عرض النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: "وصلة"جديدة لصالح عبد الحي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي "وصلة"جديدة لصالح عبد الحي

    جعلت كلمة وصلة في العنوان بين علامتي تنصيص لأنّ محتويات هذه "الوصلة" غير معتادة فهي عبارة عن دولاب وليال قصيرة متبوعة بموشّح أتاني زماني بما أرتضي، وهذا بحدّ ذاته دليل إضافيّ على المنزلة الملتبسة لهذا الموشّح بين قالب الموشّح وقالب الدور وترجيح نسبته إلى قالب الدور كما كنّا لاحظنا ذلك من خلال طريقة أداء الموشّح شأنه كشأن ملا الكاسات ووجهك مشرق سوى أنّ أتاني زماني قد انفرد دون الموشّحين الآخرين بتبوّئ منزلة القطعة الأساسيّة ضمن وصلات كلاسيكيّة، وهي المنزلة التي جرت العادة أن تكون من نصيب الدور أو القصيدة، وقد رصدنا ذلك من قبل ضمن أحد تسجيلات عبّاس البليدي، وها نحن نرصده اليوم عند صالح عبد الحيممثّل المدرسة الكلاسيكيّة الأوّل ومؤدّي الوصلة الأبرز بين المتأخّرين مع كونه بخلاف البليدي الذي سجّل أيضا أتاني زماني ضمن وصلة الوحيد الذي عاصر الكثيرين من أعلام مدرسة النهضة وعهد الأسطوانة وسجّل الكثير من الأدوار والقصائد على أسطوانات.
    أنقل هذه الوصلة عن الأستاذ عيسى متري الذي رفعها بموقع ساوندكلاود ونقلها بدوره عن برنامج في يوم في شهر في سنة لصاحبه إبراهيم حفني وإنّي لأشكره على ذكر مصدره هذه المرّة كما أشكر صاحب الاسم المستعار USFahad (للأسف لا أعرف اسمه الحقيقيّ) الذي رفع بصفحته على موقع يوتيوب ثلاثا من وصلات سيّد مكّاوي التي كنت رفعتها منذ أيّام ولم يفته ذكر مصدره بالإشارة إلى اسمي المستعار رغم أنّي أنا نفسي مجرّد ناقل، ويا حبّذا لو ترسّخت هذه السنّة وشاعت بين عموم المهتمّين بهذه التسجيلات فسيكون ذلك أقرب إلى الأمانة والإنصاف وإيتاء كلّ ذي حقّ حقّه حتّى وإن كان جلّ هذه التسجيلات قد غدا ملكا مشاعا للعموم ولا حقّ لأحد عليه كما سبق أن بيّنت حتّى نبتعد عن المنازعات والخصومات وتبادل الاتّهامات ونفرغ إلى ما يجدر بنا أن نفرغ له فيما يخصّ الرصيد الكلاسيكيّ العربيّ وأعني بذلك أوّلا نشره مع التدقيق والتوثيق، وهو أضعف الإيمان، وثانيا تدبّره بالفحص والنظر المتروّي في سبيل التمهيد لقيام جهد نقديّ فنّيّ يتجاوز الأدبيّات الساذجة التي اعتدناها منذ أكثر من قرن من الزمن والتي لا تتجاوز حدّ الأحكام القيميّة والانطباعيّة ورواية الطرف والأخبار المخلوطة بالأساطير.
    إنّ ما تحقّق في ظرف السنوات الخمس عشرة الماضية من التنبيه إلى قيمة الرصيد المذكور الكمّيّة والنوعيّة ونفض الغبار عن موادّه ونشرها والتعريف بها بدرجة بفضل جهود المنتديات جميعها بدءا برائدها زرياب ومساهمات عدد من المهتمّين وجامعي الأسطوانات من أمثال الدكتور الباز وفريديريك وعمل مؤسّسة البحث والتوثيق في الموسيقى العربيّة وصاحبها كمال قصّار هو بحدّ ذاته إنجاز غير هيّن بل باهر لم يكن ليخطر لأحد من المهتمّين بهذا الشّأن مثلي على بال رغم النقائص والزلاّت والإخلالات، لكنّ بالإمكان تحقيق المزيد في هذا المضمار بل من الواجب السعي إلى ذلك حتّى لا تضيع منجزات هذا الجهد ويغمرها الغبار والنسيان بمجرّد اختفاء هذه الهياكل وأولئك الأشخاص، والجميع زائل وفان لا محالة، وتعود دار لقمان إلى حالها بعد بضع سنوات أو بضعة عقود إن شئنا التفاؤل.
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    آخر تعديل بواسطة أبو علاء ، 20-08-2018 الساعة 07:44
    أبو علاء

  2. #2

    إفتراضي

    أ ي نعم، أ خي،أ مامك ترى أ ثرك،كما قال القدامى.صحة وعافية.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    وصلتني إثر رفع هذه الوصلة رسالة من السيّد عيسى متري أنشر نصّها ونصّ ردّي عليها للفائدة :
    مساء الخير
    حسب ما أعلم أن كلمات الدور بالعاميّه
    أتاني زماني بما أرتضي بالفصحى
    تميل الكفّه أن يكون موشّح


    أستاذ عيسى المسألة أعقد من ذلك بكثير.​

    ​أوّلا، لغة أتاني زماني ليست الفصحى بل هي لغة وسطى بين الفصحى والعامّيّة وإلاّ لقيل "فإنّ الحبيب عَلَيْنا رَضِيَ" بدلا من "فإنّ الحبيب علِينا رِضِي" ؛ ثانيا صحيح أنّ هذه اللغة الوسطى هي عادة لغة الموشّحات الشرقيّة كما أنّ العامّيّة لغة الأدوار، لكنّ العادة لا تنفي الاستثناء، وإلاّ فماذا تقول في يا ميمتي المصنّف في عداد الموشّحات رغم أنّ لغته عامّيّة ؟ ولو كانت اللغة هي ما يحدّد القالب ​ويميّزه وكانت الفصحى لغة الموشّحات لوجب اعتبار في مجلس الأنس الهني موشّحا لا دورا كما هو متّفق عليه... قد تكون اللغة إحدى سمات سمات القالب وخصائصه لكنّها ليست السمة الوحيدة ولا الأهمّ، وهي ليست عنصرا محدّدا لجنس القطعة، وحسبك للتأكّد من ذلك أن تنظر في هذه الأمثلة الأربعة وتقول لي هل هي من قالب واحد أم من قالبين أم ثلاثة قوالب مختلفة : أراك عصيّ الدمع شمتك الصبر (في الصيغة القديمة المسجّلة على أسطوانات) وإنّ حالي في هواها عجب ونهج البردة وأراك عصيّ الدمع (في صيغتها السنباطيّة) ؛ وإنّما يحدّد القالب ويميّز قالبا عن آخر عدد من العناصر تخصّ في المقام الأوّل بنية اللحن (هيكله) بأقسامه ومساره ونواميس أدائه ومعالجته من قبل المطرب وتوزيع الأدوار بين الملحّن والمؤدّي وعلاقات التفاعل بين هذا وذاك في تحديد الصورة التي تخرج بها القطعة عند أدائها ؛ ثالثا، وحتّى عند اعتبار جميع الملامح والعناصر المحدّدة للقالب فإنّ ذلك لا يعني حتما إمكان تصنيف أيّة قطعة مهما كانت وتحديد قالبها تصنيفا وتحديدا قطعيّين نهائيّين لا يحتملان الشكّ أو المراجعة، بل إنّ التراث العربيّ يعجّ بالقطع "الحدّيّة" أو الملتبسة أو المتأرجحة بين قالب وآخر، وقد يكون ذاك الالتباس سمة أصليّة في القطعة منذ إنشائها وقد يكون سمة مكتسبة متولّدة عن سيرورة القطعة في معترك الأداء، والعناوين التي من هذا القبيل لا تحصى ولا تعدّ ؛ رابعا وأخيرا، أنا لم أقل إنّ أتاني زماني دور، وهو المعدود في عداد الموشّحات، وإنّما قلت إنّ غالب الذين أدّوه عاملوه معاملة الدور، وأداء صالح عبد الحي في الوصلة المذكورة مثال نموذجيّ عن تلك المعاملة سواء من خلال جعله القطعة الرئيسيّة ضمن الوصلة (قارن ذلك بمنزلة الموشّحات من سائر وصلات صالح عبد الحي الإذاعيّة : يا شادي الألحان، صاح خبّر فاتر الأجفان، إمل لي الأقداح صرفا، ناعم الخدّ المورّد، حبّي دعاني للوصال، يا نحيف القوام....) أم من حيث تناول اللحن ومعالجته (مذهب، وغصن وتفريد وهنك...). سلام.
    أبو علاء

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الإقامة
    Paris, France
    المشاركات
    1

    إفتراضي

    قد تخونني ذاكرتي، ولكن أظن أن «يا ليل إن الحبيب وافى» التي يغنيها المنيلاوي قصيدة على الوحدة، لها تسجيل آخر كموشح؟ أم اختلط علي الأمر وهي قطعة أخرى لها تسجيلان، أحدهما في ثوب الموشح والآخر في ثوب القصيدة؟
    وتعقيبا على كلام أبي علاء، هناك قطع تقف على خط التماس بين القوالب الموسيقية، عادة بين الدور والطقطوقة وبين الدور والموشح

    [/right]

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    Vienna, Austria
    المشاركات
    18

    إفتراضي

    إقتباس المشاركة الأصلية بواسطة fredlag@noos.fr مشاهدة مشاركة
    قد تخونني ذاكرتي، ولكن أظن أن «يا ليل إن الحبيب وافى» التي يغنيها المنيلاوي قصيدة على الوحدة، لها تسجيل آخر كموشح؟ أم اختلط علي الأمر وهي قطعة أخرى لها تسجيلان، أحدهما في ثوب الموشح والآخر في ثوب القصيدة؟
    لم تخنك ذاكرتك، وأعتقد أنّ عبد الحي حلمي هو من سجّلها في صيغة موشّح، كما أنّ الموشّح موجود ضمن إحدى الوصلات التي سجّلتها فرقة الإذاعة التونسيّة في أوائل الستّينات.

    وتعقيبا على كلام أبي علاء، هناك قطع تقف على خط التماس بين القوالب الموسيقية، عادة بين الدور والطقطوقة وبين الدور والموشح

    هذا ما قصدته بعبارة القطع "الحدّيّة" والالتباس فعلا إنّما يكون بين الدور والطقطوقة أو العكس (يا داني داني، على الدمنهوري، يا حليوه يا مسلّيني، يا ما اسعد الصبحيّه، يا مسلمين يا اهل الله...) وبين الدور الموشح أو بين الموشّح والدور (أتاني زماني، وجهك مشرق، ملا الكاسات، تعالى يا خيال بهجة جماله...).
    أبو علاء

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الإقامة
    البلاد المنخفضة.....Netherlands
    المشاركات
    8

    إفتراضي

    هذه أول مرة نسمع "موشح" أتاني زماني بصيغة الدور كاملة ، إقترب منها البليدي لكن " إستخدم" كموشح إن لم تخني الذاكرة كان تسجيله لا يزال يأتي بدور آخر الوصلة (عشنا و شفنا )

قوانين المشاركة

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •