عرض النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: دور آخر من أدوار داود حسني لكن بصوته هذه المرّة : بادر على حظّ الأيّام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي دور آخر من أدوار داود حسني لكن بصوته هذه المرّة : بادر على حظّ الأيّام

    أحدث مرفوعات الأستاذ عيسى متري، وله دائم الفضل عليّ في الحصول على هذه الدرر حتّى إن كان ينقل عن مصدر آخر لعلّه هنا أيضا منتدى سماعي والدكتور الباز تحديدا (وقد أفادني مؤخّرا أنه المصدر الرئيسيّ لملفّاته)، هذا التسجيل الذي أعتبره هامّا لأكثر من سبب، فهو رغم قيمته الفنّيّة البيّنة ليس من الأدوار الشائعة على الإطلاق، بل إنّنا لم نكن نعلم بوجوده قبل اكتشاف نسخة علي عبد الباري التي رفعتها منذ عهد قريب، وقد كنت نقلت ما أفادني به المصطفى السعيد أنّ بد الباري سجّل الدور مرّتين واحدة من على وجهين والأخرى على ثلاثة وجوه، والنسخة التي عثرت عليها هي الصيغة الأقصر رغم إقحام وجه ثالث من الصيغة الأخرى عليها دون رويّة ؛ وقد بدا لنا أنّه لم يسجّل هذا الدور مطربون آخرون يذكرون (لم يورد فريديريك في كشفه العامّ لتسجيلات الأدوار على أسطوانات 78 لفّة سوى صيغة وحيدة لهذا الدور مسجّلة بصوت محمود البولاقي، ولا نعلم عن تلك الصيغة شيئا، ومعنى هذا أنّ فريديريك لم يجد فيما بلغه من كاتالوغات ذكرا لأيّ من صيغتي عبد الباري ولا لصيغة داود حسني التي نرفعها ها هنا) إلى أن فاجأنا الأستاذ عيسى هذه المفاجأة السارّة برفع صيغة داود حسني ؛ ولهذه الصيغة أهمّيّتها على الأقلّ لسببين أوّلهما أنّها صيغة "مطوّلة" تقارب مدّتها اثنتي عشرة دقيقة بما يتيح مجالا كافيا لاستغلال ما ينطوي عليه اللحن من إمكانات التلوين والتوسّع ؛ أمّا السبب الثاني فهو أنّ الدور مسجّل لشركة غراموفون بمصاحبة تخت كامل أي أنّه مختلف عن تسجيلات المؤتمر "المتقشّفة" فضلا عن كونها سجّلت في أواخر حياة الملحّن العظيم ؛ والحقّ أنّ صوت داود حسني بالنظر إلى جميع ما سمعته من تسجيلاته حتّى الآن لا يعتبر في نظري من الأصوات المطربة، فهو بالرغم من قدرة صاحبه على الأداء الجيّد صوت جافّ خال من ايّ من المحلّيات التي تجعل المرء يستملح الصوت ويستسيغ سماع الغناء من صاحبه وهي متنوّعة بين الغنّة واللين الانسيابيّ والطلاوة والقوّة والطواعيّة مع ما يتيحه كلّ ذلك من أفانين الأداء وألاعيب النغم (دون ترتيب : علي الحارث، سيّد الصفتي، زكي مراد، عبد الحي حلمي، يوسف المنيلاوي، سليمان أبو داود، محمّد سليم، محمود البولاقي وحتى "زميل" داود حسني ونظيره في التلحين إبراهيم القبّاني) ؛ ولعلّ حدود الصوت هي السبب في أنّ داود لم يضف الكثير إلى ما قدّمه علي عبد الباري في نصف مدّة التسجيل إذ كاد المجال المقاميّ للدور ينحصر في نغمتي السيكاه والبياتي مع التوسّع فيهما بالمقارنة مع صيغة عبد الباري وإضافة قسم من الرمل أو المخالف رغم أنّ اللحن ومقامه (العراق) يتّسع لأكثر من ذلك بكثير (حسبنا المقارنة مع دور محمّد عثمان لسان الدمع افصح من بياني ودور المسلوب يا من أسرني بالجمال في صيغهما المختلفة) لا سيّما أنّه في تقديري يدخل في عداد ما أسميته في موضوع حديث بـ"الأدوار الأبكار" بمعنى أنّ صيغه وجمله ليست مكرّرة، وربّما كان اقتصاد عبد الباري في صيغته المسجّلة لغراموفون أيضا حوالي سنة 1912 (الصيغة الأخرى التي لم نطّلع عليها وهي من ثلاثة وجوه ظهرت بين إصدارات الشركة الأمريكيّة مقصود سنة 1922 ولا علم بالتسجيل الأصليّ الذي أخذت عنه الشركة المذكورة وإن كان فريديريك يرجّح أن يكون لشركة بيضافون، مع العلم أنّ بادر على حظّ الأيّام غير مذكور في كشف أسطوانات داود حسني الذي أمدّنا به فريديريك إلاّ أنّنا نستفيد من ذلك الكشف أنّ تسجيلات داود حسني لغراموفون كانت بين سنتي 1911 و1912، وإن كان سجّل لأوديون حوالي سنة 1922 إلاّ أنّ جميع تسيجلاته كانت من جنس التقسيم لا الغناء) راجعا إلى أنّه لم يأخذ الدور إلاّ عن صاحبه داود حسني، وقد اعتدنا من عبد الباري أن يكون وفيّا لمن ينقل عنه فتكون أدواره على قدر الأصل المنقول عنه من الثراء والتنويع كما يتّضح ذلك في تسجيلاته لأدوار سلّمت روحك والفؤاد حبّك والورد في وجنات بهيّ الجمال على سبيل الذكر لا الحصرو يبدو أنّ مرجعه فيها جميعا يوسف المنيلاوي ؛ ولا يبقى في هذه الحال سوى الأمل في الحصول على صيغة مقصود / بيضافون (؟) و/أو صيغة البولاقي من هذا الدور الجميل.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    أبو علاء

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •