي مراد وسلامة حجازي أو الذين جاؤوا واستقرّوا بالبلاد التونسيّة مثل أمين حسنين وسيّد شطّا وفهمي عوض، وهذا الرافد قد طبع جانبا من الإنتاج الغنائيّ التونسيّ لا سيّما في النصف الأوّل من القرن إذ سجّل المطربون عددا من القصائد والطقاطيق بالخصوص (حبيبه مسيكه، فضيله ختمي...) وحاول بعض الملحّنين إبداع ألحانهم الخاصّة بهم بالنسج على منوال تلك القوالب (مثل قصيدة خميّس الترنان الشهيرة يا زهرة) ؛ وقد استمرّ الاحتفاء بقوالب الغناء الكلاسيكيّ المصريّ من موشّحات ومواويل وأدوار حتّى أوائل النصف الثاني من القرن، وفي هذا السياق يندرج العدد الضخم من الموشّحات والأدوار أيضا التي سجّلتها فرقة الإذاعة التونسيّة بإشراف فهمي عوض كما يندرج ما سجّله هذا المطرب "المتخصّص" في تلك القوالب محمّد ساسي.
    إلاّ أنّ تمثّل هؤلاء المطربين لتلك القوالب ظلّ سطحيّا وأداءهم لها لم يكد يخرج عن مستوى النقل والمحاكاة دون أيصل إلى حدّ الاستيعاب الكامل لخصائص القالب الجماليّة، والواسطة في ذلك هي الحفظ انطلاقا ممّا يسمعه المطرب من الأسطوانة لاستظهاره استظهارا يكاد يكون حرفيّا، وإن اختلفت "النسخة" عن "الأصل" فإنّما يكون الاختلاف عن ضعف في النقل كما يظهر ذلك في الأخطاء التي تعتري كلمات القطع المتغنّى بها (لاحظوا على سيبل المثال في هذا التسجيل كيف تصبح "عذّالي...دول أصل منعي" "عذّالي...دول أصل دمعي") أو عن عدم استيعاب هيكل الدور ومنطقه البنائيّ (محمّد ساسي لا يكتفي باستنساخ أداء الصفتي للدور استنساخا "حرفيّا" بل "يجتهد" بتكرار وحدات لا تتكرّر عند الصفتي ولا عند غيره لأنّه ليس من شأنه أن تكرّر كما هي حال المذهب وإن كرّرت فلا يكون تكرارها إلاّ بالتنويع والتلوين) ؛ أخيرا رغم أنّ الوصلة نظريّا وصلة شرقيّة والمقام هو الراست فإنّ الأداء الآليّ لا سيّما في التقاسيم التي تمهّد للموّال وتصاحبه مطبوع بـ"اللهجة التونسيّة" أي الطابع المحلّيّ في تناول المقام.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    أبو علاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    لم أذكر مصدر التسجيل لأني نقلته عن موقع ساوند كلاود ولاتوجد هوية واضحة للشخص الذي رفعه سوى عبارة "خالد 8", والملف صوتيّ بخلاف ملفّ آخر مرئيّ رفع بموقع يوتيوب تضمّن موّال راست "إن كنت تحكم بطبع الحبسن كون عادل" (كذا يغنّيه ساسي كماغنّاه أحمد إدريس من الحجاز على أسطوانة غراموفون، والراجح أنّ أصل الملام هو "إن كنت تحكم بشرع الحسن أو الحب"), والملفّ الأخير يحمل عنوان منتدى سماعي، وبالتالي لا يبعد أن تكون الوصلة منقولة من نفس المصدر ؛ ويبدو أنّ القناة الأولى التونسيّة أعادت بثّ هذه التسجيلات القديمة مؤخّرا بمناسبة ذكرى إنشائها، مع العلم أنّ محمّد ساسي ولد سنة 1923 وتوفّي سنة 2014.
    أبو علاء

  3. #3

    إفتراضي

    ابوعلاء بعد الاستماع , صوت وأداء الفنان محمد ساسي لابأس به ومقبول .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة أبو بسوم مشاهدة مشاركة
    ابوعلاء بعد الاستماع , صوت وأداء الفنان محمد ساسي لابأس به ومقبول .
    لاخلاف في ذلك يا أبا بسّوم، إنّما قصدت أنّه (كان) يغنّي الأدوار دون أن يستوعب جوهر القالب وجماليّاته، وللإنصاف هذا لا يقتصر عليه وحده ولاحتٌى على عامّة المطربين التونسيّين الذين غنّوا الدور بل يصحّ على الكثير من المطربين المصريّين المتأخّرين أنفسهم.
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •